أين المَفر - خولة حمدي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

أين المَفر

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"لو أنّ لها أن ترسم صورة مبسّطة عن حياتها، منذ وعت بها، لقالت إنّها سلسلة من الصّدمات. كلّ صدمة ترسم لها مسارا مغايرا وتبعث في وجودها معاني كانت في غفلة عنها. كان عليها أن تفتّش عن الصّدمة التّالية لتجد طريقها. كانت تمشي متلفّتة منتبهة لأبسط الأحداث، تبحث عن بوادر الصّدمة فيها.. وتتساءل: هل تصلح هذه بذرة لزوبعة تهزّ أركان حياتها الرّتيبة؟ وكلّما هيّئ لها أنّ الصّدمة آتية، تشبّثت بها وقالت ها هي ذي! لكنّها سرعان ما تشيح عنها حين تجدها عقيما من دوافع التّغيير. مَثلها في ذلك كمثل صيّاد يصطاد السّمكات ثمّ يلقي بها في البحر، يترقّب سمكة أكبر. حتّى وقفت ذات يوم وقالت: هذه صدمتي، هذه أكبر!
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 81 تقييم
550 مشاركة

اقتباسات من رواية أين المَفر

"لم تكن تفرّ من شيء آخر يتهدّدها،فقط من أفكارها."

مشاركة من Yaq
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية أين المَفر

    81

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    كانت تستحق خمسة أجل كانت تستحق خمسة ، لا أصدق نفسي وأنا أكبس على زر النجمتين هذا هراء !!

    ولكن للأسف هكذا جرى الأمر ، لأنه قد تم خداعي ، لماذا فقط هكذا ؟

    حسنا إن النجوم الخمسة التي أتحدث عنها التي تكون من نصيب أحداث الرواية ولا يشمل ذلك الأسلوب والبناء اللغوي ، رغم أن السرد كان جيدا

    إن بداية الرواية أشعرتني بأنني في عالم ساحر ، عالم اختلط فيه الغموض والرفض والعاطفة ، شعرت بجل المشاعر الإنسانية والأحاسيس المدغدغة تختلج في جنبات روحي عبر تلك الأحرف المتلاحمة ، كنت سعيدة !

    انكببت عليها لا أتركها ، سلب غموضها ورقتها روحي ولكنني أخيرا أدركت معنى ان تقول الكاتبة لقد انقطعت عنها فترة ثم عادت لإكمالها

    يا خسارة هذا الانقطاع أفسد كل شيء ، فمحور الرواية انقلب تماما ، وصارت البداية غير متناسقة مع الأجزاء الختامية ، شعرت أن الكاتبة غيرت كل شيء ، تغيرت المشاعر وتغيرت النكهة التي أسكرت روحي والتي خلتها ستبقى ساكنة فيها لمدة أسابيع من انتهائي من هذه الرواية

    كل شيء انقلب ، وذلك الشعور الساحر تلاشى تاركا إياي في اضطراب وذهول مخيب للآمال

    كنت قد جهزت جزئيات كثيرة في مخي وأنا أقرأ الرواية وقلت يجب أن أبوح بما راودني تجاهها ، ولكن الفترة الطويلة تنسينا دقائق الأمور والجزئيات والتي يجب ألا نقلل من شأنها لأنها بقدر ما هي خفيفة لطيفة تكون ذات وزن معنوي وقيمة حقيقية !

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ليس علينا أن نموت ليحيا الوطن ، بل يمكننا أن نحيا ويحيا الوطن معنا!❤

    من الأفكار التي أعجبتي وبشدة هذه الرواية (أين المفر ) تشير بطلة الرواية إلى أن قصتنا الشخصية هي ذاتها حكاية الوطن الكبير ،لقد عرفت على مداد رحلتي أن علي أن أبدأ بنفسي ،أرمم صدعي الداخلي لأكوّن لبنة صلبة في بنيان الوطن ، لقد اكتشفت ان القطع الهشة والمحطمة لا تصلح لإقامة صرح شامخ فمصيره إلى الانهيار مهما ارتفع!

    وليس علينا أن نفرّ من همومنا الذاتية..بل الذوبان في هم أكبر.....الوطن❤

    وأن نردد حتى اللحظة الأخيرة..سوف نبقى هنا 💙

    (( لو أن لها أن ترسم صورة مبسطة عن حياتها منذ وعت بها ، لقالت أنها سلسلة من الصدمات ، وكل صدمة ترسم مسارا مغايرا وتبعث في وجودها معاني كانت في غفلة عنها..))

    حتى وقفت ذات يوم وقالت:

    هذه صدمتي ...هذه أكبر!!💔

    من الأفكار التي لامست قلبي وروحي.

    #خولة_حمدي

    #أين_المفر

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    د خولة من الاشخاص المبدعين بالكتابة والتنقل بين الافكار خلال سرد القصة

    روايه لطيفة مؤثرة وخصوصي اخرها

    بيعيش القارئ خلال الرواية بصراع الانتماء والحس الوطني

    انصح بقراءتها

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    ثاني رواية أقرؤها للكاتبة .. فيها من الإثارة والتشويق ما دفعني للاستمرار في قراءتها رغم أنني شعرت بالملل في البداية .. على كل حال تعتبر رواية جيدة ولكن ليست بقوة رواية في قلبي أنثى عبرية .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من الكتب الرائعة للكاتبة اعادت اليا حب قرأة كتاباتها بعد ان كنت صدمت في ان تبقي

    لكن الرواية رائعة من حيث المعني و المخذي و طريقة الكتابة كما تعودنا من خولة حمدي

    في انتظار كل جديد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أنصح الجميع بقراءة:

    رواية غربة الياسمين

    رواية أن تبقى

    رواية في قلبي أنثى عبرية

    رواية أين المفر

    وجميع هذه الروايات هي لأفضل روائية على وجه المعمورة: خولة حمدي

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية شيقة وان كانت الكاتبة تدور في نفس الحلقة بالنسبة لمواضيع رواياتها الا انها حققت نجاحا باهرا من حيث المقروئية فقد تؤسس الكاتبة لعهد جديد من الالتزام في الكتابة في وقت سارت فيه الكتابة الروائية نحو الانحلال الا ما ندر...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    اولاً الكتابة مش بنفس قوة "في قلبي انثي عبرية" او "غربة الياسمين" ثانيا مش قادر احدد ده رواية رومانسية او دراما او تشويق و برغم إن الكاتبة حاولت تدمج كل دة بس هي فشلت في انها توصل لأي واحدة منهم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    استمتعت في قرآءتها و شدتني كثيرا ...

    كنت اتنمى نهاية اقوى لكنها رائع الى حد ما

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اتفق أن النهاية ناقصة بعض الشيء، لكنّها ستظل من اعظم قرائاتي.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون