2 ضباط - عصام يوسف
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

2 ضباط

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

"2 ضباط، رواية واقعية تم تغيير أسماء أبطالها وزمانها مراعاة للمصلحة العامة. تجري أحداث الرواية في خطين متوازيين، بين نموذجين يمثلان حياة البشر جميعًا، أحدهما: خير مطلق، والآخر شر مطلق، «وليد» الضابط الملتزم المجتهد الذي يشكل شخصيته عاملان أساسيان: الحزم، والحب، فهو لا يقبل التهاون في عمله بأي حالٍ من الأحوال، جَادٌّ فيما يُوكَلُ إليه من مهام، لكنه في الوقت نفسه محبٌّ لكل ما حوله ومن حوله وأوَّلهم زوجته «مها» التي تكون هي نقطة الالتقاء بين «وليد»، و«شريف» ذلك النموذج الآخر الذي لا شيء في حياته إلا اللهو العابث، والسعي وراء ملذاته، حتى دخوله كلية الشرطة لم يكن حبًّا في النظام أو خدمة للوطن – مثل وليد – وإنما بريق يجذب عينيه إلى السلطة والقوة والأكتاف المرصعة بالنجوم "
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.4 56 تقييم
279 مشاركة

اقتباسات من رواية 2 ضباط

شهوة السلطة القاتلة لمن يمتلك المال، فما بالك بفساد من تأتى إليه الدنيا بالاثنين معًا: المال والسلطة!!

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية 2 ضباط

    55

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    عصام يوسف فى روايته الثانية يستمر فى نفس الخط الواقعى الذى تميز به فى ربع جرام، أبطال من لحم و دم وحوارات و مواقف واقعية مكتوبة بحبكة متقنة ، جهد واضح مبذول فى دراسة الموضوع يتجلى فى الإلمام بكل التفاصيل الدقيقة ، و تظل ميزة الكاتب هى عيبه فى نفس الوقت وهى أنه ليس أديبا بالممعنى المفهوم ،فهو أقرب إلى كاتب السيناريو الذى يملك قصة جيدة يقوم بسردها بطريقة شيقة و لكن بدون أسلوب أدبى مميز، فالبطل فى رواياته هو الموضوع نفسه ، و هو يختار مواضيع مهمة ويدرسها بعناية و يقدمها بشكل واقعى و جذاب و يهدف منها إلى توصيل رسالة معينة للقارىء ، و هو ما أرى أنه نجح فيه فى روايتيه ، و أنتظر تقديمهما فى أفلام سينيمائية -كما هو مفترض- و أتوقع لهما النجاح لإمتلاكهما كافة المقومات المطلوبة.

    موضوع الرواية هنا هو ثنائية "good cop / bad cop" أو الشرطى الشريف و الشرطى الفاسد، حيث يتتبع الكاتب مسيرة إثنين من الضباط منذ إلتحاقهما بكلية الشرطة والمسار الذى يأخذه كلا منهما حتى تتقاطع مساراتهما لتحدث المواجهة الأزلية بين الخير و الشر.

    المفارقة هنا تهدف إلى توضيح أن جهاز الشرطة كأى مجال آخر فيه الصالح و الطالح ، وهى حقيقة و لكننى أرى أن الكاتب كى يبرزها إختار الحل السهل وهو تقديم نموذجين متطرفين للغاية ، فأحدهما ملاك و الآخر شيطان ، و لكن الواقع ليس أبيض أو أسود فالبشر مزيج من الإثنبن و الأصعب هو تفديم النموذج الرمادى الذى يجمع بين الخير والشر ، من شاهدالفيلم الرائع "crash" -الحاصل على الأوسكار- سيتذكر شخصية الضابط التى أداها مات ديلون ببراعة حيث قدم الشخصية المركبة للضابط الذى يتحرش بإمرأة سوداء فى مشهد ، ثم فى مشهد آخر يكاد يفتديها بحياته لينقذها من الموت ، هذا التناقض الذى يحاول الفيلم بيان دوافعه -وليس تبريره- من خلال توضيح الخلفية المعقدة للشخصية.

    موقف كاشف كهذا حدث فى مصر بعد الثورة ، حيث إنتشر فيديو لضباط يقومون بصفع و كهربة متهمين بالبلطجة مقبوض عليهم و مقيدين- كنوع من التسلية !! - و ثار جدل كبيرحيث إنقسم الناس بين مطالبين بمجاكمة الضباط عن فعلهم اللاإنسانى ، وبين مبررين للفعل بحجة خطورة المقبوض عليهم و بشاعة الجرم الذى إرتكبوه -وهو مالم يقنعنى بالمرة- ، بعد هذه الواقعة بفترة قصيرة إستشهد أحد الضباط الذين كانوا ظاهرين فى الفيديو أثناء مداهمة أحد الأوكار العصابية ، لتثير هذه الواقعة الحيرة فى نفسى، هل هذا الضابط بطل أم مجرم؟

    و تظل الحكمة التى أدركتها من فيلم "crash" -الذى أنصح الجميع بمشاهدته- أن من العنصرية الحكم على البشر بناء على موقف واحد ، فجميعنا شخصيات مركبة فيها الخير و الشر، و الملائكة لا تسكن الأرض !!

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    5 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    بعد رائعته الاولى ربع جرام والتى حققت نجاحا كبيرا

    وطبعاتها التى لازالت تتوالى الى الان حتى وصلت الى 31 طبعة

    ماشاء الله يطل علينا من جديد الكاتب الرائع والواقعى عصام يوسف

    باحدث اعماله 2ضباط

    وليد وشريف 2ضباط لكن شتان الفارق بينهما

    فالاول تحلى بالكثير من الصفات الطيبة

    والقيم النبيلة والخلق القويم وهو ماجعله محبوبا

    ومحل تقدير من الجميع سواء داخل عمله بجهاز الشرطة

    او داخل محيط علاقاته الاجتماعية

    اما الثانى لم يابه باى نازع اخلاقى وتملكته شهوتى

    السلطة والمال جعلامنه شخص منفلت اخلاقيا

    غاص بنا الكاتب فى حياة كلا منهم وكانت فصول الرواية

    مقسمة بين وليد وشريف قبل ان يمزج بينهما فى مواجهة

    نارية بالربع الاخير من الرواية

    رواية2ضباط رصدت الكثير من الجوانب الخفية

    فى حياه الضباط بشكل عام تلك المهنة الكبيرة

    والمسئولة عن امن وحياة الناس والتى لوثها الكثير

    عينة الظابط شريف

    وعلى الجانب الاخر يمثل الظابط وليد نموذج يحتذى به

    فى نقاء شرفه المهنى وحرصه على تطبيق العدل و

    القانون بدون تمييز ودماثة الخلق فى معاملاته

    حتى تاخذنا مجريات احداث الرواية عندما يصددم

    الضابطين بواقعة تجعل العلاقة بينهما والرواية ككل

    على صفيح ساخن

    ماذا ستفسر عنها تلك الموجهة النارية بين الضابطين

    هذا ما ستعرفوه من صفحات الرواية

    ايضا اجاد الكاتب فى بناء درامى محكم ومشوق

    للاحداث وبرع فى رسم باقى الشخصيات الغنية بها الرواية

    احببت كثيرا شخصية مها زوجة الضابط وليد

    وشخصيات اصدقاء وليد ايضا اعجبت بشخصية

    بيريهان او بيرى كما اطلق عليها والكثير من شخصيات

    الرواية اللى نجح عصام يوسف فى انه يوظفه بشكل

    جيد وفى انه يعيشنا اجوائها ويغوص بينا جواها

    رواية 2ضباط خطوة ادبية مميزة وضح اختلافها التام

    عن ربع جرام من حيث النضج وتلافى الاخطاء

    وسرعة رتم الاحداث

    *اشارات على هامش الرواية*

    * ال2ضباط وليدوشريف فكرونى باحمدزاهر وماجدالمصرى

    فى مسلسل ادم

    *اعجبت باول 150صفحة لانها اعطتنى الفرصة للتعرف

    على الشخصيات بشكل منظم من قبل الدخول فى

    تفاصيل واحداث الرواية وساعدتنى فى فهم خلفية

    كل شخصية مع توالى الاحداث

    * النهاية تبدو حالمة بعض الشىء لكن لا انكر انى

    اعجبت بها وجاءت مرضية الى حد كبير

    *اعجبنى كثيرا فكرة وضع الرسومات التوضيحية لمحطة

    سكك حديد الجيزة والمناطق المحيطة بها بداخل الرواية

    مما ساعد على تخيل افضل لمجريات الاحداث المذكورة فى الرواية

    * الكلمات التى جاءت فى الصفحات الاخيرة

    تحت عنوان نص كلمة فكرة جيدة وان جاء بعضها مجاملا

    للشرطة وبعضها الاخر محايدا بدبلوماسية والقليل منها

    جاء معبرا ومنصفا بالفعل ككلمة الاستاذ حازم مبروك عندما كتب

    فى هذا العالم الملىء بالعجائب لا استغرب ابدا وجود

    هذا الثنائى المتناقض مع انه يرتدى نفس الزى

    كلاهما اقسم نفس القسم بان يحافظ على القانون

    لكن شتان بين ان تحافظ على القانون وان تعزف عليه

    وكلمتى الاخيرة ليت الشرطة تحافظ على مااكتسبته

    من تقدير واحترام فى 30يونيو كلنا فى اشد الاحتياج

    الى رجل شرطة قوى باسه فقط على المجرمين ممن يروعون

    امن الناس يحرص على تنفيذ العدالة والقانون بشرف

    ونزاهة كما اقسم على ذلكلان هذه المهنة تكليف وليس تشريف

    اخيرا رواية2ضباط عمل مميز اعتقد انه جاء فى وقته تماما

    الذى ننشد فيه اهمية العدل وتطبيق القانون على الجميع

    بدون النظر الى مكانته فى المجتمع ولا ننسى ان ثورة

    25يناير قامت بالاساس اعتراضا على الممارسات

    اللا اخلاقية من الشرطة

    تقديرى للكاتب عصام يوسف على جهده الرائع المبذول حتى

    تخرج الرواية بهذا الشكل المتميز

    العدل وتطبيق القانون هما الاساس لبناء مجتمع قوى متماسك

    ولا تنتظروا من مواطن تنتهك حقوقه وكرامته سوى ان

    يصبح قنبلة موقوته تاتى بالخراب على الجميع

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    شهادة لله : ورق الروايه فخم . يستاهل ال61 جنيه اللى اندفعوا فيه

    ودار النشر من كرم اخلاقها خصصت جنيه لاسر شهداء جنود الشرطه

    (عبط احنا يا عصام)

    غير كدا بيشرح ل ك عصام يوسف ازاى تكتب 500 صفحة من الفراغ

    دراما هندى رخيصه (]اريته فيلم هندى جديد) لأ دا فيلم هندى من ايام السينما الهابطه (انت مش متخيل كم المعاناة

    لازم الكل يطلع مبسوط ويتكيف

    ولازم الكل يبقى ابن ناس ومحترم (فشخ) لازم يبين لك قد ايه البلد فيها ناس طيبيبن قوى قوى قوى . وفيها ناس (كخ خالص)

    وبيقدم لنا الكاتب وصفه سحريه للفراغ الروائى تمثل فى:

    -هات حبكة قديمه من افلام انور وجدى (لو ما لقيتش هات حبكة من اى فيلم هندى

    -ارغى . ارغى زى ما انت عايز (فاكر عادل امام وهو بيقول لاحمد راتب فى الزعيم :عايزك تندد )

    -مصر حلوة يا عبلة انت اللى مش واخده بالك والمصحف

    -قول انها واقعيه وما تجيبش حاجه تخص الواقع فى شئ

    -طبعا مفروغ منه رداءة اللغه وابتذالها فى كثير من الاحيان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الرواية كانت ممكن تخلص اسرع من كده لانها كبيرة زيادة عن اللزوم ! حلوة جدا واقعية جدا بسيطة زيادة عن اللزوم ! كل الكلام ده كان متوقع بعيدا عن الفيلم الهندي اللي حصل في حكاية الخناقة المصطنعة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية كويسة ممن وجهة نظرى الاسلوب بسيط وسهل وممتع ومش ممل لان الاحداث ترتيبها شيق ، الرواية من الكتب اللي لما تقراء بدايتها لازم تنهيها مش تمل منها .

    منذ 0 ثواني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    عجبتنيش خالص فرق كبير بينها وبين ربع جرام دي روايه هندي محترمه فيها وليد الملاك اللي عمره ابد ماغلط في اي حاجه وده الظابط اللي مراته مها واخوه عماد واصحاب عمره عمرو واسماعيل وهاني و كلهم عايشين في عماره في جزيره الروضه.وليد كان بيحب مها ومن هما صغيرين و لما اتخرج اتجوزها و بعد انتظار طويل للحمل سقطت في الخناقه اللي اتخانقها عماد مع شريف الظابط في محطه الجيزه وكان سبب الخناقه ان عماد ركن مكان

    عربيه الظابط شريف فتخانق مع عماد و دفع مها وقعت ع الارض و ضربوا عماد وبهدلوه وعشان شريف متجوز بيري بنت المحفوظ رجل الاعمال الشهير وصديق مساعد وزير الداخليه فظبط الورق والمحضر ووليد كان قدام اختيارين صعبين يا اما يتصالح مع امين الشرطه االلي لبس الموضوع بدل شريف يااما اخوه عماد يتسخن بتهمه اهانه امين الشرطه فاختار وليد ان خروج اخوه من الحبس اهم عنده وان كان قرر الانتقام وده بعد محاولات كتير ان ياخد حقه بالقانون لكن موصلش لنتيجه فقرر ياخد حقه بايده و استخدم فرقته والظباط والعساكر اللي تحت ايده و المدربين بتوع الملاكمه في التنفيذ وكله كان بينفذ بحب وسعادة!!وعمل خطه كبيره كانها حرب لمجرد ان يضرب بس شريف وفي النهايه بعد تفاصيل كتير وتشل استقال وليد وسافر هو ومها يعملوا عمره واشتغل وليد هناك..نيجي للظابط التاني وهو شريف ده مثال للظابط الناقص اللي طول عمره لابس شيك واحسن ماركات بس برضه حاسس انه اقل من الناس اللي حواليه هو ابن تاجر سيارات ومثل ع بيري بنت المحفوظ عشان يتجوزها طمعان في مركز باباها واتجوز بيري وجاب منها توأم وبعدين اكتشفت انه بيخونها فطلبت الطلاق بعد ماخدت كل الفلوس اللي كان مجمعها من الرواشي في البيت وطلعتها لله عشان تحرقوا و بعد الطلاق فقد حمايه حماه ليه في الشغل وفي النهايه بتبقي نهايه مفتوحه بيرجه وليد من السفر من السعوديه ويعلم شريف بالخبر وهو في مكتبه فيقول حمدالله ع السلامه!!وبس في اخر الكتاب كلام عن شهداء الشرطه اه الكلام جميل بس معرفتش ايه لزمه مكانه هنا وايه لزوم الاشاره لانجازات 30 يونيو بالمجمل كده مكنش ده مستوي الروايه اللي كنت اتوقع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية تلميع للداخلية بشكل شيك .. أكثر ما أستفزني أنه خصص عدة صفحات في أخر الكتاب بكلمات من أفراد مختلفين ومستويات متعددة للشكر في الظابط في طريقة تمثيلية من رائي .. وخاصة شكره لشعب مصر بحمل رجال الشرطة علي أكتافهم في يوم تاريخي يوم30/6

    لذا أحب أن أذكر عصام يوسف ببعض مواقف الشرطة المصرية العظيمة ، و لتعلم أنني لا أعرف ماذا كان موقفك من ثورة 25 يناير :

    عزيزي أتذكر شهداء 25 يناير و من قاتلهم

    أتذكر دورهم في 28 يناير و انسحابهم

    أتذكر رفضهم العمل من بعد الثورة

    عماد الكبير

    انتخابات 2010

    تعذيب الجنود

    تعذيب في الاقسام و قتل المواطنين

    بلطجة و سفالة و بذائتهم

    كم من مقتول في سجون أمن الدولة

    كم من اعراض انتهكت علي يدهم

    أتذكر هذا الشاب في الاسكندرية الذي فتح ذراعيه فقنصوه امام اهله

    عقلي لايسعفني بذكر محاسنهم .... رغم ايماني بعدم التعميم و ان اكيد ان فيه شرفاء مثل اللواء البطراوي رحمه الله لكن ليسوا اغلبية ...تلك محاولة التلميع الشيك و تحنين قلوب الناس علي امهات الشهداء من الشرطة كما تسمونهم ولكن يا عزيزي ..الم تكن امه بتتفشخر ببدلة الظابط .. مكنتش بتستفيد ... مكنتش شايفه ابنها احسن حته ... للامانة انا كده بفتري علي ناس محترمة كتير و بخلط الامور و لكن انظر ماذا فعلوا حتي يكون ذلك حصادهم

    حتي اخر سطر لك كنت سوف اعتبرها رواية كلاسيكية حالمة بها صراع الخير و الشر ... ولكن سطرك بتمجيد يوم 30/6 اصابتي بالغثيان وخسارة ال62 جنيه ...لا 61 جنيه بس عشان الجنيه اللي انت هتتبرع بيه لصندوق شهداء الشرطة

    ولعلمك الوحيد اللي ممكن اتعاطف معاه في الشرطة دلوقتي ... العسكري الغلبان المقهور اللي بينفذ و مش فاهم

    وعايزة اعرف رأيك في الشرطة بعد فض رابعة و النهضة و الشباب اللي زي الورد اللي اتقتل بوحشية و لاتكونشي فوضت !!!!؟

    اكتر حاجة غيظاني أني طول عمري شايفة الشرطة الظابط وليد وكان نفسي في جوز شبهه بس فقت علي انهم بالنسبة لي الظابط شريف و مش عارفة اشوف غير كده

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مش قادرة اوصف مدي استمتاعي بالرواية من اول كلمة الفصل الاول لحد اخر حرف فيها

    بجد انت مبدع يا استاذ عصام اسلوب حضرتك رووعة

    النهاية عجبتنى جداا اكيد هشريف هينتقم هوا كمان

    وصف حضرتك للشخصيات خلانى اتخيلهم واندمج معاهم

    انا اندمجت مع الرواية جدا وعشت مع الابطال كل لحظة لدرجة انى كنت بتاثر اوى باحزانهم وافرح في افراحهم وبتحمس مع التشويق والاثارة

    بجد انا مش لاقية كلام يوصف مدي اعجابي بالرواية

    انا مكنتش متخيله انها هتبئا بالروعة دي

    الرواية حسستنى ان لسة في امل وان الدنيا لسة بخير :)

    دى كانت اول مرة اقرا لحضرتك ومش هتكون الاخيرة ان شاء الله

    قريب اوى هجيب ربع جرام وانا متاكدة انها هتبئا علي نفس المستوى

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    سيئه جدا جدا تستحق اقل من نجمه ان وجدت

    ابتذال و ركاكه اسلوب ولغه عربيه مختلطه بالعاميه في اسوا حالتها

    اشعر بالغثيان كل ما تذكرت الروايه و احداثها

    اسم الروايه فاضح لفحواها الرديئ هناك بالتاكيد ضابطين الطيب المحبوب المتدين الذي يتزوج من احبها وبعض الدراما بتاخر الزواج ثم الحمل الذي كان محور من محاور الاحداث المهلهله وعلى الجانب الاخر الضابط الشربر السكير زير النساء النصاب الحرامي المستغل ، حتى من تزوجها تزوجها بطريقه ملتويه ليقترب من اباها ذو النفوذ القوي ليسهل له حياته العمليه .

    تاتي النهايه بانتصار الخير انتصار مطلق مع وجود بعض الشوائب لذر الرماد في العيون

    من اسوا ما قرات...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كنت ساعطى الرواية 4 نجوم لولا النهاية الصادمة لى ف الاخر باستمرار شريف ف الخدمة بل وصوله لرتبة العقيد قمة الفساد والتراخى ف الجهاز الخاص بالشرطة ووزارة الداخلية بالرغم من الاحداث التى بلغت ذروتها ف الثلث الاخير بقيام وليد باخذ ثاره من شريف وانقلاب القيادات على شريف كنت اتوقع طرده من الخدمة خصوصا بعد اكتشاف كمية الفساد الذى قام به

    نهاية الرواية صادمة جدا وترسخ تفوق الفساد والظلم عن الحق والعدل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    ممتعه وسلسه بالرغم من عددصفحاتها الكثيره الا انك لا تملك سوي ان تستمر بالقراءه وإن يدل علي ذلك الا علي حبكتها وبراعه مؤلفها

    شكرا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون