رغم الفراق > مراجعات رواية رغم الفراق > مراجعة ضُحَى خَالِدْ

رغم الفراق - نور عبد المجيد
تحميل الكتاب

رغم الفراق

تأليف (تأليف) 4.2
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
4

" عايدة ... أنتي الآن أم اليتامى ! " هي فعلا محور الرواية ...

- رائعة رائعة راااااائعة ..... لا أجد من الكلمات ما أصفها به فعلاً رغم أنها مليئة بالألم إلى أبعد الحدود وحتى نهاية آخر صفحاتها ولكن هي الحياة وهي الدنيا ولا مفرّ من المواجهة لأنه تأتى الرياح بما لا تشتهي السفن ....

- أبكتني ! نعم أبكتني جداااا في عدة أجزاء بها هي مؤلمة فالكل كان مصيره مؤلم إلى حد كبير بها بخلاف آدم وتونى وقد يرى البعض أن عايدة نالت ما يفرح قلبها ولكن أشعر بأننى مكانها ولو كنت مكانها لما كان لكل ذلك قيمة بالنسبة بجانب بعدى عن أحبائى ورفقاء عمري وأهلي بصراحة نعم هذا جانب صغير مما تستحقه عايدة من الخير ولكن كنت أمنى نفسيى لنهاية الرواية بأن يجتمع الشمل جميعاً ففجعت بموت هدى وفقدان نجوى ومصير مجهول وسفر حسن وقرار هاشم .. تمزُّق كبير ....لا أعلم ولكن الأمل لا ينقطع أبداااا على الأمل دائماً نحيا !!!

- هى رواية إنسانية رائعة ومن طراز رفيع كل شخصية بها على حدة يعطى درس كامل من دروس الحياة ومختلف تماماً عن من سواه .... رغم أن أثناء سرد الأحداث في البداية تكرار الأسماء بشكل كبير جدااااا أزعجني ولكنى إعتدت الأمر بعد ذلك ...... الكثييييييير مما أود قوله ولكن لا أعلم عن ماذا أتكلم تحديداً كل جزء بها يستحق وقفة عميقة لا يتسع أبدا المجال لها قليلة هي الروايات أو الكتب عموماً التي تجعلني في مثل هذه الحالة حقاً وأقتبس من قول اللواء عبد الكريم لدينا نص صغير ولكن معبر جداااااا :

" لكن اللي محيرني وقاتلني أكتر إنى مش قادر أفهم ليه لما خسرنا حاجة واحدة كبيرة ما قفلناش إيدينا على اللى فضل عندنا ؟ ليه لما ربنا بمشيئته وحكمته ياخد من حد عين مثلا يروح قالع عينه التانية من وشه ؟! "

Facebook Twitter Link .
3 يوافقون
اضف تعليق