المرأة والجنس - نوال السعداوي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

المرأة والجنس

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

يبدأ خوف المرأة من الجنس منذ الطفولة عندما تُحاط بهالةٍ من المخاوفِ والتحذيرات حول أعضاءها التناسلية؛ مثل تحذيرها من ركوب الدَّراجة أو القفز عن الدَّرج والخوف عليها من السّقوط الحادّ خشية تمزُّق غشاء بكارتها! ثمَّ تتدرُّج تلك المخاوف تصاعديًا لتشمل التحذير من الرِّجال، مما يولِّدُ في عقلها الباطن رابطًا بين الرِّجل والضرر الذي سيلحق بها يومًا ما.. هذا ماتخبرنا به الكتورة نوال السعداوي في كتابها "المرأة والجنس" والذي يحتوي على تحليلات تشريحية لجسد المرأة وتكوينها والتفرقة بينها وبين الرَّجل من حيث الطبيعة التكوينيّة برجوح كفّة المرأة وتفوّقها على الرَّجل من حيث القدرة على العيش بصحّة جيّة بسبب تشابه كروموسوماتها. ومن هنا تبدأ في البحث عن سبب التصنيف بين الرَّجل والمرأة إلى جنس أعلى وجنس أدنى وجعل العلاقة الجنسية بينهما أشبه بعلاقة السيِّد و العبد عن طريق بحوثات تربوية واجتماعية تبدأ من مرحلة الطفولة إلى النّضج. كتاب مهم جدًا ويجب أن يتوافر في مكتبة كل بيت لتقرأه كلّ فتاةٍ في سنِّ المُراهقة وكلَّ امراةٍ لم تعرف أسرار جسدها بعد.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 101 تقييم
1014 مشاركة

اقتباسات من كتاب المرأة والجنس

ان اعز ما تملكه ابنته هو اعز ما يملكه اي انسان و هو ارادته الحرة وصدقه مع نفسه و مشاركته في صنع حياة افضل له و للمجتمع.

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب المرأة والجنس

    102

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    4

    http://suchasmallaffairs.blogspot.com...

    حين رأى ابى قراءتى كتاب لنوال السعداوى (و هو اب شديد الثقافه و التفتح) لم يمنعنى طبعا من قراءته بل اشار لى "الست دى هتبوظ دماغك"...لكن هذا التعليق لم يمنعنى من البوح له بان "دماغى بايظه لوحدها اصلا بدون مساعده"...و بعيدا عن الاسم المثير للريبه و الاندهاش الا انه عن حق اكثر ما قرأت فى هذا الموضوع احتراما و وقار..فحين تتحدث عن الجنس تشعر بها كأنها مدرسه تشرح لطالبات فى حصه "الصحه العامه" التى لا تدرس فى مدارسنا

    الاجزاء الاولى من الكتاب شعرت بها تشرح الاجزاء الطبيه التى قد تكون معلومه لى -بصفه دراستى- الا ان نسبه الجهل العام بها حتى لدى المتعلمين نسبه موجعه...لا استطيع ان اتخيل ان لهذا اليوم لا يعلم ابائنا و امهاتنا بان فقط 70 فى المئه من عشاء البكاره لدى البنات هو النوع التقليدى و بان هؤلاء ال30 فى المئه بنات اشراف لم يمارسن الجنس قط و لكنهن قد يكونوا الضحيه القادمه لجرائم ما ندعوه الشرف

    ففى مجتمعنا يجب ان تحصل الفتاه على اثبات لشرفها بينما لا يهتم احد قط بذلك الشرف المزعوم لطرف العلاقه الثانى بل انه قد يتهم بخيبه الرجاء و السذاجه ان اتحفظ به..قد وصل بنا الجهل احيانا بان قيس مقدار شرف الفتاه بكميه الدم المراق حين فض الغشاء

    اما الاجزاء التاليه فهى بالنسبه لى حلم المدينه الفاضله بشحمه و لحمه...مدينه يتساوى فيها الجميع بلا مزيد من "انياب الديمقراطيه" و "القواعد المنظمه للحريات" و لست ادرى هذا النوع من الحريه التى تتنقص الى الربع بعد خصم نسبه قواعدها المنظمه...عالم يتساوى فيه الجميع بحق

    عالم يكون فيه الحب اكثر من بيت للزوجه و طعام و حمايه و "ظل حيطه" ..فمن اين تتاكد انها فعلا تحبك اذا كانت لا تستطيع ان تحيى دون ان تعيلها؟..اين ذلك الحب من مجرد اطفاء رغبه التملك و رغبه النجاه من المجتمع؟؟

    عالم تكون به المرأه اكثر من لحم و عضم و رموش و اظافر...بل قلب و شعور و شخصيه حقيقيه بلا الوان البلياتشو...على كلمات زياد الرحبانى : بلا جوئة امك بيك .. ورموش ومسكرة...بلا ما النسوان تحيك ... بلا كل هالمسخرة.

    جدير بالذكر بان الكتاب طبعه سنه 1969 مما يعنى انه من كتب نوال السعداوى المبكره فترى فيه كثير من حماس الشباب و قليل من افكارها العجيبه الخارجه عن السياق بل انى ادعى انى رأيت بعض افكار هذا الكتاب محافظه على عكس ما تخيلت

    theme song

    زياد الرحباني - حب يساري - بلا ولا شي

    http://www.youtube.com/watch?v=q-LZdQ...

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    يكفى ذكر أسم نوال السعداوى ليستنكر الكثير الكتاب وصاحبته وقارئه

    وجه لى كثير من أصدقائى رسائل لينتقدوا فيها الكتاب من عنوانه وان قراءتى لنوال السعداوى كفيل بأن يؤثر على عقلى .. واتهمنى البعض بالفعل بأنى قد سلكت مسارها الفكرى الملحد

    لم أنظر الى هؤلاء واستكملت قراءتى واكتشفت خلالها كم الجهل وعمى البصيرة الذى أطاح بهؤلاء وكثير أمثالهم فى هوة التخلف الفكرى

    فقد عرض الكتاب مواضيع عدة وهى مشاكل رئيسة متأصلة فى مجتمعنا بشكل علمى وموضوعى اجتماعى لا يخدش للحياء مطلقا .. ان فهمها مجتمعنا بشكل جيد لفهمنا الحياة

    قراءته يجب ان تكون لكل افراد الاسرة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    هذه هي الحقيقة وعلى الجميع أن يعلمها.

    الدكتورة نوال السعداوي أبدعت في هذا الكتاب وبينت ما كان مخفياً وأظهرت لنا حقيقة جهل وتخلف مجتمعنا العربي.

    برأيي يجب أن يُدرّس هذا الكتاب في المدارس والجامعات، يجب على الجميع أن يقرأه ليعلم ويعرف ويعمل.

    "الشرف هو صدق الجسم وصدق العقل وصدق النفس في كل إنسان سواء كان رجلاً أو امرأة

    اقتباس يشرح الكثير الكثير الكثير

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    مُلاحظة هامة:

    إسم الكتاب لا يُعبّر عن مُحتواه.

    3 نجمات للفائدة والمعلومات العلمية التي إستفدت منها من الكتاب ،

    وأسقطت نجمتين بسبب خلافي الكثير حول أراء الكاتبةالتي ليس من الضروري أن أوافقها ،وكُنتُ أحياناً اتفق معها .

    كتاب مُهم للفائدة العلمية .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب به معلومات قيمة جدا ,على كل بنت عمرها يزيد عن 12 سنة ان تكون على علم بهاته المعلومات

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب جيد الى حد كبير يعطى بعض المعلومات الهامه التى يجب على كل أنثى بل وذكر أيضاً معرفتها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    I justi wanted t the first ku

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    هذه القراءة الثانية ليّ مع نوال السعداوي بعد كتاب المرأة والصراع النفسي

    طوال القراءة وأنا أشعر أن المرأة والجنس هو جزء ثاني من كتاب المرأة والصراع النفسي

    فبعد أن عرضت في الكتاب الأول دراسة نفسية لمجموعة من السيدات من فئات مختلفة وأعقبتها بالتحليل والتعليق، وبعض القصص التي توضح كم الضغوط التي ترزح تحتها المرأة في مجتمعنا

    قامت هنا بدراسة اجتماعية توضح من خلالها جذور وأصول تلك الضغوط

    هل هي من الطبيعة أم أنها من ابتكار المجتمع؟

    فبدأت الكتاب بتحليل فسيولوجي لجسد المرأة وتكوينها

    وأنه ما من فرق بين طبيعة جسد الرجل وطبيعة جسد الأنثى

    تجعل من الرجل جنس أول أقوى والمرأة جنس آخر أضعف يليه في المرتبة

    بل أن للمرأة قدرة مواجهة الأمراض والعيش بصحة جيدة أكثر من الرجل

    وذلك لأن كروموسوم المرأة الجنسي يشبه كروموسومات الخلايا الجسدية xx

    فيستطيع جسدها بسهولة تعويض الخلايا بعضها ببعض

    وهو ما لا يحدث للرجل لاختلاف كروموسومه الجنسي xy

    عن كروموسومات الخلايا الجسدية xx

    حسنًا إذا كانت الطبيعة بريئة من تلك التفرقة، وأنه ما من شيء ثبت علميًا يثبت تفوق أحدهما على الآخر

    فماذا جعل تلك العلاقة –التي من المفترض أن تكون متساوية متكافئة- إلى أن تتحول إلى علاقة أشبه بعلاقة السيد والعبد؟ أو علاقة جنس أعلى بجنس أدنى؟

    هنا أسهبت في شرح دوافع المجتمع النفعية والأقتصادية

    بالرجوع بعيدًا إلى ما قبل عصر الأسرة الأبوية حيث كانت المرأة هي المسئول الرئيسي عن الأسرة

    الأطفال يُعرفون بأمهم وينتمون إلى عائلة الأم

    هنا وجد الرجل أن كل ثرواته وأرضه تذهب في النهاية إلى أسرة الزوجة الأم عن طريق أولاده

    فكانت الأسرة الأبوية التي يستطيع من خلالها أن يحافظ الرجل على ثروته داخل نسله

    ونفس المجتمع الذي فرض الأسرة الأبوية ومحو دور المرأة لأسباب اقتصادية

    هو ذاته الذي شجع على خروج المرأة للعمل حينما كان في حاجة إلى أيدي عاملة، كما حدث في المجتمعات الأوروبية بعد الثورة الصناعية

    هكذا تبين أن كبت المجتمع للمرأة ليس هدفه الحقيقي هدف أخلاقي؛ والحفاظ على الشرف والعفة والفضيلة

    وإنما هدفه الأساسي قائم على علاقة نفعية وتجارية فقط

    عجبني ذلك التحليل كثيرًا

    لكن أكثر ما أعجبني هو ما شرحته عن هراء فرويد

    دائمًا ما أطلق عليه هراء فرويد، تلك السخافات لا يجب أن ترتقي وتعلو لتصبح نظريات

    كنت اقرأ عنها وأتعجب منها والفظها دون أن أفهم أهي صحيحة علميًا أم لا؟

    كل ما كنت أعرفه أنه من الاستحالة أن تكون تلك نظريات عامة على جنس بشري من المفترض أنه يُربي ويُعلم أجيال بأكملها

    إن كان هذا صحيحُُا فسنستمر في التكاثر وانتاج نسل أكثر تخلف ممن قبله!!

    لكن دكتورة نوال هنا طرحت الأسباب العلمية

    أولها أن هراء فرويد كان قائم بمعزل عن الظروف الاجتماعية

    فهو يحلل سلوك ما في جوهره، منفصلاً عما حوله دون النظر إلى الدوافع والظروف المحيطة

    فظروف المجتمع وضغوطه، وكبته للمرأة وسحقها ووضعها في متناقضات كثيرة

    هو ما يجعلها في بعض الأحيان عصابية هستيرية وليس العكس كما يعلل فرويد

    لكن أكثر ما أدهشني هو قولها أن القواعد والنظريات التي كانت توضع من فرويد وتلامذته؛ كانت جميعها تهدف إلى خدمة النظام الرأسمالي وسياسته في هذا الوقت

    حتى علم النفس يخضعوه إلى سلطة السياسة؟

    إذا كان الدين ذاته لم يسلم من السياسة، فلا عجب إذن!

    كان هناك أيضًا شرح للعديد من مظاهر اضطهاد المجتمع للمرأة وقمعه لها

    لا أعتقد أنه ثمة مجال لذكرها هنا، فواقعنا يعجّ بأمثالها

    وذكرت أيضًا العديد من النصائح أهمها هو تربية الأطفال منذ الصغر على مبدأ المساواة وإزالة أدني مظاهر التفرقة التي قد ترسخ في نفس الطفل أن للولد أفضلية على البنت أو العكس

    لكن مع ذلك اختلفت معها في بعض النقاط

    أولها هو رأيها في أن العديد من المشاكل سببها نظام الأسرة النواة؛ وهي الأسرة التي تتكون من الأب والأم والأولاد

    وأن العديد من تلك المشاكل التي تواجه الأسرة حاليًا لم تكن تواجه نظام الأسر الجماعية من قبل

    ربما وجدت الدكتورة حرجًا من أن تذكر أن نظام الأسر الجماعية هذه هو نظام القبائل القديم!

    في رأيي أن الأسرة هي أكثر المظاهر المُعبرة عن رقي الإنسان وتقدمه

    معنى أنها تواجه مشكلات ما، فهذا شأن أي نظام جديد

    وفشل التطبيق أو وجود عطل ما به، لا يعني فشل المنظومة ككل

    هناك بعض النقاط أيضًا التي اتفق فيها معها وبشدة، لكنها كانت تشطح بها بعيدًا بعض الشيء

    لكن في المجمل؛ فكر نوال السعداوي لا يجب تجاهله

    ستختلف معها في بعض الأشياء بالطبع، لكن هذا لن يقلل من قيمة القضية التي تنافشها وتدافع عنها

    لن تستطيع منع نفسك من الانبهار والاعجاب بها وبفكرها حتى وإن اختلفت معها

    إلى لقاء قريب عزيزتي نوال

    تمّت

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ليس اول كتاب اقرأه في موضوع الثقافه الجنسيه ولكن ممتنه جدا للكاتبه و للوعي الذي تحاول ايصاله.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    لازم يكون موجود بمكتبة كل أسرة .. كتاب علمي اجتماعي مهم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب رائع كمؤلفته يحوي الكثير من المعلومات

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    *

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
كل المؤلفون