كيف تصبح إنساناً؟ ( ما بعد التنمية الذاتية ) - شريف عرفة, أ . د . أحمد عكاشة
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كيف تصبح إنساناً؟ ( ما بعد التنمية الذاتية )

تأليف (تأليف) (تقديم)

نبذة عن الكتاب

"هل الانسان مجرد حيوان يدعى انه ليس كذلك؟ سؤال صادم وكذلك عنوان هذا الكتاب ومحتواه! .. فهو ليس ككتب التنمية الذاتية التقليدية بل هو كتاب يناقش موضوعات متنوعة كالطبيعة البشرية ومعنى الحياة والارادة والاخلاق والدين، وكيفية تنمية كل هذا طبقا لأحدث الدراسات والأبحاث العلمية، على صفحات هذا الكتاب ستتعرف على الخوذة التى تستدعي الرؤى الروحية .. على دور السكر فى تقوية الارادة وعلى تاثير تقدير الجمال فى تحقيق الاهداف وستقرأ ايضا عن عيوب العقل، انواع الزواج، المكونات الثلاث لمعادلة السعادة .. وما الى ذلك. فى هذا الكتاب تحذير لأحادي الرؤية من قراءة هذا الكتاب، لأنه يستهدف القارئ الذي يؤمن أن الوصول للحقيقة لا يكون إلا باختلاف الرؤى وتعددها. هذا الكتاب مختلف .. لقارئ مختلف"
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 27 تقييم
193 مشاركة

اقتباسات من كتاب كيف تصبح إنساناً؟ ( ما بعد التنمية الذاتية )

كي تصبح متفتح الذهن يجب أن تتمتع بالشجاعة الفكرية , فلا تخش مراجعة مسلماتك , أو التعمق في وجهات النظر الأخرى خوفاً من التأثر بها .. قال أرسطو : علامة العقل المتعلم هو قدرته على تداول الفكرة دون أن يتقبلها ".

مشاركة من نادية كامل
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب كيف تصبح إنساناً؟ ( ما بعد التنمية الذاتية )

    28

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 3

    قراءتي الثانية لشريف عرفة، وكانت موفقة وممتعة ومليئة بكل جديد كما الأولى تقريباً.

    هذه المرة، حدثنا الكاتب عن الإنسانية وارتباطها ببعض المعايير والمواضيع المجتمعية المختلفة. فتحدث عن الإنسانية وتعريفها، وعلاقتها بكل من الدين والجمال والأخلاق والمشاعر والسعادة والإرادة والتفتح الذهني.

    كان أسلوب هذا الكتاب مطابقاً تماماً لأسلوب الكتاب الذي قرأته قبله "إنسان بعد التحديث"، كما كان مطابقاً له في كل من التصميم والتنسيق وانتقاء العبارات. فكان هذا مكملاً لذاك، وهو ما أعجبني.

    كان الكتاب مسلياً ومحفزاً وشارحاً لأهم ما يعتمل في النفس من مشاعر وفي العقل من أفكار، بطريقة مبسطة وجذابة وسهلة الاستيعاب والتذكر.

    امتلأ الكتاب بالمشاعر الإيجابية والحوافز الواقعية والقصص والنصائح "القابلة للتطبيق" والتجارب والدراسات والأبحاث.

    أعجبني الكتاب وأحببته جداً، وأنهيته بسرعة لفرط حماسي أثناء القراءة. ولكن مع ذلك لم أشعر بالحاجة لتقييمه بأكثر من ثلاث نجمات، مع أن إحساسي يدفعني لتقييمه بأربع!!

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب بسيط جميل بيديك فكرة عن الانسان بطباعة وغرائزة بشكل جميل ... انا من راي كتاب يستحق القراءة

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    لقد انتهيتُ اليوم من قراءة كتاب كيف تصبح إنساناً ؟ ( مابعد التنمية الذاتية ) للدكتور شريف عرفة، كان سلساً رائعاً وجميلاً وبالفعل يستحق القراءة وانسجمتُ معه كثيراً

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب سلس، خفيف وجميل يوسع مجالات الثقافة العامة ويفتح آفاق لعدة مواضيع تستحق البحث والتدريب لزيادة العمق والتركيز.

    الكتاب تسلسل في عدة مواضيع (كالانفتاح الذهني - الإرادة - التدين - الجمال - المشاعر وغيرها) وربطها بالإنسانية.

    ذكر فيها خلفية علمية بسيطة لكل موضوع + مراجع أكاديمية في الهوامش لمن أراد الاستزادة في الدراسات + طرق عملية للتغيير + ملخص في نهاية كل موضوع.

    أعجبني جدا الترتيب والتنسيق وطريقة العرض لمواضيع الكتاب.

    وأذكر هنا بعض الاقتباسات (بتصرف أو بدون تصرف) التي أعجبتني في الكتاب:

    ----------------------------------

    التفتح الذهني هو الرغبة في البحث في أدلة تخالف معتقد الشخص وخططه وأهدافه، وتقييم كل دليل بشكل عادل.

    الإنسان مبرمج ليعتقد أن رأيه هو الصحيح دائما ويبدأ في الدفاع عنه في حماس وتعصب.

    المشاعر الإيجابية تجعل الإنسان يركز على الصورة العامة، أما المشاعر السلبية فتجعله يركز في التفاصيل.

    فحين تعتقد أنك تفكر بشكل منطقي، راقب مشاعرك في هذه اللحظة، فالمشاعر جزء من عملية التفكير ذاتها.

    المشاعر الإيجابية مفيدة للتفكير الإبداعي وحل المشكلات، والمشاعر السلبية مفيدة للتفكير المنطقي وتجنب المخاطرة.

    لا تأخذ قرارا مصيريا وأنت في ذروة الشعور بعاطفة ما.

    الإنسان حين يتعمق في العلم يدرك حقيقتين: أن هناك مناطق عمياء فيها الكثير مما لم يعرفه بعد - وأن الحقيقة في كثير من الأمور نسبية لها أكثر من وجه ورأي وتفسير.

    تحلَ بفضيلة الشك، لكن في المكان المناسب والموضوع المناسب.

    شك فقط في الموضوع الذي يهمك، لا في كل شيء طوال الوقت، فالشك مجرد وسيلة وليس هدفا في حد ذاته.

    عدم معرفة الآراء الأخرى هو الوصفة السحرية للجمود والتصلب الفكري ومن ثم التطرف والتشدد.

    عليك أن تسأل نفسك ما هي الأسباب الوجيهة التي يستند إليها أصحاب الرأي المخالف لك.

    يحدث الصراع النفسي حين يريد العقل الباطن شيئا بشدة، لكن العقل الواعي يرفضه ويريد عكسه.

    تكمن أهمية الإرادة والتحكم الذاتي في سيطرة العقل الواعي على العقل الباطن لاتخاذ القرارات المناسبة.

    الذين يلزمون أنفسهم بتصرفات بسيطة لفترة معينة في مجال معين، يقومون بتدريب عضلة التحكم الذاتي في مجالات أخرى.

    العلم لم يقض على الدين، بل طور من فهم الناس له.

    لجوء الإنسان للدين عموما لا يرجع إلى سد الفجوات المعرفية في فهم الظواهر الكونية، بل يرجع لأسباب أعمق من هذا بكثير.

    فالدين يريح الإنسان ويساعده على التعامل مع مصاعب الحياة ويقلل الاكتئاب.

    والدين يعطي للحياة معنى وهدف، ويجعل الإنسان أكثر تفاؤلا وأملا.

    الدين ليس سبب للتطرف والإرهاب، فالسلوك الإرهابي لا علاقة له بدرجة التدين، فالتطرف والإرهاب غالبا ما يكون لأسباب سياسية أونفسية يقع الدين أحيانا ضحيتها.

    لتجنب التطرف: يجب استشعار قيمة المشترك الإنساني مع الطرف الآخر، وتجنب التسلط والتكبر.

    أيقظ ضميرك الأخلاقي، استفت قلبك لاختيار الرأي الذي لا يتعارض مع القيم والواقع، فالدين جاء ليتمم الأخلاق لا ليتعارض معها.

    لبناء علاقة ناجحة طويلة الأمد، اختر من يشبهك ويتوافق معك، ولكي تفعل ذلك عليك أن تفهم نفسك أولا حتى تعرف مواطن التوافق والاختلاف بينك وبين الشريك الآخر.

    يرى الفلاسفة أن الحق والخير والجمال هي القيم الثلاث الرئيسية التي تفرعت منها كل الأخلاق والفضائل التي عرفها البشر.

    هناك ستة مستويات أخلاقية يرتقي فيها الإنسان أخلاقيا كلما صعد إلى مستوى أعلى:

    أولا: الخضوع - فعل الشيء خوفا من العقاب.

    ثانيا: الأنانية - فعل الشيء لمصلحة خاصة.

    ثالثا: العلاقات الشخصية - فعل الشيء للظهور بمظهر جيد بين العائلة أو الطائفة.

    رابعا: المجتمع - فعل الشيء لمصلحة المجتمع ككل.

    خامسا: المجتمع والفرد - فعل الشيء لمصلحة المجتمع مع الأخذ بعين الاعتبار مصلحة الفرد.

    سادسا: المبادئ العامة - فعل الشيء لأنه مبدأ أخلاقي عام غير قابل للتنازل والاجتزاء.

    إن الرضا بما لديك لا يعني عدم الطموح، بل يعني أننا سعداء بما نحن فيه، لكننا نسعى لما هو أفضل في المستقبل.

    الرضا يستلزم أن تقدر قيمة ما لديك، لا أن تتجاهله منشغلا بتفاصيل الحياة.

    الرضا ليس مرتبطا فقط بتحقيق الأهداف، بل بالاستمتاع بالحياة ونحن في طريقنا نحو هذه الأهداف.

    حين يعتقد الإنسان أنه عبقري ويمكنه النجاح في أي شيء بأقل المجهود، فإن هذا سيضعف من أدائه، لأن الإحساس بالوصول للقمة هو بداية الانحدار.

    معنى الحياة هو شعور الإنسان أن حياته متماسكة، وأنها مهمة، وأن لها هدفا واتجاها عليها أن تسير فيه.

    أنت أيها الإنسان حالة خاصة فلا تجبر نفسك أن تكون نسخة لما يراد لك.

    إن كتم الأفكار السلبية لا يجدي في القضاء عليها، لكن تشتيت أفكارك في شيء آخر سيساعدك في إبعادك عن الأفكار السلبية.

    المشاعر السلبية أقوى من المشاعر الإيجابية، ونسبة السعادة هي 3:1 على الأقل.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كيف تصبح إنسانا ؟ للكاتب المصري والمحاضر بالتنميةالبشرية@dr.sherif_arafa وفنان الكاريكاتير د. شريف عرفة وتقديم ا. د. احمد عكاشة

    الكتاب من إصدارات الدار المصرية اللبنانية ويقع في395صفحة .

    جهد جميل في عرض النظريات ومقارنتها وتقديم التمارين والأمثلة والقصص والرسوم التوضيحية

    ورسوم الكاريكاتير الرمزية المعبرة

    وتضمين كثير من المقولات الملهمة لجاهين وأرسطو والنفري و...

    اختيار موفق للعنوان (كيف تكون إنسانا)

    المؤلف يستخدام أسلوب مبسط في تقديم المعلومات العلمية .

    مع تقديم نصيحة للقاريء في مطالعة الكتاب سيجد فيهالباحث بغيته بوجودإشارةللدراسات والمراجع والاختبارت والتجارب.مع استخدم الملخصات باخر كل موضوع .

    وأسلوبه ممتع كانه يعتبر القاريء صديق يتحدث إليه

    متوجها بالاسئلة وحثه على التأمل والتفكير معه .

    تحدث عن الإنسان وتعدد النظريات التي حاولت التعرف على طبيعته وقياس آليات تفكيره منها ما اعتمد على التجارب على الحيوانات لتفسير سلوك الإنسان .

    بينما رأي فرويد ان الإنسان اسير لغرائزه يسعي للظهور بالتهذيب والسلوك الجيد في عالم متحضر

    كتاب قيم 👌يستحق القراءة والتامل ويطرح نظريات وحلول عملية صالحة للتطبيق بالحياة ...

    نهى رجب ✏

    تكملة المراجعة على المدونة

    في بلوجر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    شوفت عيني ليهو ، حســيت إنو كتاب مختلف ، كما أن غرابة العنوان أثارت فضــــــولي و هذه من طبيعة الكاتب .... فلديه كتاب آخر تحت عنوان " لماذا من حولكـ أغبياء " ، على العموم الكتاب رااائع بكل ما تحمل الكلمة من معاني و يستحق القراءة ... بل و التعمــــق !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    إنه من النوع الذي يقول : لا أقوم بتلقينك ، ولا أفترض فيك بساطة مفرطة وقصور في الاستيعاب ، إنما أترك المجال لعقلك وفكرك وأنا أقدم بين يديك مادة ستثري عقليتك بطريقة ما ودونما شك

    أحببت الكتاب وانسجمت معه ، وفي اللحظات التي أجد العنوان التوضيحي : لعبة ( أطير من الحماسة <طبعا أكاد مجازيا >< )

    لم أقرأ فقط في هذا الكتاب بل فكرت أيضا ، ولم أفكر فقط بل اخترت كذلك ، ولم أقم بالاختيار فحسب بل خضت تجارب شيقة ومحسوسة بتلك الألعاب المثيرة

    ولا يمكنني أن أختم حديثي قبل التعريج عن أمر مهم ، وهو أنه إضافة لكل ما ذكرته

    كان الأسلوب الكتابي انسيابيا وتفاعليا مما حافظ على ذهني مشدودا نحوه دون شرود أو معاناة في جمع الأسطر

    شكرا للكاتب على الجولة الممتعة ^_^

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    daspofsaas

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة