الاعترافات - ربيع جابر
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الاعترافات

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

أخبرني إيليّا أنني لست أنا (قال وجدوني على خط التماس مصاباً أنزف من صدري). بعد ذلك سأسمع القصة التي أخبرتك إياها في البداية (سيارة من "الغربية" وصلت الى زاروب: حدث شيء ولعلع الرصاص. كل الذين في السيارة قضوا بالرصاص إلا أنا. أصبت في صدري وبقيت حيّاً. لم أكن أريد أن أموت). سأسمع القصة وانا أنظر الى الرباط الأبيض يلفّ رأس الرجل الذي حملني مدمّى من خط التماس والذي إعتقدت طوال حياتي أنه أبي. من كان؟ الشائب يخفي نصف وجهه، يخفي الرأس ونصف الوجه ويخفي الأذن ويخفي أجزاء من الرقبة. من كان؟ عينه الباقية أين كانت تنظر في أيامه الأخيرة؟ ضعت بعيداً. لا أعرف أين ذهبت بعد أن عرفت. أذكرني أسير في طرقات الجامعة ثم أترك الطريق المعبّدة وأدخل بين الأشجار. الأعشاب والتراب والورق اليابس. الجذوع السوداء وتحت القشرة الميتة أرى اللون الأبيض. هل كنت أرى شيئاً؟ من كنت في تلك الأيام؟ بعد سنوات سأسير على تلك الدرب الضيقة مرة أخرى، بين الأشجار التي تفصل القسم الفوقاني عن القسم التحتاني. في هذه المرة سأرى البراعم الخضراء النابتة على قشرة الجذوع الميتة، سأرى الزهور بين الاعشاب وسأسأل نفسي أين ذهب ذلك الشخص الذي مرّ من هنا قبل سنوات، أين ذهب؟ أريد أن أخبرك ما حدث لي لكنني لا أعرف كيف أفعل. هل تستطيع أن تتخيل شعوري وهم يقولون لي بعد كل السنوات إنني لست أنا؟ الواحد لا يقدر يخبر مافيه، يحاول مقدار مايستطيع، لكنه لا يقدر. الآن عندما أحاول أن أجد كلمة تشرح مأصابني لا أجد إلا هذه الكلمة "إختنقت". إنها مشاهد مأساوية تستعيدها ذاكرة الراوي وتسحبها من ذاك الزمن الأليم، زمن الحرب الأهلية في لبنان. تكرّ الصورة في رأسه، فالذاكرة حقول، حقول أأوقصور وكهوف دهاليز. وكأن الراوي يجري في تلك الدهاليز، يدخل الزواريب البعيدة عن الأقدام، ويحاول العثور على نفسه. يستحضر حياته التي عاشها في حضن أم وأب وأخوات نَعِم فيها معهم. يتذكر ألة الحرب المدمرة ويومياتها، إلا أن وقعها لم يكن أقل إيلاماً من وقع حرب نفسية عاشها بعد أن إكتشف أنه هو لم يكن هو. وهكذا جدّ العزم في محاولة البحث عن ذاته وهويته.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 43 تقييم
281 مشاركة

اقتباسات من رواية الاعترافات

كيفَ تفهم شخصاً يبني الحيطان حوله بلا توقف ؟

مشاركة من ثناء الخواجا (kofiia)
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الاعترافات

    45

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    هذه الرواية هي لقائي الأول بـ #ربيع_جابر ، على الرف تقبع (أميركا) و(دروز بلغراد) ولكنني بدأت بهذه #الاعترافات ..

    .

    .

    أنهيتها ولا أعلم لماَ أشعر وكأنني كنت أركض لا أقرأ!!

    الرواية تتناول الحديث عن فترة الحرب الأهلية في لبنان، وما صاحب ذلك من دمار وشتات وضياع وتمزّق، جاءت تلك العذابات مجتمعة في شخصية (مارون) الذي لا يعرف من هو وما اسمه ومن هم عائلته الحقيقية؟!

    .

    .

    أرهقني جداً حديثه المضطرب وذاكرته الضبابية، لا شيء مما ذكر أستطيع الجزم بواقعيته وصدقه وحدوثه، لأنه هو أيضاً لا يعلم ذلك..

    .

    .

    آلمني أيضاً ما تؤول إليه الأحوال أثناء الحروب وبعدها، وكم الفوضى الذي تُعيثها لا بالأوطان فحسب بل بذوات أولئك الذين عاصروها أيضاً.

    .

    .

    #الرواية من القطع المتوسط وتقع في (142) صفحة، محشوّة بالتفاصيل التي لو لم تحضر لاخُتزل عدد الصفحات إلى النصف، ولكن تلك التفاصيل فيها تروقني شخصياً كقارئة تجيد الإنصات أكثر من الثرثرة أجد فيها حميمية لطيفة. يسعدني كل هذا القرب في أجواء الروايات المفعمة بالتفاصيل الصغيرة. ♡

    انتهى*

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    "أبي كان يخطف الناس ويقتلهم " !!

    هكذا ببساطة يبدأ الراوي في سرد تلك الرواية الغريبة

    رواية من الماضي، من أدغال الذكريات

    رواية من أعماق الوجع ونزيف القلب

    رواية صغيرة تتحدث عن حياة أحدهم في وقت الحرب الأهلية اللبنانية

    كيف تمزق الحروب الأطفال، كيف تُنتزع منهم عائلاتهم ليجدوا أنفسهم بين مصيرين

    إما يُلقون في الشوارع والملاجئ، وإما تنقذهم أحدى العائلات الحنونة من المصير الأول

    كان مصير البطل هو المصير الثاني، لكنه أصبح ممزق بين عائلتين، بين ذاكرتين إحداهما تسعى إليه حتى بتفاصيلها الصغيرة التي يتعجب كيف يتذكرها، والأخرى يسعى هو إليها ويريد اللحاق بها، يريد أن يمسك بتلابيبها ليفك طلاسم تلك الرؤى التي يراها ولا يفهم منها شيئًا ولا يستطيع أن يحدد ماهيتها

    أين رآها ؟ متى مرّ بها ؟ ومن هؤلاء ؟

    يظل يُفكر ويُفكر حتى يطن رأسه وتنزف أذنه !!

    هذيان وحالة انفصام في الشخصية واضح حتى في طريقة سرد الذكريات

    وأعتقد أن هذا هو أكثر ما أبدع فيه الكاتب، فحتى مع التخبط في السرد وعدم ترتيب الأحداث بترتيبها الزمني وقفزك معه بين السطور ومحاولة تركيب الأحداث في ذهنك بترتيبها الزمني لتكون قطعة البازل كما هي

    إلا إن أكثر ما كان يجذبك هو قدرته على التعبير عن تمزق البطل ما بين شخصيتين وتساؤلاته الحائرة وردوده على نفسه بحالة لا وصف لها من الهذيان

    اللغة فريدة، جيدة وغريبة لا أعلم إذا كان بها مزج بالعامية اللبنانية أم لغة الكاتب هي ذاتها فريدة

    لكنها في كل الأحوال جميلة

    أنتظر أن اقرأ المزيد لربيع جابر في أعمال أكبر وأغزر وأتمنى أن تكون أفضل أيضًا

    تمّت

    ****

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أن تظل جالساً طوال ساعتين فقط لتكمل رواية من 144 صفحة ..رواية تتحدث عن الحرب الأهلية اللبنانية و إعترافات مارون ذلك الطفل الذي مات على خط التماس وولد على خط التماس ايضاً اعترفاته بلغة بسيطة ولكن معقدة سلسلة لأبعد حدأن تتمنى لو أن عيناك لا تطرفان حتى لا تقطع على نظرك التهام الكلمات ..تعمد الكاتب تكرير العبارات ليشعرك بحالة الضياع التي تسكن مارون ...أن تظل تتساءل بعد كل جملة هل حدثت على ارض الواقع ام أن ذكريات مارون خدعتهُ وخدعتنا ..أن تُدرك أن أثر الحروب لا يمكن بشكل من الأشكال أن تختفي فما بالك إن كانت تلك الحروب بين الأخوة ..أن تُدرك أن الحرب الأهليه يجعل من الشعب الواحد غُرباء ..يعترفون بحدود الوطن أما الشرقية أو الغربية ..

    رواية أنصح بقرائتها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة .. والنهاية منطقية.. من يتوقع أن ينتهي الأمر بمارون في أحضان أحدٍ من عائلته الحقيقة التي قضت على خط التماس يجب عليه أن لا يقرأها.. في الحرب الأهلية اللبنانية بين سنتي 75 و 76 حَملَ فيكلس الولد الأشقر الشبيه بابنه المقتول مارون إلى المنزل بعد أن قضى على عائلته الحقيقة وزور له بطاقة ثبوتية ليعيش بينهم.. الراوي في الرواية هو مارون يتحدث لربيع عن الحرب.. عن عائلته التي نشأ بينهم.. عن المدرسة التي لم يكد أن ينهيها بسبب الحرب.. عن الجامعة.. عن محاولته للبحث عن أثر لعائلته البيلوجية.

    أظن أسلوب ربيع رائع وقد بدأت على اعتياده بعد أن قرأت دروز بلغراد وهذه.. لهذا قد اقرأ له لاحقًا شيئًا آخرًا... أميركا مثلًا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    عن الحرب الأهلية وما تفعله في "الإنسان" ليس من قتل وتشريد بل من تدمير من الداخل.. إذا قرأت شيئاً شعرت أن كاتبه مشتت فستكرهه ولن تكمله, أما هنا فالتشتت أهم عنصر في الرواية وموطن قوتها.أشعرني الكاتب أنني أجلس مباشرة أمام بطل الحكاية وهو يخبرني بقصته..أسأل بداخلي الأسئلة فأجده يجيب عليها وكأنه يتنبأ بها. رواية رائعة أفسدتها بالنسبة لي النهاية الغير مفهومة (بالرغم من أنّي لم أتوقع لها سوى نهاية غريبة تشبهها) .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    #ريفيو_مش_قصير

    الرواية: الاعترافات

    اسم المؤلف: ربيع جابر

    صدرت عن: دار الآداب للنشر - المركز الثقافي العربي

    _______________________________________________

    عدد صفحاتها:

    - قريب من ٦٨ صفحة على أبجد، لكنها وسط بين الخفة وده راجع الأحداث سواء الواقعية أو المرسومة للأشخاص والثقل وده راجع لتركيب المشاهد والتعقيبات المشتتة، ولكنه صنع جو ملائم للرواية.

    ________________________________________________

    الفكرة:

    - ركيزتها الأساسية عن شتات الذكرى بين الواقع والتخييل

    نجحت في خلق الصراع النفسي اللي بيخوضه العقل للوصول لمشاهد صافية وتركيبه وتوصيله بهوية الإنسان

    - الأفكار المساعدة كانت موفقة في عرض الشتات بشكل جيد، زي "جدلية الترتيب، عرض للحيل الطفولية، اضطراب ما بعد الصدمة وضبابية المشاعر، نظرات عن الذاكرة الفوتوغرافية والشيزوفرينيا، استدعاء الذكريات وجدلية التعبير عن المشاعر أو الحكي، شيء بسيط من عقدة الاضطهاد مع الغربة، المزج بين المنامات والواقع "سواء في الحديث عنه أو فكرة التدوين، وده شبيه شوية بفكرة من رواية "أطلس الخفاء " لأستاذة منصورة عز الدين "من حيث فكرة التدوين و المنامات بشكل عام"

    - تعتبر-وده رأي شخصي- شبيهة شوية بدروز بلجراد، باستخدام مادة الشتات بين شخصيتين، لكن في الحبكة بيختلفوا في الدراية بالماضي أو الشغف للوصول، وفي التسليم للمصير، وده اللي فضلته في الرواية.

    ________________________________________________

    الحبكة:

    - الخط الزمني كان مشوق جدا "فترات من الحر.ب الأهلية اللبنانية" واللطيف فيه إن سرد الوقائع مكانش تقريري للدرجة، ولا منحاز لجهة ما، بل هو عرض لمواقف وذكريات تعايش معاها الشخصية وكانت بتختلف من نقاط مهمة في مساره "زي حر.ب السنتين، اجتيا.ح بيروت ١٩٨٢، ح.رب الجبل، حر.ب الإلغاء" أو عرضية زي "حر.ب المائة يوم، مذ.بحة صبرا وشاتيلا"

    - كمان في وصف الحالة الاقتصادية وقتها وعرض خفيف للمنتفعين من الحر.وب، على قد إنه بسيط على قد إنه كان مهم للواقعية

    - التويست في البداية كان مبهر بالنسبة لي، كان مفيد في عرض الفكرة ووصف حال للشخصية.

    - يمكن المعضلة هنا والميزة في نفس الوقت انه بيعتمد على تداعي المشاهد، وميزته إنه منبه شوية للأحداث وربطه بتاليه كان معمول صح، ولكن عيبه إنه مشتت عن عرض الفكرة الأساسية، لكنه في أحيان كتير بيكون فاصل لطيف.

    - وصف الأماكن كان لطيف في تماهيه مع مشاعر الكاتب، وده باين من حديثه عن التحولات اللي بيذكرها لبعض الأماكن.

    وضع وجهات نظر المهاجرين وشرحها كان حلو، ساعد شوية في توضيح المعاناة

    - أبدع في وصفه لحاجز خط التماس بين شرق وغرب بيروت وقتها، وده ظهر في مشهد مؤثر عن حالة بيروت "الغربية" وفيه مشاهد تانية عن المهجرين ونظرة الطوائف والفصايل المختلفة عن بعض، وده كان في مشاهد متماسكة لطيفة في سردها السهل نسبيا.

    _______________________________________________

    الشخصيات:

    - رغم انها بلسان شخصية الراوي-اللي أبدع الكاتب في وصف مشاعرها ومعاناتها- إلا إنها كانت بتفرض نفسها وبعض آراءها وبتأثر في شخصية بطل الحكاية زي "إيليا وماري أو أنطوان".

    - غموض شخصية الأب معمول بطريقة لطيفة، واستخدامه لشهوة الإنتقام والعدائية كان واضح، وكمان اترسمت معاناته الأخيرة وانعزاله عن الناس بطريقة مناسبة.

    - شخصية الأم بخلفيتها الدينية البسيطة، وأخواته صنع دفىء لطيف وكان دافع للحبكة.

    - الكاتب برع في وصف التردد والحيرة في شخصية إيليا اللي كانت بتختلف في الدافع عن أبيه، بمزجها أحداث من الواقع بمواقف متخيلة.

    ________________________________________________

    اللغة والسرد والحوار:

    - اللغة فصحى، نادرا ما بيتخللها كلمات معجمية مع اللهجة الدارجة، وده كان واضح مع مسميات الأشياء والأدوات وده عملها مصداقية.

    - السرد راوي متكلم، وضح -كما سبق ذكره- الفكرة والمشاعر المنقولة عن المتحدث، وكأن الكاتب في بعض الأحيان سابله مساحة كافية للتعبير، فكان واضح فيها التمازج بين الأحداث وبعضها أو بالدخول في تفاصيل وتعقيبات، وهنا كانت مشتتة شوية إلا إنها منظمة بوضعها بين قوسين، بجمل بسيطة سهلة

    - الحوار كان في قالب سردي في معظم الحبكة- إلا في مشهد أو اتنين ظهر بشكله الطبيعي- يختلف طوله باختلاف المساحة اللي وضعها الشخصية نفسها للحكي وصنع وجهات النظر.

    ----------------------‐---------------------------------------------------

    الخلاصة:

    -عمل لطيف، معبر لأفكاره ومؤثر في عرض مآسيه، وموفق -لكنه يحتاج لتركيز- في عرضه لنزاع النفس

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الجمال الوحشي

    الجمال ابن السمو و الفضيلة. لطالما ارتبطت هذه النظرة كلاسيكيا بمفهوم الجمال، هذا عدا عن ربط الجمال بمفهوم الخير، فالساحرات معقوفات الأنف، وببثرة كبيرة تغطي ذاك الأنف المنقاري، وبسنين كبيرين وحيدين أعزلين في فم أدرد تنفرج عنهما شفتان غليظتان رمادتا اللون.. تلك هي صورة الشر وأصحابه التي ارتبطت في طفولتنا.

    في القصص والحكايات الكلاسيكية، لابد ولا محال أن تنتصر الأميرة الجميلة ، وحبيبها الأمير الوسيم على كل الشرور، فالجمال لا يرتبط إلا بالارستقراطية و الخير.

    والنظرة الحالمة المثالية للحياة تمنحه الأفضلية في التسامي على كل البشر.

    لكن مفهوم الجمال فلسفيا خضع عبر التاريخ للنظر من قبل الفلاسفة، فالجميل عند اليونان مبني على التناظر و التناسق الهندسي بين أجزاء تكوينه.

    فيما يرى فلاسفة آخرون ان الجمال هو ما يعبر به عن اللامحدود و اللانهائي بالمحدود، و ما يمتزج فيه المادي مع الروحي.

    والبعض يذهب إلى ان الجمال هو ما يبعث في النفس اللذة و يستثير الحواس، ارتباط مطلق ما بين الجميل و الجنسي.

    بينما يرى سانتايانا ان الجمال قيمة، أي أنه ليس إدراكا لواقع أو علاقة: إنه عاطفة، عاطفة من طبيعتنا الإرادية والتقديرية. لا يمكن أن يكون الشيء جميلا إذا لم يكن يسعد أحدا.

    طيب، ما علاقة هذا الكلام برواية الاعترافات ، لربيع جابر؟

    كل ما كان يجول في بالي وانا اقرأ هذه الصفحات من روايته ، فكرة " الجمال الوحشي" بمفهومي الخاص عنه، وهاهنا أسقطها على النص الأدبي لا التكوين الشكلي للوحات أو الأشكال.

    في هذه الرواية يتحدث جابر بكل جمال السرد و هدوئه، بكل ما يمتلك قلمه من قدرة استثنائية على رسم مشاهد الحرب الأهلية الدموية في لبنان، حرب السنتين، حرب الجبل، الاختطافات، القتل، التصفية الجسدية للخصوم.

    يصف كل تلك المآسي التي عايشها الطفل ( مارون) ، الذي تربى في بيت من قتل أهله على خط التماس، ولم يعش إلا لان قاتل عائلته فليكيس، وجد في هذا الطفل الذي ينازع بين الحياة والموت شبها بطفله( مارون) الذي خُطف ووجد لاحقا جثة متخشبة هو و ثلة من الاطفال.

    هذه المأساة الوحشية وصفها جابر بجمالية دفعتني للقول: كيف لهذه الفظاعة أن يعبر عنها بهذا الجمال!

    كيف امتلك جابر هذه القدرة على وصف كل هذا الموت العبثي دون أن يسقط في فخ نمطية تصوير الحروب، والتي يختنق القارئ في صفحاتها؟

    بينما وأنا أقرأ في الاعترافات أجد أن الهدوء الذي يسودها هو ذاته ما أثار في داخلي زوبعة من التساؤلات: من نحن؟ ومن يشكلنا و ما الحد الفاصل ما بين الذكريات و ما نتوهم انه ذكرياتنا؟

    رواية حابر ضربت على وتر التشكيك و اللايقين، فالراوي الذي يدلي باعترافاته ليس متيقنا من أي شيء إطلاقا.

    وهذه اللايقينية تتناسب مع مفهوم ما بعد الحداثة القائم على التشكك المطلق في كل شيء؛ وهاهنا كان سؤال الراوي : من أكون اذا؟ ان كانت كل ذكرياتي موضع تشكك، وعائلتي ليست هي عائلتي، وابي ليس هو ابي، بل قد يكون هو قاتل أبي و عائلتي، كيف أحيا وأنا لا أعرف عن ماضيّ أبعد من صور و منامات تشوش أحلامي بصور لأشخاص ، وأماكن، وأطعمة، أظن أنني قد التقيت بهم، في حياة أخرى؟

    تلك هي الاسئلة التي دفعت الراوي للبحث عن عائلته التي قتلت في حرب السنتين( 1975-1976). في الشرقية.

    لكن ، كلما توغل في البحث ابتعد اكثر عن ذاته المعاصرة دون أن يجد لماضيه أثرا.

    أعود لما افتتحت به هذا المنشور، وما طرحته سابقا في منشور ( كلهم على حق).

    ففكرة ان يكون الجمال وحشيا، اظنها تصلح أكثر ما تصلح في الأدب.

    لذا فالتعبير عن القتل والموت و الدمار و المآسي، عن انحطاط المجتمع ، والأماكن القاتمة فيه، لا بتطلب بالضرورة وفق رؤيتي الشخصية أن يحاكي ظلمتها لغة و أسلوبا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #قراءات٢٠٢٣

    #الاعترافات

    #ربيع_جابر

    واحدة من الروايات التي لم استطيع ان اتوقف للحظة عن قراءتها، ورغم اسلوب الهذيان الذي كان مارون يخبرنا به قصته وذكرياته او اعترافاته كما سماها نقلنا ربيع جابر من دهاليز دماغ مارون الى دهاليز الحرب الأهلية اللبنانية وككل قصص الحرب جعلتني الرواية استرجع ذكريات تلك الفترة مع كل ما يرتبط بها من مشاعر خوف وقلق وألم...

    مارون الذي يكتشف بعد سنوات كثيرة انه ليس مارون وان عائلته ليست عائلته يحاول في هذا الاعترافات ان يحكي قصته مستعيدا نتفا من ذكرياته كمارون الطفل عله يستعيد ذاكرته قبل ان يصبح مارون في الرابعة او الخامسة من عمره عندما انقذه فليكس والده من السيارة البيضاء التي قتل كل ركابها

    على خطوط التماس بين الشرقية والغربية وحن قلبه للطفل الصغير الذي يشبه ابنه مارون الذي خطف ووجد مقتولا على خطوط التماس ايضا فقرر ان يتبناه.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ❞ لم يكن أبي. لكنّه أبي أيضًا. قبل ذلك امتلكت (امتلكت؟) حياة أخرى وأبًا غيره وأمًّا غير أمّي وأخوة غير أخوتي. لم أعش حياة واحدة. كان لي اسم غير الاسم الذي صار اسمي. كان لي اسم غير اسمي❝

    ترهقني الروايات المحملة بأبعاد إنسانية ومآسي تنزف من كل كلماتها،تحبسني في بوتقتها لمدة أعجز عن عدها،إنها لمفارقة غريبة أن تحن إلى رواية تفتح مسامك للحياة وتعيد ترتيب أبجدياتك وفي أثناء بحثك تلطمك مثل تلك الرواية،تجعل كل أجزائك تنتفض وجراحك الساكنة تئن وأحلامك الوردية عن آدميتك تثور..هل عثرت على نفسي أم فقدتها بعد الانتهاء منها لكن الشئ الوحيد الذي صرت واثقة منه أن الحرب بغيضة،تحرك نوازعنا الشريرة بنا وتنزع من عمرنا فتيل الأمان💔

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية قاسية بما تتضمنه من ويلات الحرب اللبنانية بشكل عام، واعترافات الراوي المُنتمي لعائلة مارونية بشكل خاص، حيث أبوه وأخوه الأكبر المنضمين إلى مقاتلي الكتائب والتلميح في أكثر من موضع بما ارتكباه من مجازر بشعة غيّرت في مجرى حياتهم جميعاً .. الرواي اكتشف مؤخراً _وهو ما يُصرح به في بداية الرواية _ أنه ليس هو، بمعنى أن أباه لم يكن أباه، ولكنه مجرد مُقاتل كتائبي قام باطلاق النار على عائلة بأكملها ضلت طريقها من بيروت الغربية ولم يعيش منها سوى هذا الطفل الصغير الّذي سيتبناه هذا المقاتل ويصبح الراوي فيما بعد، وهنا تكمن المفارقة التي تختلف قليلاً عن روايات الحرب العادية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مؤلمة موجعة أقل ما يمكنني اطلاقه على هذه الرواية التي دارت احداثها أثناء الحرب الأهلية اللبنانية ، فهي ليست اعترافات انما هلوسات رجل فقد هويتة منذ طفولته واستبدلت له بأخري ورحلة البحث عن ذاته واهله وما يصاحبها من واقع واحلام أثناء الحرب الأهلية بلبنان الى مابعدها . فـ بالرغم من صغر سنه واحتضان عائلة أخرى له مكان ابنهم الصغير المقتول وحبهم الكبير الا ان النظرات الشاردة من أمه و أخيه و أخته ظلت تؤرقة كثيراً وتثير التساؤل الى ان انكشفت له الحقيقة وظل مجهولة الهوية للنهاية.

    .

    .

    .

    4/2/2016

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية الحرب .. بامتياز، كيف تؤثر وتغيَّر في الشخصية، بكل توتراتها النفسية والعاطفية، استخدم "ربيع جابر" هنا أسلوب "الاعترافات" أو الرسالة الطويلة ذات التفاصيل التي تنهمر من وعي البطل تلقائيًا، ليستعرض فيها حياته كلها في لحظة فارقة ..

    رواية جيدة إلى حد بعيد .

    تحتاج ربما لقراءة أخرى

    .. متاحة الكترونيًا

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ربيع جابر لأول مرة, والتجربة ناجحة. يحكي لنا مارون ذكريات طفولته بذاكره مشوشة, ومنامات غريبة, فعائلته أحيانا تتبدل في مناماته, وتفاصيل تتغير. ما الذي يجري لك يا مارون؟ أعجبني أسلوب ربيع في الكتابة. صادق ومن القلب, كأن مارون يسكب ذاته على الأوراق, عبر رسالة اعتراف طويلة مليئة بالمآسي, والمفاجآت.

    تنبيه: ربما تصيبك الرواية بالاكتئاب.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية لا بأس بها رغم اني عند قرائتي لها احس اني اقرأ شعر حر او نثر استطيع القول انه اسلوب جديد في الرواية

    ربما لاني لم اقرأ رواية بهكذا هيكل لكنها رغم ذالك رواية جميلة

    تحياتي

    ألأديب

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    ب فنجان قهوة وموسيقا عمر خيرت، هكذا انهيت هذه القراءة :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميلة جدًّآ ...~

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    حاستككتججشجش

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون