رغم الفراق - نور عبد المجيد
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

رغم الفراق

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تتحدث هذه الرواية الواقعية الجميلة عن الفراق من ناحية لم يعرفها أحد؛ فعندما نسمع هذه الكلمة ترتبط في أذهاننا مع البُعد والنسيان ولكن في هذه الرواية نرى أن هناك مشاعر تحيا، وعطاء يستمر بعد الفراق، وأن هناك قلوبًا رغم الفراق بالحب تحيا ، فهناك رجال ونساءً يقتسمون بيتًا ووعاءً وفراشًا واحدًا .
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.1 124 تقييم
688 مشاركة

اقتباسات من رواية رغم الفراق

هاشم:

إن كنت ترى أنني استحق النجاح، اكتب لي كلمة واحدة لأتذوقه بها.. وإن كنت مازلت ترى أنني استحق اللعنة، فاكتب أيضاً لي كلمة لأطلب من ربي الرحمة..

هاشم:

أرجوك.. لا تقتلني مرتين!!

عايدة"

هل يخمد الفراق لهيب الحب أم يزيده اشتغالاً!!....

هل يبقى الحب رغم الزمن أم يموت!!

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية رغم الفراق

    127

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    بصراحه فيلم عربى قديم ابيض واسود

    الرواية جاءت ساذجة من وجهة نظرى حيث تتزوج البطلة شخص لا تعرفه ولا ترتاح له على الاطلاق لانها تشعر ان لا احد يريدها

    على الرغم من انها كان من الممكن ان تطلب من اباها الروحى منعم ان يدبر لها عملا جيدا خاصة وهو ذو مركز مرموق وكانت ستعيش بمفردها فى شقة ما وانتهينا

    ولكن كيف نحل المعضلة لابد من مسلسل الشهد والدموع اولا

    ثم ما الذى يجبرها على ان تعيش مع صلاح البائس المريض لماذا لاتطلب الطلاق وتذهب هى وآدم بعيدا عنه خاصة ان صلاح لايريد ادم ولا ينفق عليهم الا لماما اذا ما الداعى للاستمرار من الاصل؟؟؟

    بالطبع لانها عايدة الملاك البرئ الذى لايجد الخطأ اليه سبيلا !!الم اقل لكم انه فيلم عربى

    ثم كيف تكون عايدة متدينة وتقرأ القراءن لادم وتعلمه الصلاه وتحببه فى الدين وطوال الرواية ترتدى الفساتين العارية وتضم اى رجل عادى (وايه المانع طالما in public ومفيش feelings يبقى so what?)

    ثانيا طبقية غريبة فى الرواية بحيث اظهرت ان كل فقير يكون غير نظيف وبيته و ملابسه قذرين ويكون شخصية غير جيدة ومريضة فى حين ان الاغنياء تظهرهم القصة جميعا رائعين طيبين يوضعوا على الجرح فيطيب

    شخصية هدى الطيبة التى فعلت كل مافعلت مع عايدة ثم تتركها تتزوج شخص سئ جدا بل وتطلب من عمها ان يزوجها فى اسرع وقت من اى انسان لا تعرفه بصراحه شعرت بتناقض انا اتقبل ان تحب ابنها اكثر لكن مافعلته وكأن عايدة لاتهمها من الاساس وكأنها لا تحبها اصلا

    جملة ان فلان لم يصدق ان عايدة تعيش فى حى ناين المز تكررت كثيرا جدااااا حوالى 20 مرة !!

    شعرت ان معظم الاحداث كانت مصتنعة وردود افعال كل الشخصيات مبالغ فيها

    فضلا عن الكأبة الشديدة فى الرواية

    بصراحه خيبة امل بعد مستوى رائع فى رواية اريد رجلا لنفس الكاتبة وكنت آمل بمستوى افضل للرواية لكن ما وجدته رواية تشبه ما يكتب على المنتديات ربما الاختلاف الوحيد فى اسلوب الكاتبة الجيد لكن القصة والاحداث غير مرضيين بالمرة

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    8 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    رغم الفراق .. سيمفونية رائعة تعزف الحانها علي أوتار المشاعر السامية

    رواية انسانية بالمقام الأول .. كم نحتاج لمن يذكرنا بانسانيتنا !!!

    قرأت الرواية في جلستين متتاليتين وتاثرت بيها بشده لا أخجل اني اقول اني دمعت في مواقف كتيرة .. من منا لا يهتز مع مواقف التضحية والحب المجرد من اي غرض .. من منا لا يتعاطف مع فتاة يتيمة تبخل وتقسو عليها الدنيا بعد عطاء

    "نحن لا نتعب ونتألم الا بيد من نحب"

    “هناك قلوب قدرها أن تمنح الحب ولا تأخذ سوي الظلم والنفي.”

    هي عايدة .. الفتاة اليتيمةالتي منحت الحب لاسرة د.منعم ولهاشم ولدينا وآدم وبيتر وسير توني .. لكنها في المقابل لم تحصل الا علي ابعادها عن اسرتها وسفرها الا لندن وزواجها الاضطراري من صلاح ومعاناتها وألمها

    لا تملك اثناء القراءة الا حب عايدة والتعاطف معاها وكذلك حب كل قلب رحيم يمد يد المساعدة بلا مقابل -زي سير توني او شودري-

    ولا تملك ايضا الا البغض والكراهية تجاه كل شخصية عديمة القلب والرحمة كصلاح وشلبية

    عجبتني جدا النهاية كنت باقلب الصفحات وخايف من نهاية صادمة حزينة

    بصفة عامة الرواية رائعة .. اخيرا رواية عن الحب والتضحية بلا مقابل في زمن انتشر فيه الانتقام والخيانة

    "ان كان الحب كبيرا لا يموت..

    فهناك يوم تنتهي فيه أيام الفراق وتموت. لياتي الحب محمولا من جديد علي كف النسيان والرحمة !!"

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    من أروع الروايات الرومانسية التى قرأتها هذا العام .. تمنيت كثيرا ان تتزوج عايدة من هاشم بعد كل ما عانته فى حياتها ..

    لم استطع ان امنع تعاطفى و دموعى و سألت .. لماذا لا يصفح هاشم .. لماذا تكن السعادة بيده و يرفضها ..

    رائعة هى فى تعاملها مع أدم ..أعجبت كثيرا بالسير تونى و اللقاءات قرب النهر ..رائعة هى فى صداقتها لدينا و هاشم .. جميلة هي فى لمساتها للأشياء .. و مشاعرها المرهفة الراقية ..

    أنصح بقرأتها لو انك من هواة الروايات الرومانسية ..

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    " عايدة ... أنتي الآن أم اليتامى ! " هي فعلا محور الرواية ...

    - رائعة رائعة راااااائعة ..... لا أجد من الكلمات ما أصفها به فعلاً رغم أنها مليئة بالألم إلى أبعد الحدود وحتى نهاية آخر صفحاتها ولكن هي الحياة وهي الدنيا ولا مفرّ من المواجهة لأنه تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن ....

    - أبكتني ! نعم أبكتني جداااا في عدة أجزاء بها هي مؤلمة فالكل كان مصيره مؤلم إلى حد كبير بها بخلاف آدم وتونى وقد يرى البعض أن عايدة نالت ما يفرح قلبها ولكن أشعر بأننى مكانها ولو كنت مكانها لما كان لكل ذلك قيمة بالنسبة بجانب بعدى عن أحبائى ورفقاء عمري وأهلي بصراحة نعم هذا جانب صغير مما تستحقه عايدة من الخير ولكن كنت أمنى نفسيى لنهاية الرواية بأن يجتمع الشمل جميعاً ففجعت بموت هدى وفقدان نجوى ومصير مجهول وسفر حسن وقرار هاشم .. تمزُّق كبير ....لا أعلم ولكن الأمل لا ينقطع أبداااا على الأمل دائماً نحيا !!!

    - هى رواية إنسانية رائعة ومن طراز رفيع كل شخصية بها على حدة يعطى درس كامل من دروس الحياة ومختلف تماماً عن من سواه .... رغم أن أثناء سرد الأحداث في البداية تكرار الأسماء بشكل كبير جدااااا أزعجني ولكنى إعتدت الأمر بعد ذلك ...... الكثييييييير مما أود قوله ولكن لا أعلم عن ماذا أتكلم تحديداً كل جزء بها يستحق وقفة عميقة لا يتسع أبدا المجال لها قليلة هي الروايات أو الكتب عموماً التي تجعلني في مثل هذه الحالة حقاً وأقتبس من قول اللواء عبد الكريم لدينا نص صغير ولكن معبر جداااااا :

    " لكن اللي محيرني وقاتلني أكتر إنى مش قادر أفهم ليه لما خسرنا حاجة واحدة كبيرة ما قفلناش إيدينا على اللى فضل عندنا ؟ ليه لما ربنا بمشيئته وحكمته ياخد من حد عين مثلا يروح قالع عينه التانية من وشه ؟! "

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    مؤثره حد الالم .. مؤلمه حد الموت .. مشوقه حد ان لم استطع ان اتركها الا و قد انتهيت منهاا فى ليله واحده ..

    " العطــــاء هو افضل وسيله اتصاال " ... دائماا يظل الماانح هو زينه فى كل القلوب هكذااا كااانت عايده و كااانت هدى و كاان هااشم و كاانت ديناا و كاان تونى والتر و كريستين و كاان آدم ..

    " اذااا اخذ الله منك شيئااا عوضك بماا هو افضل منه " :) :)

    رغم الفرااق و رغم القسوه و رغم الغربه يبقى هنااااااك بصيص آمل .. يبقى هنااااك غد يحمل لناا كل ما هو افضل ..

    روايه جميله بهاا الكثير من المعاانى و القيم الراقيه سكنتنى و لمست وتر الالم حد البكااء حد النحيب .. انصح بقرآتهاااا و ب مجرد الشرووع فيهااا هى وحدهااا كفيله بأن تصل بك للنهاااايه فى ليله وااحده و ربماا جلسه وااحده .. :)

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لو كان بيدى لاعطيتها نجوم السماء وليس خمس فقط

    والقمر ليشهد على مانثرته نور فى قلبى من حزن وشجن

    مااصعب الفراق وما اصعب ان يضيع من تعشقهم

    لا تستطيع ان تراهم ليكون الفراق والحزن رفقاء دربك

    رقص الآلم على اوتار قلم نور ليخرج لنا رغم الفراق

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    4 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    على الرغم من انى لست من المغرمين بالروايات الرومانسية .. الا انى وقعت اسيرة لتلك الرواية

    لا يمكننى حتى القول ان اصنفها كرواية رمانسيه ,بل هى اقرب الى ملحمة انسانية

    حيث العطاء بلا امل فى اي مقابل

    حيث تصبح شخصية عايدة -فى زمن كزماننا - شىء نادر الوجود , ربما كان الممتع ان تؤمن بوجودها حتى وان كان هذا فى مجرد رواية

    لم تكن النهاية سعيدة ولم تكن حزينه .. هي فقط واقعية , ربما تمنيت لها حقا ان تسعد لكن احيانا تفسد السعادة معنى التضحية

    ان تضحى ابدا ثم ترضى .. فتلك اقصى سمات الانسانية

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    " فى الحب قد يكون الفراق هو البداية " ..

    ستقرأ تلك السطور و تدرك حقاًأن الحب فى الفراق لا يموت بل تشعر به أكثر رغم الألم و رغم الفراق ..

    إنها كلمات رقيقة بسيطة و لكنها تحمل بين طياتها أروع و أسمى المعانى ..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رواية أذهلتني حقاً ، منحتني جرعة قويّة من الايمان و الثقة و حملتني على أن أسعد جدًا ، رغم حزني الشديدُ على إنهاءها في وقتٍ سريعٍ جدًا لإحساسي بأنني مثلتُ دورَ البطلة عايدة و كنتُ أحيا بداخلها .

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    أستغرب الثناء المفرط عليها

    حدوتة فيلم عربى اتسمع مليون مرة قبل كدة ،،لغة غاية فى الركاكة ،،أخطاء لغوية بالجملة ،،أخطاء فى الحبكة نفسها ،، ثم تصر نور عبد المجيد بعد ذلك أن تقول على هذا رواية !!<

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رغم الفراق ،

    يعنى أن تتعلم كيف تحتفظ بنقاء داخلك بعيدًا عن كل ما يشوبه

    أن تنتقي من المشاعر أرقّها من بين كلّ تلك القسوة ..

    كُــنّا ورغْم الفراق لازلنا و سنظلّ

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    من اجمل الرويات علي الاطلاق ..بغض النظر عن اني تقريبا طول الرواية بعيط ..بس حبتها بحق ..حبيت الشخصيات ..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    روايه رائعه بكل معانى الكلمه رغم نهايتها الحزينه الا ان نهايتها واقعيه

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    روايه " رغم الفراق" لنور عبد المجيد ثاني روايه اقراها لها بعد اريد رجلا

    و الحقيقه إنها تقريبا نفس الاسلوب و عندها قدره غير عاديه علي تكرار الاسامي في جمله واحده بطريقه مبالغ فيها ( عايدة جميله عيونها خضراء - عايده نقيه - عايده تحب هاشم - عايده كالملاك.....و هكذا)

    قصه الروايه( بدون حرق) :-

    - غير ممكن ان تحدث في الحياه الواقعيه كيف ل اثنين تربوا كالاخوات في بيت واحد يكون بينهم قصه حب عنيفه كهذه القصه .

    - القصه فيها جزء يتحدث عن الاسلام وهي تعتبر فيها تناقض كبير مثل لا يوجد حدود في التعامل بين الجيران و الاهل او مثلا اللبس المكشوف العاري للبطلات او مثلا كانت رساله عايده في لندن (اكره تصرفات المسلم ولا تكره الاسلام) و هي ايضا لا تعتبر نموذج يتحذي به للاسلام - معظم الاحداث مبالغ فيها

    اما بالنسبه للشخصيات فقسمتها الي نصفين شخصيات مثاليه لا توجد في الواقع مثلها او شخصيات بغيضه تستحق الكره

    علي سبيل المثال و ليس الحصر

    عايده كانت من اكثر الشخصيات استفزازا لي و اكثرهم كابه و نكد و اكثرهم ميلا الدموع طول الروايه تبكي بسبب او بدون او مثلا شخصيه هاشم اعتبرته شخصيه مريضه مبالغ فيها كيف ل اخ تربي مع بنت علي انها اخته و يحبها مثل هذا الحب

    اما شخصيه صلاح فلا يوجد مبرر لكونه شخص بغيض لا توجد اسباب او دوافع

    شخصيه توني و كريستين ليس لهم دور في الروايه الا المساعده عايده و تسهيل عليها الغربه

    اما بالنسبه للنهايه علي الرغم من حبي النهايات المفتوحه الا اني كرهت هذه النهايه فجاءت صادمه اعتبرتها حل للتخلص من جميع المشاكل لان كل المشاكل جاءت بدون حلول

    ل هاشم رجع لعايده و لا دينا سامحت حسن و لا حسن رجع مصر و لا تم العثور علي نجوي و مازلت عايده تسجدي مسامحه هاشم

    تقييمي للروايه ⭐⭐ فقط

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    حاولت أن أحبها لكن لم أستطع، مآساويتها من أجل المأساة لا لشيء آخر، لم أجدها واقعية

    تكرار الحوار لم يريحني أبداً، المبادئ ليست صحيحة، عايدة كانت فتاة طيبة لكنها ليست نقية كما صُورت، كي تكون نقية وتفعل ما فعلت وهي امرأة متزوجة، وتبرير أمر زواجها لم يقنعني البتة، كان يمكن أن ترفض ، كان يوجد حلول أخرى، ثم ما الذي أجبر صلاح على الزواج منها رغم كبريائها الذي يكرهه، بالطبع في بلدته بالذات الكثير من البنات كالتي يريدها هو من أجل ترتيب أمور حياته، والكثير من الأشياء التي لا تُعد مع الأسف..

    في النهاية حاولت.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رائعة جدا كما عودتنى نور عبد المجيد التى جعلتنى اتابع جميع اعمالها الا قلة قليلة سأقراها تباعا باذن الله لكنها اصبحت من كتابى المفضلين الذيت احرص على قراءة كل جديد لهم

    لكن يعيبها المثالية ف بعض الشخصيات وخاصة شخصية عايدة

    ايضا نهاية نجوى المفتوحة اين ذهبت وماذا حدث لها سؤال يمكن ان يترتب عليه حياة دينا وحسن

    لكن الرواية تصلح ان تتحول الى فيلم سينمائى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    القصه حلوة .. الاسلوب سئ جدا تكرار الاسماء كتير شئ كان بينرفزنى كتير

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ممتعه بحق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    Gjhggjjj

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أثناء قراءتي لهاته القصة المفعمة و المليئة ، غمرتني أحاسيس متنوعة جعلتني أشعر بكل كلمة و وقع كل من تلك الأحداث المعاشة أصداء القصة بأسرها.

    عايدة ..محور القصة بمعجمها ! عايدة تلك الفتاة الصغيرة البريئة البراقة التي كانت ضحية للفراق أحبتها ليجعل منها هذا الألم إمرأة ناجحة إستطاعت أن تخفت كل مآسيها بالقلم . فقدت عايدة والديها إثر حادثة سير كانت هي المنجية الوحيدة منها حيث تكفل بها عمها حتى ذلك اليوم الذي تغير فيه مجرى حياتها لتولد من جديد ببيت منعم و هدى " اللذان ربيانها قبل أن يلدا هاشم" الذي أحب عايدة رغم كل الموانع و التي بدورها كانت تحبه لكن هدى كانت غير موافقة على حب إبنها عايدة نظرا للظروفها الإجتماعية و رغم حبها لها كإبنة لها، حين إتصلت يوما بعم عايدة و تطلب منه بأن يزوجها فعلا حدث ذلك تزوجت عايدة بصالح" ذلك الرجل الدنيء الذي يعيش بلندن في حي فقير و في عيشة مزرية ..عايدة و مآسيها التي لا تنتهي سافرت عايدة مع زوجها إلى لندن هناك تبدأ قصة البؤس الذي سينتج عنه نجاح عارم ! خلاصة القول ، عايدة التي فارقت أهلها و عشقها لتلتقي بأناس كانو كذلك ضحايا فراق أحبتهم "طوني ، آدم ( ابن صالح التي تكفلت به عايدة و سندها الآخر مع القلم ) ، تنتهي قصة عايدة و الفراق بكتابتها لرواية أولى و ثانية تحت عنوان رغم الفراق "

    فعلا أثير ، و كلمات معبرة ، مبهرx) ]

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    إنها ليست رواية سأظلمها كثيراً إن سميتها رواية عادية تشمل بطل وبطلة وقصة حب تواجهها مشكلة يبحث لها المؤلف عن حل ليجمع الخيوط بنهايتها ...إنما هى ملحمة عشقية بكل عنفوانها رغم قلة المواقف ببن عشاقها والمسافات التى تبعد بين بطليهاالا أنها حملت طابعا خاصاً ...مميزاً يأسرك من اللحظة الأولى ....موجة عاصفة إجتاحتنى مرات عديدة أثناء قرائتها رغم أن المواقف التى أبكتنى لا تدعى أبداً البكاء ولكننى بكيت عندما مثلاً قال أدم الصغير أنة لا يريد أن يكون مسلماً وبدأت عايدة فى شرح الأمر لة وأن المسلمين هم من يسيئون لديانتهم وليس العكس , وحين إختفت هدى رغم بغضى لموقفها إلا أننى بكيت ذلك السد القاتم الذى أحاطت بة مستقبل أقرب الأشخاص لقلبها ...بكيت نجوى وتوهانها ...ثم فقدانها والفراق الذى شمل كل شخصيات الرواية فى النهاية لتخبرنا الكاتبة بكل تألق وثقة أن الفراق دوما ليس نهاية الأشياء كما نؤمن ولكنة من الممكن بالفعل أن يكون دوما بداية شىء جميل لم يخطر ببالنا يوماً....تستحق التميز فعلا هذة الكاتبة لأنها مؤمنة وواثقة من كل كلمة كتبتها وجعلتنا نتشبث بالأمل الذى يفوق كل شىء ...أستاذة نور عبد المجيد أوصلتى رسالتك للنفوس المنهكة بجدارة أنحنى لها إحتراماً شكراً لكِ

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    Ookaay ...

    ... سمعت عن هذه الرواية كثيراً قبل أن أقرأها

    لكن خاب ظني قليلاً إذ حسبتها أفضل من ذلك كفكرة وسرد

    مبدأياً .. القصة حزينة كثيراً كئيبة وسوداء كسواد الليل

    فإن لم تكن مستعد لهذه الجرعة من الكآبة .. فمن فضلك أجل قراءتها حتى تصيبك نوبة من نوبات إكتئابك المعتادة وصدقني لن تخيب هذه الرواية ظنك حينها

    ثانياً الأحداث أبعد ما تكون عن الواقع والمنطق

    يمكنك الإحساس بفرط المبالغة و التهويل في الأحداث التي تعرضت لها البطلة فجأة بعد حياتها الهادئة الجميلة المستقرة

    Too much for one person to handle

    الأمر أشبه قليلاً بأحدى أفلام الدراما المبالغ فيها

    لكككن ....

    من أجل النهاية

    ومن أجل النهاية فقط

    لم أشعر بالإستياء من القصة

    (أيضاً لفرط حبي لنور عبد المجيد وتفهمي أن تلك كانت أول رواية لها وأنها تكتب الآن أفضل من ذلك بكثير)

    ليس كل ما نتمناه ندركه

    أحياناً يكون للقدر كلمة أخرى فيما يحدث لنا

    ويكون المكتوب علينا هو ألم الفراق

    لم أكن أقبل بنهاية غير ذلك

    النهايات الوردية في قصص كهذه ممنوعة يا فندم 😅

    لا أعلم هل أنصح بقراءتها أو لا

    فقط أنصحك أن تقرأها أن كنت في"مود" مناسب لتحمل كل السابق ذكره في هذه المراجعة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    لسؤال الوحيد الذى يطاردنى طوال رحلتى القصيرة مع هذه السطور

    لمَ التعقيد ؟

    لم نقتل اجمل ما نملك من اجل الكبرياء ؟!

    لم نوقف نبضات القلب الحنون من اجل اوهام فى سراب ؟!

    لم ينتهى بنا الطريق الى سد عالى يمنعنا العبور؟

    انحن من نمنع انفسنا ام انها الاقدار تهئ لنا المنع هو الحل كى لا نحصل على ما نريد ؟!

    سطور اليمه عشتها بكل تفاصيلها الكسيره

    ولكن يعيبها من نظرى شيئا بسيطا احسسته كلما وصفت الكاتبه الهيئه

    انها عنصريه جدآ !

    كيف اصبح الجمال مقتصر وحده على بياض البشرة وليس سمرتها

    كيف اصبح الشكل هو محور الحكايه واصبح الجوهر معاونا له !

    ولكن فى المجمل احببتها

    احببت عايدة التى تشبهنى كثيرا فى اشياء عديده

    وكرهتها

    فى تحاملهم جميعا وفى اصدارهم احكام ممميته يعلمون كم هى مؤلمه ومع ذلك يصدرونها !

    آحسنتِ نور عبد المجيد :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    قرأت هذه الرواية الصيف الماضي وأعجبتني كثيرا حتي انني لم انم حتي الصباح لانهيها..لم أبك وانا اقرأ رواية في حياتي مثلما ابكتني هذه الرواية ..مفعمة بالمشاعر الانسانية ..والرومانسية المفرطة والفراق المؤلم لحب هاشم وعايدة ..والظلم اللي اتعرضت له عايدة ممن حولها..ولكنها عوضت عن كل ذلك ب آدم وتوني وزوجته

    لكنها في النهاية فكرتها مستهلكة "حدوتة فيلم عربي" كما قالت ايمان

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    افضل ما في الرواية ان عايدة لم تتزوج من هاشم او تعود له .. لان الفراق هو ما صنعها علي ما هى عليه في النهاية من كاتبة مشهورة ومحبوبة ومليئة بالحب والحنان الذى وصل لكل من قرا كلماتها فما وصلي من الرواية ان الفراق رغم انه مليئ بالحزن والضعف ونهاية لحياة ما لكن في نفس الوقت هو بداية لحياة اخرى لم نتوقع ان نعيشها او تحدث في يوم ما تجعلنا علي ما عليه اليوم

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رغم الفرآق

    سأعيش , سأبتسم , سأحقق أحلامي , لن تقتصر حياتي على شخص مآ ..

    خُلقت لأحيا , بحب ورحمة وعطاء ومودة ..

    رواية اكثر من رائعة ..

    شكرًا نور

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    يؤلم قليلا حينما ظل الفراق بينها كثيرا و ابدا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كنا ورغم الفراق لا زلنا وسنظل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    اليوم رح ابلش اقرأها ...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون