القصص القرآني: قراءة معاصرة -مدخل إلى القصص وقصة آدم- الجزءالأول

تأليف (تأليف)
نبذة الناشر: "القصص القرآني" تحليل جديد وعلمي لقصص الأنبياء. يستهلّ المؤلّف المجلّد الأول بمقدّمة أساسية تطرح فلسفة للتاريخ من خلال قراءة القصص القرآني بمنهجيّة علمية توظّف المعارف المستجدّة في مجال العلوم الأنثروبولوجية والآثارية. ويصل إلى نتائج تنفي التناقض بين القرآن والعلم،مخرجاً القصص من إطار السرد التاريخي إلى آفاق إنسانية ومعرفية. ويفكّك المؤلّف العقلية التراثية التي تعاملت مع القصص، وينتقد اعتمادها على الأساطير البابلية والتوراتية وتغييبها لمبدأ البحث والسير في الأرض كمنطلق رئيسي في فهم التاريخ. يتضمّن المجلّد الأول أيضاً قصّة آدم كنموذج تطبيقي للمنهجية التي يطرحها، من أجل فهمه بكيفية علمية وفلسفية. يقع "القصص القرآني" في ستة مجلّدات تصدر تباعاً: "المجلّد الثاني: الوحي وتأسيس المجتمع"، "المجلّد الثالث: الحنيفية الإبراهيمية والبيت الإنساني"، "المجلّد الرابع: بنو إسرائيل"، "المجلّد الخامس: المسيح عيسى بن مريم"، "المجلّد السادس: القصص المحمدي".
3.1 30 تقييم
542 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 6 مراجعة
  • 6 اقتباس
  • 30 تقييم
  • 38 قرؤوه
  • 157 سيقرؤونه
  • 275 يقرؤونه
  • 3 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

الكتاب فيه انارة لعقول المسلمين كافة من محتلف الاطياف.

لكن كانت تنقصه البساطة اكثر في الطرح كي لايكون غير مفهوم لبعض القارئين.

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
4

كتاب دسم وتحليل رائع ومنطقي وشرح واف. فعلا قراءة معاصرة بالعلم والتحليل الممنهج والمنطق واللغة الصحيحة، ردت على تساؤلات كثيرة لدي. مفاهيم كثيرة عن الإسلام والقصص خاطئة والدكتور شحرور شرح الكثير منها بشكل يقبله العقل وبشكل يتفق مع القرآن وهذا هو الأهم. كل كتاب أقرأه لل د/محمد شحرور يجعلني أتذوق حلاوة القرآن ويشعرني بالراحة والسكينة ويزيدني علما ويقينا وأقول الحمد لله على هذه النعمة. جزاك الله خيرا

1 يوافقون
3 تعليقات
4

رائع ومجدد فعل في الدين

0 يوافقون
1 تعليقات
1

لم تعجبني فلسفة الكاتب فالدين ... وباين انه الدين الاسلامي ليس من تخصصه

3 يوافقون
اضف تعليق
1

قرأت في الكتاب

فبرسالة محمد خُتمت الرسالات وأصبح الإنسان مؤهلا ليقوم بوظيفة التشريع بنفسه !!

هذه فكرة دلالاتها تزيد العجب ..فيكمل،فبتمام الرسالة انتقل الانسان من مسترشد بالوحي الى تمام الاستقلالية والمسؤولية عن نفسه وتاريخه وأقرانه اي أن الإنسان قادر على ترجيح الرشد من الغي، عبر ثراء معارفه بما يدفعه ليكون أكثر تحرراً عن قوانين الوجود الإلهي

هذا مثال لما يوجد في الكتاب من هذيان.. خلط الحابل بالنابل

2 يوافقون
3 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين