دكتورة هناء - ريم بسيوني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

دكتورة هناء

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"الدكتورة هناء، بطلة الرواية، مستقلة استقلالاً حادٍّا في مجتمع ذكوريّ يهيمن عليه الرجال، تُمثِّل شخصية قيادية لا تُنسى. تجمع الرواية ما بين التشويق والإثارة ومعايشة مرارة الإحباط والقهر، وتأسر قارئيها بأسلوب إقناعي ساخر، ستظل هناء عالقة في ذهنك لبعض الوقت. لأنها تعرض صورة صريحة ومعبِّرة عن طبيعة العلاقة بين الجنسين ووضع المرأة في هذا البلد."
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 52 تقييم
245 مشاركة

اقتباسات من رواية دكتورة هناء

كان رجلًا شرقيًّا إذن..

‫ هذا ما قالته عنه.

‫ كان يتوقع أن تخدمه زوجته ويخدم هو الجميع.

مشاركة من ام مهند. الحاج
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية دكتورة هناء

    54

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

     إمراة ثائرة على التقاليد المتوارثة فى المجتمع وعلى الأفكار السائدة التى يعيش كل الناس من خلالها والتعايش مع الفساد والمحسوبية والنفاق وإعطاء الفرص والمناصب لمن لا يستحق وإهدار المال العام ......إلخ.

    تقرر الدكتورة هناء ألا تعيش بهذه الطريقة بعد وفاة والديها وزواج أختها وأخيها ، وتضع لنفسها نظام صارم - مثالى من وجهة نظرها - لا تحيد عنه فى كل امور حياتها بدءا من الطعام وصولا الى عملها فى الجامعة ظنا منها أن هكذا تستقيم الحياة وتتقدم المجتمعات.

    طبعا تعيش فى صدام دائم مع المجتمع ونظرته لامرأة تعيش وحدها وقد بلغت الاربعين ولم تتزوج بعد. هنا تقرر التخلص من قيد العذرية الذى يحيط برقبتها وتسلم نفسها - ثم تتزوج لاحقا - من طالب يقوم بتحضير رسالة الدكتوراه فى نفس الكلية التى تعمل بها.

    هنا تدخل فى صراع جديد مع أفكار هذا الرجل الشرقى الذى يريد إمراة تتبعه لا ان تكون قائدة عليه بحكم منصبها الاعلى منه - ورغم محاولاته العديدة لإظهار حبه لها ومساعدتها والوقوف بجانبها عندما أصيبت بنزيف ودخلت على إثره المستشفى وكانت وحيدة بلا سند أو عون - ، كذلك تعايشه مع الظلم والفساد والمحسوبية وغيرها من كافة المظاهر السلبية المتفشية فى مجتمعنا واننا لا نستطيع أن نغير ما تربينا عليه منذ أيام الفراعنة.

    بالطبع يكون هناك صراع عنيف بينها وبين زوجها ومحاولة كل طرف فرض سيطرته على الأخر. هذا الرجل بعد أن تأكد من حبه لها قرر أن يتخلص من القيد الذى يطوقه واستطاع أن يجردها من منصبها رغبة منه فى أن تكون هناء إمراة عادية مثل أخته وأمه حتى يستطيع التعايش معها. بالطبع تثور هناء وتتهمه بالخيانة والطعن فى الظهر وتطالبه بالطلاق. لكن هل هناء فعلا جادة فى طلبها هذا فعلا أم أن وضعها وظروفها ووحدتها ستجعلها تفكر بطريقة أخرى ؟؟؟.

    تأتى النهاية لتطرح سؤال مهم هل يمكننا التعايش مع الطرف الأخر ونتقبل إختلافاتنا أم نبذل كل ما نستطيع من أجل قهر وإذعان الطرف الاخر لنا تحت مسمى أننا نحبه فعلا لكننا نريده أن يكون متشكل طبقا لأرائنا وأفكارنا حتى يمكننا التعايش معه فى سلام ؟؟؟.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    أنا دكتورة ولست امرأة !!!

    لماذا لا تتصرفين كامرأة !! ماذا فى ذلك ؟ هل ستفقدين قوتك لو تصرفتِ كامرأة يوما واحدا؟!

    ☝🏼

    تتلخص الرواية فى قصة دكتورة هناء ، الدكتورة الجامعية المتسلطة ذات الطابع الحاد ، المكروهة من طلابها والمعيدين لشدتها وحدة طباعها ولكنها تخفى وجه آخر تحت قناع الشدة فهى امراة لها مشاعر بلغت الاربعين ولا تجد من حولها غير عملها وأبحاثها الجامعية وقطتها فقط لاغير ... تخاف الوحدة وفى نفس الوقت تبغض فكرة أن تكون تحت سلطة رجل أو أن يتحكم فيها أيا كان أو يملى عليها ماذا تفعل فمنذ موت والدتها لم يتحكم أحد فى حياتها

    فهى تحب أن تخط حياتها ولا يمنع أن تخط حياة من حولها أيضا كيف تشاء ...

    تعانى عدم اتزان ... تتأرجح بين عالمين ، لا تستطيع الموازنة بين أن تكون امراة تترك نفسها لقصة حب وحياة اسرية ورجل تشاركه قرارات حياتها وفى نفس الوقت أن تكون الدكتورة هناء رئيسة القسم فى الجامعة ، المهابة ممن حولها ، الناجحة ، النزيهة ..

    العاشقة للهدوء والنظام الكارهة للتبذير والإسراف ..

    فما أخطر المرأة التى لا تستطيع فهمها !!

    الرواية كفكرة عادية جدا ليست مملة لكن ينقصها كثير من الأحداث ، مستساغة سهلة قراءتها بين قراءات ثقيلة

    لكن لو كنت سريع الإستفزار فحذارى من دكتورة هناء فهى تملك كم من الإستفزاز مما يجعلك تريد أن تنهى الرواية فقط لتعرف نهاية هناء 😁

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لم استطع ترك الكتاب من يدي الا بعد الاتنهاء منه في عدة ساعات. تتحدث الروايه عن الصراع الداخلي لكل امراءه ذات هدف بالحياه. الصراع الابدي بين قوتها الظاهرة التي تدفعها لتحقق المزيد و تطمح للمزيد و بين ضعفها كانثي. صراعها في بلد يصوغ فيه الرجل القوانين و اجتياجها له بحسب طبيعه خلقها. اعجبني شخصيه خالد فهو رجل شرقي بقلب متحد حر. اظن ان هذا الصراع لن يكون له نهايه محدده لان وجود الصراع هو دافع للتقدم و النجاح. ابدعت الكاتبه بترك النهايه شبه مفتوحه فالصراع لا نهايه له و لكننا كبشر نحن بحاجه الي الاخر.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    فكرة الرواية واضحة وهي عن امرأة شرقية تتحدى عالم الرجل الشرقي وتود الانفصال عنه بكل الطرق، امرأة ثائرة بشكل لا يصدق حتى أنها فقدت أنوثتها، وهو موقف متطرف جدا مثل موقف المرأة الشرقية الضعيفة المستسلمة التي تعيش تحت ظل الرجل، كلاهما اتخذت موقفا متطرفا غير طبيعي يسبب لها الضرر، وقد عبرت المؤلفة عن فكرتها بأسلوب وسرد لم أستطع استساغته لذا كان تقييمي بثلاث نجوم للفكرة فقط أما طريقة طرح الفكرة ففيها نظر.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    امتى يتوفر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    3>

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون