آلة الزمن - هربرت جورج ويلز, السيد طه
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

آلة الزمن

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

يعتبر هربرت جورج ويلز من الآباء المؤسسين لأدب الخيال والمُغامرة والإثارة. كتب عدة روايات عالمية اشتهرت جميعها وظلت في مُقدمة ترشيحات القراء، وحازت إعجاب الجمهور في أغلب دول العالم، من أهم ما يُميز كتاباته هو حالة التشويق الكبيرة التي تُسيطر عليك طوال القراءة لمحاولة اكتشاف ما سيحدث، كذلك أنه يعتمد في كثير من أعماله على خيال مُعتمد على نظريات علمية سليمة، تحولت أغلب أعماله إلى أفلام سينمائية. وفي هذه الرواية يأخذنا ويلز مع بطل الرواية, العالم الذي استطاع أن يطور تقنية انتقل بها عبر الزمن إلى المستقبل, إذ يفاجئنا كيف سيكون مستقبل البشرية المرعب وقتها, وذلك بظهور جنسين من البشر.. يقابل بطل الرواية الفتاة "وينا" الصغيرة ليخوض معها مغامرة مثيرة وصراعًا مشوقٍا ضد "جنس المورلوك" محاولًا أن ينجو بنفسه, فهل يستطيع ذلك؟ وماذا سيكون مصيره هو والصغيرة "وينا" من هذا الصراع؟
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 24 تقييم
198 مشاركة

اقتباسات من رواية آلة الزمن

ما السبب في الذكاء البشري والنشاط البشري؟

السبب يكمن في الظروف التي تجعل النشيط والقوي والماهر يعيش، بينما الضعيف يموت، السبب هو الظروف التي تتطلب أن يعمل الرجال الأذكياء سوياً في عزم وصبر واصرار...

مشاركة من abd rsh
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية آلة الزمن

    25

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    3

    سمعت كثيرًا عن أهمية هذه الرواية وأنها سبقت عصرها بكثير، الرواية صغيرة الحجم وعلى الرغم من ذلك كانت مليئة بالكثير من الأفكار والمواضيع الهامة والسابقة لعصرها بالفعل

    فمن الجزء العلمي وفكرة البعد الرابع والسفر عبر الزمن والتي أثار الفضول حولها من بداية الحكاية في محاولة لاثبات صحتها ووجودها لأصدقاءه وللقارئ يجعل تنتظر هل سيستطيع السفر عبر الزمن حقًا ؟

    إلى طرح العديد من الأفكار المختلفة كمصير الحضارات ووصولها لقمة هرم التطور وانهيارها والتي تجعلك تفكر في نهاية الحضارات القديمة والتي كانت على قدر عالي من التطور، لينتقل ليريك ما مصير الإنسان في ظل هذا التقدم الرهيب وهذا تجسد في طبقة (الأيلو)، فكلما زاد التقدم الذي يحيط بالإنسان كلما انحدر هو نفسه وقل ذكاءه ونشاطه، وإلى حد ما نظرية معقولة ويمكن أن نرى أثارها في عصرنا الحالي

    ومن جهة أخرى يلقي الضوء على فكرة انقسام المجتمع لطبقات وهنا تذكرت يوتوبيا لدكتور أحمد خالد توفيق، ولكن ويلز قرر أن يجعل طبقة منهم تصل لمستوى غير متوقع، فطبقة "المورلوك" لم تنحدر فقط في مستواها المعيشي او الفكري والاخلاقي ولكن وصل بها الحال ان تصبح من آكلة لحوم البشر !

    وتستمر المقارنات بين طبقتي (الايلو و المورلوك) وكيف وصل كلًا منهم لهذه النتيجة سواء لأسباب سياسية او اقتصادية او إجتماعية

    ربما لست من هواة ادب الخيال العلمي او نادرًا ما أقرأ فيه، ولكن أحببت هذه الرواية فهي بالفعل سابقة لعصرها

    ولكن يعيبها فقط قلة التفاصيل

    سأشاهد الفيلم المقتبس عنها، تُرى أيهما أفضل ؟!

    30 / 8 / 2016

    Facebook Twitter Link .
    20 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    إذا ذهب العقل والقوة فإن الامتنان والحب الرقيق بين الإنسان والإنسان، سيبقيان في قلب الإنسان...!

    هكذا انتهت هذه الرواية بعد سرد عدة امور لاتخطر على البال، بغض النظر عن اسم الرواية، او الطريقة الجميلة التي قدمت بها، حملت رواية ألة الزمن افكار عميقة تتعلق بطريقة نظرتنا لمجتمعنا الحالي، وأثار رغباتنا الحالية في الامن والاستقرار وتحقيق كماليات الحياة لكل انسان بدون مجهود،،، في المستقبل، حيث استطاع الكاتب بخياله الواسع أن يتنبأ بأثار هذه الرغبات، وتنبأ باحتمالية أن تنقلب هذه الرغبات ضدنا في النهاية بحيث نتحول معها إلى ما يشبه القطيع الذي تتم تربيته تجهيزاً للذبح.

    إن الألم والضرورة يبقيان الانسان قوياً كما يسن الحجر حد السكين، و إن التغير والخطر والمعاناة تبدو لنا شروراً يجب تجنبها، ولكن التغير والخطر والمعاناة هي الأشياء التي تحافظ على الذكاء البشري حياً وماضياً..

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    عندما تبدأ بقراءة الرواية ستظنها رواية أطفال عادية . .

    ولكن سرعان ما ستتفهم أنَّ الكاتب هنا، لا يريد أن يسرد عليك أحداث رحلته في سفره عبر الزمن

    ستجد أن الرواية فكرية فلسفية تتحدث عن حال البشرية، وعن الحال الذي ستؤول إليه بعد الحروب التي ستخوضها . .

    تتحدث الرواية عن حاجة البشرية للقوة المفرطة، وأننا كنا منذ بداية الخلق نتوجه لهلاكنا

    في نهاية الرواية يوضح الكاتبْ بأننا سنكون بعد قرونٍ من الزمنِ لا شيء يذكر . . وأنه يجب علينا أن توقف عن الإغترار بما نمك من عتاد وقوة.

    رواية رائعة جداً، أنصح جميع من رآها أن يقرأها

    :))

    رابط تحميل الرواية باللغة العربية || www.4shared.com/get/yyM-zeBJ/_____.html

    أنا ضفت الكتاب والمؤلف :D

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب رائع بمعنه الكلمه في وصفه المستقبل المظلم للبشر إذا استمر تفاوت الطبقات و كيفية انتهاء ذلك العالم بضعف الجنس البشري و يترك لنا في نهايتة لغز يحير العقول من أفضل الكتب إلتي قرأتها واتمني أعرف ماذا حصل للمسافر عبر الزمن

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    إن أهم ما تتحدث عنه هذه الرواية هو : الاحتمال. حيث نرى هذا جلياً في السؤال الذي يسأله سيد الوحوش في النهاية للبطل: ماذا لو؟

    و أعتقد أن التساؤل حول صحة أو خطأ كل اختيار قمنا به في الماضي يراود كل شخص منا.

    هنا تكمن قوة الفكرة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    GCC

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون