مراجعات القبعة والنبي > مراجعة مجد خضر

القبعة والنبي - غسان كنفاني
تحميل الكتاب
القبعة والنبي
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

القبعة والنبي من المسرحيات القصيرة التي كتبها غسان كنفاني في عام 1967م، وتتحدث عن شخصية رئيسية وهي المتهم الذي يُحاكم لجريمة قتل الشيء، وهو كائن فضائي سقط في شرفة منزله، وأثناء محاكمته من قبل القاضيين المسؤولين عن التحقيق معه، يبدأ بتذكر كافة التفاصيل التي مرّ بها منذ سقوط الشيء في شرفة منزله إلى وفاة هذا الشيء، ويوضح كنفاني في نص المسرحية كيف أن جميع الأشخاص المحيطين بالمتهم وتحديدًا خطيبته ووالدتها، والشخصيات الثانوية الأخرى أرادت أن تشتري منه هذا الشيء؛ من أجل إجراء مجموعة من التجارب عليه، وتظل الأحداث متسلسلةً حتى الوصول إلى النهاية التي يتحول فيها بطل المسرحية من متهم إلى بريء.

في نهاية المسرحية بعد أن يغادر الجميع من المسرح، يظل المتهم مع الشيء وحيدين، فيعود الشيء إلى الحياة ليرافق المتهم ويخرجا من خشبة المسرح، وأرى أن غسان كنفاني استخدم الشيء للإشارة إلى فلسطين، أما المتهم فهو الشعب الفلسطيني الذي مع كل الويلات التي عانى منها، والحرب، والتشرد، والتهجير، واللجوء إلا أنه ظل متمسكاً بأرضه، وحرص على استعادتها، وهكذا يرسم كنفاني في نهاية المسرحية أملاً خفياً حول عودة الشيء (فلسطين) إلى المتهم (الشعب الفلسطيني)، واستمرارهما معاً مدى الحياة.

Facebook Twitter Link .
0 يوافقون
اضف تعليق