دنيا الله - نجيب محفوظ
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

دنيا الله

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

أهم مجموعات محفوظ القصصية في رأي الكثيرين، حيث جمع فيها أربع عشرة قصة تدور في مُجملها حول جوهر الحياة والموت، وتطرح العديد من الأسئلة التي شغلت محفوظ طوال حياته كسؤال الوجود والمُطلَق والإيمان. ولنا مِثال في هو قصة «زعبلاوي» التي تُعبِّر بعمق عن أزمة الإنسان الوجودية، عبر رحلة يعيشها البطل باحثًا عن الشيخ زعبلاوي المشهود له بالمعجزات والذي بيده شفاؤه مما يُعانيه، حتى يأتيه الشيخ أثناء نومه دون أن يراه رأيَ العين، غير أنه يَطمئن إلى حقيقته نهاية الأمر. وبذلك تُعَدُّ هذه القصة مثالًا على رحلة نجيب محفوظ الفكرية، كما سائر قصص المجموعة الفريدة.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2023
  • 208 صفحة
  • [ردمك 13] 9789778669138
  • ديوان

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4 73 تقييم
432 مشاركة

اقتباسات من كتاب دنيا الله

إني أود أن أكتب عن المال باعتباره غولا مخيفا يلتهم القيم الجميلة بلا رحمة كالخلق والجمال والروح..

مشاركة من tarek hassan (طارق حسن)
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب دنيا الله

    73

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    هذه المجموعة القصصية زادتني إيمانا بأن نجيب محفوظ لم يكن يكتب إلا ليكشف حقيقة الدنيا، ويحذر الناس من زيفها! يفعلها دائما بذكاء بارع، وبخفاء لطيف. لكن قصص (دنيا الله) بالذات تكاد تصرخ برسالته تلك! حتى في عنوان الكتاب، الذي هو نفس عنوان القصة الأولى. وتتوالى القصص في سرعة وذكاء وعمق لتهدم ما استطاعت من أقنعة (دنيا الله). لمن كان له قلب، أو ألقى السمع وهو شهيد.

    أحمد الديب

    يونيو 2010

    Facebook Twitter Link .
    10 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    اكيد النجمات الخمس دائما وابدا لهذا المبدع، استمتعت بهذه المجموعة القصصية وقد بلغت النشوة. وهو العمل رقم 23 لنجيب محفوظ الذي انتهي من قراءته.

    _ ليس الفقر عيبا، ولكن العيب في الطرق الملتوية الشاذة المهينة التي يرتفع بها بعض الناس بغير حق.

    _يا حضرة المأمور، أنا رجل مسكين، كثير الخطايا، ولكن بؤسي أفظع من خطاياي، والرحمة عند الله مفضلة على العدل..

    _ الشهرة لا تعني شيئا للقاضي، والمتهمون اما أبرياء يجب صيانتهم أو مذنبون تعساء لا يجوز التشهير بهم!.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    اقتنعت أخيرا بأن على أن أجد الشيخ زعبلاوى

    ما زال نجيب محفوظ يبحث عن الحقيقة في أغلب انتاجه الأدبى حتى و لو في قصة قصيرة في هذه المجموعة كزعبلاوى

    و لكن ما بال نجيب و هذه الأسماء العجيبة

    بطلنا هنا يبحث عن الشيخ زعبلاوى الذى عنده دواء لكل العلل فهو شيخ الأولياء و نهاية الطريق

    يذهب في كل مكان للبحث و كل مكان عبارة عن رمز يحيلنا الى حقيقة الشيخ زعبلاوى و هل يمكن أن نجده في هذا المكان أم أن زمانه قد ولى

    يذهب بطلنا الى مكتب محاماة شرعية و أنى له أن يجده في وقت لم تعد للقانون هيبته و لا للشرع سلطته

    يحيله الناس الى اخر مكان رأوه فيه و هو ربع البرجاوى بالأزهر

    و لكن هيهات أيضا أن يجده بالأزهر فلم يعد الأزهر كما كان فذهبت منه الحقيقة و لم يبق إلا الزيف و عندما يذهب يجد المكان و قد تحول إلى مكان لبيع الكتب القديمة من دينية و صوفية

    يلجأ بعدها لشيخ الحارة رمز العلم و المعرفة فيجيبه

    هو حى لم يمت و لكن لا مسكن له و هذا هو الخازوق. ربما صادفته و انت خارج من هنا على غير معاد و ربما قضيت الأيام و الشهور في البحث عنه دون جدوى

    يقال له أنه كان صديقا لحسانين الخطاط و عندما يذهب اليه يقول له

    زعبلاوى! يا سبحان الله ! الرجل اللغز ! يقبل عليك حتى يظنوه قريبك و يختفى و كأنه ما كان .... في وجهه جمال لا يمكن أن ينسى ... و بفضله صنعت أجمل لوحاتى.

    الشيخ جاد الملحن أيضا يؤكد أن زعبلاوى هو من ألهمه كل ألحانه

    و يؤكد له أيضا أن الإلهام لا يأتي إلا بالسعى و أن السعي لا يأتي إلا بالعذاب و هذا العذاب هو من ضمن العلاج

    هذا الرجل العجيب يتعب كل من يريده . كان أمره سهلا فى الزمان القديم عندما كان يقيم في مكان معروف، اليوم الدنيا تغيرت، و بعد أن كان يتمتع بمكانة لا يحظى بها الحكام بات البوليس يطارده بتهمة الدجل فلم يعد الوصول إليه بالشىء اليسيرو لكن اصبر و ثق انك ستصل.

    تعلق بالأمل الأخير الذى يقول بأن الزعبلاوى يسهر أحيانا عند الحاج ونس الدمنهورى و هو رجل يسكر حتى لا يميز شيئا من سكرته و لا يتكلم الا إذا أخذته نشوة السكر و يشترط ألا يسأله بطلنا عن شيء حتى يغيب عن الوعى مثله.

    و عندما يغيب صاحبنا عن الوعى يرى حلما أنه في حديقه يحفها الغناء و اللهو و الطرب و يستيقظ على المفاجأة الكبرى أن زعبلاوى جاء و هو نائم و ربت على كتفه و حاول إفاقته و انعاشه بالماء و لكنه لم يستيقظ فذهب دون حتى أن يراه. فيخرج ذاهلا عن نفسه و عن الدنيا و عن كل شيء.

    و تنتهى القصة كما بدأت بجملة تنم عن الأمل و الطموح يصاحبها الرضا و التسليم

    حسبى أننى تأكدت من وجود زعبلاوى بل و من عطفه على مما يبشر باستعداده لمداواتى إذا تم اللقاء.

    إنها الرمزية يا عزيزى نجيب التي أتقنتها و أتعبتنا و أمتعتنا بها

    فالبطل هنا لا يبحث إلا عن الدين. عن الحقيقة المطلقة التي هي داء لكل العلل النفسية.

    لم يهدأ له بال إلا و بحث عنها في جميع مظانها من الشرع و القانون الظاهر إلى عرين الدين المتجسد في المساجد و القلاع الدينية الرسمية إلى العلم ممثلا في شيخ الحارة إلى الفن و أهله إلى الصوفية أهل السكرة اللذين لا يمسون الحقيقة إلا و هم في غيبة تامة عنها.

    و لكل من هذه الأماكن نصيبه و كلها مر عليها زعبلاوى فأحدث فيها أثره و لن تشفى من داء السعي إلى الحقيقة إلا بتلك المشارب على اختلافها حسب ما وصل إليه المجهول بطل القصة في النهاية.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    نحن نعيش في دنيا الله، ودنيا الله هي مجموعة قصصية لنجيب محفوظ مُكونة من 14 قصة قصيرة، يبحث من خلالها نجيب عن معنى، يبحث عن كُنه تلك الدنيا، وكيف أصبحنا لا نفهمها، وأغلفنا الغاية من وراءها، أصبح الجشع والكذب والخداع أهداف لنا، وتركنا التأمل في دنيا الله.

    أربعة عشرة قصة قصيرة، تجد منها الرمزية والاجتماعية الدرامية، تتحدث عن كل شيء، تتأمل في الدنيا لنحاول فهمها، بتعقيداتها التي أصبحت عليها.

    وكعادة أي مجموعة قصصية، تفاوتت القصص جودة وطولاً، وأكثر ما أعجبني في المجموعة؛ قصة "الجامع في الدرب" التي كانت عن استخدام السلطات للدين كمسوغ لأفعالهم، وقصتي "موعد" و"حادثة" اللتان تتأملان في القدر وتراتيبه، وقصة "زعبلاوي" والبحث عن الإيمان؟ الحقيقة؟ عن الغاية التي لا تُدرك؟، و"حنظل والعسكري" وتلك الأحلام التي يعيشها الشعب، وتنهبها منهم السلطات، وغيرهم، ستجد في كل قصة ما يدعو للتأمل، وفي كل قصة ستجد أن شخصياتها كان أمامهم اختيارات مُتعددة، وكان يأتي التصرف طبقاً لرؤيتهم لدنيا الله، وكلاً يرى نهايته بحسب رؤيته.

    مجموعة قصصية جميلة، تدعو للتأمل والتفكير، أو على الأقل محاولة ذلك، يُشاركنا فيها "نجيب محفوظ" محاولات فهمه وبحثه عن دنيا الله.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3

    كعادته برع الكبير نجيب محفوظ في سبر اغوار المجتمع المصري ونفسية الانسان المقهور ودوافع ردود افعاله.. مجموعة قصصية وان كانت في سنوات في متوسط القرن الماضي لكن يمكن ايضا اسقاطها على احوال الناس في الحاضر

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ما هذا الجمال!

    عشت بين ثنايا كل قصة بكل جوارحي ..

    تمنيت لو طال الكتاب أكثر ❤

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أحبائي

    الزميل الأستاذ الكاتب الكبير نجيب محفوظ

    عمل جميل

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    نعم كان يكتب لفتش عن خبايا الروح وكيف ان الانسان اولا.

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
المؤلف
كل المؤلفون