عالم المعرفة #400: مختصر تاريخ العالم - إي إتش غومبريتش, ابتهال الخطيب, عبد الله هدية
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

عالم المعرفة #400: مختصر تاريخ العالم

تأليف (تأليف) (ترجمة) (مراجعة)
أبلغوني عند توفره
يحكي هذا الكتاب قصة تاريخ العالم في قالب سردي مبسط، مستهدفاً تحديداً القارئ الصغير - في "خروجٍ مقصود" على خط السلسلة، بهدف مخاطبة العقل الجمعي للناشئة العرب - حيث يعمد المؤلف إلى أسلوب التشويق في عرض المعلومات واستخدام لغة مبسطة وسلسة تصل إلى قارئه المبتدئ وتبقيه مهتماً بمادة الكتاب. يبدأ المؤلف مع بداية الحياة قاصاً الحكاية من أولها، مؤكداً أنه في الواقع لا أول لهذه الحكاية، فلكل بدايةٍ بدايةٌ أخرى أقدم منها. من هذا المدخل التشويقي المثير ينطلق المؤلف ليحكي عن أشكال الحياة الغابرة المختلفة، من ديناصورات وغيرها، مروراً بالأنماط البشرية المتباينة التي كانت تحيا على الأرض سابقة الجنس الإنساني الحالي. ثم ينطلق المؤلف ليحكي قصة الحضارة البشرية بدءاً من قدماء المصريين، ومروراً بالسومريين والبابليين والآشوريين، ومن ثم يستعرض كل الحضارات التي تزامنت مع هذه الحضارات الأولية الغابرة أو توالت بعدها. ومن خلال هذا السرد القصصي المشوِّق لتاريخ العالم"المختصر" هذا، يلقن المؤلف قارئه الصغير دروساً أخلاقية رفيعة، مشيراً إلى شرور البشرية وخيرها، مستعرضاً التقلبات التاريخية بين أزمنة الإنجازات والابتكارات البشرية وبين تلك الغارقة في الحروب والصراعات الدموية. كما يمر المؤلف على العديد من اللحظات الحاسمة في التاريخ البشري، ويأتي على ذكر أسماء القادة والعلماء والمفكرين الأكثر تأثيراً خلال هذا التاريخ.
عن الطبعة
3.7 16 تقييم
73 مشاركة
اقتباسات من عالم المعرفة #400: مختصر تاريخ العالم

اذا أردت انجاز شيء جديد فعليك اولا أن تعرف ما جربه الناس في الماضي وأنجزوه.

مشاركة من عمــــــــران
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات 16

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 1

    هناك سبب وجيه لمنح كتاب يستحق خمس نجوم نجمة واحدة!

    ــــ

    ولأنه كان حفل تاريخىّ بمعنى الكلمة؛ فقد كان كل الضيوف حاضرون؛ المتعة، التشويق، السرد، والمعلومات (هؤلاء الضيوف أرفع لهم القبعة، تستحقون الخمس نجوم)

    غير أن هناك ضيفاً كان غائباً، على الأرجح لا يخلو غيابه من معظم كتب التاريخ، هذا الضيف هو الحيادية، لو كان الأمر مجرد غياب لاكتفينا بالصمت ومعه خمس نجوم صامتة مثله، أما أن يحل محله تحيز.. تحيز سخيف.. تحيز أعمى .. فإنى، ورضوخا لضغطى الذى ارتفع، اكتفيت بنجمة وحيدة (انخفض يا ضغط)

    ــــــــــ

    لنبدأ بالنجمة:

    أولا الكتاب اسمه "مختصر تاريخ العالم" وهذا خطأ فادح... لأن الأصح هو مختصر تاريخ أوروبا!

    لأنه حتى مع ذكر النذر اليسير عن الحضارات الأخرى كان ذكرا مهمشا، الحضارة الفرعونية، الحضارة الفينيقية، بابل وآشور، الصينية والهندية (الإنكا لم يأت ذكرها) كل تلك الحضارت مجتمعة لا تُقارن بما كُتِب عن أوروبا... لكننا قد نقول أنها حضارات قديمة عفا عليها الزمن ولم تترك سوى الحجارة والأساطير! إليك مفاجأة من العيار الثقيل: لم يٌكتب حرفٌ واحد عن حضارة العرب!

    ففى الوقت الذى حقق فيه العرب معجزة حضارية سجلها لهم التاريخ فى أقصر مدة تاريخية، فى الوقت الذى كان علماء بغداد وقرطبة والقاهرة يحملون على عاتقهم مهمة الحضارة البشرية التى كانت ستضيع لولا ترجماتهم ومؤلفاتهم، فى الوقت الذى كانت بغداد فى عهد هارون الرشيد حاضرة العالم ومركز العلم والأدب، فى كل تلك الأوقات لم يتحدث جومبريتش (وهو يهودى رغم كرهى للتصنيفات العرقية) عن العرب، بل تحدث عن (عبقرية) شارلمان، تحدث عن كيف أن هارون الرشيد (بجلالة قدره) خاف من شارلمان وتحاشى شره وسمح للمسيحيين بزيارة بيت المقدس، خوفا من جيوش شارلمان (الفتاكة).. (أى عهر هذا الذى تمارسونه مع التاريخ.. تبا لكم.. هتخلونى أعادى السامية، حتى السامية فهى اختراع يهودى, فكلنا فى الحقيقة أبناء سام )

    أما عن الدعوة الإسلامية، فأنا لا أناقش معتقد يعتقده المرء (سواء ملحد أو من أنصار المادية) لكن الافتراء ليس معتقد، فليس أجلّ من أن تقرأ خطبة الوداع: حرمة الدم، حرمة الربا، معاملة النساء بالحسنى، (عامة المعاملات بين المسلمين)

    لكن أن يذكر أن خطبة الوداع، جاءت فقط لتبيح دم الكافر، والصلاة خمس مرات يوميا... فذلك هو الافتراء المبين (سحقا لوساخة اليهود)

    ......

    بالطبع ذَكر المغول، وبالطبع لم يذكر أنهم حتى مروا ببغداد!!

    لكنه اكتفى ب (إن خطرا عظيما آتٍ من الشرق إلى أوروبا) ... يا الله.. أىّ شيطان كتب هذا الكتاب..

    ـــ

    الحروب الصليبية: نعم، ذكر أنهم عاثوا فسادا فى أرض المسلمين وذبحوهم (فى نصف سطر هكذا) ... لكن، عاد الصليبيون لرشدهم واستغفروا ربهم من هذا الذنب العظيم..

    (عزيزى الكاتب إن فى بلاد العرب بشر !)

    ـــــ

    لم يذكر قيام الدولة العثمانية، وهذا طبيعى بعد أن أغفل الحضارة العربية، لكن على كل حال فقد كان سليمان المعظم رجل حقير فى نظره !

    ــــ

    هل تستطيع الآن أن ترسم صورة للأندلس وبغداد هارون الرشيد (ارسمهم فى عقلك الآن) ثم ارسم أوروبا العصور الوسطى (همجية، محاكم تفتيش، قتل، ذبح، دم)... ثم اقرأ:

    ".. واصل الأتراك انسحابهم. ولو أنهم نجحوا فى الاستيلاء على فينا لكان الوضع مروعا بذات الدرجة التى سيكونها لو أن المسلمين العرب هزموا تشارلز مارتل فى تور بواتيه منذ ألف سنة مضت." (!!!!!!!) (أتساءل: هل وصلته أخبار أسبانيا أيام حكم العرب ؟!!! )

    ــــ

    ثم لم يذكر قيام دولة إسرائيل !!

    ـــــ

    خصص الكاتب الفصل الأخير والأهم للحديث عن معاناة اليهود أيام هتلر (عشر صفحات تقريبا)

    أتذكرون ما قاله عن الحرب الصليبية، لقد أنهى معاناة العرب بتوبة الصليبيين وعودتهم للرب...

    لا أعرف لماذا لم تنتهِ معاناة اليهود بعد أطول توبة فى التاريخ (توبة ألمانيا لإسرائيل)، فهو يبدو فى هذا الفصل كمن يريد أن يقتلع اعترافا من العالم بأن اليهود ظُلِموا وقد آن الوقت ليستردوا كل مافاتهم !!

    ــــ

    إذن فالكتاب موجه للنشء، والكاتب يهودى، والكتاب واسع الانتشار... هى لعبة حقيرة لتشكيل عقول قراء (من المفترض أنهم فى طور التنشئة) هذا ما يسمونه بالتزوير التاريخى !

    ـــــ

    أما عن إيجابيات الكتاب (الخمس نجوم)

    فهى تلك الإيجابيات التى تحصل عليها من كل كتب التاريخ عامة، (لكن أهمها بالذات) كل هذه المعلومات المكثفة التى تحصل عليها من كتاب مختصر عن التاريخ..

    لكن الميزة الأساسية والفريدة فى الكتاب، أنها أكدت لى: أنه لم يدنس تاريخ البشرية ولم يملأها بالشر ولم يكتب تاريخها بالدم سوى العرق الأوروبى، سوى هذا الرجل الأبيض الحقير، اقرأ ما فعلوه فى حضارات العالم المنعزلة، ما فعلوه فى المكسيك، فى الهند, مصر، جنوب إفريقيا.. مافعله مع الصينيين(حرب الأفيون) ، مع الهنود الحمر.. اقرأ ما فعله فى كل مكان وطأته قدماه حتى تقدر كل هذا الشر المكنون.. يمكنك أيضا أن تقرأ (وتشاهد) مايفعله الآن !!

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    لا ادري لماذا تدنى مؤرخ بهذا القدر الى مستوى العامه فيكاد لا يذكر التاريخ الا كما يريده ان يكون ولا يذكر منه الا ما اسعده انه كان

    لو جمعنا كتابته لكلمة النمسا فقط ووضعناها في سطور لفاقت ما كتبه عن العرب قائد جرماني احمق وهمجي نال من الذكر والتمجيد اكثر مما نالته الاندلس بل اكثر مما ناله المسلمون وفي اشارة ضعيفة جدا قال انهم استفادو من العرب الورق الذي اخذوه بدورهم عن الصين !

    اليهود لم يقدموا للبشريه شيئا بقدر ما قدموا تعاليهم على الغير الا انه وضعهم في سياق يوحي بانهم اطهر الشعوب واعظمها على انه لم يجد ما يصدق به دعواه الا طريقته في السرد

    فهمه للدين الاسلامي ورسالة محمد فهم لا يجيز له ان يتحدث عنه كانه يعرفه ناهيك عن ان يقيمه بشكل مباشر او غير مباشر كمثال اوحى الى القارئ ان المسلمون يؤمنون بانه لا ضرورة للفعل فكل شيئ مقدر !

    كي لا اكون متحاملا على الرجل الكتاب ليس بذلك السوء اذا نظرنا اليه من وجهة نظر الطفل الاوروبي الذي سيصبح بعد انتهائه منه فخورا انه كذلك ( والاسرائيلي ايضا ) وهو الهدف الرئيس من كتابة هذا الكتاب اي انه كتاب جيد من منظور شعبوي و الذي ادعى هذا الكاتب في فصوله الاخيره انه لا يحب هذا المنظور كثيرا

    في النهايه قراءة هذا الكتاب ليست بذلك السوء ستكتسب نوعا ما سياقا لفهم التاريخ رغم تدنيه الا انه سيفيدك واستعير تشبيه الكاتب نفسه عن كتابه وهو انه مروحية تشاهد بها تدفق نهر التاريخ المقدس لا تعتمد عليه كثيرا في فهم التاريخ الا بقدر اعتمادك على رواية ما في فهم الانسان اكثر !

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    "مختصر تاريخ العالم" في الحقيقة ان عنوان الكتاب ليس مطابقا تماما لمحتواه ...

    بداء الكتاب في سرده للتاريخ من العصر الحجري وانتهاء بالحرب العالمية الأولى , وخلال هذه الفترة تركز الكتاب وبشكل كبير على التاريخ الأوروبي ..

    لكن وللانصاف فان الكتاب له ما له وعليه ما عليه , فمن ناحية تجد الكتاب شيق جدا مثير , بعيدا عن ممل التاريخ والارقام والأسماء , حيث ان الكاتب نفسه قال في البداية"اود من قرائي ان يسترخوا وان يتابعو القصة من دون الحاجة لكتابة الملاحظات وكتابة الاسماء والتواريخ" ! وفعلا ؟ ما عليك الا ان تسترخي وتستمتع بالقصة .

    فاالكاتب قد اعطى بعض الحضارات اهتمام من دون اخرى , فقد ركز بشكل كبير على الامبراطورية الرومانية والقسطنطينية وغيرها من الحضارت ذات العلاقة بمعتقد الكاتب ! في حيث لم تجد أي ذكر للحضارت الاسلامية سواء في بغداد او غرناطه او دمشق وحتى العثمانيون ... الا من خلال ذكر بعض الاسماء على استحياء .

    ومما يؤخذ على الكاتب بشكل كبير هو محاولته تأكيد احقية اليهود ببيت المقدس ! وانهم السكان الأصليون , وذلك من خلال ذكره مرارا وتكرار لاحقيتهم في عدد من فصول الكتاب . بالاضافة الى محاولته تزيين "وترقيع" الحملات الصليبة وعدم الاطراق لافعالها ومجازرها بشكل موجز .

    فكون الكاتب من ثقافة وديانة مختلفة فمن الطبيعي ان ينحاز لاجداده من دون سواهم

    ولا اربد الرجوع لالأف السنين الى الوراء , وبما ان الكاتب قد ركز على التاريخ الاوربي , فأن لي كلمة بسيطة هنا,:

    فعند قرأتي للفصول التي تتحدث عن التسامح والتنوير وعصر الحقوق في اوربا ... الخ فأنني قد تذكرت مقولة " عندما تتكلم العاهرة عن الشرف" !!

    يخصص الكاتب صفحات طوال عن حركة التوير وانجازاتها وروح التسامح في اروبا .. وغيرها , تجده يتغاضى عن مذابح الاندلس ومحاكم التفتيش , بالاضافة الى حرق العلماء – مسلمين ونصارى- وهم احياء على يد الكنيسة , واغتصاب الاراضي ونهب الثروات في افريقا الى يومنا هذا ! وغزو الهنود الحمر وقتلهم وحرقهم والاستيلاء على ارضهم ,وما قام به نابليون في مصر واسبانيا والنمسا والمانيا ,نابليون الذي يسميه الكاتب "بالفاتح" ! والذي يفخر به ؟ بالاضافة الى ما يحدث اليوم ويعرفه الجميع على يد الاتحاد الاوربي ... وغيرها الكثير الكثير ....

    لكن لربما هذه الافعال معروفة لدى الجميع , لذلك انما قلت هذا الكلام فقط من اجل ان ابين عدم المحايدة عند الكاتب واخذه بما يعجبه فقط وتركه لما لا يتتطابق مع اهواه .

    بشكل مختصر الكتاب من الناحية السردية والأسلوب فانه مشوق ورائع ومشجع على الاستمرار في القراة على عكس كتب التاريخ المملة , لكن بالمقابل تجد عدم الحيادية وربما العنصرية والكراهية عند الكاتب ... ..

    وبالنهاية لا اقول سوى انني اشجع على قرأته اذا كنت راغب بمعرفة التاريخ الاوروبي ولمحة عن بعض الحضارات الاخرى كالصينية والهندية...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    ( 9 / 2016 )

    مختصر تاريخ العالم لـ إي إتش غومبريتش

    يعجبني دائمًا قراءة الكتب التي تكون بمثابة فهرس لموضوع ما او بابًا يفتح لي أفاقًا أخرى، فما بالك إذا كان هذا في التاريخ

    مختصر تاريخ العالم اسم يجذبك ويثير فضولك خاصة مع صغر حجمه حيث لا يتعدى 346 ورقة فقط .. معقول أن يحتوى مختصرًا لـ "كل" تاريخ العالم ؟!

    الكتاب من اصدارات سلسلة عالم المعرفة العدد #400

    لأصبح أكثر وضوحًا سأتحدث عن مجموعة من النقاط حول هذا الكتاب تتراوح بين سلبيات وإيجابيات :

    - الكتاب في الأصل موجه لفئة عمرية صغيرة، ولكن هذا لا يمنع قراءته للاستفادة، وربما للتأكد إذا كان يصلح ان اعطيه لهذه الفئة الصغيرة عمريًا أم لأ، ومن تجربة قراءتي له أقول انه على الرغم من سهولته ووضوحه وطريقتة عرضه القصصية لكنه لا يصلح أن تقرأه هذه الفئة نهائيًا لاسباب مختلفة سأذكرها تباعًا

    - وجود بعض المعلومات التي لا تتناسب مع عقيدتنا وربما لا يعرفها صغار السن، على سبيل المثال لا الحصر في قصة سيدنا المسيح، فلن ينتبه الصغار لتنويه المترجمة في الحاشية عن هذا الاختلاف ..

    - الكتاب ربما كان يجب تسميته مختصر "بعض" تاريخ العالم او افضل مختصر "بعض" تاريخ أوروبا فقط، فالكتاب على الرغم من بدايته المشجعة عن الحضارات القديمة في مصر وبلاد الرافدين وغيرها حتى وإن كانت مختصرة بشكل لافت، وأيضًا ذكره معلومات خاطئة عنها مثل أن بناء الاهرامات قد تم بالسخرة، إلا انه تجاهل بعد ذلك كل تاريخ العرب وحضارة المسلمين في الفترات التاريخية المختلفة، وفي المقابل نجد اسهاب في الشرح عن تاريخ اوروبا وإن كان تجاهل بعض المعلومات ايضًا هنا، اقتصر على سرد فترات معينة فقط !

    - عندما وصلت إلى فصل بعنوان "لا اله الا الله .. محمد رسول الله" اثار هذا الفصل تعجبي في طريقة كتابته فهو يتحدث عن الاسلام والمسلمين وعن الرسول صلى الله عليه وسلم بطريقة لم يمر عليّ كاتب غربي تحدث بهذا الشكل الإيجابي، وعلى الرغم من ذلك قلت ربما .. ولِم لا ؟

    ولكن عندما تقدمت قليلًا في الفصول الأخرى وجدت عبارات مثل "الرسول الكريم" و "صلى الله عليه وسلم" جعلتني أشك أكثر في المحتوى واتسائل هل ذُكر كذلك في النص الأصلي، وهل كان هناك أمانة في الترجمة ؟!

    - ما أثار تعجبي ايضًا حديثه عن اليهود ومحاولة اظهارهم دائمًا بأنهم المضطهدين المظلومين، وزادت تلك النبرة في الجزء الأخير في الكتاب ، عندما تحدث عن الجريمة الوحشية التي تمت ضدهم على يد النازيين على حسب كلامه ..

    ماذا ؟ نعم تقول ان الكاتب ينحدر من أصول يهودية .. حسنًا !!

    لا انكر أني استفدت من هذا الكتاب خاصة في جزئية الربط بين الاحداث في الفترات التاريخية المختلفة من خلال السرد، وربما كنت سأستفيد اكثر واعطيه بالفعل للفئة الصغيرة سنًا لو لم يكن الكاتب متحيزًا بهذا الشكل الواضح !

    25 / 7 / 2016

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين