أرني الله > مراجعات رواية أرني الله > مراجعة Mostafa Farahat

أرني الله - توفيق الحكيم
تحميل الكتاب

أرني الله

تأليف (تأليف) 3.9
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
3

بعد أن طويت صفحة الغلاف وجدت أدني اسم الكاتب والكتاب ، " قصص فلسفية " وكان هذا سبب قوي دفعني إلي أن أقرأها ، فطننت أني بصدد مجموعة قصصية سيحاول كاتبها عبر لغته الرصينة وعمق أفكاره وحواره الذي سيمتد ويتشعب منطلقاً من فلسفات مختلفة ، أن يشرح لنا فكرة تلك الفلسفات بشكل روائي ، الأمر الذى سيسهل علينا كثيراً صعوبة تلك الأفكار وعلى الأقل سيعطينا لمحة ولو بسيطة عنه ،

لكن للأسف الشديد بعد أن تجاوزت شطراً لا بأس به في الرواية ، علمت أن الكاتب كان صادقاً عندما سمّاها " قصص " ولم يكن صادقاً عندما وصفهابأنها" فلفسية " ، لم أشعر خلال كل القصص التي أوردها بفلفسة ، بل وجدت قصصاً عادية بلغة عادية أيضاً ، وحواراته كانت مباشرة بشكل جعلها أقرب إلي السطحية منها إلي الرصانة ، فمن أين وصفها بأنها فلفسية ، فأفكارها بين قصص الحب وتمرد الشيطان ، وأفكار تتوقع نهايتها قبل أن تنتهي ..

لا أنكر أن المجموعة حوت الكثير من القصص الممتعة ، مثل الشهيد وميلاد فكرة وفي سنة مليون وغيرهم ، لكن هذه القصص رغم ذلك لم ألمح فيها أي أبعاد فلفسية ، فمثلاً أين البعد المادي والروحي فيما يتعلق بنفسيات الشخصيات ، أين ما ورائية حواراته ، كل هذا خلت منه المجموعة ..

للأسف وجدت توفيق الحكيم علي غير ما عهدته ، ولوهلة بدأت أصدق بعض ما قيل عنه من حسن اختياره للأفكار وعجزه عن تقديمها بما يليق بها ، أرجو أن تُمحي عبارة " قصص فلفسية " ، وتوضع مكانها مجموعة قصصية " حفاظاً علي مكانة الكتاب وعقلية القارئ ، وعلى هذا الاعتبار قيمت هذه المجموعة وأعطيتها ثلاث نجوم على اعتبار أنها مجموعة قصصية وليست فلسفية

Facebook Twitter Link .
2 يوافقون
اضف تعليق