الأمير الصغير

تأليف (تأليف) (ترجمة)
"من أهم الكتب الكلاسيكية العالمية" أكثر الكتب ترجمةً في تاريخ الأدب العالمي من أفضل خمسة كتب في القرن العشرين وفق تصنيف جريدة «لو موند» يحتوي على الرسوم الأصلية للمؤلف ترجمة جديدة متميزة طبعة خاصة تصدر بمناسبة الذكرى الـ75 لوفاة المؤلف نبذة: يتعرض طيار لحادث فيسقط مع طائرته في الصحراء، وفي الصباح يستيقظ على طفل جميل يطلب منه: «من فضلك، ارسم لي حَمَلًا!». وبعد هول المفاجأة، يُدرك الطيار أنه عندما يصعب فهم الأحداث فلا خيار يتبقى للمرء سوى الخضوع للحياة وألغازها، فيُخرج من جيبه ورقة وقلمًا... وهكذا تبدأ هذه الحكاية الفاتنة التي تدور حول ما هو مُهم حقًّا في الحياة. نادرةٌ هي القصص التي عرفت هذا الانتشار الواسع وحازت إعجاب الصغار والكبار، مثل «الأمير الصغير»؛ فقد تُرجمَت إلى أكثر من 300 لغة ولهجة محلية، ويُباع منها في العالم نحو مليوني نسخة سنويًّا. نُقدِّم «الأمير الصغير» هنا بترجمة جميلة للكاتب محمد سلماوي، وبالرسوم الرائعة للمؤلف، في طبعة جديرة بالاقتناء ستأسر قلوب القُرَّاء من كل الأعمار. عن المترجم محمد سلماوي أديب وكاتب صحفي مصري، صدر له أكثر من ثلاثين كتابًا ما بين المسرحيات والمجموعات القصصية والروايات والسيرة الذاتية، بالإضافة لمؤلفات في السياسية والصحافة. وقد شغل عدة مواقع قيادية في مختلف المجالات منها مدير تحرير الأهرام ويكلي التي تصدر بالإنجليزية، ورئيس تحرير الأهرام إبدو التي تصدر بالفرنسية، ووكيل وزارة الثقافة للعلاقات الخارجية، ورئيس مجلس أمناء جريدة المصري اليوم. كما انتخب رئيسا لاتحاد كتاب مصر، ثم أمينًا عامًا للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ثم أمينًا عامًا لاتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. وقد فاز بالعديد من الجوائز عن أعماله الإبداعية وكرمته مصر وعدد من الدول الأجنبية لمساهماته الثقافية.
عن الطبعة
4.1 95 تقييم
590 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 33 مراجعة
  • 8 اقتباس
  • 95 تقييم
  • 176 قرؤوه
  • 202 سيقرؤونه
  • 38 يقرؤونه
  • 22 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

الروايه الفرنسيه الامير الصغير للكاتب انطوان دى سانت اكزروبرى تحكى الروايه عن طفل من كوكب اخر يريك العالم من نظرته قد مر ب 8 كواكب تقريبا اثناء رحلته...والكوكب ال7 منها كان كوكب به جغرافى وحدث بينه وبين الامير حديث كما حدث مع سكان اخر الكواكب من المناقشات ولكن كان للامير وجهات نظر جميله مسعده وله رغبة فى مساعدة كل الناس ف عندما انهى حديثه مع الجغرافى ساله اى من الكواكب تنصحنى ان اذور فنصحه بزيارة الارض حيث انها جميله وكبيرة فكل الكواكب الذى مر عليها كانت صغيرة جدا انها تتسع لاقصا مدى ل 4 اشخاص حيث ان مثلا يحب الامير مشاهدة غروب الشمس فكان يشاهدها 46 مره عن طريق تحريك كرسيه بعض الخطوات ليراها مجددا فذلك يعبر عن حجم كواكبهم ف بالنسبة لهم كانت الارض كبيرة جدا والكثير والكثير والكثير من الاحداث التى لم استطع قولها وكانت كل تلك التفاصيل فى شئ من 50 الى 80 صفحة تقريبا غير متاكد ولكن الكتاب جيد جدا ولكن عيبه الوحيد انه كان يمكن توصيل الفكرة بطريقة اخرى اكثر جديه ولكن ذلك طبيعى فانت ترى بعيون طفل من كوكب اخر ولكن الرواية كانت ممتعه و بسيطه وتلك القصة التى دارت مع الامير كان يحكيها للطيار الذى سقطت طائرته فى صحراء افريقيا الذى كان يوما كلامير فى التفكير ولكنه بشرى وبعد ان تصادقا عندما قابله الامير كونا رحلة سويا والامير يحكى القصة فى البحث عن الماء حتى وجداها قبل اخر ايام الرحلة بعد ان مر سنة على وجود الامير هى لم تكن سنه ولكن النجمة التى جاء وهو تحتها قد اصبحت فوقه وفى نفس اليوم اصلح محرك الطائرة الا ان النهاية كانت فى غاية التاثير حيث بعد ان قام الطيار الذى قد وجد فى الامير روحه والذى قد كان يحب الرسم رسم لنا صورة المكان الذى التقى به مع الامير والذى منه فارقه لكى اذا ذهبنا الى افريقيا نرى كوكبه ونخبر الطيار لكى يتقابل مع روحه التى فارقها ومن اجمل الاشياء ان الامير كان فى غاية اللطف تملئ ضحكته القلب بالسعاده انهيت الرواية يوم 15 july الساعة 3:20 صباحا رواية رائعه قضيتها فى 3 ايام

0 يوافقون
اضف تعليق
0

هي رواية من الأدب الكلاسيكي تحكي امير صغير انتقل بين سبعة كواكب آخرها الأرض فالتقى بعدة اشخاا

0 يوافقون
اضف تعليق
5

جميلة ...

قرأتها منذ مدة .لم اعد اذكر منها كثيرا .سوي انها مكتوبة للصغار وانها تستفز الخيال كثيرا .

0 يوافقون
اضف تعليق
5

أحبائي

الزميل الكاتب الكبير محمد سلماوي

0 يوافقون
اضف تعليق
0

كيف اقدر اقرءه؟؟

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين