مراجعات تصرفي كسيدة وفكري كرجل ( كيف ينظر الرجل إلى الحب والعلاقة الحميمة والالتزام ) > مراجعة رقية

هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


2

🕪🕪 يجب مراعاة أن الكتاب موجه للنساء الأمريكيات ، و قد كان الحديث فيه متوافقًا مع طبيعة المجتمع و ثقافته ... خذ منه ما يناسبك و تغاضَ عما لا يخصك :")

🔖القسم الأول : عقلية الرجل

يتلخص هذا القسم في أن المرأة تحكمها العاطفة بينما الرجل يحكمه العقل ، و هي عبارة ليس بالصعب فهمها خصوصا لو أمعنت كل منا - نحن النساء - التأمل في العلاقات من حولها ، ربما يراها البعض في صورة (سطوة الرجل على المرأة المستكينة) و لكن هذا غير صحيح ، المرأة بطبيعتها تحكمها العاطفة و المشاعر في تصرفاتها - ربما لذلك يصفها الرجال بالتهور في بعض المواقف جهلًا منهم بأنها لا تفكر بنفس القدر الذي يقومون به

أما الرجل فيحكم عقله تصرفاته ، و هذا ينعكس على عدم تحمله أحاديث النساء (هذا لأن العاطفة -التي تحكم المرأة - مهما قضيت في سرد ما فيها بالكلمات لن تنتهي ) أما العقل فيقول "على قدر السؤال تكون الإجابة" و هذا بالطبع ينطبق على السؤال الظاهر ، و هو ما لا تتسم به المرأة في بعض الأحيان《الوضوح》فهي تعتبر غموضها ضربًا من الدلال ، و أن فهم الرجل له دليل على حبّه (طبعا هذا ما يحدث في حال كان الحب و التوافق بين الطرفين بقدر كبير )

الرجل و المرأة متكاملان ، خلقهما الله ليحتاج كلاهما للآخر ، و《لتسكنوا》تعبّر عن التوافق و الانسجام و "الوصال"

ليست المرأة معقدة ، و لا الرجل كذلك ، و لكن النفس البشرية بصفة عامة تتسم بالتعقيد ، يزول هذا التعقيد بين طرفين انصهر كلاهما في الآخر ففهمه جيدًا و لم يحتاج لخبير أو كتاب يلقي له بعض النصائح

🔖القسم الثاني : لماذا يفعل الرجال ما يفعلونه ؟

قد يكون الفصلان الخامس و السادس هما أقل ما أعجبني حيث تحدث فيهما عن 《العلاقة الخاصة》 بين الطرفين ، و -شخصيًا - لا أفضل الحديث في هذا الموضوع أصلا ، ما بالك إذا كان الأمر يتعلق بتلك النظرة للمرأة على أنها سلعة يدفع لها ثمن مقابل ... هذا !

أما عن الفصلين السابع و الثامن ، فأنا أقترح على كل المتشدقين بمثالية العلاقات في الغرب أن يطلعوا عليهما ليعلموا أنه لا فرق بين "التدهور" في العلاقات الإنسانية و العاطفية شرقًا أو غربًا

🔖القسم الثالث : دفتر الألعاب ، كيف تفوزين باللعبة؟

يتحدث فيه حول كيفية تقنين العلاقة ووضع الخطوط الحمراء فيها .

أنصح بالاطلاع عليه للهائمات في سماء أن "العربيّ" يعامل المرأة كسلعة أو منفذ لشهوته ، ليعلمن أن الأمر لا يتعلق بكونه عربيًا بقدر ما يتعلق بكونه نوعًا من "الذكور" ؛ فكما أنه موجود في الشرق فله نظيرٌ في الغرب !

_______________

🔎 يلاحظ أن الكاتب يحترم العائلة ، و هو متدين بعض الشيء بالنسبة للمجتمع الأمريكي ؛ و هو ما أظن أنه يرجع لكونه من الزنوج الذين يتمتعون ببعض من "المحافظة" كتلك في العادات الشرقية ، حتى و إن اندمجوا في المجتمع الأمريكي ؛ فهم يحتفظون بمفهوم العائلة الكبيرة و تقديم الصديق/ة للعائلة ، ...

《خذ ما يناسبك ، و تغاضَ عما لا يخصك》

ـــــــــــــــــــــــــــــ

رابط التحميل (النسخة الوحيدة المتوفرة إلكترونيًا و تنقصها بعض الصفحات )

http://mybook4u.com/2012-08-05-09-53-39/%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B1%D8%AC%D9%85%D8%A9/download/6846-%D8%AA%D8%AD%D9%85%D9%8A%D9%84-%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A9-%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%81%D9%8A-%D9%83%D8%B3%D9%8A%D8%AF%D8%A9-%D9%88%D9%81%D9%83%D8%B1%D9%8A-%D9%83%D8%B1%D8%AC%D9%84-%D9%85%D8%AC%D8%A7%D9%86%D8%A7-pdf

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق