مرتفعات وذرنج - إميلي برونتي, أنور الحناوي, محمد بدران
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

مرتفعات وذرنج

تأليف (تأليف) (ترجمة) (مراجعة)

نبذة عن الرواية

مرتفعات ويذيرنغ هي الرواية الوحيدة للكاتبة إيميلي برونتي. نشرت أول مرة عام 1847 تحت اسم مستعار هو ايلليس بيل وقد أجرت أختها شارلوت برونتي تعديلات على الطبعة الثانية من الرواية بعد وفاة ايملي. أخذ اسم الرواية من عزبة في مروج يوركشير وهي بلدة تاريخية في شمال إنجلترا وتحكي هذه الرواية قصة الحب والشغف الذي يصل حد الامتلاك بين بطلة القصة كاثرين وهيثكليف ، وكيف يصل بهما هذا الحب المحموم إلى تدميرهما وتدمير آخرين من حولهما.
3.8 42 تقييم
242 مشاركة

اقتباسات من رواية مرتفعات وذرنج

ما ينبغي لك أن تنام حتى العاشرة، إن بهجة الصباح وروعته تكون قد ولت قبل هذه الساعة بزمن طويل

مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية مرتفعات وذرنج

    43

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    هذه رواية عن ... الكراهية!

    الكراهية الحارقة العابرة للأجيال التى تدمر أول ماتدمر صاحبها نفسه، عن كيف يمكن أن تستحوذ فكرة واحدة وهى الإنتقام على كيان المرء حتى تفسد عليه حياته و حياة كل من أحبهم أو أحبوه يوما، إنها قصة هيثكليف ذلك الطفل اللقيط الذى يثير شفقة السيد إيرينشو فيأخذه إلى بيته ليربيه مع أبنائه لتنشأ قصة الحب بينه و بين كاثرين إيرينشو ، إلا أن غيرة أخيها و تذبذب عواطفها تفسد قصة الحب ليفسد معها هيثكليف للأبد، ليتحول إلى مسخ ينشر الألم و الخراب أينما حل، و يصير لعنة تطارد العائلة المنكوبة حتى الجيل الثالث!

    رواية من كلاسيكيات الأدب الإنجليزى، موجودة دوما -بجدارة- فى أى تصنيف لأفضل الروايات فى تاريخ الأدب العالمى، و إقتبستها السينما العالمية أكثر من عشر مرات عبر العصور، شاهدت منهم نسختين كان أفضلهما نسخة 1992 من بطولة العبقرى رالف فينس فى دور هيثكليف، و الرقيقة جولييت بينوش فى دور كاثرين -فى أول لقاء لهذا الثنائى الجميل قبل أن يجتمعا ثانية فى الفيلم الشهير "المريض الإنجليزى"- أرشحه لمن كان من عشاق السينما و الأدب مثلى، هذا بخلاف النسخة الكلاسيكية إنتاج 1939 من بطولة لورانس أوليفييه و ميرل أوبيرون و ديفيد نيفين و الذى لم أشاهده للأسف ولكنه بالتأكيد يستحق المشاهدة.

    يجب التنويه أن ترجمة خافظ أبو مصلح التى قرأتها مؤخرا لم تعجبنى، و لا أذكر لمن كانت الترجمة القديمة التى قرأتها للأسف، و إن كانت هناك ترجمة للأستاذ حلمى مراد متوفرة فى سلسلة كتابى أرشحها لمن يبحث عن الرواية مترجمة لجودة ترجمته و رخص ثمنها.

    هذه الرواية لها مكانة خاصة فى قلبى حيث قرأتها لأول مرة قبل أن أتم عشر سنوات بترشيح من جدتى -رحمها الله- و كان الدرس الأهم الذى تعلمته منها ولم أنسه حتى الآن هو ... كراهية الكراهية!

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    9 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    محيرة ... محيرة جدا فعلا .. محيرة في قراءتها وتقييمها ايضا .. ولكن بالتاكيد ليست قصة حب .. ليست قصة رومانسية كما توقعت وكما فهمت من الملخص الموجود عن الرواية في هذا الموقع الذي أرى انه افتقد الدقة كثيرا في توصيف الرواية .. روميو وجولييت !! هيهات !! اين كاثرين من جوليت الرقيقة الجميلة التي فضلت النوم في القبور على الزواج من رجل غير حبيبها .. في حين كان رأي كاثرين ان حبيبها يجلب العار وتزوجت غيره .. واين السيد هثكليف من روميو الذي فضل الموت على الحياة بدون جولييت .. كانت مشاعر الانتقام بداخل السيد هثكليف تفوق الحب بمراحل وان ادعى غير ذلك .. لا افهم ذلك الحب البارد ابدا ولا ابدي تعاطفا تجاهه .. كيف يمكن لاحدهم ان يجمع بين الحب وبين تلك المشاعر البذيئة .. الحب اسمى المشاعر .. لا اتصوره مختلطا مع كل هذا الكم من الحقد والكراهية والتكبر .. لا اتعاطف ابدا مع السيدة كاثرين ولا مع السيد هثكليف فليذهبا الى الجحيم لم يورثا الا صراعا افسد اسرتين وجيلين ليس لهم ذنب .. اذن فهي ليست قصة حب ليست بالقصة التي تلعب باوتار قلبي وتجعلني اتأثر حتى البكاء .. ان قيمتها على ذلك ظلمتها كثيرا

    ولكن ليس هذا كل شئ بدت الرواية في اولها مملة الى حد ما ولا افهم ما الذي جاء بجزء من قصة السيد لوكوود الى بداية الرواية .. احترت جدا واستغرقت وقتا طويلا حتى افهم اتجاه الرواية.. ايضا الرواية فقيرة ادبيا بشكل كبير ما عليك الا ان تقارن بين نصوصها ونصوص اي مسرحية لشكسبير لتلاحظ الفرق

    ايضا لا تستطيع الكاتبة التخلص من احد الابطال الا بمرض يفضي به الى الموت .. مات كل الناس بهذه الطريقة .. اين الاثارة ؟!!

    المشكلة اني ابتدأت الرواية بتوقعات كبيرة فلم تكن على حجم ما توقعته الا انها لم تكن سيئة ابدا وان كانت محبطة بالنسبة لما كنت اتوقعه

    الرواية تعالج قضية الكره والانتقام الذي قد يتملك الشخص حتى يدمر كل شئ .. اذا نظرنا للرواية من هذه الجهة قد يرتفع تقييمنا لها بعض الشئ .. كيف يتجمع في انسان كل هذا الحقد والكره لدرجة ان يكره ابنه ولا يدخر جهدا لمعالجته من مرضه وتركه يموت بل ويتخذه سلما فقط للحصول على المال .. اي مأساة هذه .. وكيف يتكلم هذا عن الحب .. كيف يعرف هذا القلب حبا .. امر عجيب

    اجمل ما في الرواية هو فكرة ان يموت احد ابطالها في منتصفها فهي تشكل مفاجأة غير متوقعة للقارئ .. جميعنا يظن ان تنتهي القصة بان يتزوج الابطال .. تكون صدمة اذا ماتت البطلة في منتصف الرواية .. ايضا اعجبني اسلوب الحكاية على لسان احد الافراد في القصة وهي السيدة الين واعجبتني ايضا واقعية القصة الى درجة كبيرة وهذا ما اظن انه السبب في شهرتها العالمية ... تشعر ان ابطال هذه القصة بشر حقيقيون بكل ما تحمله النفس البشرية من مشاعر جيدة وسيئة وتصرفات مفهومة احيانا وغامضة احيانا .. لا تشعر انه عمل مؤلف بل اننا قد نرى ابطال هذه القصة في حياتنا العامة هذا كذاك وهذه كتلك

    ايضا لم افهم نظام التوريث عندهم كيف لا تحصل ابنة الميت على شئ اطلاقا وتذهب جميع امواله لرجل غريب

    نهاية القصة كانت واقعية لكن لم تكن مبتكرة وجدتها انتهت فجأة هكذا مرض السيد هثكليف ومات .. ما المناسبة لان تكون هذه نهاية القصة .. لا شئ .. فقط لانه قضي على جميع ابطالها .. وبدون سبب .. ربما قصدت الكاتبة ان هكذا تكون نهاية الانتقام لا شئ لن تحصل على السعادة لن يحدث حتى اي شئ مميز ستموت كما مات البقية فقط وينتهي كل شئ .. وهذا تفسير جيد ويعطي للنهاية معنى بعد شئ من التأمل

    أطلت كثيرا .. ولكن عموما هي تجربة جيدة في الادب الانجليزي تتشابه كثيرا مع كتابات توماس هاردي لكنها اكثر تعقيدا .. الادب الانجيليزي متشابه الى حد كبير .. لكن ليست ككتابات شكسبير لا .. لا اراها تنافسها حتى .. لا انصح بها لعشاق الرومانسية - وانا منهم :( - ولذلك اظن ان تقييمي لها كان حادا جدا لدرجة تظلمها .. ولكن انصح بها لعشاق التراجيدية .. فهي رائعة واحداثها متقنة

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    6 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    الظلم والاضطهاد الذي عانى منه هيثكليف جعله شريرا فما زرعته تحصده عاد وظن أنه يجلد غيره بقوته وسطوته لكن في النهاية لم يجلد سوى نفسه ، ولم يفلح بإثبات شره فجمع القدر بين كاثي وهارتون ، جاء هارلتون عكس هيثكليف مع أن ظرف الحياة نفسه ، قد يكون الذنب ليس ذنب هيثكليف فهناك عوامل جعلته شريرا إلى هذا الحد ، ومع هذا ليس مقنعا من يحمل في قلبه ذلك الحب الأبدي والرقيق أن يكون بهذه الصورة والمخيلة الانتقامية.

    لذلك هي رواية محيرة قد يكون القصد منها أنه لا يوجد شر مطلق ، كل شيء له أسبابه ومبرراته !!

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    3.8

    هي الرواية الوحيدة للكاتبة، تحكي عن الحب والثأر، هل يمكن أن يحب شخص لدرجة أن ينتقم ممن أحبه حتى بعد موته!

    .

    يتخبط هيثكليف بين حبه لكاترين ورغبته في الانتقام من أخيها لسوء معاملته له منذ الطفولة ومن ابنه والرغبة في ثروته لتعذيب واستغلال أسرتهم لاحتياجاته الخاصة والتحكم في مصائرهم، وكذلك مع زوج حبيبته..الحقد والحب الذي عمت بصيرته بسببهما وأودى بحياته في النهاية من أجلهما وسعادة الجميع في الخلاص منه.

    .

    استمتعت بالسرد والأحداث ولم أشعر بالملل على بساطة النص وقلة الأشخاص.

    ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    بعد قراءة جين إير لتشارلوت برونتي نصحني البعض بقراءة هذة الرواية لأختها إميلي برونتي

    لكن لم تكن على مستوى التطلعات

    الحب يفعل المستحيل نعم

    ولكن الرواية بائسة وكئيبة إلى حد كبير وهذا لا يتوائم مع طبيعتي

    فلم أحبها :(

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    قرأتها قبل اكثر من ٦ سنوات افكر أقرأ اجزاء منها فقط لاتذكرها لاني لاحب اعاده القراءه :(

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    فلنترك الانتقام من الناس لرب الناس

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    احببتها جدا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون