رحلتي الفكرية: في البذور والجذور والثمر(سيرة غير ذاتية غير موضوعية) > اقتباسات من كتاب رحلتي الفكرية: في البذور والجذور والثمر(سيرة غير ذاتية غير موضوعية)

اقتباسات من كتاب رحلتي الفكرية: في البذور والجذور والثمر(سيرة غير ذاتية غير موضوعية)

اقتباسات ومقتطفات من كتاب رحلتي الفكرية: في البذور والجذور والثمر(سيرة غير ذاتية غير موضوعية) أضافها القرّاء على أبجد. استمتع بقراءتها أو أضف اقتباسك المفضّل من الكتاب.

هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

  • (ولذا أزعم أن المطلوب ليس «تحرير المرأة» وإنما «تقييد الرجل» فالذي حدث أن حركية الرجل في العصر الحديث قد زادت بشكل غير إنساني، مما يعني بُعده أو غيابه عن المنزل، فيقع عبء تنشئة الأطفال على كاهل الأم وحدها إلى جانب

  • إن تأخير تكوين المثقف في العالم العربي أمر يؤثر في التنمية، فهذا يعني أن الكثيرين يتساقطون في أثناء العملية التربوية، وأن من يخرج سليمًا منها فإن سني العطاء عنده تكون محدودة للغاية.

  • ومع هذا، يمكن القول بأن الأفراد يصلون في الغرب إلى سن الإنتاج الفكري وهم بعد في العشرينيات، فلا يضيعون وقتهم في المدارس الابتدائية والثانوية، بل يزدادون علمًا ويكتسبون خبرة ومستوى التعليم الجامعي مرتفع مما يعني أن الطالب يتم إعداده للحياة الفكرية المثمرة في هذه المرحلة. وبعد إتمام المرحلة الجامعية ينتقل المتفوق منهم مباشرةً إلى الدراسات العليا، دون تعقيدات لا نهاية لها ودون هموم مالية (فالمنح الدراسية في كثير من الأحيان تتكفل بهذا

  • وحينما أقارن بين الاهتمام بالسياسة الذي كان أبناء جيلي يبدونه وعدم الاكتراث بالشئون العامة الذي يبديه أبناء هذا الجيل، أتعجب وأتساءل عن السبب في ذلك:

  • ومما يجعل المسألة أكثر إلحاحًا تعاظم الفجوة بين الأجيال مما يؤدي إلى عدم توارث الحكمة والمعرفة، وأخشى ما أخشاه أن تبدأ الأجيال القادمة من نقطة الصفر.

  • ‫ إن محدودية العقل البشري من ناحية، وتكدس المعلومات والحقائق العلمية من ناحية أخرى، قد جعلا من العمل الجماعي التعاوني ضرورة لا محيد عنها في مجال البحث العلمي، في الوقت الذي لا يمكن فيه للكشف العلمي إلا أن يكون فرديّا.

    مشاركة من Eman Elmahdy
  • فحينما أعلنت الإنسانية أنها الحاكم الأعلى للعالم، في هذه اللحظة نفسها، بدأ العالم يفقد بعده الإنساني».

    مشاركة من Eman Elmahdy
  • والمعمار هو الشكل الجمالي الذي يعيش فيه الإنسان حياته اليومية، وهو أيضًا انتصار للإنساني المركب على المادي المباشر، وللإنسان الذي يعيش في عالم متعدد الأبعاد على الإنسان الذي يعيش في عالم الآلة الرشيدة التي لا تكف عن الحركة الرتيبة.

    مشاركة من Eman Elmahdy
  • "كنت أقول ساخرًا لزوجتي: إنني حينما يتوفاني الله لن يحضر أحد جنازتي، وإن كانت ستتلقى سيلاً عرمرمًا من البرقيات"… اول ماقرأت هذه الجملة ذهبت بسرعه لأبحث عن وفاته رحمه الله وأرى هل فعلاً صدق توقعه أم لا

    مشاركة من نوف محمد
  • وعرفت مكان المكتبة الحجازية، وكان صاحبها رجلاً مثقفًا يساعدنا على اختيار الكتب (على عكس بائعي الكتب هذه الأيام الذين يتسمون بالجهل المطبق، فاهتمامهم بالكتاب ينتهي عند سعره ولونه!

    مشاركة من Hateem Saleem
  • فلسفة حلولية تمامًا، تجعل الإنسان مكتفيّا بذاته، لا يمكنه أن يستمد معياريته من خارج ذاته، لا تحده حدود أو قيود أو سدود. والسوبرمان هو قمة هذا الاتجاه، فهو موضع الحلول. وتعبر الحلولية عن نفسها بشكل أقل عنفًا في فكرة الإنسان

    مشاركة من Ahmad Raeisy
  • فالمرء أمام أصدقائه لا يدَّعي ولا يضطر إلى موازنة الأمور، بل يعبِّر عما بداخله في جرأة، وهو يعرف أن ما سيقوله سيُقابل إما بالإعجاب و إما بالضحك والسخرية، وسخرية الأصدقاء مفعمة بالحب

    مشاركة من Mufarreh
  • الحداثة ليست دائمًا شيئًا عظيمًا مثيرًا، بل هي ظاهرة لها جوانبها المظلمة التي تؤدي إلى تفكيك الإنسان لا تحريره

    مشاركة من نُهي
  • (وتعود ظاهرة صراع الأجيال هذه إلى مركب من الأسباب من بينها تآكل الأسرة كمؤسسة اجتماعية، وتراجع الإحساس بالهوية القومية المشتركة، وتزايد معدلات الفردية وما يصاحبها من نفعية وتزايد الحس البراجماتي).

    مشاركة من Mufarreh
  • فالفجوة بين الأجيال آخذة في الاتساع، والصراع بينها يزداد حدة، ولم تعد أحلام الكبار تشبه أحلام الشباب، ولم تعد الأحزان هي نفس الأحزان.

    مشاركة من Mufarreh
  • وإيقاع الحياة السريع أمر يحدد سلوك كثير من الأفراد، إذ إنه في غياب متسع من الوقت يدوس الناس بعضهم بعضًا

    مشاركة من نُهي
  • إن تأخير تكوين المثقف في العالم العربي أمر يؤثر في التنمية، فهذا يعني أن الكثيرين يتساقطون في أثناء العملية التربوية، وأن من يخرج سليمًا منها فإن سني العطاء عنده تكون محدودة للغاية.

    مشاركة من نُهي
  • هذا الكتاب من ضمن أفضل عشرة كتب قي الوطن العربي بل وأجزم أنه أفضلهم . يجب أن نقف طويلا أمام هذا الجبل الأشم ، فهو صاحب الفتوحات الفكرية المعاصرة والتي قل نظيرها . من أرض الكنانة أرض العلم والعلماء والمفكرين كأمثال مصطفى محمود وعبدالوهاب المسيري ومحمد عمارة وغيرهم الكثير من المفكرين الذين أشعلوا لنا قبسا من نور وجذوة من ضياء في طريق العلم والمعرفة والرفعه في سماء الفكر المعاصر والحديث بكل ما أستجد في زماننا من تغير وتبدل وتطور على مستوى الوعي البشري وما أتت به حضارة الغرب من تقدم على أعلى المستويات فاقت به كل العصور السالفة ، وأصبح اللحاق بالرحب يتطلب أمثال هؤلاء المفكرين النجباء والمعاصرين والذين أستطاعوا أن يردموا ولو جزء بسيطا من الهوه الكبيرة التي تفصلنا عن التطور المهول في الغرب .

    مشاركة من Fhaid zaid
  • كتاب رائع

    مشاركة من Mohamed Dridi
  • هل تموت الفروسية بموت الفارس؟ هل تموت البطولة باستشهاد البطل ؟ وهل يختفي الصمود إن رحل بعض الصامدين؟

    مشاركة من Sabrina Dina
المؤلف
كل المؤلفون