الأوباش - خيري شلبي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الأوباش

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

في روايته الجميلة هذه، والتي صدرت للمرة الأولى عام 1978، يكشف الكاتب الكبير خيري شلبي صفحة من أسرار ريف الدلتا في بدايات الخمسينيات. حيث ينسج عالمًا واسع الثراء عن «طلعت» الذي يبحث عن أبيه «القاضي» الذي زار بلدتهم لأيام تزوج فيها الأم «توحيدة»، ثم اختفى ولم يظهر أبدًا. وتتبُّع الشرطة والأهالي لحقيبة «الحاج سليم» مقاول الأنفار التي اختفت من بيت عمدة القرية بما تحتويه من «كنز» هائل، أغلب الظن أنه من الحشيش، بعد مقتل المؤذن، الذي كان متوقَّعًا أن يصبح الشاهد الوحيد على السارق، في الليلة نفسها. وبلغته التي تعرف هؤلاء الفلاحين، وتنتمي إليهم، وتقبض على حقيقتهم، يحكي لنا خيري شلبي عما طال الفلاحين من قهر السلطة، ومكرها، وفساد الأفندية الذين يعملون من أجلها. في «الأوباش» يأسر خيري شلبي كلًّا من أبطاله وقرائه بحكايات أخّاذة، وتحقيقات رسمية، وشكاوى كيدية، ونمائم لا تنتهي. فيصحبنا جميعًا إلى عالم ساحر نود لو بقينا فيه رغم ما فيه من آلام.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
3.8 25 تقييم
201 مشاركة

اقتباسات من رواية الأوباش

انما نحن، اذا مالت رؤوسنا فرقابنا مرفوعة، لأنها مامالت الا للبذر و السقيا .. أماانتم فأعطيتم الظهور بينما الرقاب منكسه .. و يعلم الله ماذا يفعل الواقفون خلف ذوي الرقاب المنكسة”

مشاركة من فريق أبجد
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية الأوباش

    25

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    انه ذلك النوع من الروايات التى لا يستطيع ان يكتبها مؤلف ناشئ...انه ذلك النوع الذى لا يتبلور الا فى ايد كبار الكتاب خبره و احساس بالالم و الاوجاع

    يدخلك المتمكن دائما خيرى شلبى فى عالم واقعى حد العظم لكنه من فرط سوادويته يبدو خياليا بعيدا عن الارض

    زمان لما كنت بسمع اغنيه محمد نوح "من صغر السن" كان بيعجبنى الجزء ده و بعتبره احلى ما فيها

    ترحيله اجرتنا قليله

    ترحيله صحتنا عليله

    ترحيله انا شلتى تقيله

    مش قادر لكنى بحاول

    علشانك ابدرها سنابل

    و عشانك ابدرها قنابل

    لو ضربك خولى الترحيله

    يا منى عينى يا منى عينى

    لكنى الان اسمع لتلك الاغنيه بوجع اكثر فلم اعد تلك السائحه التى تعجب بالوجوه السمراء تحت الشمس و تلتقط الصور التذكاريه لتضعها فى البوم وردى اللون....لقد عشت معهم طعم السهر فى الاستطبل, طعم القهر و العمل بلا مقابل,طعم ضربات الخولى بلا مبرر,طعم الذل الى نهايه العمر

    انه ذلك التداخل الرائع بين الخيوط الدراميه الذى يصنع الفارق دائما و يمتعك بروعه الحبكه "على الرغم من عدم اعجابى بالنهايه الدراميه" و تجعل تفاصيل الروايه تلتصق بذهنك دائما

    و كانت الاضافه الاقوى هى تلك البكائيات و الاقصوصات قبيل كل فصل من قلب واقعك الذى لا تعلم عنه شئ و كما تقول امى دائما : دينا,جوه بلادنا بلاااد....انها ليست مجرد كلمات موزونه بل موقف درامى دامى فها انت حين تقرأ تشعر بذلك الطفل المصاب فى عينيه و ان يكتب عليه الهم الى مماته

    تستحق اربع نجوم و نصف

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    آلم

    وجع

    معاناة

    أن تكون حقوقك مهضومة وليس لك الحق في التذمر والشكوى

    هي كارثة

    لكن أن يرى الظالم أنها ليست حقوقك ، وأنك لا تستحقها

    خُلقت لتكون عبد له ولمصالحه فقط

    فهي كارثة الكوارث !!

    غياب الإنسانية وغياب الضمير

    لا تعرف لمن تشكو ومن من ؟

    كيف يسرقك ويتهمك بسرقته ؟ ،، وكيف لك أن تتذمر والقانون في صفه ؟

    والقوة أيضاً ..

    أولى قراءاتي لهذا الكاتب

    حكاية من الريف المصري ،، عن الفلاحين الذين قليلاً ما يتعرض الكُتاب لهم في رواياتهم بتلك الكيفية وذاك التفصيل

    وصفه للفلاحين وحوارهم الذي يجعلك تعتقد أن خيري شلبي كان بالأصل شخص منهم يتحدث مثلهم ويعيش مثلهم ، مذهلة لغة الفلاحين التي استخدمها

    ومُذهلة طريقة رسمه لمعاناة هؤلاء ،، ومُوجعة أيضاً !!

    يعيبها أحداثها المملة لدرجة تكاد تقرر فيها عدم استكمال الرواية

    كثرة الشخصيات وتداخل الأحداث سبب ليّ حالة من التيه وعدم التركيز

    لكن النهاية أسرعت من وتيرة الأحداث لدرجة تجعلك تلتهمها

    كاتب يعرف معاناة مجتمعه ويعرف كيف يناقشها

    تمّت

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    الناظر يتعاقد مع المندوب على طلب الأنفار بسعر كذا للنفر الواحد .. و يروح يتعاقد مع الحاج سليم على طلب أنفار بنصف السعر الذي تعاقد عليه مع المندوب .. الحاج سليم يتعاقد مع السواقين – و هم صبيان المقاولين في القرى و العزب – على توريد الأنفار و بنصف السعر الذي تعاقد عليه مع الناظر .. السواقون يلمون الأنفار بالأكوام رجل و أولاده. حارة كاملة. نصف عزبة. و النفر الواحد لا يكون له سعر. و كل مجموعة تأخذ عربونا تقسمه على نفسها بمعرفتها .. و الكل في النهاية يعملون بهذا العربون فقط.

    يشكو؟ من يشكو؟ إن من يريد أن يشكو عليه أن يعرف أصلا يشكو من لمن؟ ما أكثر ما فكر

    ناس في الشكوى. لكن الشكوى لا تخرج أبدا أبعد من جوف المظلوم.الفساد المتسلسل من الأعلى على الأسفل و بالعكس. و منذ عهد الفرعون الأول و حتى عهد الفرعون القزم الذي نعيش فيه الأن و هذه البلد منهوبة من أعلاها إلى أدناها و لا أحد يئن و لا يعرف أصلا ما هو الأنين.

    يا بيك لا تحرق دمك مع أمثالنا. لماذا تأكل في نفسك هكذا؟ علينا؟ على الحق؟ على الواجب؟ كل هذا لا يستأهل. إن كان علينا فملعون أبونا. و إن كان على الحق فهو ضائع ضائع. من يوم أن وعيت و أنا أسمع الناس تتحدث عن الحق الضائع. و لم أر هذا الحق يبين أبدا. من أدرانا ... ربما لا يكون هناك ما يدعونه بالحق هذا.

    لا يعرف المسكين أن الحق لابد له من قوة تحميه وقت اللزوم و تؤسس لبقائه و لكنه يعلم علم اليقين أن القوة موجودة و يعرف أيضا السبب من وجودها.

    قال المرحوم: أين الخفراء؟

    قال واحد من الواقفين: ذهبوا ليسلموا السلاح ككل صباح.

    قال المرحوم: ليتهم يدعونه في السلاحليك. إنهم لا يهددون به سوى الناس الطيبين الذين هم في حالهم. أين كنت .. و كيف ترد عليَ .. و يوم أبيك أسود .. و قدامي على الدوار .. أنا رايح أصلي الفجر .. فجر يا ابن الكافر؟ .. سأشتري دخان .. دخان في عينك .. هذا و الله ما نأخذه من البنادق المعلقة على الأكتاف.

    و لأنها دائرة مغلقة على نفسها فقد كتب على من يتتبع أسبابها و يسبر أغوارها و يحاول استكشاف الداء لخطوة أولى للبحث عن العلاج نراه يدور في المتاهة و تغلق عليه الدائرة أطرافها و يبتلعه مركزها دون أن تلفظه الدوامة أو يرحمه الزمان.

    كل واحد في هذا التفتيش يعيش من الثمن الذي يقبضه جزاء سكوته .. هل يفعل أحد شيئا؟ .. أبدا .. كل واحد يرى و يسكت .. و كل من يقولون له: افعل كذا. يفعل .. و يسكت .. و كل واحد يحب دائما أن يعرف .. ليتعلم كيف يبدو عليه أنه لا يعرف.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    يقول خير شلبي إن الخيال لا يعني تأليف شيء من العدم أو تخيل عالم بأكمله من الفراغ، إنما الخيال هو عمق الإحساس بالتجربة المعيشة سواء عاشها المرء بنفسه أو عايشها عن كثب، إن الخيال خبرة بالتفاصيل وبكيفية استخدامها ضمن نسيج كلي. و"خيري" نشأ في الريف الذي كان رأس مال سكانه الفأس ينكفئ عليها في الحقول والوسايا من طلوع الشمس إلى مغربها كي يكون في مأمن من الجوع، ففهم ووعى تفاصيل الحياة في القرية جيدًا، فحفلت رواياته بروائح الروث والزهور وحرارة تشعر بها بين صفحات الكتاب لتعرضها لشمس الظهيرة التي تصب أشعتها على الحقول التي يكتب عنها، ليفاجئك بالمأوى الذي تجد فيه الفيء بعد رحلة طويلة تحت قيظ الشمس، فكأنه بذلك قد رسم الريف على ورقة بيضاء بقلم رصاص فاهٍ فكوّن صورةً بديعة بلا نزاع، الأمر الذي دفع "نجيب محفوظ أن يقول عندما سألوه عن عدم كتابته عن الريف فرد: "عندكم خيري شلبي". وتلك الرواية هي واحدة من الروايات التي يقترب فيها خيري شلبي من عمال التراحيل والوسايا ويكشف لنا عن كواليس حياة حافلة بالمعاناة والألم، من خلال قضية قتل وسرقة يتورط فيها العمدة ومعاونوه ثم يلفقونها للفلاحين كي يعلموا في أراضيهم دون مقابل. كأن المعنى الذي أراد خيري إيصاله من وراء ذلك، أن تسلق رقاب الأبرياء والضعفاء هو أيسر وأسهل الطرق للطغاة كي يصلوا لقمة الهرم، إما بتضييع حقوقهم أو حتى قتلهم إن حاولوا التمرد على وضعهم البائس كما حدث للأوباش..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    انها تلك الحاله الغريبه التي تغزو عقلك و قلبك عندما تقرأ هذه الروايه العبقريه .. انها اليأس .. انها الأمل ..الروايه واقعيه لدرجه جعلتني لاول مره احس اني لا اعرف شئ عن ريف مصر .. 4 نجوم تحيه لخيري شلبي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2

    االنجمتان فى التقييم مقابل محاولة الكاتب لنقل حياة الريف

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الزميل الروائي الكبير خيري شلبي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون