أن تبقى

تأليف (تأليف)
كان كل شيء باردا وخاليا من الإثارة حتى تلك اللحظة التي قرّرت فيها التمرّد على مساري المحبط وصنع شيء خارق يحرّرني من جحيم الفراغ. منذ وضعت قدمي اليمنى في القارب الخشب المتراقص على الشاطئ في ليلية خريفيّة غاب قمرها، أصبحت حياتي تتابعا مرتجلا لحالات استثنائية. خضت المغامرة تلو الأخرى وعرّضت حياتي للخطر أكثر من مرّة. اقتربت من حدود الموت غرقا، جعلت نفسي طريد العدالة، وكدت أنحدر إلى عالم الجريمة. وجدتني مرارا أتمنّى لو عدت إلى حياتي الرتيبة الخالية من الإثارة. خفت أن أموت وحيدا وشريدا في ركن منسيّ. خفت أن أكون قد قايضت حياتي العاديّة باللاشيء!
التصنيف
عن الطبعة
4.2 143 تقييم
1456 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 30 مراجعة
  • 39 اقتباس
  • 143 تقييم
  • 403 قرؤوه
  • 596 سيقرؤونه
  • 151 يقرؤونه
  • 28 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

لم يشدني أثناء القراءة اسلوب كاتبة فقط بل لانني وجدت امامي ملف قد نسي وقد ترك من فترة طويلة اعجبني المحتوى بين احداث التشرد واعمال البناء بين نوم على فراش ومريح ونوم على الأرض بين التقرب إلى الله وبين الإرهاب بين قطع الحلوى المنزل وبين قطع الطعام من النفاية بين جزائر وفرنسا بقية رصاصة مشتركة استقرت في رأس خالد وعاش المها في فرنسا هنا قضية خالد وقضية شعبا كامل كنا على أرضنا فاشلون وفي هحرتنا مشردون .

0 يوافقون
اضف تعليق
5

ابدعت الكاتبه في ان تبقى

تطرقت لمواضيع عديده مختلفه ومشاعر تتسلل للقارئ

بين حاضر وماضي وانت في المنتصف وكأنها حكايتك ❤

0 يوافقون
اضف تعليق
0

رواية متسلسلة رُسمت خطوطها بدقة وبهدوء

تارة نذهب للماضي وتارة أخرى نعود للحاضر وعقلنا يُفكر ماذا سيحصل بالماضي

تعاصر معها هموم الشاب العربي المهاجر الذي دخل أوروبا يطمح لما يطمح إليه حتى يتدنى سقف طموحاته أو يصبح لا طموح له سواء العيش بأي شكل من الأشكال

1 يوافقون
اضف تعليق
4
0 يوافقون
اضف تعليق
5

قرأت الكتاب رائع❤️

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين