كتاب النبطي > مراجعات من النبطي

النبطي - يوسف زيدان
تحميل الكتاب
النبطي
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم



مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

مراجعة جديدة
مراجعة جديدة
  • 4

    مسكينه مارية اللطيفة الساذجة و الطيبة بزواجها من سلامة القبيح شكلا و موضوعا الذي خنق هنائها التي اعتادته في كفرها المصري القديم بنيله و بكروم العنب و النخيل و الحياة البسيطة و الجميلة و حوله الي عالم من الوحدة و الصحاري و الجفاف و الخشونة كجانب من حياة اجدادنا الانباط.

    يوسف زيدان يطرق دائما ابواب مهجورة من التاريخ و يبدع في وصفها ليحولها حياة تستطيع ان تلمسها و تشتم رائحتها بكتاباته السلسة الجميله

    اعجبتني مثلما اثرني قبلها عزازيل و الاهوت العربي.

    اختلف مع المراجعات التي اشارت الي سلبية وصف المسلمين في تلك الفترة من قبل اصحاب الديانات الاخري. فلا يصح ان تعتقد ان اليهود سيصفون المسلمين بالابطال الفاتحين و هم يقتلون اخوانهم و ارحامهم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    رواية في بدايتها تاخدك حرفيا لقري مصر وكأنك شايفها بثباتها من اكتر من 1400 سنة مع اختلاف الانتماء الديني

    وتنقلك بعد كده لشكل الصحرا وحياة البادية فيها وطريقة ترحالهم ..

    يليها حياتهم في نقطة فاصلة ما بين مصر وبين شبه الجزيرة العربية وقت ظهور رسالة محمد وده اللي بيخليك تعيش 3 عصور زمنية في زمن واحد .

    ومن اكتر ما عجبني في القصة انتقال البطلة من مرحلة انها مسييرة ومجبرة علي كل اللي بيقابلها ..وبين اخر مشهد اللي بيمثل اختيارها لشكل حياتها وهي عاوزه تكملها مع مين

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    كالعادة لغة يوسف زيدان هي التي طغت على الرواية ولكن هذه المرة على عكسس التفاصيل بعزازيل فقد كانت التفاصيل الزائدة مزعجة احيانا........وتفوق يوسف زيدان هنا بجذب القاريء ولكن كنت اتمنى ان لو كان هناك احداث اكثر من الموجود لانه اكتفى بالسرد عن طريق تناقل الاخبار للاحداث الدائئرة لم يدخل بطلته باي من هذه الاحداث فلو ادخلها لكانت اختلفت الرواية تماما واصبحت اكثر تشويقا ولتفوقت على عزازيل بمراحل

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    الروايه رائعه جدا جدا

    مازال اسلوب يوسف زيدان رائع ف فصاحته اللغويه ووصفه للاماكن والاشخاص

    الروايه تاخذك الي حيث يريد الكاتب حال مصر قبل الفتح الاسلامي

    اعجبت كثيرا بنظره العرب خارج الجزيره العربيه للاسلام وتقيمهم له وانصهارهم فيه

    اكثر ما اعجبني ف الروايه تقيم الاسلام من خارج الجزيره العربيه مهد الاسلام

    الروايه ف مجملها رائعه جدا

    ومازال يوسف زيدان يتربع ع عرش قلبي من الكتاب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • 2

    نجمتبن فقط لأني استطعت قراءته في يوم واحد فأسلوب الكاتب سلس يجعلك تقرأ بدون توقف ولا تشعر بأي انقطاع، الرواية متسلسة بذكاء ووصف دقيق لبعض المواقف والاحداث والاماكن، اسلوبه جميل جدا.... لكن رأيي في المحتوى، من اسوء ما قرأت ندمت على قراءتي له، جعلني أشعر بالغثيان، وقررت أن لا أقرأ مرة أخرى لأيمن زيدان.

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 4

    لتوى عدت من قديم القديم الى زماننا المقيم ...

    اعتصرتنى .. آآلامك يا مااريه

    آلم فى ضلوعى يشد و انا اصد ..

    ياليتنى ماا عدت .. آلفت احزانك ..

    .. كلنااا ماريه بدرجاات متفاااوته .. كلناا ماريه . فى حيااه ماا ..

    هدهد راقى فالافق يلوووح .. لعلهاا رووح النبطى المحب .

    اليس الهداهد ارواح المحبين ؟!

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    عبقرية زيدان المتأصله في رواياته، يسقيك التاريخ بملعقة الحكي والسرد وهذه قد تحبب اليك التاريخ

    الرحلة في عصر ما قبل الاسلام ومشارفه ووعورة السفر وأنثى على جانب التاريخ تضئ على ملامح المجتمع

    ومثقف، وسكير وعائلة كلها معطيات عصورنا السابقة أو الحالية لكن لكل عصر تاريخه ودراما .. رواية ساحرة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 0

    العلاقات ضبابية احيانا العلاقة بين ماوية و النبطي تقترب الي الخيانة رغم انه لم يصرح ابدا .

    استخدام لفظ امراء الحرب لبعض الشخصيات التي دخلت الاسلام فيه شئ من الظلم فالحرب لم تكن غاية بل هو واقع احاط بالنبي و اصحابه اما بسبب التعصب للعادات و الخرافة او نقض العهود علي العموم الرواية جيدة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    رواية بديعة......تجسد المرحلة التاريخية بمهارة...زيدان كتبها عن أبحاث ومعرفة وهذا شيء يحسب لصالحه...وهذا يتبين لنا من خلال الوصف الدقيق للمكان والزمان وعبر طريقته في استخدام اللغة المناسبة لتلك الفترة ....تستحق ال5 نجوم .....

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 3

    منيحة الرواية إلا أنها بنفس أسلوب عزازيل إلا أن المستوى الفني أقل،،

    إذا قرأت عزازيل قبلها، فإنك لن تشعر بنكهتها.. وهذ ما حدث معي،،

    إلا أنها كعادة زيدان، تعرفك على فترة زمنية، بأسلوب روائي يساعدك على فهم تلك الفترة..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 3

    اللغة المستخدمة رائعة بس الرواية كرواية لا اشعر انها جيدة

    د.يوسف زيدان أراد وصف جزء من تاريخ مصر وشرح دور الانباط في نشر الاسلام

    بس ده كان علي هامش الرواية .. لان الجزء الرئسي من الرواية "ضاع" علي حكايات مارية

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    الي ما قرأته الي الان ... الرواية اسلوبها راااائع و مشوق ، واللغة المستخدمة رائعة ، اشعر اني انفصل عن الدنيا فب لحظات قرائتي لهذة الرواية ... أحسنت يا دكتور يوسف .. احسنت :)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 2

    مثل الكثير من كتب يوسف زيدان تحتوي علي التاريخ داخل العمل نفسة ( القصة ) ورغم وجود الكثير من المعلومات التاريخية والمجهود الادبي الا انني اعتبرها ليست افضل اعمالة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 4

    رائعة في السرد و الحبكة و اللغة و الافكار لكن شعرت ببعض الملل لكثرة الوصف الجغرافي للاماكن خصوصا اثناء رحلة مارية عبر الصحراء ..

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    لم يكن العمل الاول الذي قراته للكاتب العظيم يوسف زيدان ولكن مع كل كتاب يتملكني شعور بكونه كاتب متفرد وحباه الله موهبه عظيمة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 2

    كان نفسي النبطي يكون دوره اكبر من كده, شخص بلسفته دي لو كانت مساحته اكبر كان هيضيف متعة و نظريات اكتر!!

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 5

    كعادته يوسف زيدان يختبر صبرك في الصفحات الأولى .. فإن كنت أهلا لبقية الرواية و اكلمتها .. أسعدك 😊

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 2

    الوصف مبالغ فيه.ونهاية سخيفة جدددددددددددا

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • 0

    من اروع ماكتب يوسف زيدان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • 2

    لا أعتقد أن هذا الكتاب يمكن ان يقال عنه عمل أدبى, بقدر ما هو عمل تاريخى من الدرجة الأولى..مجرد استعارض للحالة الإجتماعية فى مصر قبيل دخول الإسلام من خلال قصة الفتاة المصرية مارية , الجميلة العانس.

    لم يعجبنى احادية السرد, كل الأحداث و الشخصيات و الأماكن توصف بعيون مارية وفقط . كما أنى انتظرت طويلاً دور "النبطى" فى هذا العمل و حين انتهى شعرت بإحباط لا يوصف فمن المنطقى ان الشخصية التى يحمل العمل أسمها تكون هى الأبرز فى العمل.

    الإستغراق فى الوصف المكانى و الزمانى سبباً أساسياً للشعور بالملل, فالحدوته كان يمكن ان تكتب فى عدد أقل من الصفحات دون أن يحدث خلل فى جماليات النص أو حتى فى حبكته.

    يبقى فى النهاية أدب يوسف زيدان معلوماتياً و لغوياً ممتعاً.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
مراجعة جديدة
المؤلف
اقرأ المزيد عن المؤلفين