الزهير - باولو كويلو, رنا الصيفي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الزهير

تأليف (تأليف) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

رائعة جديدة مفاجئة من روائع كويلو... هذه المرّة ترصد بعين العارف والمجرِّب العلاقة الزوجية ومخاطرها ومحاذيرها، من خلال قصّة كاتب تهجره زوجته مع شاب يصغرها كثيرًا... فيغدو شغله الشاغل البحث عن أسباب هجرها... تحليلٌ مشوِّق، وطرحٌ لأفكار لا بدّ أنها راودتنا يومًا أو بالأحرى تراودنا على الدوام، لكننا لا نجرؤ على طرحها.
3.5 87 تقييم
399 مشاركة

اقتباسات من رواية الزهير

نحن البشر، نعاني مشكلتين كبيرتين: الأولى، أن نعرف متى نبدأ، والثانية، ان نعرف متى نتوقف.

مشاركة من khaled suleiman
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الزهير

    90

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    كأنها سيرة ذاتية للمؤلف، احداثها مملة وطويلة، لم تعجبني على الاطلاق فبعد رائعة الخيميائي تأتي هذه الرواية الباهتة.

    الحب الهائل في هذه الرواية التي يدعي ساردها انه يكنه لزوجته لا يتماشى مع مقدار الخيانة من الطرفين ولا حتى النهاية الساذجة التي جعلت من حملها من شخص آخر لا تعرفه شيء عادي. هل أصبحت الخيانة سهلة الى هذا الحد ومبررة ما دام الحب موجود بين الطرفين وكيف يجتمع الحب مع الخيانة!!!!

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    2

    غريب أن عنوان الرواية هنا الزهير... هي الظاهر.. باولو اختار كلمة عربية، تعبر عن فلسفة إسلامية مأخوذة من الطريقة النقشبندية الصوفية المسلمة...

    لم أنهِ قراءتي لهذه الرواية... فهناك شيء كان ينقصها... أصابني الملل الشديد... وكثرة محاولاتي لمتابعة قراءتها مع كثرة فشل المحاولات جعلتني أتراجع عن قراءتها...

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    0

    الزّهير ..

    إذا كان لقلم غريب أن يخط رواية تشبهني .. فهي هذي

    الذاكرة الحجرية.. لكل ما نشعر و نسمع ..

    كاتب تهجره زوجته لتعود بطفل غريب .. وتهجره أبداً

    مخطئ .. من ظَنّ أنه ينسى يوماً

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    الزهير هي نطق آخر للكلمة العربية الظاهر والتي تعني الشئ الواضح أو الذي لا يمكن المرور دون ملاحظته. تدور القصّة حول الراوي صاحب الروايات الأكثر رواجاً، وبحثه لزوجتِه المفقودة. يتمتّع بطل الرواية بكلّ الامتيازات ومن ذلك المال والشهرة ولكنه مشكوك فيه من السلطات والصحافة بسبب الاختفاء الغير قابل للتوضيح لزوجته من بيتهم في باريس. يستكشف كويلو معاني مختلفة للحب والحياة من خلال الرواية(ويكيبيديا)

    ...

    كعادة باولو كويليو أبهرني في (الزهير) لكنه فاجأني في النهاية لم تكن مناسبة لمستوى الرواية وما تحويه من جمال .وبشكل عام رائعة بطاقة الحب و لأنها تعطينا مهلة من الوقت نختلي بأنفسنا ونفكر أين وصلنا وماذا فقدنا؟ فهي تتحدث عن قيمة الشيء عند فقدانه وما يشكله من هاجس للأنسان فتجعلنا نتعمق أكثر بحياتنا كي نفهمها لنعرف كيف نعيشها. تشبه الخيميائي بفلسفتها لكنها هذه المرة رحلة لاكتشاف معنى الحب .

    (العذاب يحدث عندما نرغب في ان يحبنا الاخر بالطريقة التي نتصورها وليس بالطريقة التي يجب ان يتجلى الحب فيها حرا بلا قيود ليرشدنا بقوة ويحول دون توقفنا)

    ....

    (نعيش معتقدين اننا نعرف ماهية الحب .. لكننا سنفتقر دوما الى الشجاعة لمواجهته على حقيقته )،

    ...

    الحب قوة غير مروَّضة عندما نحاول السيطرة عليها تدمرنا عندما نحاول اسرها تستعبدنا عندما نحاول فهمها ترمينا في الضياع والارتباك

    يخبرنا الكون متى نخطىء عندما ينتزع منا أغلى ما لدينا .. أي اصدقاءنا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اني عمل ادبي اقرأه للعالمي باولو كويليو بعد الخيميائي

    لم يخيب ظني اطلاقا .. اسلوب متميز ..حكمة رائعة مع كل صفحة

    الرواية بصفة عامة بتخلينا نعيد التفكير في حياتنا ونطرح علي نفسنا سؤال

    هل انا سعيد ام تعس ؟؟

    هل انا سعيد حقا أم اتظاهر بالسعادة ؟؟

    هل نعيش الحياة ام تمض بنا الايام؟؟

    كيف نسعي وراء اهدافنا ؟ وده نفس المعني في الخيمائي -السعي وراء اسطورتنا الشخصية-

    في الرواية عابرات كتير جميلة اكتفي باقتباس عبارة واحدة منها

    "ان ثمن الحرية باهظ اسوة بثمن العبودية .. الفرق الوحيد بينهما أنك في الحالة الاولي تسدد الثمن بلذه بابتسامة حتي عندما توشحها الدموع"

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رائعة وحقيقية بكل ما فيها، أحببتها جداااااا ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    رواية قصيرة أو لنقل حديث نفس وتحليل احداث ما أعجبني فيها ليس الاحداث ولكن تفاصيل الحياة والتفكير الغربي المطروح بها كثيرا ماتروقني العبارة " شهد شاهد من اهل بيتها " احب ان اسمع واقرا عن الحياة الغربية والتفكير الغربي من الغرب في حدث ذاتهم وليس من المغتربين أوالسياح أو المبهورين بالحضارة الغربية وكذلك احب ان اسمع من الغرب العاديين او الناجحين وليس الناقمين على حياتهم لأنه مهما روى المغتربون او السياح عن الغرب سيروون عن الماديات عن المعاملات الظاهرية لكن التفكير او العمق لا يمكن ان يعطونا صورة عنه

    صحيح الرواية لا تعطي صورة عامة للغرب وانما عينة ولكن موجودة كثيرون منا مبهورون بالتفكير والحضارة الغربية ويرون ان كل الغرب يهمهم العلم فقط ولا يتعاملون بالمصالح إضافة الى المعاملة الراقية للمرأة و الحرية

    الحرية الحرية التي يفهمها الكثيرون عندنا وعندهم هي مال و ترف وسفر ونساء لكن ...... ينسون ان هذه ليس حرية انما عبودية للمال و سلطته بحيث مادام المال يوفر لنا الترف يجب ان أوفره بأي طريقة و بتبادل مصالح بين الاشخاص بمبدأ امدحني امدحك حتى ولو اكن اعجبك لأنني لما احتاجك الان سوف تحتاجني فيما بعد يجب المعاملة بالمثل ماديا و مصالحيا

    كذلك هناك فهم خاطئ للاستقلالية بين الازواج منتشر اكثر عند الغرب بشكل كبير او لا ؟ لا توجد نسب محددة ولكن توجد عينات من هذا النوع . هذه الاستقلالية تتمثل احترام خصوصية كل شخص سواء المادية او السفر او حتى العلاقات مع الجنس الاخر واحيانا التحدث عنها بكل حرية مع الطرف الاخر او تجاهل ذلك بإسم الاستقلالية ولا يسمى ذلك خيانة مادمت لم ارى بعيني

    الرواية كذلك تطرح مسألة السعادة و الرضى في الحياة و مفهومهما عند البشر رغم ان بعض الناس يتوفر لديهم كل شيء ولكن لا نجد السعادة في عيونهم بالعكس يخيم عليهم روتين تعيس والمشكلة انهم لا يجدون جواب لمدى سعادتهم او تعاستهم بحيث البعض منهم يلجأ لكسر هذه التعاسة او الروتين بخوض مغامرات مختلفة إما السفر لمناطق خطرة ( مناطق حروب ) او الدخول في علاقات جنسية مختلفة للتغيير او ...... لكن رغم ذلك يبقى شيء ناقص هذا الشيء الناقص لم تتطرق له الرواية بشكل تفصيلي ولكن بتلميح بسيط وهو مربط الفرس الا وهو الفراغ الديني و الروحي الذي يحاول الكثيرون سده بسفر بعلاقات بعمل جديد ولكن للاسف لا يسد بل يزداد اتساعا

    تطرح الرواية مثال جميل من عبارة ( وراء كل رجل عظيم امرأة) بحيث اذا كانت هناك علاقة جيدة بين رجل و امراة اساسها الثقة و التحاور يمكن للمراة ان تعرف ما الشيء الناقص بحياة الرجل ولها مقدرة على دفعه للنجاح حتى ولو كان ليس له رغبة في ذلك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    الزهير صيغة مبالغة من اسم الفاعل للفعل زهر و معناه سطع و تلألأ و اشرق حاجبا رؤية كل شئ اخر

    انه شخض او شئ ما ان يحدث اتصال بينه و بين الانسان حتى يستحوذ تدريجيا على فكره ليمتلكه في النهاية تعتبر هذه الحالة جنونا او قدسية

    ليست الحرية غياب الالتزامات انما هي القدرة على اختيار ما هو افضل لي و الزام نفسي به.

    كلنا في كل ثانية على موعد مع الموت لكننا ننسى في غمرة الحياة الامنة و لذاك نجد وقتا للكره و الشك و الخوف و غيرها عدا مشاعر الحب نحن بالاسلام عندما نحب الله حبا لا محدود سنكون قادرين على حب الحياة و انفسنا و الاخرين لاننا ندرك ان كل ما نفعله نفعله لنرضي الله الذي نحبه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    تكشف لك هذة الرواية الكثير من التساؤلات و الاجابة عليها بالكثير من الاحتمالات التي من الممكن ان تكون الاجابة الصحيحة من بينها فيسعى كاتب اسباني لكشف حقيقة اختفاء زوجته فيعطيك الكاتب بطريقة غير مباشرة كيف من الممكن ان تتعامل مع الاسئلة التي تراودك بشكل مستمر وبأنك لا تستطيع عيش حياة طبيعية الا ان وجدت الاجابات الصحيحة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    بدايتها كانت عادية جدا كأي رواية لكن قريب النهاية اصبحت مشوقة وجميلة شعرت انها صغيرة وقصيرة لكنها تحمل معاني كثيرة لقد كانت نهاية رائعة وهي ايضا خفيفة ولطيفة .

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ماعدا النهاية المزعجة، ارى انها رواية جيدة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب جميل يحكي قصة كويلو مع بداية التأليف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    رواية جميلة وخفيفة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون