مراجعات حوار مع صديقي الملحد > مراجعة خالد الاشهب

حوار مع صديقي الملحد - مصطفى محمود
أبلغوني عند توفره
حوار مع صديقي الملحد
تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


1

الكتاب للأسف يشكل صدمة حقيقية لذكاء القراء المسلمين قبل غيرهم . هل يعقل أن تكون هذه حججنا ؟ هل يعقل أن يكون هذا هو مستوى علماءنا و مثقفينا ؟ كل ما رأيته هو "لاعب كرة" يتبختر وحده في الملعب و يسجل الأهداف في شباك فارغة و الجمهور يصفق منتش ، ببساطة لأن هذا الجمهور جديد على كرة القدم و لا يعلم قواعدها و لا رهاناتها !!

لا أريد أن أخوض في الكم المهول من المغالطات المنطقية و التحيزات المعرفية و غياب المنهجية التي قد نقبلها من مؤمن بسيط متحمس لكن يصعب تقبلها من دارس مستنير بحجم الدكتور مصطفى محمود رحمه الله . منها أنه يصور لنا أن الإلحاد يقابله الإسلام !! و الإسلام عكسه الإلحاد !!

عندما تذكر آية قرآنية واحدة في معرض نقاشك مع ملحد فهذا يسمى في علم المنطق : مصادرة على المطلوب .

عندما تقول في بداية النقاش نقلا عن كانط : "إنما عرفنا الله بالضمير و ليس بالعقل" . هنا إنتهى النقاش . لأن معناه أن كل كلامك سيكون إستنادا الى الضمير وحده . و تفسير الضمير عند الملحد ليس هو تفسيره عندنا .

صراحة أنا أخاف من هذا النوع من الكتب لأنه يعطي للبسطاء سلاحا وهميا تماما كالأب الذي يعطي لإبنه سيفا خشبيا معتقدا أنه قد أمن عليه ، ليفاجأ الولد في أول معركة بأسلحة ذكية لا قبل له بها ترميه من كل جانب . و لن ينجيه إلا الإستسلام .

Facebook Twitter Link .
3 يوافقون
2 تعليقات