تاكسي : حواديت المشاوير - خالد الخميسي
أبلغوني عند توفره
شارك Facebook Twitter Link

تاكسي : حواديت المشاوير

تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
تاكسي: حواديت المشاوير الذي لاقى نجاحا نقديا وجماهيريا كبيرا وغير متوقع، فأثنى عليه الكثير من الكتاب والنقاد واستضافت مؤلفه عدد من البرامج التلفزيونية مثل العاشرة مساء والبيت بيتك والقاهرة اليوم، ووصفه د. عبد الوهاب المسيري بأنه "عمل إبداعي أصيل ومتعة فكرية حقيقية"، وقال عنه د. جلال أمين أنه من أجمل ما قرأ من كتب في وصف المجتمع المصري كما كتب عنه صفحة كاملة بجريدة المصري اليوم. والكتاب عبارة عن حوارات بين الراوي وسائقي التاكسي بالقاهرة يتناولون فيها بصراحة بالغة أوضاع البلاد والسياسة والاقتصاد والتطرف والمظاهرات والجنس وحياتهم وهمومهم الشخصية. كتاب ممتع ومرآة صادقة لفئة لماحة تتعامل مع المجتمع كله. المؤلف خالد الخميسي حاصل على ماجستير في العلوم السياسية من جامعة السوربون، إعلامي ومنتج ومخرج وكاتب سيناريو، له العديد من الدراسات الاجتماعية والسياسية، ويكتب في عدة صحف .
التصنيف
عن الطبعة
3.4 2013 تقييم
4719 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 2019 مراجعة
  • 19 اقتباس
  • 2013 تقييم
  • 1245 قرؤوه
  • 962 سيقرؤونه
  • 230 يقرؤونه
  • 188 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 0

    كييف انزله ؟؟

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب أكثر من ممتع

    و أكثر من صادق

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    5 تعليقات
  • 3

    هو الحقيقة يستحق 3 نجوم ونصف

    كل ما بروح مكان بشوفه معرفش ليه كنت مأجله قرايته بالطريقة دي.قريت كالعادة التعليقات علي الكتاب قبل ما ابدأ فيه وكانت السمة المميزة للأنتقاد انه بالعامية!!! واللي انا حسيته ان طبيعي جدا خالد الخميسي حب يحطك جوا الحالة بحذافيرها لوضعنا المذري في مصر,مذري؟؟؟ دا كان قبل الثورة!!....

    لو خالد الخميسي كرر كتابه بعد الثورة كان هيطلع وضعنا مذري اكتر واكتر

    معانات السواقين واللي مش هيفرق عنها الحلاقين والنجارين والسباكين والمهندسين والأطباء وكل فئات مصر اللي مش واكلينها والعة بس هو اختار ينقلك صورة السواقين وبس وقال كفاية عليهم معاناه لحد كدا

    ومادام هتكتب عن السواقين مينفعش يكتب بالفصحي وعشان كدا اكتر ما يميز الكتاب ويضيف له الروح هو الكتابة بالعامية

    الانتقاد التاني كان للألفاظ...الألفاظ دي موجوده وبنسمعها في اليوم مليون مرة والقصص كلها في الكتاب عن عيشة السواقين اللي هتوصلهم للأنتحار قريب ومش عايزين أنه يحط الألفاظ زي ما هي؟؟؟!!

    احنا ناس بتحب تجمل الواقع...اللعنة

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    ممتع جدا :)

    أجزم أني لو كنت قرأته من زمن لـ انضممت لكل الحركات الثورية ضد الفساد بكل ما استطعت من قوة

    زاد كرهي لنظام مبارك أضعاف أسأل الله أن يخلصنا من بقاياه ..

    بحكم عدم متابعتي للسياسة إلا من منتصف يناير 2012

    ما كنت أتخيل حجم هذا الظلم و الفساد الذي استشرى و جاء على ألسنة السائقين

    .. رحم الله من حررنا من هذا الظلم الثقيل

    أحببت أهل العراق من حكاويهم :)

    بعض الحكاوي ألهمتني مثل حكاية ذاك العجوز الحكيم في أول الكتاب

    و حكاية السائق الاتي جزء منها في الاقتباس

    وحكاية شريف شنودة الذي يقسم وقته ثلاثة أثلاث

    أيضا آخر حكاية جعلتني أريد أن أجعل من بيتي عشا جميلا مثل هذا السائق الأسواني الجميل

    لكن أنى لي بأجنحة مثل أجنحته ! :)

    قراءة ممتعة :)

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب خفيف جميل يستعرض الحالة الاجتماعية للمجتمع المصري من وجهة نظر سائقي سيارات الأجرة.

    انصح به.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    كتاب جميل وممتع ، المضحك المبكي

    هنا تضع رأيك عن الكتاب ، ويمكن تنزيله من النت 😊

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • 0

    كتاب ممتع جدا وبيوضح واقع فعلا بنعيشه

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    سؤال كيف افتحه

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    3 تعليقات
  • 4

    استمهلتنى كل حكاية فى الكتاب .. كل راوى لها .. كل عبرة وحكمة خرجت من هؤلاء

    .. فهذا الذى لا يحمل عبء رزقه فنمله سوداء على صخرة سوداء فى ليلة حالكة الظلمة يرزقها الله

    .. وهؤلاء من ضغطت عليهم ظروف الحياة والديون بالسهر والعمل 24 ساعة ليكفوا ديونهم ، واللعنة على من قال ان الفلوس مش كل حاجة وهى اصل العيشة

    .. وثقافة المجتمع الاستهلاكية الدنيئة , ثقافة تهتم بكل مظهر شيك وهوة فارغة ، الناتجة عن ظروف معيشية صعبة فأصبحت تلك هى وسيلة الترفيه الوحيدة لدى الشعب ، طب واللى مش معاه يرفه عن نفسه استهلاكياً !! كفاه متفرجاً ولاعناً والسلام

    .. والوعى الذى خُلق لدى كثير من المواطنين بأنى اتهان بره بلدى وأكل عيش ولا أنى اتهان جواها وملاقيش اللضى

    .. وكثيرون اللذين يأملون فى نهاية حياتهم وقيام الساعة من الذل اللى عيشينه

    .. او اتجاه جانب كبير بردو للكيف والسطل لينعموا ببعض الهدوء

    .. الحياة بما اثقلته على عاتق هؤلاء اصبح العمل الانسانى لهم هو مجرد وهم ولو اتنفذ يبقى خراب بيوت مستعجل

    .. تفسير وتحليل الاوضاع السياسية وأعجبنى من قال عشان الكبار يكبروا لازم احنا منبطلش زن ، وصدمة العراق على عقول سائقى التاكسى غالباً كان معظمهم عايش ومتهنى هناك ، والحديث عن الانتخابات بهستيرية

    .. احساس سائقى التاكسى باستمرار انهم دون المجتمع طبقاً لنظرية مؤكده انه مش بيركب تاكسى غير البشوات المحترمين

    .. والفقر يحلل كل حرام ويبيح كل مكروه

    .. ومشكلة العيال والمدارس ، العيال بيروحوا مدارس ومبيتعلموش اى حاجة ، ويفضل الاهل يكعوا دروس خصوصية فوق العشر سنين وينتهى المشوار ان الاهل محلتهمش اللضى والعيال مش حيلاقوا شغلانه ، يعنى عبط فى عبط ، والحاجة الوحيدة اللى بيتعلموها فى المدارس هى النشيد الوطنى !!

    .. وسواق التاكسى اللى يشوف الدنيا كلها من جوه التاكسى ، حدوده فيها الشبابيك

    .. أزمة كل السواقين واحده وهى ان اللى جاى مش مكفى اللى رايح

    .. وامتع ما قرأت اخر فصل لذلك السائق الذى يعيش فى عالم لوحده ، لديه حديقته وحوض اسماكه وقفص عصافيره يجلس بجوارهم ينظر اليهم وهى كل دنياه وحين يركب التاكس لايرى من خلاله الا كل جميل كما يزعم لنفسه ومش ناقصله غير جناحين ويطير ليرسم لوحة فنيه للجمال من حدود السماء ... ربنا يرزقنا نظرة تفاؤل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    أقدر أقول انى طلعت من الكتاب بـ 3 حكايات

    (1)

    نملة سوداء على صخرة سوداء فى ليلة حالكة الظلمة يرزقها الله

    (23)

    كل حاجة فى الدنيا دى لها جمالها ..يكفى إنك تفتح قلبك عشان تشوف الجمال اللى حوالينا..لكن لو إنت زى معظم الناس مقفل قلبك ح تشوف اللى بيضوى حواليك إزاى ؟

    النيل ده زى ما بيدينا مية علشان نشرب وناكل ممكن كمان يغسل روحنا ، النظر إليه يطهر قلبك .

    (58)

    الراجل اللى يعلمك تخرج بره حدود الزمن :)

    ___________________

    وحكمه او إثنان

    "اعمل الخير حيرجع لك خير ..عامل زى الصوت وصدى الصوت لو مطلعتش صوت عالى من قلبك مش حتسمع صداه..وكمان لو ماعملتش خير من قلبك للناس عمر ما حيرجعلك خير "

    ______

    غير كدا فباقى الحكاوى عن "وطن العك "وكفى ...

    ________

    الكتاب يتقرى فى ساعتين او اقل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    قرأت هذا الكتاب من مده طويلة

    في بدايات اهتمامي بالسياسة

    وما أتذكره هو أن الكاتب عرف حقا كيف يلخص المجتمع في إطار كوميدي تراجيدي معا

    ومن حينها وأنا أهتم بآراء البسطاء من أصحاب التاكسيات والفلاحين والعمال باليومية وغيرهم أكثر من اهتمامي بآراء النخبة -لدرجة أني أحيانا أتنصت عليهم في المترو والأماكن العامه- (هذا سر ههههههه)

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    قصص كثيرة مختلفة بأحداثها ومؤلمة بأغلب الأحيان دارت بين سائق التاكسي والمؤلف نتج عنه هذا الكتاب الرائع الذي تمنيت لو لم ينتهي وتستمر حواديته.

    .

    .

    .

    .

    28-8-2017

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    متعة الكتاب تنبع من صدقه , فانت لا تتفاعل مع الحكايات لتدرك بالنهاية انها نسج خيال

    انما هي شخصيات حقيقية قد تمر بها وتصادقها يوما

    والواقع يظل دوما هو الاروع

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب ممتع خفيف جميل كفاصل وسط متاعب الحباة ، مادة دسمةمن سائيقي التاكسي باسلوب سلس

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    2 تعليقات
  • 3

    ببساطة هذا الكتاب من الكتب التي لا يمكنك تركها عندما تمسك قبل انهائها

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    معالجة ممتعه وشاملة للمجتمع المصرى

    من اصدق واروع ما قرات :)

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    كتاب واقعي ... اقل ما يقال عنه انه رائع

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كتاب خفيف وممتع ان كنت مسافرا في نزهه.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    قرأت تاكسى منذ فترة ليست بالقليلة ولكنة من الكتب التى تركت انطباع فى نفسى حتى الآن

    لعدة أسباب

    فكرتة الجريئة الصريحة

    وأسلوب كتابتة وحواراتة

    والذى كان يعبر عن المجتمع المصرى و خاصة الطبقة المتوسطة فالأقل دون أى رتوش أو اختلاف عن الحقيقة والواقع

    قصص منها ما يضحكك من فرط مأساتها وقصص منها ما يجعلك تتوقف عند المأساة دون أن تبتسم حتى

    يبقى هناك تحفظى الوحيد على بعد الألفاظ البذيئة التى وردت فى الكتاب

    أعلم أن تلك هى الفاظ بعض الأشخاص على الطبيعة ووارد ذكرها فى الكتاب الذى يحمل تلك النوعية من الكتابات

    ولكنِ كنت أفضل ألا يتم ذكرها مع ذكر أن هناك بعض الألفاظ التى كانت لا تليق بالنشر وردت على لسان بعض الأشخاص

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كتاب عبقرى من وجهة نظرى

    صادق تلقائى معبر

    عن شرايح مختلفة من المجتمع قد يشتركوا فى المهنة او فى الظروف المادية الصعبة

    لكن الاكيد انهم معبرين عن عدد كبير من المجتمع بافكاره وتوجهاته وايدولوجياته

    الفكرة بتاعة الكتاب بجد ممتازة

    وهى قائمة عن عرض حوارات حصلت بين الكاتب وسائقين التاكسى

    هتلاقى فى الحوارات دى كل شئ وكل موضوع اهتمت مصر فى تلك الفترة

    هتلاقى شخصيات مختلفة منها المثقف والمدعى والجاهل والمسلم والمسيحى والمتعلم والامى والاسوانى والصعيدى ووووو

    لكن السعى وراء لقمة العيش بيجمع كل الناس

    رغم الالفاظ الصعبة اللى فيه

    بس كتاب رائع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة

اقتباسات

كن أول من يضيف اقتباس

اقتباس جديد
اقتباس جديد
  • ياجماعه كيف اقراء الكتاب ؟ كيف افتحه !!!

    مشاركة من الهنوف عبدالله
    5 يوافقون
  • عارفين نظرية الجواز؟

    قبل الجواز أنتَ تتكلّم وهيَ تسمع..

    بعد الجواز هيّ تتكلم وأنتَ تسمع..

    وبعد تلات سنين من الجواز انتَ وهيّ تتكلموا وأمة لا إله إلا الله تسمع.

    مشاركة من المغربية
    1 يوافقون
  • كيف اقراه

    مشاركة من ريم الفرج
    0 يوافقون
  • ما القانون عندنا أستكه واسع

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • الفرق يا سيدي إن السادات كان مهتم جداً بأولاده اللي خارج مصر.. كان الراجل حامينا بحق.. أما مبارك فالراجل قلبه ضعيف.. وسايب البلاد تاكل فينا زي ما تاكل ولا هو سائل!

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • بس أنا بقول لحضرتك وحتشوف فى الآخر العراق هو اللى حينتصر.

    سرت فى جسدى قشعريره من أمل وتفاؤل، ونزلت من التاكسى تحت منزلى فوجدت أربعة من المراهقين الشباب أحدهم يدخن السجائر المارلبورو الأمريكية والآخر يلبس حذاء نايك الشهير والثالث يرتدى تى شيرت على صدره علم أمريكا

    فتبخرت شحنة التفاؤل وصعدت منزلى مطأطأ الرأس!

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • لو كل واحد في البلد دي قعد يبص لصفحة المياه حتبقى حياتنا حاجة تانية خالص.. مش حيبقى فيه فساد ولا رشوة، لأن الإنسان الطاهر ما يقدرش يعمل حاجة غلط.

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • نشكر كل من قال نعم في الاستفتاء ونخص بالشكر أم نعيمة لأنها قالت نعمين

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • لكل زمان ناسه الذين يأملون في يوم قيامة قريب لإنصافهـم من الظلم والجور

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • ورحم الله باب "علي بابا"، الذي (كان) يفتح فقط بالسمسم!

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • أنا: إنت بتقول إيه؟ مفيش أخلاق.. مفيش قانون.. مفيش دستور.. أنت فاكر إحنا عايشين في غابة؟

    السائق: ليه وإنت فاكرنا عايشين فين، في مدينه!! ده الغابة رحمة عن اللي إحنا فيه، إنت عارف إحنا عايشين فين؟

    أنا: فين؟

    السائق: في الجحيم.

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • النيل ده زي ما بيدينا مية علشان نشرب وناكل ممكن كمان يغسل روحنا، النظر إليه يطّهَر قلبك

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • احنا عايشين في كدبة ومصدقينها.. والحكومة شغلها الوحيد إنها تراقبنا مصدقين الكدبة ولا لأ؟

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • نملة سوداء على صخرة سوداء في ليلة حالكة الظلمة، يرزقها الله.

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • كل حاجة في الدنيا دي لها جمالها.. يكفي إنك تفتح قلبك عشان تشوف الجمال اللي حوالينا.. لكن لو إنت زي معظم الناس مقفل قلبك حتشوف النور اللي بيضوي حواليك إزاي؟

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • ياه.. أنا سبت حاجات كتير قوي.. طول ما أنت ماشي بتسيب حاجات وراك وعشان ترجع تاني مستحيل.. العقارب بتتحرك لقدّام بس.

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • اللي ما تسجنش في فترة عبدالناصر مش حيتسجن أبداً، واللي ماغتناش في فترة السادات مش حيغتنى أبداً، واللي ما شحتش في فترة مبارك مش حيشحت أبداً

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • اعمل الخير هيرجعلك خير.. عامل زى الصوت وصدى الصوت؛ لو ماطلعتش صوت عالي من قلبك مش هتسمع صداه.. وكمان لو ما عملتش خير من قلبك للناس عمر ما هيرجعلك خير

    مشاركة من المغربية
    0 يوافقون
  • الواحد من غير حلم ميقدرش يعيش ، يلاقي نفسه عنده " وخم " على طول ، مش قادر يتحرك من على السرير ، يكتئب ، يبقى عايز يموت، انما بالحلم تلاقي الواحد يتحرك رهوان ، يبقى فريرة ، نار قايدة متطفيش

    مشاركة من فريق أبجد
    0 يوافقون
اقتباس جديد
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين