مراجعات حوار مع صديقي الملحد > مراجعة kareman mohammad

حوار مع صديقي الملحد - مصطفى محمود
أبلغوني عند توفره
حوار مع صديقي الملحد
تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


3

الكتاب عبارة حوار بين دكتور مصطفي محمود وصديق له خريج جامعة اوربية وملحد ,, والرد بالعقل والمنطق والقرآن

الموضوعات متنوعة في اهم الاختلافات بين المسلم وغير المسلم

عجبني الرد علي ان " الدين أفيون الشعوب " قال له الأفيون مخدر لتهرب من المسئولية والالتزام والدين بالعكس مسئولية والتزام وتوكل وعمل ! وعن ان القرآن الذي كتبه محمد ورده عليه في اعجاز الايات والتقديم والتاخير وابداع استخدام حروف وكلمات في اوضاع معينة تغير المعني تماما , وان القرآن لم تجد فيه وصف عن حياة وذات محمد بالكامل فكيف كتبه !

انما تفسيره العلمي لمبرر ضرب المرأة في القرآن لم يعجبني , يتكلم في علم النفس عن المرأة كمسلك مرضي ! وان بعض النساء يستمتعوا بالضرب ...... ياراجل !!!!!!! طيب فيه رجال ايضا كذلك المفروض الزوجة تضربه بقي كل يوم !

اذا تكلمنا عن العلم فنتكلم عن انسان ولا دخل هل امرأة أو رجل في ذلك !

مما أعجبني ...

• العقل الذي يطلب برهاناً على وجود الله هو عقل فقد التعقل، فالنور يكشف لنا الأشياء ويدلنا عليها ولا يمكن أن تكون الأشياء هي دليلنا على النور ....

• عرفنا الله بالضمير وليس بالعقل ... شوقنا الي العدل كان دليلنا علي وجود العادل

• أنا يستدل بي .. أنا لا يستدل علي !!! حديث قدسي

• إن الخالق واحد , ولماذا يتعدد الكامل , وهل به نقص ليحتاج من يكمله .. إنما يتعدد الناقصون !

• الحرية الإنسانية لا تعلو علي المشيئة الالهية ... إن الانسان قد يفعل بحريته ما ينافي الرضا الإلهي ولكنه لا يستطيع أن يفعل ما ينافي المشيئة !

• الانسان له طبيعتان .. طبيعة جوهرية حاكمة وهي روحه ,, وطبيعة ثانوية هي جسده .. وما يحدث بالموت ان الطبيعة الزائلة تلتحق بالزوال والطبيعة الخالدة تلتحق بالخلود , فيلتحق الجسد بالتراب وتلتحق الروح بعالمها الباقي !

• لسنا في حاجة إلى كلية شريعة لنعرف الخطأ من الصواب والحق من الباطل والحرام من الحلال.. فقد وضع الله في قلب كل منا كلية شريعة وميزاناً لا يخطئ ...

Facebook Twitter Link .
8 يوافقون
1 تعليقات