28 حرف - أحمد حلمي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

28 حرف

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

28حرف كتابا للفنان أحمد حلمي تمّ تجميع فيه مجموعة من مقالاته التي كان يكتبها في جريدة الدستور ، قبل الثورة. وطبقا لما أوردته جريدة الشروق اليوم فالكتاب تتصدر واجهته صورة الفنان أحمد حلمي، فيما يختتم الوجه الثانى بعبارة طفلته "لي لي" قائلة : "يا رب الكتاب يعجبكوا يا جماعة". أما حلمي نفسه فيقول "اسمي أحمد محمد حلمي عواد، اتولدت في مدينة بنها بمحافظة القليوبية يوم 18 نوفمبر سنة 1969. اتخرجت سنة 1993 من المعهد العالي للفنون المسرحية - قسم الديكور. اشتغلت في الدعاية والإعلان، وبعد كده اشتغلت مذيع في القناة الفضائية المصرية في برنامج أطفال اسمه «لعب عيال»، اللي كان السبب في إني اقف قدام كاميرات السينما في أول دور سينمائي في فيلم «عبود على الحدود».. وتوالت الأدوار بعد كده. نصي التاني هو زوجتي الرائعة منى زكي، ونصي التالت بنتي لي لي. وبالرغم من أن حلمي كان قد قرر ضمّ مجموعة جديدة من المقالات كتبها بعد الثورة ولم تُنشر، حتى يكون الكتاب مواكبا للأحداث، وشاهدا على مصر وشعبها قبل وبعد الثورة؛ فإنه استقر في اللحظات الأخيرة على أن تكون الأولوية للمقالات القديمة مع إضافة مجموعة للمقالات الجديدة وليس جميعها.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.3 309 تقييم
1234 مشاركة

اقتباسات من كتاب 28 حرف

عارف لما تشوف الصبح بيطلع .. و انت قاعد

لما تلاقى قلبك بيدق وانت بارد

أو تنام و انت شارد .. و تجرى وانت واقف .. و تبكى وانت ساكت

عارف لما عينيك تشوف جوه ناس .. و تحس بإحساس

عارف لما تبقى كل حاجا غلط صح .. و كل حلال حرام

المية تبقى نار و النار تبقى مطر

عارف لما تسكت و جواك مليان كلام

و تتكلم وانت مش طايق الكلام

تشوف الكدب من العينين باظظ

وإن اتكلمت هاتبقى عينيك بتشوف مش زى مانت باصص

تمشى مش زى مانت رايح

تتمنى تموت و انت عايش

او تعيش بس مش على الهامش

لما تحس انك نصين لحاجة واحدة بس مش بتوع بعض

نص برق و التانى رعد

مشاركة من فريق أبجد
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب 28 حرف

    323

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    كتاب عادى , كإنه كتبه عشان كان نفسه يكتب ويبقي ليه كتاب وخلاص , الناس اللى بتكتب دى بيبقى عندها افكار لقصص تنقلها للعامة ومابيبقاش عندها الفرصة انها تتكلم فى التليفزيون او الافلام لكن أحمد حلمى عنده بدل الفرصة 1000 وبيطلع فى برامج كتير وبينتج افلام يقدر ينقل فيها كل اللى عايزه , دا مايمنعش ان الكتاب مش هتطلع منه بzero متعه ع الاقل هتلاقي نفسك كإنك بتدردش مع احمد حلمى وبيحكيلك فى لحظات سمر عن ذكرياته !

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    كتاب بسيط عبارة عن مجموعة مقالات عامية كان قد نشرها الكاتب في بعض الصحف

    تتحدث عن الطباع العامة للناس الحياة البسيطة وتعالج القضايا بأسلوب هادئ وناعم

    مجهود طيب للكاتب الممثل احمد حلمي

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب اقل من العادى .. يمكن لطيف شويه وهتلاقيك بتضحك ف كذا مقال

    ويمكن كمان الشىء الوحيد اللافت فيه هوا ان احمد حلمى الكاتب

    مستغربة جدا الهجوم عليه بالطريقه دى

    صحيح هوا ممثل ومشهور بس بنى ادم عادى زينا هوا مقالش انه كاتب اصلا

    مش معنى انه ممثل حلو انه لازم يطلع كاتب حلو

    بس واحد عنده كلام يقوله , عمل كتاب ونشره

    وغالبا الناس اللى معجبهاش وبتقول اقل من التوقعات كانت متوقعة منه ايه يعنىى ..مش عارفه!!

    المهم ...

    الكتاب بقى ,, عبارة عن مقالات اشبة بيوميات

    اعتمد فى اغلبها على الاسلوب الساخر

    كان فى منها مواقف مهمة تستحق تتسجل , تحس انك محتاج تفكر فيها

    زى..انا واخويا وميكى ماوس

    كابينه خمسة

    زغروطه وحشة

    "غروق الشمس ,"وتعتبر الافضل

    حاجات تانيه طبعا عباره اى كلام

    وهوا مايمثل تلات اربع المقالات تقريبا

    فى حاجات مش مشكلتها الفكرة لكن اسلوب الكتابة

    زى كيس السعادة .. عن المصريين ومعاناتهم

    وقميص ابيض .. عن المثالية

    كان نفسى اطلع عربجى .. عن انك تقدر الناس اكتر

    وزير الثقافة والتقليم .. عن التعليم طبعا

    ده غير ان كذا مقال بدايتهم.. انا مش عارف اكتب ايه او اعمل ايه وصفحات ف الهرى ده

    يعنى حاجة اخر استفزاز

    وبالذات المقال الاخير اللى مافيهوش كلمة واحدة مفيده اصلا

    وعصيدة عصماء ... شىء ابعد مايكون عن الشعر اصلا

    ف النهايه كتاب ماعجبنيش طبعا زى كتير من الكتب اللى بتنزل مؤخرا

    ..........

    كنت ناويه اديلة 3 نجوم عندا بس ف الناس اللى بتقيم حلمى مش الكتاب

    لكن اكتشفت انى كده هبقى بعند فى نفسى

    والنجمتين دول كمان هيبقوا كرم زياده

    واخيرا ... لولا اختلاف الاذواق لبارت السلع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب (28 حرف ) للفنان أحمد حلمي يفيض بالتهكم مع رذات من المرح فالفنان و إن كان لا يدعي بإنه أفضل من كتب يتهكم حتى على هذه النقطة و على الأحداث التي كتبها قلمه الغير متكلف ..مثلا هو إستحضر كلمات تبدأ بحروف الأبجدية جمعاء و لكنه لم يوفق في العثور على كلمة تبدأ بحرف "الغين" فقال "غموما " متداركا عدم توفيقه في مجاراة هذا الحرف الصعب!

    الكتاب عبارة عن مقالات ساخرة جمعها المؤلف هي متذبذبة المستوى فمنها الجيد و منها ما يحتاج للصقل أكثر و من المقالات الجيدة مقال "أنا و اخويا و ميكي ماوس" و"كابينة خمسة" و "غروق الشمس" و "جواب" فهو و بطرح بسيط يتحدث فيها عن أوضاع القراءة و الثقافة و دور مجلة ميكي ماوس في حياته و ظروف المعيشة و الرضا بما قسم الله و التمعن في أحوال خلق الله و ما يقوله الإبن لوالدته في خطاب يبوح فيه بغصة في نفسه ...

    و هذه نصيحة قالها عادل إمام له كما ذكر في الكتاب "علمني عادل إمام حاجة مهمة جدا في الحياة اسمها "قوة الرفض". لما قال لي : ما أصعب أن تقول لا و أنت في أشد الحاجه لقول نعم" و مفهوم "قوة الرفض لدينا مغيب في عالمنا العربي كثيرا فالسائد قول نعم و مواكبة الموجة السائدة خاصة مع متطلبات الحياة ....الكتاب فيه وجهات نظر لإنسان إسمه أحمد حلمي.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الكتاب بسيط جداً جداً و طريقه كتابته بالعاميه عجبتنى آآوى :)

    فيه مقالات حبتها جداً زى عسل أبيض أثرت فيا و خلتنى أتمسك بحلمى للنهايه :)

    و مقال السقيط :D

    عجبنى المقال و علمنى إنى ميأسش

    و إن حزنى يكون دافع لإصرار نجاحى مش ضعف و يأس :)

    و فيه مقالات كانت بدور حول المشاكل السياسية و الإجتماعية و عجبتنى أيضاً ..

    إستمتعت بقرائته :)

    ربنا يوفقه فى كتباته الجديدة :)

    و بالنسبة للناس اللى لسه مقرتهوش ،، قراءة موفقة :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    قد تكون في بعض المقالات بعض الافكار الجميلة الا ان طريقة عرضها لم تكن موفقة

    الكتاب مجرد تجميعه لمقالات سابقه تم نشرها ...مقالات عاديه من النوع اللى بيتنشر فى المدونات و مفيش حد يقراها

    أعجبتني بعض المقالات التي تحدث فيها عن "حلمي" أيام زمان ، مقالات أخري كانت ساذجة بأحاسيس مصطنعة.

    هذا الكتاب جعلني أردد "مهو مش كل واحد مشهور كتبله كلمتين يقوم يحطهم في كتاب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    اديتة 3 نجوم . الكتاب قبل اما أقرأه كنت بلاقى أصحابى دايما تنصحنى مضيعش وقت و مقرأوش . بس قرأته و عجبنى . عجبنى سطورة و كلاماتة عجبنى خفة دم و خفة ايد أحمد حلمى . تجارب لشخصية زى احمد حلمى اتوقع انها لازم تتقرأ مع انى شاكك فى تفصيلات ف تجارب و لاقى فى حتت احمد مبالغ فيها . بس الكتاب عجبنى .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    شعرت وكأنه يجبر نفسه على الكتابة!!!

    كنت متوقعة شيء مضحك وخفيف ولزيز لكنه كان حشواً فارغاً مع كل أسف!

    لكن بقيت هذه الأغنية ببالي طول فترة قرائتي للكتاب

    اللي بنى مصر كان فى الأصل حلواني

    و عشان كده مصر يا ولاد مصر ياولاد حلوة الحلوات

    <3 <3 <3

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب متميز وراني جانب جديد من الفنان أحمد حلمي ، مجموعة مقالات مختلفة ، بتتكلم عن مواضيع مختلفة

    منها مقالات عجبتني ، ومقالات استرخمتها ومعرفتش أكملها

    مقالات حستها وانا بقرأها

    بس المجمل عجبني :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    نجمتين بس علشان خاطر حلمي وعلشان خاطر لي لي متزعلش ... المقالات انا شفتها من وجهة نظري عادية ..ده بجانب اسلوب حلمي الي استفزني جدآ ..المقال الوحيد الي عجبني الي بيتكلم عن عيد الميلاد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب بجد بسيط جدا ...... مجموعة مقالات منها اللى كان بيناقش الوضع السياسى و الاجتماعى فى مصر بدون أى خوف ..... بجد الكتاب أمتعنى جدا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    قرأت بعضاً منه .. عجبتنى جداً -- مش مقدمة و الكلام عن المرتب الشهرى ,, والقميص الأبيض .. كتاب لذيذ جداً بجد وأسلوبة جميل عامية بحتة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    هو تقييمي بسبب تحيزي لأحمد حلمي .. هاد احمد حلمي شو ما يكتب بطلعلو :D مفش اي تعليق

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    ينفع يكمل في الدستور اكتر من انه يكتب كتاب .. كانت مقالاته في الجريدة شيقة اكتر

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    كتاب كويس جداً بس فيه بعض المقالات كانت حشو الصراحه

    بالتوفيق لحلمى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    محتاج تكتب اكتر عشان تحسن اكتر .. فى انتظار كتابك التانى :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    من اين استطيع قراءة الكتاب وتحميله ؟

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    .. أفضل لو عرفت حلمي ممثلاً فقط

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حلو جدا جدا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    ٢٨ حرف، الممثّل أحمد حلمي، مراجعة: حسين قاطرجي

    قد نتّفق جميعاً أنّ الممثّل أحمد حلمي ممثّلٌ ناجح، حاضر النكتة، سريع البديهة، خفيف الظلّ ومجبولٌ بالمرح، وربّما هذا ما دعا صحيفةً بوزن الدستور الأسبوعي أن تطلبَ منه كتابةَ مقالاتٍ ساخرةٍ، يكتبها بحسّ الدُّعابة التي يملكها مقابل عائدٍ ماليٍّ متواضع، والرجل إذ يستنكفُ عن هذا العائد المادّي الزهيد لما يدرّه عليه عمله من مالٍ وحظوة، إلا أنّه أُعجبُ بالفكرة ورأى أن يثبتَ نفسه في دنيا الأدب والفكر بعدما بزّ أقرانه في التمثيل والتقديم وإلا لما قبلَ بهذا العرض، فانطلت الخديعةُ على المسكين وكسبت الصحيفةُ الرّهان وباعت نسخها مستغلًةً شهرة كاتبها الجديد، أمّا هو فقط سقط في فخ الأدب الساخر الذي ما قدره حقّ قدره ولم يمتلك أدواته ومفاتحه.

    وقد قرأتُ الكتاب وأنا أزدريه كاللقمة المالحة ونفسي تقول: حسبُك كفى، وأنا أرغمُها على المتابعة ليخرج رأيي بالكتاب حياديّاً صادقاً، فانتهيتُ منه وكتبتُ حوله النقاط التالية:

    _ في الكتاب خمسةٌ وعشرون مقالاً كتبهم أحمد حلمي بالمحكيّة المصريّة ناسفاً بها كل قواعد الأدب والنحو والصرف والإملاء، وإنّي إذ أغار على العربيّة من مغتصبيها تابعتُ القراءة وأنا حزينٌ مكلومَ الفؤاد، لكنّه كتب بضعة أسطرٍ باللغة العربيّة الفصحى فعرفنا من خلالها ضعفه المُستحكم في قواعد اللغة، وفنون القصّ والتدوين.

    _ وإن أعرضنا عن اللغة ناحية الأفكار لم نجد شيئاً، ولن نفرح بفكرةٍ أصيلةٍ يتمخّضُ عنها مقال، اللهمّ إلا : جواب، مجرد سؤال، وزير التنقية والتقليم، التي أراها مقالاتٍ جميلةً يُشاد بها إذا ما قورنت بأخواتها من مقالات الكتاب.

    _ صدر الكتاب في (١٥٨) صفحة من القطع المتوسط، ولم أجد في الكتاب أيّ إشارةٍ لدار نشر، وكأنّ الرجل طبع الكتاب على حسابه الشخصي.

    _ وإنّي إذ أحترم أحمد حلمي وأحبّهُ وأكنّ له في صدري ما يعلم الله؛ رأيتُ أن أكتفيَ بهذا الحدّ، وحقيقٌ بي القول أنّي من أشد مُعجبي هذا الفنان وأجده (أجدع) كوميديان تشهده الساحة الفنيّة العربيّة في الوقت الحالي، وأنتظر أفلامه وأترقّبها كلّ حين، إلا أنّي لم أجد فيما كتب حسّاً فكاهيّاً يجعلني أتحمّس لأيّ كتابٍ جديدٍ قد يُغامر وينشره، فيفجعُ به القرّاء والمكتبات واللغة العربية في وقتٍ واحد.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    يختلف احمد حلمي الكاتب عن احمد حلمي الممثل الكوميدي ،، طبعا اراه في التمثيل افضل ربما ابداعاته في التمثيل هي التي فرضت المقارنة وحكمت على قلمه "بالضعف" لانه احمد حلمي كاتب مبتدئ ولربما سأقول انه كاتب عفوي قال عما بقلبه وعما يريد ان يقوله من مبعثرات

    اتمنى ان يكون هذا الكتاب تفريغ ولو مؤقت لمكنونات احمد حلمي فاشعره بالراحة بعد الانتهاء من كتابته :)

    ولو إنه يوجد نقاط ضعف جدا بين بعض السطور الا انني سأقول لاحمد حلمي اكتب كلما تحتاج لذلك ولا مانع لدينا ان نقرأ مكنوناتك كيفما كانت السطور مخطوطة :)

    - أما الكتاب ،، طول المقالات وحشو الكلام فيها اشعرنني بالملل الا ان افكار المقلات وموجزها ممتع جدا كان احلى لو مقلات اكثر بسطور اقل :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    أعتقد بأنه من الجميل أن يمتلك أي شخص القدرة على كتابة كلمات تبعث السرور في النَّفس البشرية، وأن يمتلك نفس القدرة على كتابة كلمات تستوقف الفكر وتذهب به بعيداً للنظر بما حوله.

    أعتقد بأن أحمد حلمي قد أجاد بما كتبه في هذه المقالات ضحكت معه كثيراً، كما أنه إستوقفني في محطات كثيرة يجب على كل إنسان أن يتوقف لديها.

    تحدث ببساطة عن قضايا منها ما هو مهم في الحياة. إستخدامه العامية في كتاباته أضاف السَّلاسة والسهولة بحيث أن من يقرأه وإن لم يكن مثقفاً لن يجد صعوبة بإستِساغة مافيها على أهميته.

    إستوقفتني مقالته التي يتحدث فيها عن "مصر"، هي مصر وليست مصرين هي مصر لكل المصريين لكن أين هم أولئك المصرون اليوم منها .. !!؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    غريب أن يكتب ممثل وبالتحديد كوميدي .. كتاباً بهذا الإتقان

    ربما لم يكن على درجة إتقان عالية و فن كتابي رهيب ..

    لكنه " ممثل " على أي حال

    ومع ذلك استطاع أن يجعلني أبتسم وأضحك أحياناً و أن أحب ما كتب ..

    الأغلب رأى فيها مقالات محشوة وبلهجة عامية تبعدنا عن الفصحى

    برأيي أن في هذا الوقت الفصحى ما عادت تجدي نفعاً مع أناس لا يقرأون إلا الشيء اليسير ..

    لا أقول عن الفصحى بأنها ثقيلة .. أبداً .. لكن في هذا الوقت قلّما تجد كاتب مقالات بالفصحى المقربة للقلوب وسهلة المعاني وذات فائدة ..

    مؤلم أن أقول بأننا بحاجة لهذه المقالات رغم أننا سنتخلى عن الفصحى ..

    لكن حقاً يستحق القراءة أكثر من مرة :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    ببساطة جدا و بعيدا عن التجريح ،،، " خليّ الأدب للكتّاب يا أحمد " و " خليك بالتمثيل " فما كل ّ من أمسك قلما أصبح كاتبا ...

    أين ذلك الرقي في التعبير ؟؟ ، أين تلك الكتب الأدبية التي كنا نلتهم كلماتها فترتقي أروحانا للسماء ...

    ماكان أبدا عليك يا احمد حلمي أن تستهين بمهنة " الكاتب " و تطلق العنان لقلمك الذي لا علاقة له بالتأليف ...

    مع إحترامي

    منى بالغارق

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب بسيط ومسلي يحتوي على كم كبير من الفكاهة والتسلية

    مجموعة مقالات بخفة الدم المصري على الرغم من شعوري بالملل في بعضها

    بالنسبة لي رأيت الكتاب عبارة عن المذكرات التي أراد أحمد حلمي كتابتة منذ كان طفلا

    كتاب ممتع بشكل عام يعالج القضايا الحياتية التي لا بد أن نكون قد مرينا بها

    مجهود رائع من أحمد حلمي :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    بالنسبة لاول تجربة كتابة اجد احمد حلمى يتفوق على الكثير من الكتاب المشهورين اسما والمنحطين ادبا - فى وجهة نظرى الشخصيى -

    كتاب تشعر به بصدق مشاعره او انه كتب كل اللى حسس بيه من الاخر :)

    فى النهاية استمتعت بقراءته مع تحفظاتى والملل فى بعض الاجزاء .. لكنه فى النهاية عمل رائع

    ارجو ان يستمر :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    سلسلة مقالات تم تجميعها في كتاب .. يتمتع احمد حلمي الممثل بقدرة حكائية ممتعة .. لا يسعي الكتاب لادعاء اكثر من هذا .. تجارب شخصية و اراء بسيطة لمن يحب احمد حلمي سوف يستمتع بالكتاب و مشاركته لتجاربه مع جمهوره .. و حقيقا كتاب ممتع تستطيع قراءته بشكل متفرق و على اوقات مختلفة و لن تفقد متعته .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اعجبني الكتاب و تلك المقالات

    عندما بدأت في قراءته كنت اضحك فقط و لكني ادركت انه وراء ذلك الضحك و تلك الكوميديا في كتابة المقالات هناك هدف وراءه ستشعر بان له قيمة اذا قراته بتمعن حقا

    ستجده معبرا عن بعض المواقف في حياة كل منا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب عجبني جدا لانه مقالات واقعية تعرض لها في حياته

    تاثرت بعدة مقالات وان كان افضلها عندي عسل ابيض ..اقتبست منه عدة كلمات اعجبتني جدا

    اعتقد انه في التجربة الثانية هيعالج اي تقصير وجد في هذا الكتاب رغم اني اراه رائع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب عجبني جدا لانه مقالات واقعية تعرض لها في حياته

    تاثرت بعدة مقالات وان كان افضلها عندي عسل ابيض ..اقتبست منه عدة كلمات اعجبتني جدا

    اعتقد انه في التجربة الثانية هيعالج اي تقصير وجد في هذا الكتاب رغم اني اراه رائع

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون