رحلة الدم (القتلة الأوائل) - إبراهيم عيسى
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

رحلة الدم (القتلة الأوائل)

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"يعود إبراهيم عيسى بعد أربع سنوات من صدور «مولانا» (القائمة القصيرة للجائزة العالمية للرواية العربية – البوكر 2013) ليتناول المسكوت عنه في تاريخنا الإسلامي. ففي سرد مبهر وأحداث مشوقة إلى أقصى درجة يربط ببراعة بين صراعات المسلمين الأوائل بعد وفاة الرسول وفتح مصر واغتيال عثمان بن عفان وعلي بن أبي طالب. إن إبراهيم عيسى يخلق لنا – ولأول مرة – صورة أقرب ما تكون للحقيقة عن هذه السنوات المهمة والتي غيرت وجه العالم للأبد. سيُذهل القارئ عندما يعرف أن جميع شخصيات هذه الرواية حقيقية، وأن كل أحداثها تستند على وقائع وردت في المراجع التاريخية المعتمدة. وهي الجزء الأول من سلسلة «القتلة الأوائل». عن المؤلف: إبراهيم عيسى صحفي وروائي مصري من مواليد 1965. بدأ حياته المهنية مع دخوله كلية الإعلام والعمل في مجلة «روز اليوسف». أوقفت الحكومة عددًا من الصحف التي رأس تحريرها، بسبب معارضته لسياساتها، كما صادرت روايته «مقتل الرجل الكبير». حاصل على جائزة جبران تويني من الاتحاد العالمي للصحف عام 2008، وجائزة صحفي العام من اتحاد الصحافة الإنجليزية عام 2010، وجائزة «الجارديان» من منظمة «إنديكس» عام 2011. لاقت رواياته إعجاب القراء وطبعت عدة مرات. وقد اختيرت «مولانا» بالقائمة القصيرة للجائزة العربية للرواية العالمية لعام 2013 وأنتجت كفيلم سينمائي ناجح يعرض حاليًا. وأحدث رواياته، «رحلة الدم»، تتصدر المبيعات وتثير الجدل لمناقشتها العديد من المسلمات في التاريخ الإسلامي."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 23 تقييم
165 مشاركة

اقتباسات من رواية رحلة الدم (القتلة الأوائل)

د رأيت أثر الدين على وجوه هؤلاء العرب، فقد اكتسبوا ثقة وقوة وعزة الطمأنينة ما كنت أراها عليهم وهم عباد أوثان، صاروا أصحاب دين وأتباع نبي يتلقى الوحي من السماء، رؤوسهم برؤوس اليهود والمسيحيين الذين كانوا يرون فيهم أجلافًا تركع لأحجار.

مشاركة من nahed
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية رحلة الدم (القتلة الأوائل)

    23

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    من اجمل ما قرأت , ابراهيم عيسي ابدع مش بس في استخدام اللغة لقصة حقيقية , كمان في تعريف كل صحابي باشهر مواقفه أو متي تم اسلامه

    اللي عايز يعرف من هو عبد الرحمن بن الملجم قاتل الامام علي , ويعرف حقيقة الفتنة في قتل عثمان بن عفان

    يقرأ رحلة الدم ليعرف ويفهم واكيد مش ح يستوعب مدي غل وحقد البعض ومنهم كتير جدا صحابة ومن الصحابة الاوائل كمان

    ومش ح تسيوعب مدي حبهم للمال والسلطة والدنيا , نعم هم بشر ولكن حقدهم بسبب المزيد مش بسبب القلة

    النقطة المهمة عندي ان دايما دايما بيستخدم كلمة " المصريين " هما اللي قتلوا عثمان او هما السبب في بداية الفتنةبداية الفتنة بدات من محمد بن ابي بكر ومحمد بن ابي حذيفة , وهما اتنقلوا لمصر وانضموا للمقيمين فيها من صحابة وتابعين من اللي فتحوا مصر مع جيش عمرو بن العاص ايام خلافة عمر بن الخطاب

    , فهم قادمين من مصر وليسوا مصريين

    اللي بستغربه دايما دايما موقف عثمان وتصميمه علي عدم تنازله

    واكتر رضا الامام علي بقبول الخلافة , ح يحكم مين اللي قتلوا عثمان ونهبوا المدينة ومنهم صحابة

    ولا اللي اشعلوها زي الزبير وعمرو بن العاص وطلحة وعمار بن ياسر

    ولا اللي رضا بيها فتنة وسكت زي بني امية ومعاوية

    ولا اللي رضوا بالسكات والاعتزال !!!

    مش عارفة ليه وافق

    وازاي الامام علي ولا الصحابة سواء اللي حرضوا او اعتزالوا رضوا ان عثمان يموت عطشا ويفضل 3 ايام بدون دفن وكمان يندفن في مقابر اليهود بعدها , ازاي يحكي التاريخ عن شجاعتهم في حربهم ضد اليهود والكفار والفرس والروم , ازاي اصدق دا !

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    ،

    ،

    ،

    استند هذا العمل الى عدة مراجع منها :

    * تاريخ الرسل و الملوك للطبري

    * البداية و النهاية لأبن كثير

    * الكامل في التاريخ لابن الأثير

    * فتوح مصر لأبن الحكم * صحيح البخاري .

    .

    #إبراهيم_عيسى

    #رحلة_الدم

    #القتلة_الأوائل

    708 صحفة

    عمل ملحمي لفترة كانت فيها الفتنة قد طالت ثالث خلفاء الراشدين و أدت لقتله على يد من كانوا يصلون خلفه ،،

    ،

    ،

    بدأت الرواية عن عبدالرحمن بن ملجم و كنت أتوقع أن تنتهي كما يعلم الجميع بقتل سيدنا علي بن أبي طالب

    إلا ان إبراهيم عيسى اكتفى بالحديث عن بدايات عبدالرحمن بن ملجم القارئ و الحافظ للقران البعيد عن ساحات القتال الشاهد على أحداث القتل ،،

    الرواية هي الجزء الاول كما صرح الكاتب و ان الأجزاء الباقية ستصدر تباع ،،

    ،

    ،

    بالرغم من ذكر الكاتب بعض المراجع الا انها في النهاية

    ستظل رواية ،،،، احتمال المبالغة في أحداثها وارد من باب التشويق لإثارة القرّاء ،،

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب يستحق القراءة. تاريخ مليئ بالدم و العنف و ما نراه اليوم الا امتداد لما ابتداء قبل ١٤٠٠ سنة. ازالة القدسية عن الأشخاص و مناقشة الماضي بلا تجميل خطوة ضرورية لتصحيح الحاضر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رائعه و مثيرة و صادمة. تناولت الرواية الجانب المعتم في عصر الصحابة و التابعين من فتح مصر حتي نهاية خلافة عثمان و قتله. عرض فيها الكاتب احداث تاريخية بشكل درامي لشخوص يحظون بهالة كبيرة من التقديس لدينا كون الكثير منهم صاحب النبي (ص) رغم كونهم بشر و اثرت فيهم السياسة بشكل كبير في فتره خلافة عثمان و آن لنا ان نصدق ان السياسة و الصراع علي السلطة كان من اولويات المسلمين ليس فقط في عصر عثمان بل و كل العصور اللتي تلت هذا العصر. لم يروقني تسليط الضوء علي مثالب بعض الصحابة في هذا العصر فقط دون التعرض بنفس القدر علي المآثر كذلك.

    تستحق القراءة بكل تاكيد

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لا يمكن الا أن أشكر الكاتب والصحفي إبراهيم على هذه التحفة التاريخية بجزءها الأول. على

    عيسى مجهوده الجبار وإبداعه في ربط الاحداث بشكل قل نظيره. لن أخوض في تحليل محتوى الكتاب لا لشئ فقط لاني لن أفديه حقه . وكلي حماس لقراءة الجزء الثاني في القريب العاجل مع انتهاء الحجر الصحي بالمغرب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كان ممكن تكون أجمل بس للاسف كأنو بيحشي كلام المهم يحشي اجمل ما فيها اخر 100 صفحة واول 200 صفحة يعوض الله المشكلة انو ابراهيم عيسى معندوش تراتبية بالتشويق يعني مره ممكن يبهرك وتعد تعد كلام لتحس بنفس الإحساس

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اقرأها على انها رواية تستند الى احداث حقيقية. لا تصنف ، لا تكون فكرا مسبقا ، وحينها قد تستمتع .. او تصدم و بشدة في حال لم تكن على علم بهذه الاحداث التي وقعت منذ ما يقرب ١٤٠٠ سنة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كمية المعلومات كانت صادمه جدًا بعضها غير تأكدت من قوقل من شدة غرابتها ممتعه كروايه ومعلومات.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون