أول مرة أصلي وكان للصلاة طعم آخر

تأليف (تأليف)
قوة دافعة وطاقة وثابة، تهوي بقلوبنا إلى محراب الصلاة لنرتوي ونرتقي ، قادنا إليه الدكتور خالد أبو شادي...بأسلوبه الروحاني الذي يركز فيه على معانٍ ترفع الصلاة من مجرد حركات بدن...إلى قلب يتأثر...وروح تترقى...ونفس تتقوى...وعزم يتبدّى.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2006
  • 94 صفحة
  • ISBN 9774261014
  • دار الراية للنشر والتوزيع
4.3 73 تقييم
363 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 24 مراجعة
  • 5 اقتباس
  • 73 تقييم
  • 103 قرؤوه
  • 99 سيقرؤونه
  • 28 يقرؤونه
  • 25 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

اول مرة اصلي وكان للصلاة طعم آخر _110ص_للكاتب خالد ابو شادي

في جلسة روحانية سافرت مع هذا الكتاب في رحلة راائعة عميقة الى روض الصلاة ونعيمها وحلاوتها فكان لهذه الرحلة الاثر في تغيير منظوري تماما للصلاة وما قبلها بعدها بل الى الحياة ككل ...

بأسلوب بسيط وعميق في نفس الوقت شرح لنا الكاتب خالد ابو شادي خطوات الصلاة واركانها وتحسيناتها خطوة خطوة ،فيجعلك تعيد النظر لما فرطت فيه من سابق صلواتك تلك التي صليتها بسطحية بلا مبالاة فكنت كمن كان يريد ان يرتاح منها لا بها .

هذا الكتاب سيجعلك تتفكر ما فاتك منها هل كنت تصليها كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي جعلها قرة عينه ام تغلب عليك الشيطان فصليتها بثقل والتهاء

الكتاب غني جدا بالأذكار والادعيى التي كان يذكرها الحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام في صلواته في كل ركن وفي كل خطوة وكما ذكر الكاتب في مقدمة الكتاب يمكنك ان تقرأ كل مرة ذكرا منها فاذا بدأت تشعر بأنك أصبحت تذكره دون تدبر ،استعن بذكر آخر وهكذا حتى تبقى دائما مركزا خاشعا .

انصحكم بقراءة الكتاب اكثر من مرة حتى تتمكنوا من فهم عباراته جيدا وترسيخها جيدا .

نسأل الله دائما أن ينعم علينا بصلاة تليق بوجهه الكريم ،ان لا تكون مجرد حركات بدن بل قلبا يتأثر وروح ترقى وتخشى

1 يوافقون
اضف تعليق
4

الكتاب خطوة جادة لمن عزم على السير في درب الإصلاح من أجل القرب والفلاح .. 💚

أثاب الله كاتبه وجزاه من فضله وكرمه.

اقول

ان تغيرنا معه مصحوب بمدى تدبرنا ثم مقدار التزامنا بما وعينا.. فليس النفع يحصل إن كانت القراءة فيه سريعة عجلة وانما متى كانت قراءة متأنية مصحوبة بالتدبر وحفظ ما لزم وترسيخ ذلك بالعمل في اللحظة التي أدركت فيها.. فالمبادرة بالعمل مفتاح تحقق التغيير المراد.

الموجز الأخير الوارد آخر الكتاب كاف لتخرج بأعظم نفع مما ضمته الصفحات من إشراقات، جعله الدكتور خالد ورد محاسبة لما كان منك في صلاتك، كيف تهيأك لها، ما نواياك مع كل حركة وذكر، كيف خشوعك وإحسان تمامها ؟

ان استطعت فانقل ذلك الموجز عندك واجعله في مكانك المحبب وجمله حتى يخطف نظرك كل مرة، ولا تنسى الإطلالة عليه قبل أن ينتهي يومك، سيكون ذلك عونا لأيسر خطوة تغيير بتوفيق الله وأثبتها إن شاء الله. ثم إن أستاذنا قد جعل نقلا لبعض أحوال المحبين في صلاتهم على امتداد كتابه، فانظر فيها بحضور قلب ثم اختر منها أكثر ما أيقظ فيك من شوق القيام بين يدي الله، وارفق ما اخترت بورد المحاسبة حتى يشجعك الاقتداء ، ويرفع همتك ما رأيت في إخلاص هممهم ..

رجاءنا ان نكون بحق قد خرجنا من الكتاب على غير الحال الاولى التي كنا قبل مرافقة إشراقاته ، وأن نصير على الحال التي وصفها د.خالد حيث الصلاة عندي وعندك "قلب يتأثر.. وروح تترقى.. ونفس تتقوى.. وعزم يتبدى.."

0 يوافقون
اضف تعليق
4

الكتاب الذي يغيرك عمليا كتاب أخرى بنا أن نقرأه بل تمعن فيه ونعيش في حيثياته فالصلاة شيئ عظيم جدا وهو أول مانحاسب لذلك يمكننا ان نقول ان الصلاه من الامور المهمه سواءاي ديننا الحنيف او في حياتنا اليوميه 💜💗

1 يوافقون
اضف تعليق
4

هذا الكتاب لا يقرأ مرة واحدة

0 يوافقون
اضف تعليق
4

تدرك انه يجب عليك معرفة الكلمات التي تقولها والخشوع فيها ولي مجرد قول وتكرار للكلمات فقط

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين