الأمير الصغير - أنطوان دي سانت ايكسبيري, محمد سلماوي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الأمير الصغير

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

"من أهم الكتب الكلاسيكية العالمية" أكثر الكتب ترجمةً في تاريخ الأدب العالمي من أفضل خمسة كتب في القرن العشرين وفق تصنيف جريدة «لو موند» يحتوي على الرسوم الأصلية للمؤلف ترجمة جديدة متميزة طبعة خاصة تصدر بمناسبة الذكرى الـ75 لوفاة المؤلف نبذة: يتعرض طيار لحادث فيسقط مع طائرته في الصحراء، وفي الصباح يستيقظ على طفل جميل يطلب منه: «من فضلك، ارسم لي حَمَلًا!». وبعد هول المفاجأة، يُدرك الطيار أنه عندما يصعب فهم الأحداث فلا خيار يتبقى للمرء سوى الخضوع للحياة وألغازها، فيُخرج من جيبه ورقة وقلمًا... وهكذا تبدأ هذه الحكاية الفاتنة التي تدور حول ما هو مُهم حقًّا في الحياة. نادرةٌ هي القصص التي عرفت هذا الانتشار الواسع وحازت إعجاب الصغار والكبار، مثل «الأمير الصغير»؛ فقد تُرجمَت إلى أكثر من 300 لغة ولهجة محلية، ويُباع منها في العالم نحو مليوني نسخة سنويًّا. نُقدِّم «الأمير الصغير» هنا بترجمة جميلة للكاتب محمد سلماوي، وبالرسوم الرائعة للمؤلف، في طبعة جديرة بالاقتناء ستأسر قلوب القُرَّاء من كل الأعمار. عن المترجم محمد سلماوي أديب وكاتب صحفي مصري، صدر له أكثر من ثلاثين كتابًا ما بين المسرحيات والمجموعات القصصية والروايات والسيرة الذاتية، بالإضافة لمؤلفات في السياسية والصحافة. وقد شغل عدة مواقع قيادية في مختلف المجالات منها مدير تحرير الأهرام ويكلي التي تصدر بالإنجليزية، ورئيس تحرير الأهرام إبدو التي تصدر بالفرنسية، ووكيل وزارة الثقافة للعلاقات الخارجية، ورئيس مجلس أمناء جريدة المصري اليوم. كما انتخب رئيسا لاتحاد كتاب مصر، ثم أمينًا عامًا للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب، ثم أمينًا عامًا لاتحاد كتاب أفريقيا وآسيا وأمريكا اللاتينية. وقد فاز بالعديد من الجوائز عن أعماله الإبداعية وكرمته مصر وعدد من الدول الأجنبية لمساهماته الثقافية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 112 تقييم
761 مشاركة

اقتباسات من رواية الأمير الصغير

حين تحدثهم عن صديق جديد، فهم لا يسألونك قطّ عن الأمور الجوهريّة. لا يقولون لك أبداً: ((كيف هي رنّة صوته؟ ما هي ألعابه المفضلة؟ هل يجمع الفراشات؟))، بل يسألونك: ((كم عمره؟ كم عدد أخوته؟ ما وزنه؟ كم دخل أبيه؟)). وعندها فقط يظنون أنهم عرفوه.

مشاركة من ذكرى
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الأمير الصغير

    119

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    5

    "On ne voit bien qu'avec le coeur, l'essentiel c'est invisible pour les yeux."

    لا شيء يمكنه أن يريح نفسي وأن يجدد الحياة في روحي كما تفعل قصص الأطفال، لها سحر مميّز أخّاذ.

    كل طفل يرسم العالم الذي حوله بطريقته ويضع هالة من السحر والغموض حول كل شيء يراه ويعرفه، ويطرح الكثير من الأسئلة عن تلك الأشياء. يُصدم الطفل حين لا يُجيب الكبار عن أسئلته -التي ربما تثير غيظهم لأنهم لا يملكون لها إجابة-، فيشعر بأن الكبار يبددون السحر عن عالمه، ويعجب كل العجب لأنهم لا يرون ولا يشعرون بما يرى هو ويشعر. وهكذا حال الأمير الصغير الذي يرتحل من كوكب إلى كوكب ويتعرّف على أشخاص غرباء كُلّ منهم مشغول بعمل شيء ما، يستعجبه الأمير الصغير. ويطرح عليهم الكثير من الأسئلة ليعرف جدوى ما يصنعون. تثيره الأشياء الجديدة، ويحب الارتحال وتصعب عليه مفارقة الطيبين من الناس. هذا الأمير الذي يتمتع برؤية المشاهد الجميلة والعناية بزهرته وتنظيف براكين كوكبه، يحب أن يضحك ويكون سعيداً، ويدهشه أن لا يعرف الناس أن الجمال يكمن في أبسط الأشياء التي يعمون عنها.

    ما أن بدأت بالقراءة حتى تذكرت بأنني في صغري شاهدت مسلسلاً كرتونياً شبيهاً بقصة هذا الأمير، باسم "الرحالة الصغير"، وبالفعل عرفت بأن المسلسل مقتبس عن هذه الرواية الجميلة.

    يجدر بنا نحن الكبار أن نولي الإجابة عن أسئلة الأطفال أهمية أكبر، ونحاول أن نشاركهم سحر عالمهم ولو قليلاً، ونحاول أيضاً أن لا نمنعهم من طرح الأسئلة. فعالم الطفولة مليء بمشاعر الإثارة والشغف بالاكتشاف والمعرفة.

    قصة لا تُنسى.

    Facebook Twitter Link .
    12 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أين كوكب هذا الأمير الصغير نريد اللحاق به والتعرف على زهرته وبراكينه الثلاثة، نريد استكمال الحديث معه ودق نواقيس الأسئلة بلا نهاية. لم يطق اكزوبري نفسه الصبر حتى لحق بالأمير الصغير بعد عام واحد من اصدار الرواية.

    رقة بالغة العذوبة والجمال ستنقلها قراءة هذه الرواية القصيرة أكثر من الحديث عنها، ربما ينقل لكم هذا المشهد شيء من عذوبة سانت اكزوبري :

    كانت البئر حاضرة ومتيقظة في جمال الصحراء ويقين الطيّار وأميره الصغير :

    "رفعت الدلو وأدنيته من شفتيه فشرب وعيناه مغمضتان، فكان مشهداً حلواً ومهرجاناً روحياً، فإن هذا الماء لم يكن شراباً كسائر الأشربة بل إنه نَبع من سُرانا تحت النجوم، ومن غناء البكرة، ومن تعب ذراعي، فهو لذيذ على القلب، يتلقاه القلب كما يتلقى الهدية، وذكرت أني لما كنت طفلاً صغيراً وكانت تُقدم إليِّ الهدايا في عيد الميلاد، كان نور شجرة الميلاد، وموسيقى قداس نصف الليل، ولطافة ابتسامات الأهل والأقارب، تشعّ في تلك الهدايا وتجعل منها شيئاً ثميناً"

    ولأن كل شيء في حياة الكبار يغرينا بالتراجع حنيناً لمرحلة الطفولة، لاستعادة البراءة والدهشة لرؤية العالم كما هو بدون أفكار مسبقة أو معقدة، فإن قراءة رواية الأمير الصغير رحلة ملهمة مع هذا الحنين.

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    يقولون إنه من كُتب الأطفال! وأظن أن من يعتقد ذلك عَجَز عن فهم الكتاب. فهو ليس كتابا للأطفال، وإنما هو حُلمٌ عجيب لطفل كبير حكيم! حلم يبحث في دهشة عن حقيقة هذا العالم، ويسخر من شوائبه الزائلة، وممن يعتقد أنه "نضج" وفهم "الأمور المهمة" جيدا! هذا الكتاب ميزان للناس، من يقرؤه يعرف مكانه، ومن قرأه ولم يعرف مكانه، فهو في لا مكان!

    أحمد الديب

    مايو 2010

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ""قصصتُ عليكم قصّة الكوكب ب612 بتفاصيلها وأطلعتكم على رقمه وذلك لأن الكبار يحبّون الأرقام ,فإذا حدّثتهم عن صديق عرفته حديثاً أغفلوا مزاياه الجوهرية ولم يسالوك عن رقّة صوته ولا عمّا يُؤثِر من الألعاب ولا عن رغبته في جمع الفراشات بل يسألونك في أيّ سنة هو , وكم عدد إخوته, وكم وزنه, وكم يربح أبوه؟ فإذا عرفوا كلّ هذا اعتقدوا أنهم عرفوه"

    فكرة خيالية ومبهرة , كلمات ومعانٍ جميلة وروح طفوليّة رقيقة ورسومات بسيطة

    من أكثر القصص تأثيراً في نفسي

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    سَأصطادُ لكِ مذنبًا،

    ريثما تروينَ زَهرتنا الوَحيدة.

    لكِن احترسي،

    خُطوَتينِ مِن السَرير،

    وسَتقعين مِن عَلى الكَوكَب!

    زي العسل حبيتها من الكرتون وأنا صغير

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحببتها رقيقة كيف لنا ان نهتم بأشياء تافهة ونتناسى المهم المهم هو مافى هذه القصة القصيرة من مشاهد تمر علينا مرور الكرام نحن الكبار

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اننا لا نرى جيدا الا بالقلب، فالجوهر لا تراه العين.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الروايه الفرنسيه الامير الصغير للكاتب انطوان دى سانت اكزروبرى تحكى الروايه عن طفل من كوكب اخر يريك العالم من نظرته قد مر ب 8 كواكب تقريبا اثناء رحلته...والكوكب ال7 منها كان كوكب به جغرافى وحدث بينه وبين الامير حديث كما حدث مع سكان اخر الكواكب من المناقشات ولكن كان للامير وجهات نظر جميله مسعده وله رغبة فى مساعدة كل الناس ف عندما انهى حديثه مع الجغرافى ساله اى من الكواكب تنصحنى ان اذور فنصحه بزيارة الارض حيث انها جميله وكبيرة فكل الكواكب الذى مر عليها كانت صغيرة جدا انها تتسع لاقصا مدى ل 4 اشخاص حيث ان مثلا يحب الامير مشاهدة غروب الشمس فكان يشاهدها 46 مره عن طريق تحريك كرسيه بعض الخطوات ليراها مجددا فذلك يعبر عن حجم كواكبهم ف بالنسبة لهم كانت الارض كبيرة جدا والكثير والكثير والكثير من الاحداث التى لم استطع قولها وكانت كل تلك التفاصيل فى شئ من 50 الى 80 صفحة تقريبا غير متاكد ولكن الكتاب جيد جدا ولكن عيبه الوحيد انه كان يمكن توصيل الفكرة بطريقة اخرى اكثر جديه ولكن ذلك طبيعى فانت ترى بعيون طفل من كوكب اخر ولكن الرواية كانت ممتعه و بسيطه وتلك القصة التى دارت مع الامير كان يحكيها للطيار الذى سقطت طائرته فى صحراء افريقيا الذى كان يوما كلامير فى التفكير ولكنه بشرى وبعد ان تصادقا عندما قابله الامير كونا رحلة سويا والامير يحكى القصة فى البحث عن الماء حتى وجداها قبل اخر ايام الرحلة بعد ان مر سنة على وجود الامير هى لم تكن سنه ولكن النجمة التى جاء وهو تحتها قد اصبحت فوقه وفى نفس اليوم اصلح محرك الطائرة الا ان النهاية كانت فى غاية التاثير حيث بعد ان قام الطيار الذى قد وجد فى الامير روحه والذى قد كان يحب الرسم رسم لنا صورة المكان الذى التقى به مع الامير والذى منه فارقه لكى اذا ذهبنا الى افريقيا نرى كوكبه ونخبر الطيار لكى يتقابل مع روحه التى فارقها ومن اجمل الاشياء ان الامير كان فى غاية اللطف تملئ ضحكته القلب بالسعاده انهيت الرواية يوم 15 july الساعة 3:20 صباحا رواية رائعه قضيتها فى 3 ايام

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    القصة دى لو قرأها الكبار مش كلهم هيفهموها وبالتالى فهى ليست قصة اطفال كما يوحى اسمها ع الاطلاق .. قصة مليانة رموز كتيرة .. بدور حوالين طفل بيحب الرسم فرسم تعبان بيبلع فيل بس الناس جبتله احباط عشان مفهموش الرسمة دى فساب الرسم وبدأ يشتغل ف الطيران لما كبر .. وف مرة طيارته اتعطلت بالصحرا وفضها فيها 8 ايام اتعرف عليها ع الامير الصغير اللى عايش ف كوكب تانى وجه كوكب الارض ضمن رحلة ممكن نقول عليها رحلة مكوكية زار فيها كواكب كتير واتعرف ع صنوف متنوعة للبشر ف منهم اللى همه الفلوس وبس .. وف منهم اللى سّكير ومش حاسس بالدنيا وف منهم المغرور بنفسه وف منهم اللى بينفذ اوامر الناس اللى فوق من غير ما يشغل عقله - خرفان يعنى :D - وهكذا .. لحد لما راح لكوكب الارض وقابل الطيار و الزهور والجبال والورود والثعالب والثعابين .. وتتوالى القصة في صورة رمزية رائعة لحد نهايتها وهي موت الامير جسدياً بس بروحه بتفضل حية وبيقدر بطل القصة الاساسى انه يحس بيه لما بيبص للنجوم

    القصة فيها جمل كتير اشبه بنصايح :

    “لا تجهل أنّ المرء، إذا اشتدَّت كآبته أحبّ أن يرى الشمس عند غروبها."

    إنّ مقاضاة المرء نفسه لأصعب من مقاضاته غيره. فإذا أصدرت على نفسك حكماً عادلاً صادقاً كنت حكيماً حقّاً”

    " ليس من الحكمة أن يُطلب من المرء ما يكون فوق طاقته، إنّ أول أركان السلطة العقل. ألا ترى أنّ الشعب إذا أمرته بأن يلقي بنفسه في البحر استسلم للفتنة وثار عليك. أمّا أوامري فإن أنا اقتضيت تنفيذها فذلك لأنّها تنفّذ.”

    “إنّ ذوي الصلف والإدّعاء يعدّون سائر الناس من المعجَبين بهم”

    “من سعى وراء النكتة اضطر إلى الكذب ولو قليلا”

    “لا يرى المرء رؤية صحيحة إلا بقلبه فإن العيون لا تدرك جوهر الأشياء”

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب (الأمير الصغير) للمؤلف انطوان دي سانت ايكزويري يحاكي الطفل الذي يسكننا و إن كانت الحياة قد شاغلته بما فيها من منعطفات و مرتفعات و منخفضات ...فعندما تتلاعب أصابعنا بوريقات هذا الكتاب تستدعي عقولنا صورا ليس لها حدود تؤكد لنا بأن الاحلام لا زالت مشروعة و ممكنة مهما مررنا بكواكب محبة الهيمنة و الشراهة في جمع المال و إدمان العمل و غيرها ....

    الأسئلة تسترسل في أذهاننا.....

    كم مرة عرفنا عن أنفسنا حسب ما تذكره بطاقاتنا الشخصية أو المدنية !...إسم و جنسية و تاريخ ميلاد و وظيفة لكن الكاتب يحفزنا على التفكير بمن نكون دون تلك الأحرف و الأرقام ...هل "دجنا"أنفسنا حسب قناعاتنا أم قناعات الآخرين؟ هل الحرية طوعية أم إختيارية؟هل للإبداع يلقن أم يصقل؟وكيف؟

    و العديد من الأسئلة التي تنبع من أسطر ايكزويري فقد صاغها و هو في منفاه ليستحضر لنا وطنا و حلما معه.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية استمتعت بقراءتها....من الأدب الرمزي... الامير الصغير يحلق في رحلة خيالية يبحث فيها عن الإجابات ولدية الكثير من الأسئلة ...يريد معرفة حقائق ...كحقيقة الصداقة ومعنى الجمال فالأطفال يتخيلون ويسألون كثيرا ...ويكررون السؤال..

    .(من الاقتباسات)...

    لا نبصر جيدا الا بالقلب...

    الشئ المهم لا تراه العين...

    ومن الاقتباسات التي أعجبتني واستوقفتني...ماذكره:

    وإذا قلت للراشدين: إنني رأيت منزلا جميلا من القرميد الأحمر تزين نوافذه الرياحين ويحط على سقفه الحمام.... فانهم لا يتمكنون من تخيل ذلك المنزل... ينبغي عليك ان تقول لهم : رأيت منزلا يساوي مائة الف فرنك ...فيهتفون حينها: ما أجمله !!! )...

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    من أفضل كتب القرن العشرين في فرنسا وذلك في الكتب التي اختارتها صحيفة لوموند وتحافظ هذة الرواية على المبيعات في جميع أنحاء العالم أكثر من مليون نسخة سنوياً

    وقد ترجمت إلى أكثر من 230 لغة ولهجة وبيعت أكثر من 80 مليون نسخ في جميع أنحاء العالم، مما يجعلها واحدة من أفضل الكتب مبيعا من الكتب المترجمة من الفرنسية تدور القصة في 28 فصل تتراوح بين الوسط والصغر والصغر المتناهي

    فلسفية وجميلة وممتعة واقتباساتها معبرة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب مثير للدهشة

    رواية رائعة ذات لغة بسيطة تتخزل في داخلها عمق المحتوى..

    حين انتهيت من الرواية تمنيت لو يعود بي الوراء إلى ذاك الزمان زمن الطفولة وعالم البراءة والبياض..

    يصور الكتاب عن نظرية الأطفال للراشدين بأنها ليست جميلة إلى جانب تفسيراتهم الخاطئة للأسف جداً هذا مايحدث وليس بيدنا أن نعود لذلك للزمن لكن ما زال في يدنا أن نحسّن نظريتنا للتفكير إلى جانب أخلاقياتنا لنعيش ببساطة كبساطة الأطفال.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من الأصعب أن أكتب عن هذا الكتاب بكلمات جديدة، فهو معروف في كل أنحاء العالم عبر الأجيال.

    أنا قرأت "الأمير الصغير" أولا بلغتي، ثم باللغة الأصلية للكاتب (أي الفرنسية) ومن بعد قرأت ترجمة باللغة العربية. أعتقد أن المُحْتَوى لا يغير كثيرًا بسبب الترجمات لأن الرسالة بسيط. ولذلك هناك من يظنّ أنه كتاب غير للأطفال. أنا لا أشارك هذا الرأي، فما يتعلم لنا "الأمير الصغير" مناسب لكل مراحل الحياة.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ايقونه ادب الاطفال .. لأنها لم تحمل نصح او ارشاد كما هو المتبع في هذا النوع من الادب .. بل حملت الامير الصغير فلسفة الطفل .. وطريقة تفكيره في عالمه المتخيل .. لذا لم يكن غريبا ان تبدأ الاحداث بالرسمه التي كل من يراها لا يجدها الا قبعة بينما هي لثعبان بالع فيل ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الرواية قرأتها منذ ثلاث سنوات تقريبا

    حين احتفلت جوجل بميلاد صاحبها وكانت رواية بديييعة

    فتارة تنقلنا لعهد الطفولة وتارة تقذفنا لعالم فلسفي

    مازلت بداخلي كقطعة حلوى لم تذب بعد .ربما حين أجد رواية بنفس حلاوتها :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    ما اجمل هذه القصة هي ليست للأطفال . هي لتحفيز الخيال الجامد فينا بطريقة جميلة غير ثقيلة . باسلوبٍ سلس... جميل

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قرأت هذا الكتاب في ٢٠٢٠/٧/٢٦... قد يبدوا انه للاطفال الا انه جميل جدا وتستشعر فيه الحكمه 💙💙

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    لم استمتع بهذا الكتاب .. كتابه اطفال بقلم الكبار لا يلتقيان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    انها قصة اطفال ولكن.... للكبار فقط

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هذه القصة جداً دجنتني

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    تمت في 5 فبراير 2017

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    حلو :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    👨‍🚀 قراءة في رواية: الأمير الصغير للروائي للفرنسي: انطوان دو سانت اكزوبيري 🇫🇷 بقلم: حسين قاطرجي

    في عام 1943 شهد العالم صدور رواية "الأمير الصغير" للطيار الفرنسي انطوان دوسانت أكزوبيري الذي يُشاع أنّه لم يحب ويمتهن الأدب قدر حبّه للطيران والسفر، ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم لاتزال الأوساط الأدبية تنظر إلى هذه الرواية على أنّها واحدة من أكثر الكتب رمزيّةً وأشدها عمقاً رغم صغرها وبساطة تناول مواضيعها.

    وقد أشبعت هذه الرواية شهيّة محبي فنون الأدب جميعهم، فهي رواية أدبية تعبيرية موجّهة للكبار والصغار معاً دون أن يُفقِد توجهها الطفولي بريقها الفلسفي الرمزي العميق.

    🔹️ في الرواية يتنقّل "الأمير الصغير" معيّة الطيور المهاجرة بين الكواكب فيلتقي في كل كوكبٍ شخصاً يمثل شريحةً تعيش بيننا؛ ففي أحد الكواكب -وكلها كواكب بالغة الصغر- يلتقي مغروراً معتدّاً بنفسه، ثم يلتقي سكّيراً يشرب لينسى الخزي الذي يعيش فيه، أظنّها إشارةً إلى الحلقة المفرغة التي يدور فيها كل مدمن عندما يهرب من الشرب وإليه فيظنّ أنّ خلاصه يكمن في الدّن والكاس فإذا به دمار حياته وبؤسها. وفي كوكبٍ آخر يلتقي برجل أعمالٍ شغلته الأرقام وقيّدته لغة الربح، فلا هو تنعّم بما بين يديه من الثروة ولا هو انتقل إلى النجوم التي يريد شراءها.

    🔹 ️وفي كوكبٍ آخر يلتقي بالدومري الذي يوقد مصابيح الشارع ويطفئها، وقد حرمه هذا العمل لذّة النوم أو التمتّع بمشاهد الغروب، وقد ألزم نفسه هذا العمل لأنها تعليماتٌ ينبغي عليه التقيّد بها دون أن يعي غرضها، أقول: كم نصادف في حياتنا أمثاله، أشخاصاً يزاولون أعمالاً لاتناسبهم ولاتفيدهم لمجرد أنهم مطالبون بالعمل بها، هؤلاء الذين تزول حياتهم ولايزول عندهم شعور الدونيّة والانخراط في صفوف القطيع، ولايعرفون أنّ قيمة المرء بما يحسنه وبما يضمن كرامته وحرية اختياره. ثم يلتقي بالجغرافي الذي لايُحسن توصيف كوكبه، بل يجهل أيضاً أبسط رسوم التضاريس وبديهيات علوم الأرض والكواكب، وهو لايبرح مكتبه بل ينتظر المستكشفين الذي يخبرونه بما يرونه في رحلاتهم. وهذا أيضاً عيّنةٌ مكشوفةٌ من المتفلسفين الاتكاليين مما نشاهده في حياتنا.

    🔹 ️في كوكبٍ آخر يلتقي الأمير الصغير بملكٍ غطى طيلسانه الكوكب كله لدرجة أن "الأمير الصغير" لم يجد لنفسه موطئ قدم. انفرجت أسارير الملك بقدوم هذا الغريب وعدّه أحد رعاياه الذين سيتحقق له الآن ممارسة سلطته عليه وبسط نفوذه؛ فأمره بالامتثال لأمره بعدم التثاؤب؛ لا لشيءٍ إلا ليشعر بجبروت سلطته وحقارة من أمامه.

    في هذه الباب متسعٌ عريضٌ للحديث عن جملة الملوك والدكتاتوريين الذين لايرون على الأرض إلا أنفسهم (الوشاح الذي يغطي الكوكب) ولولا أن ّ"الأمير الصغير" رفض الإذعان لسلطة الملك لاستغله هذا الملك واستولى على إرادته؛ وهي حقيقة كشَفَتها لنا الأيام، فطالما استسهل الشعب الخنوع، وبلع لسانه قبل أن ينطق بكلمة حقٍ أمام الحاكم الظالم الجائر؛ فلا غروَ أنّ هذا الحاكم سيعامل شعبه معاملة الدّواب، فإذا قرّب إليهم مَعلفاً انتظر منهم سجود الشكر والامتنان. والأعجب من هذا أنّ الملك إن استشعر من شرفاء شعبه انتفاضةً ما، هبّ عليهم بالتهمة والتحريض أنّهم عملاءٌ لكواكبَ أخرى يريدون أن يشنّوا على حُكمه العادل حرباً كونية!! فيصدّقه سواد الناس من الرعاع فيدافعون عن جلّادهم فيدوم حكمه أعواماً أخرى!!

    🔹 ️يعيش "الأمير الصغير" وحيداً كباقي جيرانه في كوكبٍ قزمٍ اسمه B612، ينظّف بركانيه الثائرين كل صباح ويتّخذ من الخامد الثالث كرسيّاً عند جلوسه للفرجة على الغروب، ويكسر وحدته ورتابة حياته زهرةً فوّاحة ينزع جمالهَا غرورُها وعجبها بنفسها وخيلائها الفارغ..وأرى أنّه من التنطّع القول أنّ الزهرة ترمز للنسوة عامةً وذلك بحسب بعض المراجعات التي قيلت بحق الرواية عقيب صدورها أواسط القرن الماضي. إذ لاداعي لهذا التنمّر الجماعي. وتبقى الزهرة رمزاً أراده الكاتب؛ ربما كإشارةٍ لاقتران الجمال بالغرور وهذا أقرب للظنّ الحسن والمنطق السليم.

    🔹️ قرأت الرواية بترجمتين مختلفتين الأولى صادرة عن المركز الثقافي العربي بترجمة محمد تهامي العمّاري، والثانية عن دار المدى بالتعاون مع جريدة الثورة بترجمة المترجم الخبير سعدي يوسف، وكلا الترجمتان مليحتان مع أفضلية واضحة لترجمة العماري.

    🔹 ️الإهداء الذي كتبه الروائي قليلٌ عليه أن يكتب بماء الذهب، إذ لم أقرأ قط إهداءً أبلغ منه، وأنا هنا أضعه بين أيديكم للنظر في دقة عبارته وصدقها وعفويتها:

    "إلى ليون ويرث

    أقدّم للأطفال اعتذاري إذ أهدي هذا الكتاب لشخصٍ راشد. ولديّ في ذلك عذرٌ معقول: فهذا الراشد هو أعزّ صديقٍ لي على هذه البسيطة. ولي عذرٌ غيره: هذا الراشد يستطيع فهم كل شيء، بما في ذلك كتب الأطفال. ثم لديّ عذرٌ ثالث: وهو أنّ هذا الشخص يقطن بفرنسا حيث يقاسي الجوع والبرد، ويحتاج للمواساة. فإذا كانت كل هذه الأعذار غير كافية، فإنّي أهدي هذا الكتاب للطفل الذي كانه ذلك الراشد. فكل الراشدين سبق وأن كانوا أطفالاً (رغم أنّ قلة منهم فقط تتذكر ذلك!). فلأصوّب إذن إهدائي:

    إلى ليون ويرث

    عندما كان صغيراً."

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كلنا بلا أدنى شك كنا أمراء صغار لنا عالمنا الخاص بنا و تخيلاتنا  و تمتلاثنا للواقع،كانت لنا مملكة نقية طاهرة،و كانت لدينا شهية مفتوحة لاستكشاف العالم،و بدأت لدينا جولة استكشاف العالم بطرح السؤال

    ماذا تبقى من تلك المملكة و من طفولتنا في دواخلنا الان،ربما اجهضها "الراشدون" من قبلنا ،

    ان في بساطة أسئلة الأطفال فلسفة و عمق و حكمة ،فلم ادن نتحاشى أسئلتهم و كلامهم و نقمعه، لم نقتل حب المعرفة فيهم ،

    ا نفعل ذلك لنجعلهم راشدون. لنجعلهم يعتنقون أفكارا مثل عقيدة الراشدين،

    الذين يهتموا بالمظاهر تقنع أكثر من الافكار

    فالراشدون يهتمون بالكم بالماديات أكثر من الجوهر.

    الراشدون لا يهتمون الا بالأرقام

    أدن  لنطرح سؤالا مشروع : ماذا فعل "الراشدون" ب"رشدهم" في هذا العالم ا جعلوه أفضل و أنقى ؟!!

    عدم تقديم تشجيع مواهب الأطفال أو تقديم أجوبة و تفسيرات عن أسئلتهم يقود بالتالي الى إحباط مواهبهم و طموحهم

    "عدم تنمية مواهبنا يجعلنا غير متقنين لاشياء عدة و سبب ذلك للراشدين الذين احبطوا مواهبنا "

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تبدأ القصة بفتى يرسم ولكن محيطه من الناس لا يفهمون شيء من رسمه مما يضطر البطل لترك مهنة الرسم ويبدأ العمل بالطيران. لكن طائرته تتعطل بالصحراء ليجد نفسه في أحداث القصة مع الأمير الصغير..تستمر أحداث القصة ويعلم أن الأمير الصغير ليس من الأرض بل من الكوكب 612. والذي يروي له فيما بعد رحلته عبر كواكب ويقابل أشخاص لهم صفات البشر ،وفي الأرض يقابل الأمير الصغير الزهور والجبال والورود والثعالب والثعابين..الخ

    فكرة الكتاب جميلة دعمها الكاتب برسومات جميلة أضفت على الكتاب طابع طفولي ممتع(يجب أن تستحضر روحك الطفولية)..صور فيها الكاتب رمزيات عن حياة البشر فمنهم من يفكر في الحصول على مال أكثر، أو الحصول على سلطة أكبر، أو الحصول على نجاح أو أي شيء آخر..بينما هم ينسون ويخنقون الطفل في داخلهم، وما أحلى من أن يعيش الإنسان بخيال طفل 🤗

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة وممتازة وتستحق بجدارة الصيت الكبير عليها.. فعلا هي رواية أطفال للكبار، جمل عميقة جدا في معناها الروحي، ولكن تحتاج من القارىء الصبر في بداية الرواية لاستيعاب المغزى ..💜💜

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب أقرؤه بسبع لغات ، هناك شيء دفين يجذب القارئ لإكتشافه داخله . انشأت له صفحة خاصة على الفيسبوك :

    https://www.facebook.com/pages/The-Little-Prince/425887297565339?ref=hl

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    انها رواية تبين براءة التفكير لدى الصغار وكم يهتمون لاصغر الامور وخرجت منها بحكمة الاهم لا تراه العيون

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    جميلة ...

    قرأتها منذ مدة .لم اعد اذكر منها كثيرا .سوي انها مكتوبة للصغار وانها تستفز الخيال كثيرا .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون