القميص المسروق - غسان كنفاني
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

القميص المسروق

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

يضم هذا الكتاب ثماني قصص قصيرة كتبها غسان كنفاني على مدى سنوات متباعدة، وفي أماكن ومراحل مختلفة، وجمعت بعد استشهاده. أما "القميص المسروق"، فكانت من أوائل ما كتب في الخمسينات، وقد نشرت أول مرة في الكويت عام 1958، حين حازت على الجائزة الأولى في مسابقة أدبية.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.2 105 تقييم
853 مشاركة

اقتباسات من رواية القميص المسروق

"إن ضرب السجين هو تعبير مغرور عن الخوف".

مشاركة من Lamia
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية القميص المسروق

    107

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    "ليس المهم أن يموت الإنسان، قبل أن يحقق فكرته النبيلة،بل المهم أن يجد لنفسه فكرة نبيلة قبل أن يموت " ، وهذا باختصار " غسان كنفاني " الذي ارتبط بفكرته النبيلة، فمات بسببها،دائمًا ما أرى غسان خلف كل كلمة أقرأها له، وراء كل كل جملة تبعث على الحزن لأجل تلك القضية،ومن ثم فأنا أرى فلسطين في قلم غسان،أقراها منعكسة على صفحات قصصه،لا أقصد فلسطين التي غنّوا لها أغاني جوفاء فارغة، أقصد فلسطين التي كتب غسان عنها،أليس هو القائل " بالدم نكتب لفلسطين " ،يملك دائمًا القدرة على أن يضعك في مواجهة مباشرة مع أبطاله،ينقل لك مشاعرهم المضطربة،وخفقات قلوبهم،هو ببساطة كاتب برحابة فلسطين التي كتب عنها،يجدمتنفسه الوحيد في الكتابة التي ينفث فيه الحقد المكتوم العالق في صدره،فكانت تلك المجموعة القصصي محاولة من محاولاته الكثيرة التي يعبر بها عن عمق حزنه ومصابه على فلسطين،التي كانت بمثابة جرحًا غائرًا لم تستطع الكتابة نفسها أن تداويه .

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مجموعة قصصية بقلم الرائع دائما وابدا غسان كنفانى

    عجبتنى جدا القميص المسروق والى ان نعود وقرار موجز وكان يومذاك طفلا

    وبصراحة لم افهم نهاية قصة درب الى خائن

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ثمانية قصص من ابداع الاسطورة الشهيد غسان كنفاني كل القصص تتكلم عن فلسطين عن الثورة والجوع التشريد والعدو الكفاح والموت من اجل القضية عظيمة هي كلمات كنفاني فكما يحب ان يقولو عنة محبية(كنفاني لا يكتب كنفاني يصلي)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رمزيات غسان القصصية تجعل ذهنك متعبًا في التحليل

    تستذكر الألم في كلماته، وتشم رائحة البرتقال بين حروفه

    وشوق اللاجئ للعودة إلى دياره.

    رحم الله غسان

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كاتب فلسطيني اكثر من رائع

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    "وروت امرأة بدينة كيف نسف اليهود في يافا داراً للأيتام وكيف تناثرت جثث الأطفال على فوهة شارع اسكندر عوض ممزوجة بحبات البرتقال المفزورة، فقد وضع اللغم في سارة شحن مملوءة بالبرتقال أمام درج الميتم" - القميص المسروق للشهيد غسان كنفاني 🇵🇸

    كل من قرأ "رجال في الشمس" و"عائد إلى حيفا" يعلم حجم القامة الأدبية التي يمثلها كنفاني كحامل أيقونات للهوية وللقضية الفلسطينية التي ملأ بها الأرض قصصاً وروايات، فأصبح صوتاً صارخاً في البرية إزاء التخاذل العربي ونعاس الضمير العالمي. والصوت صار سيفاً يقطع الشك باليقين وينتصر للمظلوم، ومازال، حتى بعد أن قامت الموساد باغتيال كنفاني في جريمة هي عين الجُبن والنذالة التي تميز ذاك الكيان.

    وفي هذه المجموعة القصصية، يورد كنفاني مشاهداً للقهر وللمقاومة كما كانت وكما يمكن لها أن تكون: الفلسطيني هنا، رغم عزلته، مؤمن تماماً بعدالة مسعاه، مدرك تماماً لوحدته ولتخلي الجميع عنه، موقن بحتمية العودة ذات يوم، فكأنما القصص في هذه المجموعة هي استشراف للمساق الوحيد الذي يرتضيه كل ذو عقل وضمير لحسم الصراع.

    عادة ما يطغى الواقع في قصص كنفاني على بلاغة السرد، إذ أن للحكايات "دوي" هائل لا تمتلك أمامه الحواس سوى الإذعان، مُنَحية الذائقة الأدبية في حضرة المأساة التي لا تحتاج سوى ذاتها. ما زلت عند رأيي: أدب المقاومة سيكون أطول عمراً من دولة الاحتلال.

    #Camel_bookreviews

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    غسان كنفاني ينتمي لأرض مليئة بالأوجاع والنكبات. ولهذا السبب فهو يكتب. وهذه المجموعة القصصية ليست استثناء من ذلك الواقع. تحوي المجموعة ثماني قصص تحكي عن المعاناة التي يتكبدها الفلسطيني بسبب أخ له اختار ان يسرق حصته من المخيمات على حساب جوع الآخرين او بسبب امراءة لعينة ادعت انها لا تعرف القراءة والكتابة فقامت بتسريب كتاباته إلى الاجهزة الأمنية أو بسبب ابن عم اختار ان يشي به هو واخوانه فيصبح في ليلة وضحاها جثة مصبوغة بالأرجوان.

    المجموعة ايضا لا تتحدث وحسب عن ذلك الالم الدموي بل حتى عن اليأس وقتل الاحلام. فعندما يقرر طالبا طب ان يشرعا بنبش قبر ليلا لأجل ان يستخدما هيكله العظمي للدراسة وذلك لأنهما لا يملكان خمسة وسبعين ليره ثمنا لهيكل عظمي بلاستيكي فيكون طردهما ثمنا لفعلتهما.

    على الجانب الآخر هنالك قدر من العزيمة والتصميم فهنالك من كان يبيع دمه ودم اولاده في المستشفى لأجل ان يشتري مدفعا ضخما دفاعا عن قريته. وهنالك من كان يواصل الليل بالنهار لأجل ان يفرغ كيس المتفجرات الذي بيده رغم الخوف.

    قرأت قبل هذه المجموعة لكنفاني مجموعة أرض البرتقال الحزين. ورغم ان كنفاني لا يكل من الكتابة واصفا ما آل عليه الحال في وطنه المنكوب إلا ان هنالك نوعا من الكوميديا الحزينة الممتزجة بالآلام في هذه المجموعة مقارنة بأرض البرتقال الحزين التي كانت ترقص على الأوجاع لا غير !

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    القميص المسروق..مجموعة قصصية رائعة للمبدع غسان كنفاني..

    الكتاب عبارة عن ٨ قصص قصيرة كتبها غسان في أماكن

    مختلفة وسنوات متباعدة وتم تجميعها بعد إستشهاده..

    مجموعة من القصص بتتكلم عن خيانة بعض الناس للقضية الفلسطينية و تعاونهم مع اليهود علي حساب أهلهم و أرضهم وباقي القصص بتتكلم عن شجاعة هذا الشعب و حبه لوطنه وأرضه اللي مستعد يفديها بروحه و بدمه دائماً..

    كتب غسان هذه القصص بين عام ١٩٥٧ وعام ١٩٦٩...ونحن اليوم في عام ٢٠٢١ و مازالت إنتهاكات اليهود التي تحدث الآن في حي الشيخ جراح لا تختلف كثيراً عن ما كتبه غسان في معظم كتبه..

    صحيح قتلوه ولكن قلمه مازال حياً إلي يومنا هذا..

    في مقابلة صحفية مع أحد سكان حي الشيخ جراح كان يقول الرجل الذي يبلغ ٧٦ عاماً:

    "أنا هون كبرت، هون تجوزت وخلفت، الوطن إللي عشت فيه هدا البيت، والله من هدا البيت ماني طالع إلا ع المقبرة.."

    وهنا في الكتاب يسألوا الرجل الذي فقد بيته وقُتلت زوجته أمام عينه..

    "إلي متي تحسب أنك تستطيع أن تواصل علي هذه الصورة؟

    قال وهو يسند رأسه علي كيس المتفجرات:

    إلي أن نعود..."

    إن شاء الله -هذا الشعب المناضل..الشجاع ..اللي كلنا بنتعلم منه- يوماً ما سيعود:(

    "ليس المهم أن يموت الإنسان قبل أن يحقق فكرته النبيلة،بل المهم أن يجد لنفسه فكرة نبيلة قبل أن يموت.."

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    " وكان يومذاك طِفلاً " .. ختام المجموعة القصصية المميزة بهذه الرائعة فلقد كان بأعين اليهود طفلاً ولم يدركوا أنه عن ألف رجلٌ منهم . تتلاشي جميع الكلمات والاشادات أمام غسان كنفاني فلا يمكنني انصافه بـ كلمة مناسبة تصف كتاباته فلا أحد مثله قد كتب لفلسطين .

    .

    .

    .

    .

    .

    11/1/2016

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كتاب يحتوي على 8 قصص تدور أحداثها عن فلسطين ..

    كل قصة قصيرة جدًا عبارة عن بضع صفحات ..

    لن تأخذ منك الكثير وقد تصور لك بعض ماحدث ويحدث في فلسطين المحتلة نصرها الله ..

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ❞ ־ليس المهم أن يموت أحدنا.. المهم أن تستمروا.. ❝

    ‏مجموعة قصصية مؤلمة ، بديعة في طرح الأفكار ، و إيجاز الصورة ببراعة.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    تفوّز قصة "قرارٌ موجَز" بأجمّل قصة.

    غسان ما يكتب، غسّان يصلي :"""

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    يمكن تحميلها من هنا:

    ****

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كتاب رائع لأديب الفصاحة الفلسطيني

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ثمان قصص مؤلمه وموجعة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    حلو

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون