28 حرف > مراجعات كتاب 28 حرف

مراجعات كتاب 28 حرف

ماذا كان رأي القرّاء بكتاب 28 حرف؟ اقرأ مراجعات الكتاب أو أضف مراجعتك الخاصة.

28 حرف - أحمد حلمي
تحميل الكتاب

28 حرف

تأليف (تأليف) 3.3
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • لا يوجد صوره
    2

    كتاب عادى , كإنه كتبه عشان كان نفسه يكتب ويبقي ليه كتاب وخلاص , الناس اللى بتكتب دى بيبقى عندها افكار لقصص تنقلها للعامة ومابيبقاش عندها الفرصة انها تتكلم فى التليفزيون او الافلام لكن أحمد حلمى عنده بدل الفرصة 1000 وبيطلع فى برامج كتير وبينتج افلام يقدر ينقل فيها كل اللى عايزه , دا مايمنعش ان الكتاب مش هتطلع منه بzero متعه ع الاقل هتلاقي نفسك كإنك بتدردش مع احمد حلمى وبيحكيلك فى لحظات سمر عن ذكرياته !

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    كتاب بسيط عبارة عن مجموعة مقالات عامية كان قد نشرها الكاتب في بعض الصحف

    تتحدث عن الطباع العامة للناس الحياة البسيطة وتعالج القضايا بأسلوب هادئ وناعم

    مجهود طيب للكاتب الممثل احمد حلمي

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب اقل من العادى .. يمكن لطيف شويه وهتلاقيك بتضحك ف كذا مقال

    ويمكن كمان الشىء الوحيد اللافت فيه هوا ان احمد حلمى الكاتب

    مستغربة جدا الهجوم عليه بالطريقه دى

    صحيح هوا ممثل ومشهور بس بنى ادم عادى زينا هوا مقالش انه كاتب اصلا

    مش معنى انه ممثل حلو انه لازم يطلع كاتب حلو

    بس واحد عنده كلام يقوله , عمل كتاب ونشره

    وغالبا الناس اللى معجبهاش وبتقول اقل من التوقعات كانت متوقعة منه ايه يعنىى ..مش عارفه!!

    المهم ...

    الكتاب بقى ,, عبارة عن مقالات اشبة بيوميات

    اعتمد فى اغلبها على الاسلوب الساخر

    كان فى منها مواقف مهمة تستحق تتسجل , تحس انك محتاج تفكر فيها

    زى..انا واخويا وميكى ماوس

    كابينه خمسة

    زغروطه وحشة

    "غروق الشمس ,"وتعتبر الافضل

    حاجات تانيه طبعا عباره اى كلام

    وهوا مايمثل تلات اربع المقالات تقريبا

    فى حاجات مش مشكلتها الفكرة لكن اسلوب الكتابة

    زى كيس السعادة .. عن المصريين ومعاناتهم

    وقميص ابيض .. عن المثالية

    كان نفسى اطلع عربجى .. عن انك تقدر الناس اكتر

    وزير الثقافة والتقليم .. عن التعليم طبعا

    ده غير ان كذا مقال بدايتهم.. انا مش عارف اكتب ايه او اعمل ايه وصفحات ف الهرى ده

    يعنى حاجة اخر استفزاز

    وبالذات المقال الاخير اللى مافيهوش كلمة واحدة مفيده اصلا

    وعصيدة عصماء ... شىء ابعد مايكون عن الشعر اصلا

    ف النهايه كتاب ماعجبنيش طبعا زى كتير من الكتب اللى بتنزل مؤخرا

    ..........

    كنت ناويه اديلة 3 نجوم عندا بس ف الناس اللى بتقيم حلمى مش الكتاب

    لكن اكتشفت انى كده هبقى بعند فى نفسى

    والنجمتين دول كمان هيبقوا كرم زياده

    واخيرا ... لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب (28 حرف ) للفنان أحمد حلمي يفيض بالتهكم مع رذات من المرح فالفنان و إن كان لا يدعي بإنه أفضل من كتب يتهكم حتى على هذه النقطة و على الأحداث التي كتبها قلمه الغير متكلف ..مثلا هو إستحضر كلمات تبدأ بحروف الأبجدية جمعاء و لكنه لم يوفق في العثور على كلمة تبدأ بحرف "الغين" فقال "غموما " متداركا عدم توفيقه في مجاراة هذا الحرف الصعب!

    الكتاب عبارة عن مقالات ساخرة جمعها المؤلف هي متذبذبة المستوى فمنها الجيد و منها ما يحتاج للصقل أكثر و من المقالات الجيدة مقال "أنا و اخويا و ميكي ماوس" و"كابينة خمسة" و "غروق الشمس" و "جواب" فهو و بطرح بسيط يتحدث فيها عن أوضاع القراءة و الثقافة و دور مجلة ميكي ماوس في حياته و ظروف المعيشة و الرضا بما قسم الله و التمعن في أحوال خلق الله و ما يقوله الإبن لوالدته في خطاب يبوح فيه بغصة في نفسه ...

    و هذه نصيحة قالها عادل إمام له كما ذكر في الكتاب "علمني عادل إمام حاجة مهمة جدا في الحياة اسمها "قوة الرفض". لما قال لي : ما أصعب أن تقول لا و أنت في أشد الحاجه لقول نعم" و مفهوم "قوة الرفض لدينا مغيب في عالمنا العربي كثيرا فالسائد قول نعم و مواكبة الموجة السائدة خاصة مع متطلبات الحياة ....الكتاب فيه وجهات نظر لإنسان إسمه أحمد حلمي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب بسيط جداً جداً و طريقه كتابته بالعاميه عجبتنى آآوى :)

    فيه مقالات حبتها جداً زى عسل أبيض أثرت فيا و خلتنى أتمسك بحلمى للنهايه :)

    و مقال السقيط :D

    عجبنى المقال و علمنى إنى ميأسش

    و إن حزنى يكون دافع لإصرار نجاحى مش ضعف و يأس :)

    و فيه مقالات كانت بدور حول المشاكل السياسية و الإجتماعية و عجبتنى أيضاً ..

    إستمتعت بقرائته :)

    ربنا يوفقه فى كتباته الجديدة :)

    و بالنسبة للناس اللى لسه مقرتهوش ،، قراءة موفقة :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    قد تكون في بعض المقالات بعض الافكار الجميلة الا ان طريقة عرضها لم تكن موفقة

    الكتاب مجرد تجميعه لمقالات سابقه تم نشرها ...مقالات عاديه من النوع اللى بيتنشر فى المدونات و مفيش حد يقراها

    أعجبتني بعض المقالات التي تحدث فيها عن "حلمي" أيام زمان ، مقالات أخري كانت ساذجة بأحاسيس مصطنعة.

    هذا الكتاب جعلني أردد "مهو مش كل واحد مشهور كتبله كلمتين يقوم يحطهم في كتاب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اديتة 3 نجوم . الكتاب قبل اما أقرأه كنت بلاقى أصحابى دايما تنصحنى مضيعش وقت و مقرأوش . بس قرأته و عجبنى . عجبنى سطورة و كلاماتة عجبنى خفة دم و خفة ايد أحمد حلمى . تجارب لشخصية زى احمد حلمى اتوقع انها لازم تتقرأ مع انى شاكك فى تفصيلات ف تجارب و لاقى فى حتت احمد مبالغ فيها . بس الكتاب عجبنى .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    شعرت وكأنه يجبر نفسه على الكتابة!!!

    كنت متوقعة شيء مضحك وخفيف ولزيز لكنه كان حشواً فارغاً مع كل أسف!

    لكن بقيت هذه الأغنية ببالي طول فترة قرائتي للكتاب

    اللي بنى مصر كان فى الأصل حلواني

    و عشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

    <3 <3 <3

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب متميز وراني جانب جديد من الفنان أحمد حلمي ، مجموعة مقالات مختلفة ، بتتكلم عن مواضيع مختلفة

    منها مقالات عجبتني ، ومقالات استرخمتها ومعرفتش أكملها

    مقالات حستها وانا بقرأها

    بس المجمل عجبني :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    نجمتين بس علشان خاطر حلمي وعلشان خاطر لي لي متزعلش ... المقالات انا شفتها من وجهة نظري عادية ..ده بجانب اسلوب حلمي الي استفزني جدآ ..المقال الوحيد الي عجبني الي بيتكلم عن عيد الميلاد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب بجد بسيط جدا ...... مجموعة مقالات منها اللى كان بيناقش الوضع السياسى و الاجتماعى فى مصر بدون أى خوف ..... بجد الكتاب أمتعنى جدا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    قرأت بعضاً منه .. عجبتنى جداً -- مش مقدمة و الكلام عن المرتب الشهرى ,, والقميص الأبيض .. كتاب لذيذ جداً بجد وأسلوبة جميل عامية بحتة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هو تقييمي بسبب تحيزي لأحمد حلمي .. هاد احمد حلمي شو ما يكتب بطلعلو :D مفش اي تعليق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    ينفع يكمل في الدستور اكتر من انه يكتب كتاب .. كانت مقالاته في الجريدة شيقة اكتر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب كويس جداً بس فيه بعض المقالات كانت حشو الصراحه

    بالتوفيق لحلمى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    محتاج تكتب اكتر عشان تحسن اكتر .. فى انتظار كتابك التانى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    من اين استطيع قراءة الكتاب وتحميله ؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    .. أفضل لو عرفت حلمي ممثلاً فقط

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حلو جدا جدا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    ٢٨ حرف، الممثّل أحمد حلمي، مراجعة: حسين قاطرجي

    قد نتّفق جميعاً أنّ الممثّل أحمد حلمي ممثّلٌ ناجح، حاضر النكتة، سريع البديهة، خفيف الظلّ ومجبولٌ بالمرح، وربّما هذا ما دعا صحيفةً بوزن الدستور الأسبوعي أن تطلبَ منه كتابةَ مقالاتٍ ساخرةٍ، يكتبها بحسّ الدُّعابة التي يملكها مقابل عائدٍ ماليٍّ متواضع، والرجل إذ يستنكفُ عن هذا العائد المادّي الزهيد لما يدرّه عليه عمله من مالٍ وحظوة، إلا أنّه أُعجبُ بالفكرة ورأى أن يثبتَ نفسه في دنيا الأدب والفكر بعدما بزّ أقرانه في التمثيل والتقديم وإلا لما قبلَ بهذا العرض، فانطلت الخديعةُ على المسكين وكسبت الصحيفةُ الرّهان وباعت نسخها مستغلًةً شهرة كاتبها الجديد، أمّا هو فقط سقط في فخ الأدب الساخر الذي ما قدره حقّ قدره ولم يمتلك أدواته ومفاتحه.

    وقد قرأتُ الكتاب وأنا أزدريه كاللقمة المالحة ونفسي تقول: حسبُك كفى، وأنا أرغمُها على المتابعة ليخرج رأيي بالكتاب حياديّاً صادقاً، فانتهيتُ منه وكتبتُ حوله النقاط التالية:

    _ في الكتاب خمسةٌ وعشرون مقالاً كتبهم أحمد حلمي بالمحكيّة المصريّة ناسفاً بها كل قواعد الأدب والنحو والصرف والإملاء، وإنّي إذ أغار على العربيّة من مغتصبيها تابعتُ القراءة وأنا حزينٌ مكلومَ الفؤاد، لكنّه كتب بضعة أسطرٍ باللغة العربيّة الفصحى فعرفنا من خلالها ضعفه المُستحكم في قواعد اللغة، وفنون القصّ والتدوين.

    _ وإن أعرضنا عن اللغة ناحية الأفكار لم نجد شيئاً، ولن نفرح بفكرةٍ أصيلةٍ يتمخّضُ عنها مقال، اللهمّ إلا : جواب، مجرد سؤال، وزير التنقية والتقليم، التي أراها مقالاتٍ جميلةً يُشاد بها إذا ما قورنت بأخواتها من مقالات الكتاب.

    _ صدر الكتاب في (١٥٨) صفحة من القطع المتوسط، ولم أجد في الكتاب أيّ إشارةٍ لدار نشر، وكأنّ الرجل طبع الكتاب على حسابه الشخصي.

    _ وإنّي إذ أحترم أحمد حلمي وأحبّهُ وأكنّ له في صدري ما يعلم الله؛ رأيتُ أن أكتفيَ بهذا الحدّ، وحقيقٌ بي القول أنّي من أشد مُعجبي هذا الفنان وأجده (أجدع) كوميديان تشهده الساحة الفنيّة العربيّة في الوقت الحالي، وأنتظر أفلامه وأترقّبها كلّ حين، إلا أنّي لم أجد فيما كتب حسّاً فكاهيّاً يجعلني أتحمّس لأيّ كتابٍ جديدٍ قد يُغامر وينشره، فيفجعُ به القرّاء والمكتبات واللغة العربية في وقتٍ واحد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
1 2 3 4 5 6 ... 17
المؤلف
كل المؤلفون