مراجعات تصرفي كسيدة وفكري كرجل ( كيف ينظر الرجل إلى الحب والعلاقة الحميمة والالتزام ) > مراجعة Roa Yazen

هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


5

فكري كرجل وتصرفي كسيدة

كتاب يمكن ان يختصر في عبارة ( شهد شاهد من أهل بيتهم)

من بيت الكتب التي اقترحت علي عدة مرات لما انشر مراجعاتي حول الكتب التي تهتم بالعلاقات بين البشر حملته منذ فترة طويلة لكن لم احس بأي انجذاب ناحيته لأنني غالبا في اختياراتي للكتب لا تعتمد على قائمة محددة بل اترك الأمر للحدس والانجذاب النفسي فكل مرة أحاول فيها بداية قراءة كتاب جديد أبدأ بقراءة سريعة للعناوين التي لدي وانتظر قلبي و حدسي أي عنوان انجذابا له . قبل ان أبدأ هذا الكتاب كنت فكرت بعدة عناوين و بدأت أفكر أيها اختار ولم يكن ضمن الخيارات لكن لا أدري هاجس ما ذكرني به آه في نفسي لنقرأ هذا الكتاب الذي أخذ حصة كبيرة من التقييمات الجيدة وكما هي عادتي لا أقرأ كاتب الكتاب ولا أهتم به أصلا لما قرأت العنوان اعتقدت ان كاتبه امرأة لا أدري لما فكرت بذلك لكن بعد قراءة المقدمة وجدت أن كاتبه رجل وأي رجل الإعلامي الكوميدي ستيف هارفي

كتاب بعيد عن المثاليات و الحكم والعبر كتاب واقعي جدا رغم أن أفكاره تجدها ضمن كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة و كتاب أمنيتي أن أقتل رجل ولكن المختلف فيه انه بسيط بعيد عن شكليات بل يضع النقاط على الحروف بشكل واضح وجريء ، يوضح طريقة تفكير الرجل و ما يريده بالضبط ولما نحن النساء نتذمر من سلوكات الرجال و ردات أفعالهم

من بين أكثر الأمور التي تحبط النساء هي المعاملة بينهن وبين الرجال و التعبير عن الحب مشكلة النساء أن طريقة حبهن و التعبير عنه مختلفة عن الرجال فالنساء اذا احببنا يحببن بعمق و يعبرن عن الحب بجميع الطرق الكلام الحركة الألوان الاهتمام الهدايا السؤال وان يصبح من يحببن محور حياتهن اما الرجال لا طريقة تعبيرهم عن الحب مختلفة ان يحبك رجل يعني ان يعيلك و يحميك و يتزوجك ان فعل هذه الأمور الثلاثة يعني انه عبر لك عن حبه لكن النساء يعتقد ان هذه واجبات فقط وليس تعبيرا عن الحب لكن الطبيعة النسوية والرجالية مختلفة فعدم فهم ذلك يجعلهم دوما في صدام فالمرأة ترى ان الرجل لا يعبر عن حبه لها بطريقتها هي وبالتالي تعتقد انه لا يحبها بينما الرجل يقع في حيرة من ذلك ويقول ان تزوجتك والبي كل طلباتك المادية و سأقتل أي شخص يؤذيك فماذا افعل اكثر من هذا كما أن الرجل يحب أن تقدر المرأة إعالتها رغم انه واجب عليه ولكن يحب ان تقدر ذلك و لا تعتبره شيء مسلم به . سيقال لي لكن بعض الرجال لا يصرفون او بخلاء ولا يعيلون حتى عائلاتهم صحيح ولكن منذ القدم كان الرجل يعتبر هو المعيل الوحيد للعائلة لكن مع التغيرات التي حصلت على كل المجتمعات و تغير بعض المفاهيم و خروج المرأة للعمل صارت تزاحم الرجل في الإعالة و لهذا تبنى بعض الرجال هذا السلوك بأن الإعالة ليست حكرا على الرجل خاصة الذين تربوا في عائلات تعيلهن امرأة ولهذا نجد هناك رجال يبحثن عن عاملات للزواج وهناك رجال يرفضون الزواج من عاملة صحيح أن ذلك له عدة أسباب أخرى لكن من بين الأسباب الرئيسية الإعالة لأن الإعالة من وظائف الرجل لأن الرجل السوي لا يرضى على نفسه الجلوس وتصرف عليه امرأة مهما كان عرقه او ديانته لهذا نجد الرجل يهتم بعمله أحيانا على حساب العائلة لأنه يعتقد ان العمل المكثف هو يساعده على إعالة العائلة بشكل جيد و تلبية متطلباتها .

نقطة أخرى تربك الرجل في المرأة و تزعجها هي نقطة التغيير المرأة بطبيعتها لا ترسو على شيء تجدها تحب لون لمدة شهر ثم تمل منه و تطلب تغييره او اثاث معين او ديكور محدد بينما الرجل لا فهو رغم انه يحب التغيير في المرأة و التجديد في شكلها لا يحب التغيير في البيت و أثاثه اذا احب لون طلاء معين يحب ان يستمر على هذا اللون طول العمر وكذلك ان اعجب بأثاث وديكور معين لا يحب تغييره عكس المرأة التي تحب تغيير الأثاث والألوان كل فترة وفترة هذه النقطة ينزعج منها الرجل والمرأة وتعتبر نقطة صدام بينهما لكن اذا فكرا فيها بشكل موضوعي سيختلف الامر المرأة تقضي معظم الوقت في البيت و هي دقيقة و تركز على ابسط الأشياء لهذا تحب التغيير حتى لا تمل ولكي تعطي مرحا للجو العام ولنفسيتها لكن الرجل عكسها يحب الروتين في البيت و لا يهتم بالتفاصيل لهذا لا يحب التغيير كثيرا لكن اذا توصلا الى مدة تكون معقولة للتغيير بحيث تعطي روتينا وتغييرا في نفس الوقت سوف ينسجمان .

الستر عند تلفظ هذه المفردة يتبادر الى اذهاننا المجتمعات المسلمة أو العربية أو المحافظة لكن المجتمعات المنفتحة لا يعتبر الستر ذا معنى لكن العكس تماما رغم انفتاح الكثير من المجتمعات مثل المجتمعات الأوروبية و الامريكية لكن يبقى الستر أحد المقاييس المهمة لصلاح المرأة فالملابس المستورة والمحتشمة مهما كانت درجة الستر والحشمة بها ( فهذا يختلف حسب الشعوب) تظل تعبر عن استقامة المراة والرجل على حد سواء.

هذه بعض النقاط المطروحة في الكتاب بنظرتي الخاصة هناك عدة نقاط يتطرق لها الكاتب صحيح ان بعضها لا يمكن اسقاطه على المجتمعات المسلمة والعربية لكن تظل طريقة التفكير هي نفسها لكن التطبيق والنتيجة مختلفة بسبب تكوين المجتمع الغربي لكن تبقى الأساسية نفسها الاعالة .الوفاء .الإخلاص. التقدير .الاهتمام .الستر .الدين من اهم مقومات نجاح العلاقات الاسرية .

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق