طوق الياسمين - واسيني الأعرج
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

طوق الياسمين

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

ماذا تكون الكتابة إن لم تهدف إلى إحداث تغيير عميق في النفوس واستفزاز العقول لكي تثير غبار الأسئلة من حولها. وها هو واسيني الأعرج بلغة صوفية مستمدة من عالم الأحلام ينفض الغبار عن عالم مختفٍ منسي، يقلب صفحات طوق الياسمين باحثاً عن أجوبة لأسئلة طالما شغلت الإنسان من الأزل مقتفياً أثر الحقيقة عله يمسك بها، مجتازاً بوابات العبور، ممتطياً الريح أو البحر إلى حيث يستطيع المرء أن يموت بدون خوف. إن عيد عشاب الذي انسحب من الدنيا وسيلفيا التي تقف على القبور المنسية تقضي الوقت وهي تدور حول قبر أبيها في المقبرة المسيحية لتعاتبه على حماقاته القاتلة، قبل أن تنزلق إلى قبر عيد عشاب لتقضي يومها بجواره تطرح السؤال الذي لم تجد جواباً عليه: ما الذي جمع بين عيد وبين والدها في العالم الآخر، وهل يلتقيان هناك بعد أن احتضنتهما نفس التربة التي رفضاها في الحياة.. إن سيلفيا وهي تقوم بطقسها الأسبوعي تبحث عن حلم أحبطته العصبيات والعقليات المتعصبة وهي تبحث بلا جدوى وليس أمامها بعد أن فقد الواقع جدواه سوى أن تقلب صفحات فارغة مصفرة لعلها تجتاز باب "طوق الياسمين"، وتتمنى لو أن عيد عشاب كان تافهاً أو عادياً لتمكنت من نسيانه بسهولة لكنه وهو الذي عاش ما كسب، مات ما خلى، لم يشبه أحداً ولم يكن أحد يشبهه. وها هي السنون تترى وفي عزلة المقابر والبرد تبذل محاولات يائسة للنسيان.. فعندما يرحل الذين نحبهم يأخذون معهم كل أشيائهم الصغيرة إلا ابتساماتهم وأسئلتهم.. إنها لم تجد بداً من التفتيش في ثنايا المذكرات، يثبت نظرها أخيراً على العبارة التي كتبها قبل أن يغلق كراسته وينسحب بصمت.. "حبيبتي سيلفيا.. من أين أبدأ هذا الألم وهذا الحزن الذي صار مثل الفيض يملأني ويقودني نحو يأسي الكبير".. البارحة رأيت حلماً أخرجني من وضع وأدخلني في وضع آخر، رأيت سيدي الأعظم محي الدين ابن عربي.. طلب مني أن أتجه نحو "طوق الياسمين، كنت أعرف أنه يقودني نحو الموت ولكني لم أتردد لحظة واحدة". ها هو عيد عشاب عاش وحيداً ومات وحيداً مثل سيده الشيخ محي الدين ابن عربي، فلم يبقَ من رماد الأيام سوى وجهان يملأهما النور. يسرد الكاتب في هذه الرواية حقبة من مذكّراته من خلال رسائل حبيبته مريم إليه وكذلك مذكّرات صديقه «عيد عيّاش». بلغة صوفيّة مستمدّة من عالم الأحلام, ينفض واسيني الأعرج الغبار عن عالم متخفٍّ منسيّ، يقلب صفحات «طوق الياسمين» باحثًا عن أجوبة لأسئلة طالما شغلت الإنسان، مجتازًا بوّابات العبور... «البرد وعزلة المقابر وعشرون سنة من المحاولات اليائسة لنسيانك يا مريم... أنا لا أعرف سوى الكتابة عن امرأة لم يعرف قلبي المهبول سواها».
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.5 173 تقييم
1199 مشاركة

اقتباسات من رواية طوق الياسمين

“جميل أن تشعر أن هناك في زاوية ما من هذه الكرة الأرضية من يفكر فيك ، و يتألم لك ، و يهتز لآلامك و أشيائك الصغيرة”

مشاركة من وتين
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية طوق الياسمين

    185

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    2

    رائحة الوجع في هذه الرواية مزعج جداً .. سوداوية جداً جداً تكاد تجد صعوبة في قراءة صفحاتها البيضاء !

    فيها الكثير من جرعات الخذلان والخيبة والألم ، الموت في طيات حروف واسيني ..

    مليئة جداً ايضاً بمشاعر الملايين ، فمهما تعدد البشر واختلفوا يتشابهون في القلوب والعواطف ..

    ميز واسيني قدرته على ملامسة سطح القلب والدخول بعمق من خلال عبارات الوجع والحزن والنمط الكئيب الذي يكتب فيه ويجذب الكثير الكثير وخصوصاً الاناث "ذوات القلوب الواسعة اللاتي تضيق على احدهم" .. لغة واسيني الأعرج آسرة جداً ولا اختلف على ذلك ، تشبيهاته وخياله ونثرياته لذيذة تأخذك بعيداً

    ومتأكدة ان الرواية لن تجد صعوبة في دخول قلوب الكثير وأن الكثير سيؤشر على عباراتٍ بزعمه انها تمسه وحده !

    ولكن كقصة و كعمل ! لم يشدني كثيراً !

    عبارة عن رسائل بين محبين جزائريين ويتخللها مذكرات عاشق اخر ومسيحية ، وتحفظ الكاتب عن ذكر احد الاطراف وهويته اشبه بجعل القصة مستحيلة ..

    بلا مبالغه شعرت بأن الكاتب اخترع أي قصة فقط ليستخدم مخزونه اللغوي الجميل وعاطفته القويه وحزنه القاتم !

    غير أنني استغفرت مراراً على الفاظه العقائدية وعلى شتائمه وعند علمي بأنه ملحد زاد مللي من الرواية وتمنيت ان تنقضي سريعاً :) ولم اصدق فعلاً ان انتهي منها رغم اني لا انكر جمال لغتها ولكن لا احتاج الى هذا النوع من الكتب ..

    نحن نحتاج لشيء يخاطب عقولنا ، يبثُ فيها النور والحكمة والعلم ، لا لمخاطبة العاطفة التي نبرع نحن فيها العرب دون مساعدة من كاتب او شاعر !!! لا انصح بإقتنائها سوى للمتعة والمتعة البسيطة جداً

    فهي لاتضيف للقارئ النهم اي فائدة ، سوى جو الحزن البغيض ..

    واكرر الحب والكتابة والقراءة فيه مضيعة للوقت والنفس ولا جدوى منه ابداً

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    6 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    أولى التجارب مع كتابات واسيني الأعرج ، لن أقول انها فاشلة لكنها ليست بالكمال الذي رسمته قبل القراءة ، يعبق النص بالمشاعر المتكسرة والفيّاضة مليء بالعشق الهادر والذي يضرب أمواجه في صخرات كثيرة تولّد الأحزان والآلام ، يفشل الكتاب في ايصال النص إلى مصافي التجدد العشقي فأراه يعيد نفسه في كثير من المواقع ، القصة تدور كثيرا في نفس الأفلاك ، هدفها ايضاح مدى العشق .

    عدم كشف هوية حبيب مريم جعل من القصة أكثر شفافية ، أرى ان السبب الرئيسي الذي جعل من هذا الحب "مستحيلا" مع تحفظي على تسمية المستحيل ان الدواقع لرفض الزواج في البداية كانت غير مفهومة وغير قوية .

    قصة عشق عيد العشاب وسيلفيا التي تدرجت في داخل الرواية على شكل مذكرات كانت رائعة جدا كم احببت لو كانت حكايتهما هي الأساس فهذه بالفعل كانت المستحيل .

    الإنزياح لرمي كل الأحمال على الطبيعة والتعدي على الذات الإلهية في اكثر من مكان لم أجدهما خدما النص اطلاقا فلا الحبيب عاجز ولا الحبيبة مقهورة من المجتمع لذلك اعتقد ان التعديات الإلهية ما هي إلا فكر الكاتب اراد ان يظهره كيفما اتفق .

    بوابة ، طوق، درب " الياسمين" بقي النقطة العصيّة جدا على التفسير ، أراد ان يجعل منها الكاتب بوابة الخلاص أو بوابة الحلول الأبدية أو بوابة النهاية والبداية ، لكنها لم تقدم كثيرا لمريم مع انها افاضت كثيرا بقدرها على عيد عشاب

    الرواية تمتلك لغة شعرية واضحة ، أضعفها كثرة اللهجة العامية الجزائرية والسورية ، النسخة التي بين يدي ردئية الطباعة وكثيرة الاخطاء الاملائية

    اعتقد ان شخصية جعفر كانت مركزية في عدة مناطق وكان وجودها مفيدا جدا

    الرواية جيدة لكنها تحتاج لعاشق عاجز أو لعاشقة مجنونة لكي يلتحم معها دون ان يجد أي عيب

    كل الشكر

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    7 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية جميلة، تحكي الحب المستحيل عبر قصتين متقابلتين ..

    كعادة واسيني .. دومًا رائع

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    ربما مر عليّ قصص سخيفة و أضعت وقتي في قرائتها ..

    لكني واثقة بأنه لن يمر عليّ أسخف من هذه القصة !!

    ماذا أقيّم في القصة ؟؟ وهل يوجد قصة أصلاً ؟؟!!

    الخيانة .. لا غير !!

    والسخافة والإطالة والحشو و تدني مستوى الأخلاق ..

    هذه غير التجاوزات الدينية الغريبة !!

    وتشويه صورة الإسلام والصوفية ..

    أسلوب جميل .. وطريقة ترتيب الأحداث أعجبتني جداً

    لا أعلم ما الفائدة وما الجمال في إدخال جمل فرنسية في المحادثات ..

    أغلب القراء لن يحاولوا حتى لفظ الجمل .. سيلتفتون فوراً للترجمة .. (( وأنا وحدة منهم )) !

    مؤلم أن تبدأ فكرتي عن الأدب الجزائري تتكون بهذا الشكل ..

    أحلام .. والآن واسيني !!

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    3 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية جميلة

    أسلوب واسيني الساحر لا يترك مجالا لنقده .. سوى المشاهد الجنسية التي لا أرى ضرورة لها في أحداث الرواية

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    #رواية_طوق_الياسمين

    #واسيني_الأعرج

    عدد الصفحات:288

    أقول لك نعم... وأقول لك لا ....أقول لك تعال.... وأقول لك اذهب... أقول لك لا ابالي وأقولها كلها مرة واحدة في لحظة واحدة وانت وحدك تفهم ذلك كله ولا تجد فيه أي تناقض وقلبك يتسع للنور والظلمة ولكل أطياف الضوء والظل ... لم يبق ثمة ما يقال غير أحبك #غادة السمان

    تختزل هذه الكلمات الرغبة و الهروب،، الحب و اللاحب تختصر الدفين فينا ، حين نريد شيئا و لا نريده ، نجري وراءه و حين يأتي نخذله قبل أن يخذلنا ، هو الحب يخذل من إتخذه طريقا أم نحن نتنكر له في آخر زفراته.....

    طوق الياسمين رواية للكاتب الجزائري واسيني الأعرج روائيّ جزائريّ، وُلِدَ 8 آب من عام 1954 في الجزائر بتلمسان. يحمل الروائي درجة البكالوريوس من جامعة الجزائر في الأدب العربيّ، وحَصَلَ على درجة الماجستير والدّكتوراة من جامعة دمشق. عَمِلَ أكاديميًّا في جامعة الجزائر حتّى عام 1994م، ثُمّ انتقل إلى فرنسا ودرّس الأدب العربيّ في جامعة السوربون.

    رواية غارقة في رومانسية صوفية حالمة تحكي قصة أو قصص الحب المحرم الموؤود قبل أن يولد ، قصة حب كاتب الرواية (البطل) مع إمراة جُّنتْ بحبه "مريم " تقابلها قصة حب محرم لصديقه المسلم عيد عشاب و حبيبته المسيحية سيلفيا ، رواية حب أردته الظروف من جهة و الأنانية الإنسانية من جهة أخرى مستحيلا ، فكان مصيره الموت على سرير المشفى و عبر جرعات عرق (نبيذ) و أقراص ممنوعة على الجانب الآخر .

    واسيني الأعرج كان أنيقا جدا في لغته الشاعرية التي كساها ثوب جريء مخملي يتوشح بأحرفٍ شهية شهية الحب الصارخ و تارة كلمات تتدثر بلون الحزن الصامت القابع بين السطور و زادت الشطحات الصوفية في إصباغ اللون البفسجي للرواية و نحن نعبر معه تحت طوق الياسمين المكان الذي قضى فيه ابن عربي الصوفي الأندلسي أخر يوم في حياته لندخل تحت ظلال النور و الأنوار و تتغشانا إغماءة لذيذة تحب عنا الروية و كل شيء الا الحلم.

    تعالج الرواية بالموازاة قضايا مهمة على غرار وجود الله و علاقته بالبشر ، صراع الأديان الذي تمثل في رفض زواج مسلم من مسحية ، الاشخاص الطفيليون الذين يعيشون عالة على الوطن و يقتاتون من دماء الشهداء و فتات الأيتام، عن المرأة ،سلطة الأب و المجتمع و العادات والتقاليد.

    🚫 رغم لغة الرواية الرائعة و الرومانسية الحالمة إلا أن الكاتب حاول تمرير أو جعل القراء يتعاطفون مع قصة حب محرم ، نعم حب خارج إطاره الشرعي و أنتج مولودا خارج مؤسسة الزواج ، التي حتى و ان هاجمها البعض تظل مؤسسة و عقد و رباط مقدس لا تغتفر حماقاة تدنيسه ، بالإضافة إلى الملح الزائد (و أعني به العبارات و المشاهد الجنسية التي لا داعي لها) التي وردت بالرواية.

    اقتباس :

    "نكتب لأننا نرفض أن نشفى من الآخر. الحب دائما هكذا أكبر معاند في الدنيا . لا يستسلم الا لرغباته و شهواته"

    عندما نكتب نتقاسم مع الناس بعض أوهامنا وهزائمنا الصغيرة".

    "في كل امرأة شيء من المستحيل، وفي كل رجل شيء من العجز والغباوة في كشف هذا المستحيل".

    "أحيانا عندما نلعب مع الأقدار نفعل ذلك بسخرية وننسى أنها لا تنسى وأنها تأخذ كل شيء بجدية وتفاجئنا في أقلِّ اللَّحظات انتظارًا".

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    علي مقدار حبي للروايات الادبية علي نفس المقدار اكرهها ! لانها تبعدني اكثر عن الواقع وتزين لي الاحلام !!! المهم الرواية حلوة وعدم الترتيب المعتاد في احداث الرواية حلو بعض الحشو والاطالة ... ولكن لماذا دائما في الحقيقة والرواية يظل الرجل جبان فى اتخاذ قرار الزواج !!! خسرت مريم كل شئ الخيانة لا تبرير لها هي خيانة لا احد ارغمها ع الزواج هي ظلمت نفسها بنفسها ... قد اكون كرهت واسيني كرجل جبان في الراوية ولكنه يخاف علي حريته ممكن نتغاضي عن ذلك ولكن ما يوجد كلمات لوصف رجل كـ جعفر هل يوصف كرجل اصلا !؟ لا اعتقد ابدا ... مما اعجبني

    “ولأننا محملون بقدر كبير من الغباء,لانرتاح إلا إذا كسرنا أجمل الأشياء فينا”

    “في كل امرأة شيء من المستحيل وفي كل رجل شيء من العجز والغباوة في كشف هذا المستحيل”

    “علينا أن نتدرب على النسيان لنستطيع العيش”

    "أركض وراء الأشياء الجميلة .. ولكن الأشياء الجميلة لا تأتي إلا بشق الأنفس !"

    "• عندما أرهقني الانتظار ... بحثت عنك داخل قلبي !"

    "الحياة اذا لم تكن مشفوعة بامل فهي قاسية جداااااااااااااااا"

    "ألام البتر أحيانا أهون من الأنين اليومي !"

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    قرأت لأحلام قبل الأعرج

    وجدت في تشابه بين الأسلوبين

    أكثر ما أعجبني في هذه الرواية اللغة

    والتعبيرات التي تلامس القلب ...

    شعرت أنه ثمة من مبالغة في مأساوية القصة

    طريقة السرد هذه نوعا ما تشعرني بالملل

    لكن اللغة الأنيقة تحفزك للمواصلة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    الرواية عاديه جداً (حكاية الحب المستحيل وتقديس الخيانة) ..... هي تجربتي الأولى للأديب "واسيني الأعرج" ولن تكون الأخيرة بالتأكيد

    أسلوب الكاتب الكتابي رائع جداً، "أبجديات الكلام عنده غير" وهذه نقطة ضعفي بصراحة ... سأبحث عن أعماله وألتهمها

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    .

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية "طوق الياسمين" للكاتب المبدع واسيني الأعرج

    رواية عاطفية درامية تتناول الحب ما بين اللقاء والموت، تتمحور حول قصتي حب الأولى لمريم وعشيقها التي تتزوج برجل ٱخر أملاً بأن تنسى حبها، إلا أنها تستمر في حبه وتعود لأحضانه مرة أخرى بعد انقطاع بحيث تتكرر لقاءاتها معه بالسر حتى تحمل منه بطفلة وتقرر تسميتها "سارة"

    مريم غارقة في حب الرجل الأول في حياتها رغم زواجها وتحلم بالعودة إليه وترك زوجها الذي يحبها كثيراً ويرفض تطليقها، إلا أن كل أحلامها تتلاشى عندما تنتهي الرواية بمأساة تصدم القارئ... ألا وهي موت مريم وطفلتها أثناء الولادة بسبب تعسر الإنجاب!!

    أما بالنسبة لعشيقها، فيقضي عمره يتنفس ذكراها ويرفض سواها، يزور قبرها كل يوم ويبكي تارة لفراقها وتارة لفراق سارة!

    وقصة الحب الثانية تتناول صراع الحب مع الأديان، فتروي قصة "سيلفيا" المسيحية الديانة والتي وقعت بحب "عيد العشاب" المسلم!

    يرفض والد سيلفيا تزويجها من رجل مسلم رغم محاولاته المستميتة، ويقسم أن لا تلمس ابنته يد مسلم!

    فيفكر عيد العشاب بأي شيء يقربه من سيلفيا، ولكنه غير قادر على تغيير ديانته لأن حكم المرتد عن الدين الاسلامي هو "القتل".. ولا سيلفيا قادرة أن تكون له مع اختلاف ديانتهما !

    تستمر لقاءات سيلفيا وعيد العشاب بالسر حتى ينتهي حال عيد العشاب إلى الانتحار في سبيل حبه المستحيل، ولكن سيلفيا تتزوج وتنجب أطفالاً تروي لهم قصة حبها وتزور قبر عشيقها كلما سمحت لها الظروف..

    رواية قوية من الناحية اللغوية، تحتاج لمستوى عالٍ من اللغة لدى القارئ ليستطيع سبر غورها، تحرر فيها الكاتب من كل المعتقدات الدينية مما أثار الانتقادات حوله.

    تحليلي الخاص

    #سوسن_أبو_الرب

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    تشعر كما لو ان هناك حلقة ناقصة فى الرواية تمنع الرواية من التميز بالرغم من جودة الأسلوب و روعة اللغة , قد تكون القصة و الإطار المعتمدة عليهم الرواية او سلبية ابطال الرواية فى بعض المواقف قد اثروا على جودة القصة , شعور تملكنى فى اثناء القراءة و لم استطع الوقوف على طابع محدد له حتى بعد انتهائى من الرواية

    رواية ليست بالمميزة هى فقط جيدة اكثر ما يُلفت النظر فيها هو شدة التشابه فى الأسلوب بين الكاتب و بين أحلام مستغانمى كما لو كان هذا هو الطابع العام للكتاب الجزائريين " اسلوب آسر , و تلاعب غريب بالكلمات و باللغة بطريقة مثيرة للإعجاب "

    عاوز إقتباسات و لغة مختلفة و مميزة روح للجزائريين

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    وعلى مايبدو ان قوة اللغة سمة من سمات اسلوب أدباء الجزائر .. فبعد احلام مستغانمي ها هو واسينى اﻻعرج بروعة اسلوبه البﻻغى ولكن لى بعض التحفظات على بعض الافكار التى تم تناولها فى تلك الرواية .. اوﻻ العبارات التى تم تكرارها بكثرة طوال العمل والتى يوجد بها تعدى على الاديان بل على الذات الالهية فى بعض الاحيان ( هذا ماوصلنى وفهمته وقد يكون مبالغ فيه للبعض ) .. ايضا فكرة الدفاع عن الخيانة والتبرير لها لم ترق لى .. فالخيانة تبقى خيانة والحب ايس مبرر لها على اﻻطلاق ..

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    على الرغم من احترامي لأصحاب الأقلام المميزة واللغة المشوقة

    إلا أنني مع الأسف لم أستطع أن أمنح الرواية أكثر من نجمة واحدة

    لا شك وأن واسيني خلق في روايته جواً من الخيال الساحر الذي لا يقاوم

    لكنها كذلك النوع من الروايات التي تقوم على الأفكار المعتادة والمملة حتى

    وهذا بالطبع بغض النظر عن معتقدات الكاتب وتعرضه للذات الإلهية والذي لم أستسغه

    مع الأسف لم تستطع أن تغريني

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    فاتنــة للغاية ، مذهلة وساحرة !

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    طوق الياسمين " رواية تطلبت مني جهدا و متسع من الوقت لإتمامها و التعرف على السر الخفي وراء عنوانها و المغزى الحقيقي التي تحمله.

    هذه تعتبر أو بالأحرى أعتبرها من أكثر الروايات التي يستوجب قراءتها بتمعن لصدى عباراتها الكبيرة .

    قصة مريم و عشيقها ، قصة عيد عشاب و رفيقته المسيحية سيلفيا * ..الرواية تحكي قصة كل من هؤلاء الشخصيات و الرابط القوي بينهم ، لقول الأمور باختصار مبهم ..! عيد عشاب و مذكراته اليومية التي تشمل عدة أبواب يحكي فيها عن مآسيه و تعبه من هاته الحياة القاسية و لئيمة ، و أكثر حدة فانه يروي ذلك بطريقة صوفية إلا أنه جاء في آخر صفحاته باب تحت عنوان "باب الياسمين " يشمل ورقة خالية بيضاء عزم و تنأى و عجز عن وصف هذا الباب حيث يرى لا محال لوصفه لانه مقدس لتلك الدرجة ..في حين ذلك قصته الغرامية و الأسطورية مع سيلفيا التي كانت الظروف و الحياة قاسية و مستعصية على علاقتهما حيث في الأخير كان مصير عيد هو الموت تحت إثر الألم و سيلفيا التي إنتهى بها المطاف إلى الزواج رغما عنها ! أما قصة مريم و عشيقها الذي لم يذكر إسمه و كان هو الراوي لكل الاحدات فقد غدره الحب و الحياة و الموت معا لأنه إكتفى فقط بخوض علاقة حميمية لم يكون مناها الزواج بمريم التي كانت هي الأخيرة مصدر كل البأس التي عانته لكن الأجمل أنها كانت تحب بجنون و نتج عن هذا ثمرة عشق لحبهم الغريزي طفلة "سارة " !

    فالرواية مأساوية لحد أدنى تأثرت فعلا بنهاية ..فالحياة و الموت نقيضا الحب' مريم توفيت أثناء إنجابها كما ماتت تلك الثمرة أيضا و خفت ضوء السعادة و عيد مات أيضا ، أما سيلفيا و المعشوق كل منهما عاش حياته رغما عنه ، و لغز طوق الياسمين" لم يستطع أحد فك خيوطه إلى أنه بنسبة لي كان يعني الحياة الاخيرة"

    روعة ، ألهمني واسيني * لرقي أسلوبه و فصاحته .

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    قراءتي الأولى للكاتب وليست بداية جيدة،

    أسلوبه ذكرني بالكاتبة أحلام مستغانمي، حروفه رائعة وتعبيراته اللغوية مذهلة جداً

    عدا ذلك لم يعجبني أي شيء بداية من التجاوزات الكثيرة في حق الله!

    الانحلال الأخلاقي لكل من في الرواية الذي يزداد مع الأحداث والمشكلة أن الكاتب يبرره !

    لا أدري هل هذا هو أسلوبه عامة أم هذا من أجل الأحداث والسياق،

    هذه نبذة بسيطة عن رأيي في الرواية التي لم تعجبني قصتها على الإطلاق .

    .

    .

    " اقتباس: " لأننا محملون بقدر كبير من الغباء,لانرتاح إلا إذا كسرنا أجمل الأشياء فينا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    لغوياً و قصصياً الرواية رائعة،لكني لا أتفق مع أفكار الكاتب،كما أنني كرهته و كرهت أفكاره و أحببت مريم (شخصية) أكثر منه بكثير!

    أعتقد أنه أخطأ في كثير من القرارات!

    في النهاية تبقى أفكاري،الحياة لها ألوان و أطعام مختلفة،وها قد جربت قصة مروية بين الجزائر و دمشق مدينتي وحبيبتي و باريس

    رواية رائعة بالمشاعر،حزينة بالكلمات والنهايات

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    منذ فترة وانا اتمني قراءة هذه الرواية ولكنها خذلتني ..لم تكن بالجمال الذي توقعته ..واصابني الملل من كثرة التكرار لبعض الاحداث

    لم يعجبني فيها سوي اللغة سااااحرة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    أحداث بسيطة لكن كلماتها ساحرة معجزة تدخل في دوامة اللغة فتخرج منها وقد أرهقك البديع.. رواية بكل بساطة جميلة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    تجربتي القِرائية الأولى للكاتب "واسيني الأعرج" وقد خابت أمالي مع هذه الرواية اللارِوائية.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    يعلق مره :(

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رائع ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب رقم: 40/2021

    طوق الياسمين

    الكاتب: واسيني الاعرج

    التصنيف: رواية

    الياسمين والمحبة

    يأخذنا واسيني اليوم في رحلة مختلفة رحلة المحبة والمشاعر الانسانية المحرمة مثل محبة الاديان المختلفة او الزواج العرفي كلها مشاعر محرمة وان كانت مشاعر صادقة بنوع من الرمزية والحب الصوفي مع العالم الصوفي الكبير محي الدين بن عربي فنحن نعرف زهرة الياسمين فهي موجودة في كل بيت عربي وأجنبي تسمى في دمشق اللبلاب الدمشقي إذا في أربع فصول و288 حيث نشرت الرواية للمرة الاولى عام 2004 عن المركز الثقافي العربي مكونة من أربعة فصول: سحر الحكاية، الطفلة والمدينة، بداية التحول، مسالك النور. تروي هذه الفصول مجتمعة قصتي حب محملتين بالألم والحرمان، بالحسرة الندم والشعور بالضياع ليفضل الشخص الموت على ما يحصل.

    البداية هي النهاية

    هذ دمشق ومن لا يعرف دمشق مهوى الطلاب والمحبين حيث العراقة والاصالة والمحبة جذبت مجموعة من الشباب الجزائري منهم الكاتب للدراسة ليحصل الحب بين الكاتب وابنة بلده وصديقه مع فتاة مسيحية حيث يسرد الكاتب هنا قصة حياته في دمشق التي ذهب الى جامعتها ليحصل على الماجستير والدكتوراه فكانت البداية مع الحب اما النهاية فكانت مع الالم والموت والحبوب المهدئة والحالات النفسية الصعبة فالبداية كانت مع اللوعة والعشق والنهاية مع الحزن والالم والفراق.

    فصول الرواية

    مجي الدين بن عربي العالم الصوفي امير المحبين حيث احبه عيد عشاب الذي اراد الزواج من فتاة مسيحية ليرفض والدها ويزوجها من شخص اخر لتجتمع الزوايا كلها في دمشق ودرب طوق الياسمين أو باب الأنوار، في نهر بردى، بصحبة خادم المقام على الرغم من الهروب لم يستطع عيد الاستمرار ينهار أمام هذه الظروف فلا يجد سوى الموت ملجأ له.

    عيد عشاب وحبيبته سيلفيا

    هنا اتحدت الديانات ديانات المحبة والسلام الاسلام والمسيحية واستحضار امير الصوفية محي الدين لان الحب هنا محرم ولكنه طاهر بين قلبين اردا الارتباط والاتحاد بين بلدين عادات مختلفة وخلفيات مختلفة وديانات مختلفة ليتم الرفض على شكل رسائل قديمة بين عيد وسيلفيا وفي النهاية رفض ابوها وزوجها من شخص ثاني لتصور الرواية عذاب الحُبّ والعشق والمحاولات البائسة للزواج ، ولكن الرفض صدمه ليبتعد العاشق عن كل الاديان قي رفض واضح جدا وكلمات مخجلة استغرب كيف قام الكاتب بفعلها مما ادى الى انتقاد القارئ وبقوة للرواية فهل اراد الكاتب اظهار جمال العشق واثره في الرواية لدرجة جعل واسيني الأعرج حياة عيد العشاب بحياة الشيخ مُحي الدّين ابن العربيّ، حياة واحدة لكونهما عاشَا وحيدين وماتَا وحيدين تاركينَ طيفًا من نورٍ يُبدد صدى أيّامهما لينتهي حياة عيد مصاحبا لكاس العرق ودفتر الورق

    "البارحة رأيت حلمًا أخرجني من وضع وأدخلني في وضع آخر، رأيت سيدي الأعظم محي الدين ابن عربي، طلب مني أن أتجه نحو طوق الياسمين، كنت أعرف أنه يقودني نحو الموت ولكني لم أتردد لحظة واحدة""

    الكاتب وحبيبته مريم

    هنا كان الحب والموت والعذاب ارادها الكاتب مثل مذكرات او اعترافات من خلال دفتر مذكرات صديقه ورسائل بينه وبين حبيبته مريم حيث استعار الكاتب اسلوب الراوي ليخبر القراء بتلك القصة بينه وبين ابنة بلده في دمشق حيث لبلاب الدمشقي او ياسمين الشام ولكن قصة مريم قصة عجيبة منذ طفولتها بين اهلها واخوتها وبين حبيبها وذكريات الطفولة فهل يفعل الحب كل هذا فكل شخص له طريقته في التعبير عن الألم و الندم فهناك من يلجأ علانية للصراخ، للبكاء، للبوح والكلام.

    و هناك من يقف عاجزاً يلجم الصمت لسانه فلا يستطيع التعبير، يلجأ للأوراق البيضاء الخاوية ليشكي لها ألمه ليحرر ذاته من حزن وندم. وحدها الأوراق قادرة على استيعاب آلامه إلى مالا نهاية .

    في طوق الياسمين واسيني الأعرج وجد في الكتابة عزاء له للألم الذي لازمه عشرين عاما فهو الذي يعرّف الكتابة قائلا : الشيء الوحيد الذي يجعلنا نجبر الكسور هو الكتابة لينتهي هذا العذاب بالموت فمريم الطفلة البسيطة التي تلقب بين اطفال الحي بالطيبة طيبتها هنا وصلت لمرحلة الهبل فهل النتقامها وصل الى الانتقام من نفسها عن طريق الموت لرفض حبيبها الزواج كونه غير مؤهل لذلك فهي البسيطة الحالمة عاشقة المطر والحب المحبة لامها ذات العيون الزرقاء فهل استنهضت واصرت على ان تكون اما وحاولت مع حبيبها الذي رفض الفكرة كونه غير مؤهل للحب والزواج ذلك الحب الذي اضاعة وعاش نادما عليه لتأخذ دمشق قصة الحب وتبقيها لديها في قبور دمشق حيث الياسمين الذي شكل طوقا كبيرا حول القبر (قبر الحب المحرم)

    لم أعُدْ أسمع شيئا إلا هبات الريح التي كانت توقظ الأشجار من غفوتها وزخات المطر التي زادت قوتها في داخلي مصحوبة بمقاومتي المستميتة للطفل الذي رأيته أول مرة على حوافي طوق الياسمين".

    "هل يوجد غير الموسيقى، من يعطينا شهوة الحُلم والذهاب بعيدًا في حنينِنَا؟ نتحمل قسوة الحياة وصرامتها؛ لأن الموسيقى من حين لآخر تفاجئنا بعنفوانها ودهشتها وتشعرنا بطفولتنا الدائمة، وإلّا من يملأ هذا الخواء المُفجِع الذي يزداد اتساعًا فينا كل يوم؟"

    # قراءات ردينة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية جميلة و عاصفة ذهنيًا. تتناول الحب و الفقد بشكل جميل و شاعري.. طبعًا لغة واسيني مميزة ولا يختلف عليها اثنان و أظن أنه نجح في إدخال الفرنسية بسلاسة في هذه الرواية.

    أحببت كل الشخصيات بتناقضاتها و شعرت بالكثير منهم و ارتبطت بهم نوعًا ما.

    رغم أن الرواية ثقيلة و ثمينة لغويًا إلا أني لم أرتح شخصيًا لأسلوب التنقل بين الأزمنة.

    الحبكة ممتازة و مستفزة، الشخصيات فيها قدر من السوء على قدر الجمال (واقعية)، اللغة جذابة و غنائية إلى حد ما، أسلوب السرد شيق.

    يؤخذ عليه انطلاقه في التعدي على الذات الإلهية.

    تمنيت لو أطال الحكايا مع عيد عشاب و سيلفيا، فقد كانت قصتهما أجمل و أكثر واقعية من قصة مريم و السارد.

    رواية ساحرة بلغة العشق و العذاب و التصوف، ممتازة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    موجعة لأبعد حد

    استمتعت بقرائتها جدا

    لكنها مثقلة بالمشاعر التي لم أستطع اختزالها في مدة قصيرة

    أخذت مني الوقت الكثير لإستيعاب هذا الكم الكبير من الحزن الذي أيقظته في داخلي

    مع تحفظي على جرأة الكاتب في بعض الأجزاء

    التي برأيي من دونها كانت القصة ستبدو أجمل و أطهر !!

    بالتأكيد سأقرأ لواسيني المزيد

    لم و لن أكتف من جمال كلماته

    "لا تحزن ... في الأفق دائماً شيء آخر "

    آخر مبعث للأمل في هذه الرواية

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الاسلوب السردي و تسلسل الاحداث.. كان جميل وانسييابي

    عندما يضعف الانسان المحروم من الحب منذو الطفولة(مريم)

    يتحول الحب الى خيانة ..

    بين حبيبها ورغبتها في ان تكون اماً .. حكمت عقلها في البداية

    لكن خذلها قلبها في النهاية ..

    لكن هل هذا يجعل الخيانة مقبولة !؟؟؟

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    أَوَل ما قَرأت من روايات واسيني , أستفزني اسلوب الشاعِر و كيفيّة التحرُك بين الرواية بسلاسة كبيرة , تعبيرهُ و مُصطلحاته اللغوية رائِعة , في كل اسطره هناك نَكهة واسيني الخاصة بهِ وحده ... و لَكن بعدما تعمقت أكثر بكتاباته تراجعَ ترتيبها ولم تعد المُفضلة لدي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أول تجاربي بقراءة رواية لـ الكاتب واسيني الأعرج لـ روعة كلماته وتعمق احساسي لـ تلك الرواية.. رائعة بحق :)

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1

    آسفة بس ماني قادرة أعطي أي اعجاب بالكتاب، ماقدرت اكمله ماناسب ميولي ابداً .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون