ليس للحرب وجه أنثوي > اقتباسات من كتاب ليس للحرب وجه أنثوي

اقتباسات من كتاب ليس للحرب وجه أنثوي

اقتباسات ومقتطفات من كتاب ليس للحرب وجه أنثوي أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

ليس للحرب وجه أنثوي - سفيتلانا أليكسييفيتش, نزار عيون السود
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • أريد العثور على الكلمات .. كيف يمكنني التعبير عن كل شيء ؟

    مشاركة من zahra mansour
  • عليَّ أن أؤلِّف كتاباً عن الحرب، بحيث يشعر القارئ بالغثيان منها، وكي تغدو فكرة الحرب ذاتها كريهة مجنونة. كي يشعر الجنرالات أنفسهم بالغثيان

    مشاركة من zahra mansour
  • إن الله لم يخلق الإنسان كي يطلق النار، بل خلقه ليحب.

    مشاركة من zahra mansour
  • نحن كنا نموت هناك بينما كانوا يشاهدون هذه الحرب على شاشات التلفاز ، لقد كانت الحرب بالنسبة لهم مجرد فرجة ، اتصدقون كنا نموت وقد كانت مجرد فرجة

    مشاركة من zahra mansour
  • كنا نموت من أجل الحياة، دون أن نعرف ما هي الحياة. عن كلِّ هذا كنا نقرأ في الكتب. أنا كنت أحبُّ أفلام الحب.

    مشاركة من zahra mansour
  • علمونا في المدرسة أن نحبّ الموت، وكنا نكتب مواضيع التعبير عن رغبتنا في الموت في سبيل..كنّا نحلم

    مشاركة من zahra mansour
  • الحياة حرب..حرب مع نفسك، وحرب مع ظروفك، وحرب مع الحمقى الذين خلقوا هذه الظروف

    مشاركة من zahra mansour
  • اسأليني ما هي السعادة؟

    أجيب:

    أن أعثر بين القتلى على جريح

    على إنسان حي

    مشاركة من zahra mansour
  • قتل الإنسان صعب..القتل أصعب من الموت

    مشاركة من zahra mansour
  • سألتني أمس ((ما هي الحرب؟ ))

    فكيف أجيب؟أردت إنزالها إلى هذا العالم بقلب حنون وتعليمها أن من غير الممكن قطف الوردة عبثا أو دوس الدعسوقة بأذى، أو نزع الجناحين من اليعسوب،ولكن كيف أشرح للطفلة معنى الحرب؟أو الموت؟

    كيف يمكنني الإجابة عن : لماذا هناك يقتلون الناس؟ بل ويقتلون الصغار مثلها.

    مشاركة من bayan hlawa
  • "كنت أشعر بنفسي متعبة للغاية وأكبر من أترابي، كبيرة في السن أنظر إلى الحياة بعيني عجوز"

    مشاركة من zahra mansour
  • للحرب وجه أنثوي قبيح، مروّع. كل شيء يُهدّر. روح الإنسان تَهرم في الحرب. في الحرب تنسى كل شيء، تنسى حياتك السابقة كلها.. والحب تنساه. هل يمكن الحديث عن هذا؟

    مشاركة من zahra mansour
  • لقد كانت مجنونة ؛ ولهذا كانت قادرة على الحديث

    مشاركة من zahra mansour
  • لم نعرف العالم بدون حرب، وكان عالم الحرب هو العالم الوحيد المعروف لنا، أما أناس الحرب فهم الوحيدون الذين نعرفهم

    مشاركة من zahra mansour
  • لا أكتب عن الحرب، بل عن الإنسان في الحرب. لا أكتب تاريخ الحرب، بل تاريخ العواطف والمشاعر

    مشاركة من zahra mansour
  • كنت أظنُّ سابقًا، أن الآلام والمعاناة القاسية تجعل الإنسان حُرًا، وهو لا ينتسب سوى إلى ذاته. وتحميه ذاكرته الشخصية. الآن، أكتشف أن الأمر ليس كذلك، ليس دائمًا كذلك. كثيرًا ما تتواجد هذه المعرفة والخبرة، وحتى المعرفة العليا (لا وجود لها في الحياة العادية) بصورة مستقلَّة منفصلة. علينا طويلًا، أن نقشِّر الغث، وأن نحفر في رواسب الضجيج، وأخيرًا، أن نتألَّق! ونضرب عرض الحائط!

    مشاركة من zahra mansour
  • "المجاعة بحر بلا حدود حتى الضفادع والفئران لم يعد لها وجود، الناس أكلت كلَّ شيء في قريتها نصف السكَّان ماتوا جوعاً ومات جميع إخوتها الصغار وأبوها وأمُّها، أمَّا هي، فقد أنقذها من الموت علف الخيول الذي سرقته من الحظيرة وأكلته"

    إنها الحرب،لا صوت يعلو فوق صوتها،لا ضجيج يعادل صخب أوجاعها،لا خيال يوازي خيالها،إنها الآهات المحبوسة والنزيف الذي لا يتوقف،أي شعور أصف وجميع الأحاسيس مجتمعة لا تساوي لحظة قد عايشها من خاضها،كيف نمحي نظرات التعود والثأر من أعين الأطفال؟ماذا كان ذنبهم كي يروا آباءهم وأمهاتهم مطمورين تحت الأنقاض يكافحون لإنقاذهم،لا يستطيعون،فيموتون كغيرهم،وفي أعينهم نظرة الفشل والإخفاق في الزود عن صغارهم،ماذا كانت جريمتهم التي يحاسبون عليها طوال عمرهم؟كيف ستكون نفسيتهم إن عاشوا وهم يرون كل هذا الدمار الذي حاق بهم؟إنها الحرب،إنها الغوغاء،إنها الوحشية واللاإنسانية التي تظهر في كائنات لايستحقون أن يطلق عليهم كائنات بشرية،إنها شراهة الدماء التي تحولهم إلى حيوانات💔

    مشاركة من أماني هندام
  • من الصعب جدَّاً على الفتاة أن تتخلَّى دفعة واحدة عن الحياة التي ألِفتْها. فالقلب، وليس القلب وحده، كامل جسدها يرفض ويقاوم. أذكر أنني ركضت من المخزن فرحة بهذا الحذاء، متحمِّسة سعيدة. بينما الدخان يغطِّي كلَّ شيء… وأصوات الانفجارات والقذائف… لقد

    مشاركة من Abir Yassin
  • إن التاريخ سوف يحاول مئات المرَّات تفسير ذلك؛ معرفة كيف كان هؤلاء الناس؟ ومن أين؟ أتتصوَّرين أن تذهب معي إلى المقاومة امرأة حامل؟ كانت تنتظر ولادة الطفل، كانت تحبُّه، كانت تريد أن تحيا. وكانت تخاف بالطبع؛ لكنها ذهبت للمقاومة… ليس

    مشاركة من Abir Yassin
  • ولكن، حتى إذا ما عدت حيةً من هناك، ستبقى روحكِ تتألَّم.

    مشاركة من nahed
1 2
المؤلف
كل المؤلفون