فوضى الحواس

تأليف (تأليف)
بإحساس الأنثى تكتب أحلام عالماً يموج بأحداث تعلو وتيرتها لتهبط وتتسارع لتبطء، والحواس المنتظمة لسيرورتها تتناغم والأحداث وتغدو في فوضى... فوضى يمتزج فيها الحب بالكراهية وتلتقي فيها الحياة بالموت... ويضحى الموت امتداد لحياة وبقاء لوطن
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2010
  • 375 صفحة
  • ISBN 13 9789953890579
3.9 526 تقييم
2755 مشاركة
تفاصيل احصائية
  • 62 مراجعة
  • 141 اقتباس
  • 526 تقييم
  • 1140 قرؤوه
  • 523 سيقرؤونه
  • 161 يقرؤونه
  • 196 يتابعونه
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

 
4

من بين جميع روايات أحلام انا برايي الشخصي انها افضلهم

Facebook Twitter Google Plus Link .
0 يوافقون
اضف تعليق
0

أظن أن هذة الرواية ابتداء من أسمها وانتهاء بدفن وراقتة ف الرواية قبل ف قبر ذلك حالات مشابة كم منا دفن ذكرياتة حتي لاتصيبة بالفوضي حتي يظل متماسك عاطفية أكثر من كونة عقلانين،آراء إسم الرواية أداء القرض المطلوب،بمجرد وجود زجاجتين عطر من نفس الماركة،وعتمة السنماء هي عتمة مشاعرنا التي تركض لاهثة للبحث عن حبيب ومن ثم نصاب بعطب ف الحواس يؤدي الي فوضي عارمة للحواس والنهاية نقع مابين حب وشخص ولاندري الحقيقة الابعد وفاة ذلك الشخص،فعندها دموعنا تحمل أكثر من معني لأننااحببنا أحدهم وهو توفي والاخري لم نعيش مع من نحب بل عشنا حالة عارمة من الفوضى

.

0 يوافقون
اضف تعليق
4

رواية تستحق التقدير كسابقاتها , كل انتقال بين سطور الرواية يشعرك بالانتقال بين تدرجات الفوضى النفسية و العمق الداخلي لكل شخصية فيها ,مع الوصف المحكم و هذا ما يعجبني في روايات الكاتبة الرائعة.أحلام مستغانمي ككل

0 يوافقون
اضف تعليق
3

ليس من عادتي مدح الأعمال لمجرد أنني قرأتها, لقد كانت ذاكرة الجسد أفضل من فوضى الحواس التي كانت تحمل حشوا غير مبرر.

وكأن أحلام في ثلاثيتها كانت في انحدار من ذاكرة الجسد مرورا بفوضى الحواس إلى عابر سرير.

لغة شاعرية جميلة جدا وأسلوب سلس خلاب, وقصة نوعا ما عادية.

إذا ما ترجمت للغة أخرى ستفقد 70 بالمائة من جماليتها

0 يوافقون
اضف تعليق
 
 
 
 
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين
التصنيف
عن الطبعة
  • نشر سنة 2010
  • 375 صفحة
  • ISBN 13 9789953890579