المخ: ذكر أم أنثى!؟

تأليف (تأليف) (تأليف)
كتاب متميز متفرد في المكتبة العربية، ولا أتذكر حسب معلوماتي أنه قد خصص أحد المؤلفين العرب كتاباً لمناقشة هذا الموضوع، إنه موضوع شائق حساس، يثير الكثير من التساؤلات العلمية والإجتماعية والدينية والسياسية، لقد نجح المؤلفان في تبسيط أصعب ما خلق الله، ألا وهو المخ، باسلوب رشيق، وفهم عميق، ودراسة متأنية، وثقافة علمية جادة. لذلك تجد في كل صفحة من الكتاب عمق الدارس، والجهد المضني، والتفاني في التفسير والتحليل والتبسيط، ويعتمد المؤلفان على ثورة الأبحاث العلمية الخاصة بوظائف المخ البشري، من خلال الأبحاث الخاصة بتقنيات تصوير المخ وكذلك علوم البيولوجيا الجزيئية، بالإضافة إلى الأبحاث الخاصة بالبيئة وعلوم الإجتماع. وإذا كانت نساء العالم يطالبن بالمساواة مع الرجال، ولهن الحق في ذلك، فإن قراءة هذا الكتاب تبين لنا أن المساواة ليست في صفهن، لا لنهن يتميزن ويتفوقن على الرجال في بعض المظاهر البيولوجية والنفسية والإجتماعية، بل لأنه ببساطة لا يمكن بيولوجيا مقارنة بنية ووظيفة مخ الإناث بمخ الذكور!! إن كتاب "المخ ذكر أم أنثى" رحلة في أشد العوالم غموضاً، ألا وهو المخ.وفي أثناء إبحارنا مع المخ تتجلى عظمة الخالق، وإذا كان المؤلفان قد بذلا جهداً كبيراً لعرض كيفية عمل بلايين الخلايا العصبية، التي تتفوق على أكبر كمبيوترات العالم، فقد تمكنا بنجاح وتفوق من تبسيط معجزة الخالق... المخ، وانصح كل مثقف وكل من يريد زيادة إيمانه، بل وأنصح الأطباء أنفسهم بالإطلاع علي دسامة العلم، وعمق الإيمان في هذا الكتاب الفريد المتميز. أحمد عكاشة
عن الطبعة
  • نشر سنة 2011
  • 391 صفحة
  • ISBN 13 9799776278479
  • مكتبة الشروق الدولية
4.6 17 تقييم
171 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 11 مراجعة
  • 2 اقتباس
  • 17 تقييم
  • 33 قرؤوه
  • 79 سيقرؤونه
  • 15 يقرؤونه
  • 12 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

انا قرأت ثم صار المخ عقلا ومحتارة هل اقرأ خرافة الالحاد ام الخ ذكر ام انثى انصحوني

0 يوافقون
اضف تعليق
0

كتاب رائع استمتعت بقرائته فعلا ,,

بعيدا عن الحديث العلمي المعقد XDD ,, كان الكاتب قادرا على أن يوصل أفكاره إلينا دون أن يشعرنا بالملل

" لا جدوى من الهروب , نحن على أبواب عصر جديد يحمل للمرأة ملامح مختلفة تماما بعد أن بدأت الأبحاث العلمية الحديثة بإمكاناتها المتطورة تضعنا أمام معلومات مغايرة لكل ماعرفناه عن النساء .. فالأنثى الضعيفة , المنكسرة , الباحثة عن الحماية , صورة سوف تدخل قريبا أرشيف الذكريات "

0 يوافقون
اضف تعليق
0

متشوقة لقراءة الكتاب

0 يوافقون
اضف تعليق
5

للوهلة الأولى قد يبدواْ هذا الكتاب دعوة لعودة المرأة إلى لُزوم البيت ورعاية الأطفال ،بل على العكس من ذلك إن هذه الدراسة العلمية حول الفروق الوظيفية والتشريحية بين مخ الذكر و مخ الأنثى إنما هي دعوةٌ صريحة للأخذ بعين الإعتبار التمايز بين قدرات كل من النساء والرجال بمختلف تجلياتها من إختلاف في المهارات ،الميولات ،الأولويات ،المشاعر ...بِما يُحقق لكل منهما ذاته وبالتالي الدفع بعجلة الحضارة الإنسانية إلى الأمام.

1 يوافقون
اضف تعليق
5

مساواة لامماثلة هذا ماتخرج به من هذا الكتاب الماتع، روعة وجمال وسهولة في توصيل المعلومة في بيان النشأة البيولوجية لكلا الجنسين مع مناقشة أهم الآراء ووجهات النظر بشكل لا يمل.

أشعر أحياناً أنني أبالغ في الثناء على كتب الدكتور/ عمرو شريف لكن مثلي لا يلام فقد وضح لدي الكثير من حقائق العلم بشكل سلس:)

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين