الجحيم

تأليف (تأليف) (مراجعة) (ترجمة)
بيع من النسخة الإنجليزية أكثر من 12 مليون نسخة حتى نهاية شهر سبتمبر/أيلول 2013! بعد رواية شيفرة دافينشي، أصبح دان براون مؤلّفاً عالمياً للروايات الأكثر مبيعاً. فهو يدمج بشكل رائع الشيفرات، والرموز، والفنّ، والتاريخ في روايات مثيرة تأسر مئات ملايين الأشخاص حول العالم. في هذه الرواية الجديدة "الـجـحـيــم"، يصطحب دان براون قرّاءه إلى قلب إيطاليا… ويقودهم عبر مشاهد مستوحاة من ملحمة دانتي، أو الكوميديا الإلهية، وهي واحدة من أهم الأعمال الأدبية الكلاسيكية وأكثرها ترويعاً في التاريخ. يفتح روبرت لانغدون، بروفيسور علم الرموز في جامعة هارفرد، عينيه في منتصف الليل متألماً من جرح في الرأس، ليكتشف أنه راقد في المستشفى لا يستطيع أن يتذكّر ما حدث معه خلال الساعات الست والثلاثين الأخيرة أو مصدر ذلك الشيء الرهيب الذي اكتشفه الأطباء بين أمتعته. إثر هذا تدبّ الفوضى في عالم لانغدون ويضطر للهروب عبر أزقة مدينة فلورنسا برفقة شابة لطيفة تدعى سيينّا بروكس، التي تمكنت من إنقاذ حياته بفعل تصرفاتها الذكية، ليتبيّن له أن بحوزته مجموعة من الرموز الخطرة التي ابتدعها عالِمٌ فذّ. تتسارع الأحداث عبر مواقع أثرية شهيرة، مثل قصر فيكيو، ويكتشف لانغدون وبروكس شبكة من السراديب القديمة، فضلاً عن نموذج علمي جديد ومخيف من شأنه أن يُستخدم إمّا لتحسين نوعية الحياة على الأرض… أو تدميرها. على هذه الخلفية، يصارع لانغدون خصماً رهيباً بينما يتشبث بلغز يأخذه إلى عالم الفنون الكلاسيكية والممرات السرية والعلوم المستقبلية، محاولاً اكتشاف الأجوبة ومعرفة مَن هو الجدير بثقته… قبل الانهيار الكبير.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2013
  • 424 صفحة
  • ISBN 13 9786140108998
  • الدار العربية للعلوم ناشرون
4.2 317 تقييم
1597 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 74 مراجعة
  • 93 اقتباس
  • 317 تقييم
  • 590 قرؤوه
  • 324 سيقرؤونه
  • 102 يقرؤونه
  • 81 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

من الروايات الرائعة المليئة بالتفاصيل والتي تأخذ القارئ لعالم آخر، عالم مليء بالتشويق والترقب لكل الأحداث التي ممكن أن تحلّ على رأس هذا البروفيسور

ملخص بسيط للرواية:

تتحدث عن بروفيسور علم الرموز في جامعة هارفرد الذي يستيقظ في المستشفى بسبب جرح في رأسه الذي لا يستطيع تذكر كيف حصل عليه، ثم ينتبه إنه لا يستطيع تذكر أي مما حدث معه في الست والثلاثون ساعة السابقة مما يُثير الفوضى في عالمه، فيجعلنا الكتاب نرافق بروفيسور لانغدون ورفيقته الشابة سيينّا بروكس في رحلتهم لحلّ هذا اللغز

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
0

خلتني اعيش وياها كلش حلوة

0 يوافقون
اضف تعليق
5

دان بروان مبدع مبدع رواية مشوقه رائعه انهيتها بأقل من اسبوع من شده الحماس والتشويق

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية شيّقة وذكية!، أحببت فكرتها الملامسة للواقع الحالي

وفي حقيقة الأمر لطالما رادوتني هذه الفكرة بأن أعداد البشر في ازدياد دائم،

مما يعني أنه قد يأتي يوم لن نجد فيه أي موارد على أرضنا هذه.

حاولت التفكير بالحلول، هل على كل بلدٍ أن تفرض قانونًا كالصين بأن كل عائلة لديها الأحقية بإنجاب طفلٍ واحدٍ فقط؟

أو ربما هناك حلول أخرى . . .

في ترحالي أثناء الرواية قبل أن يتضح نوع الفايروس الذي أراد برتراند زوبريست نشره

لم أستطع اعتباره شريرًا أبدًا، كنت أدعم فكرته جدًا، ولكن كنتُ ضدّ الوسيلة التي أرادنا الكاتب أن نتخيلها

ألا وهي الطاعون الأسود، ولكنّ الخاتمة كانت أقلّ حدّة من المرض المتوقع XD

روايةٌ تحمل في طيّاتها نظرةً مستقبلية

آمل أن لا ينتهي الجنس البشري بأيدينا، رغم أننا أصل الفساد في البيئة XD

2 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية مشوقة الأحداث عن فيروس غامض يهدد البشرية يشير له عدد من الرموز والاشارات مستوحاة من كتاب الجحيم لدانتي

تجري معظم الأحداث في مدينة فلورنسا الساحرة وقصورها وشوارعها وكنائسها وكذلك في البندقية واسطنبول

برأيي هي أقل تشويقا من سابقاتها من أعمال دان براون لكنها تبقى رواية مميزة مشوقة مليئة بالتفاصيل

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين