هكذا تكلم زرادشت .. للمجتمع لا للفرد

تأليف (تأليف) (تحقيق) (ترجمة)
لم يعد لي من إحساس بما تحسون: وهذه السحابة التي أراها تحتي، هذه القتامة والثقل التي أضحك منها -تلك هي سحابة غيثكم. ترنون بأعينكم إلى الفوق وأنتم تطلبون العلى، وأنظر إلى الأسفل لأنني في الأعالي. من منكم بمستطاعه أن يضحك ويكون في الوقت نفسه سامياً؟ الذي يصعد إلى الجبال الشواهق، يضحك من كل المآسي، مسرحيات كانت أم حقيقية
التصنيف
عن الطبعة
4 297 تقييم
5576 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 49 مراجعة
  • 93 اقتباس
  • 297 تقييم
  • 491 قرؤوه
  • 2065 سيقرؤونه
  • 2211 يقرؤونه
  • 162 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
0

عمل رائع بتوفيق للجميع

من نجاح لنجاح كل التهاني من موقع بستان الكتب https://www.bostanekotob.com/

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
0

happyكتاب رائع من بداية الفحات

1 يوافقون
اضف تعليق
5

كتاب عظيم باختصار لكاتب وفيلسوف عظيم

حمل عقلا تجاوز زمنه بمراحل كثيرة

1 يوافقون
اضف تعليق
0

🖤

1 يوافقون
2 تعليقات
5

إياك أن تقف حائلًا بين فكرتك وبين ما ينافيها، فلا يبلغ أولَ درجة من الحكمة مَنْ لا يعمل بهذه الوصية من المفكرين.

13 يوافقون
2 تعليقات
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين