البؤساء

تأليف (تأليف) (ترجمة)
تصف البؤساء حياة عدد من الشخصيات الفرنسية على طول القرن التاسع عشر الذي يتضمن حروب نابليون، مركزةً على شخصية السجين السابق جان فالجان ومعاناته بعد خروجه من السجن.تعرض الرواية طبيعة الخير والشر والقانون في قصة أخاذة تظهر فيها معالم باريس، الأخلاق، الفلسفة، القانون، العدالة، الدين وطبيعة الرومانسية والحب العائلي. لقد ألهم فيكتور هوجو من شخصية المجرم/الشرطي فرانسوا فيدوك ولكنه قسم تلك الشخصية إلى شخصيتين في قصته.رواية البؤساء ظهرت على المسرح والشاشة عبر المسرحية التي تحمل نفس الاسم وأيضاً تم إنشاء فيلم للرواية نفسها باسم البؤساء (فيلم 2012) وقد حقق مبيعات ضخمه حتى أن تقيمه قد وصل إلى 7.6/10 و قد حصل على عدة جوائز.تدور أحداث الرواية عن الحياة الاجتماعية البائسة التي عاشها الفرنسيون بعد سقوط نابليون في عام 1815 والثورة التي حكم عليها بالفشل ضد الملك لويس فيليب في عام 1832، حيث يصور الكاتب المعاناة التي عاشها الفرنسيون من خلال شخصية جان فالجان الذي عانى مرارة السجن وعانى أيضا بعد خروجه منه.
التصنيف
عن الطبعة
4.3 582 تقييم
2997 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 87 مراجعة
  • 55 اقتباس
  • 582 تقييم
  • 950 قرؤوه
  • 768 سيقرؤونه
  • 263 يقرؤونه
  • 238 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
5

أحبائي

الكاتب الكبير فيكتور هوجو

عمل جيد

1 يوافقون
اضف تعليق
3

اختصر المؤلف هذه الرواية في ثلاث مشاكل ذكرها في المقدمة

وربما هذه المشاكل هي التي تعصف بالمجتمع العربي في هذه السنوات أو جزء من المجتمع العربي حتى نكون منصفين في الوصف

يقول المؤلف عن هذه المشاكل بختصار مايلي

التقليل من شأن الرجل يسبب الفقر

تدمير المرأة سبب الجوع

تقزيم الطفولة روحياً وجسدياً

فكم تسببت بعض هذه الحكومات في افتقار الشعوب وتدمير المرأة وقتل الاطفال

3 يوافقون
1 تعليقات
0

niice

0 يوافقون
اضف تعليق
4
18 يوافقون
2 تعليقات
4

رواية رائعة تحرك المشاعر الانسانية تحكي عن الفترة التي عاشتها فرنسا في ظلم وفقر وترف من سقوط نابليون الى الثورة ضد الملك لويس عرضت الرواية على التلفاز كمسلسلات او افلام انمي

1 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين