شرف

تأليف (تأليف) (ترجمة)
‎تغادر بمبي تركيا، تاركة وراءها أختها التوأم, وتابعة زوجها الحبيب آدم إلى لندن. وتحاول عائلة "طبرق" الكرديّة، عبثًا، في المنفى الابتعاد عن التقاليد والمعتقدات, التي تبقى تلاحقهم حتى آخر نقطة دم. ‎يجد أولاد عائلة طبرق أنفسَهم عالقين في فخّ الماضي، ومصدومين بجريمة مروّعة تقلب حياتهم رأسًا على عقب. ‎رواية قويّة تجري أحداثها بين تركيا ولندن، تحكي الفقدان والعذاب، الوفاء والخيانة، صراع الحداثة والتقاليد، فتمزِّق العائلات إربًا إربًا.
عن الطبعة
4.1 20 تقييم
166 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 10 مراجعة
  • 13 اقتباس
  • 20 تقييم
  • 50 قرؤوه
  • 51 سيقرؤونه
  • 13 يقرؤونه
  • 9 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
3

لا نستطيع الحكم عليها بشكل نهائي الا بعد قراءة الجزء الثاني .

لكن اجمل ما فيها كان التلاعب بالزمن و التنقل بين الماضي و الحاضر . اللغة جميلة و بسيطة و الموضوع المطروح خطير للغاية.

وتطرح الرواية الاسئلة بشكل مبطن , لكن من دون اجابات , و هي رواية متشعبة بشكر كبير .

التقييم و المراجعة قابلة للتغيير بعد انهاء الجزء الثاني منها .

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية ممتعة الى أقصى حد .. اليف شافاك لازالت تبهرنى بإسلوبها وقدرتها على دمج القصص ومفاجئتنا بالنهاية الصادمة ..

تطرقت للصوفية فى جزء صغير جدا ولكنة غير حياة شخصية من شخصياتها ..

شرف .. رواية مؤثرة جدا أحببتها وأنصح بقراءتها بشدة ..

0 يوافقون
اضف تعليق
5

رائعة جدا.

بين ماضي وحاضر العائلة الكردية المهاجرة

تقع حوادث مختلفة.

بالرغم من الحزن الذي فيها الا انه غير خيالي.

اسلوب جميل يشد القارئ ليتابع تفاصيل الجزء الثاني .

2 يوافقون
اضف تعليق
3

- رواية ممتعة إلى حد كبير مليانة أحداث مع أشخاص كتير بداية من بمبي وجميلة وأمهم ونهاية - حتى الآن - بإسكندر في السجن وتتابع الأحداث مع كل شخص في الرواية .

- مجموعة من الخيوط في الحداث بتحاول تجمعها مع بعض عشان توضح الصورة تماماً عن كل شخص فيها !

- طبعاً الحكم مش نهائي في الرواية لأنه لا زال في جزء تاني هبدأ قراءته إن شاء الله لكن بشكل عام هي فيها حاجة شدتني جدا ليها وعجبتني أكتر من " لقيطة إستانبول .

- عندي فضول غريب أعرف أكتر عن حياة " جميلة "لأنها رغم ظهورها القليل في الأحدث إلا إنها كانت مؤثرة جدا بالنسبة لي في الأحداث وثبتت في ذهني .

- كالعادة إليف مهتمة اكتر بمشاكل الأتراك وما حولها مثلاُ من الأكراد وما يخصهم وترحالهم ومتاعبهم وهمومهم ونجحت فعلاً في الرواية دي إنها تظهر ده بشكل مؤلم جدااااا

- متشوقة أعرف نهاية الأححداث هتنتهي إزاى ! :)

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
عن الطبعة