مراجعات خارج المكان (سيرة ذاتية) > مراجعة zahra mansour

خارج المكان (سيرة ذاتية) - إدوارد سعيد
أبلغوني عند توفره
خارج المكان (سيرة ذاتية)
تأليف (تأليف)
أبلغوني عند توفره
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


4

دوارد كاتب ومفكر وسياسي فلسطيني شهير وقد أخذنا عنه في المدرسة بشكل عام وقتها أثارني ادوارد للبحث عنه ولا أدري لم نسيته فيما بعد، ذكرني فيه اشخاص من حولي يمدحونه ، فأثارني مرة أخرى وعندما سألت عن كتاب له أبدأ به ، رشحوا لي هذا الكتاب وليتهم لم يرشحوه ، صدقا بداية سيئة لتقرأ عن كاتب أثارك فكره، لأنه في كتابه هذا يتحدث عن حياته الشخصية جدا من مولده حتى عام 1962 ولأول مرة أقرأ مذكرات مثل هذا النوع وادوارد يعلم أنه أتى بجديد على العربية ، يتحدث عن تجربته مع المدارس التي درس بها ومع عائلته وخاصة والديه وتأثيرهم كأنه يدرس الحالة النفسية لهم وله ، لم يتحدث عن فكره كثيرا .

ومع هذا الكتاب شدني وأخد من روحي الكثير، وللمفاجأة أحببته ، وتعلقت بادوارد اكثر ولقراءة المزيد له. بطبيعتنا البشرية فضوليين ونحب معرفة خصوصيات الآخرين وهذا سبب ضعيف لحبي له، السبب المهم شخصيته وكيف تكونت تعاطفت معه وشعرت بمشاعره كثيرا بالفعل أخذ من نفسي الكثير ودخل إلى خصوصياتي أنا أيضا ولا استطيع التعبير أكثر في المراجعة لأن بقية تعبيري احتفظ به في دفتري الخاص.

ادوارد كتب هذه المذكرات الخاصة لأنه يعلم بقرب أجله عندما مرض بالسرطان ففي هذا الظرف يحتاج الإنسان للبوح بكل شيء وادوارد جريء على الرغم من أنه عاني من زعزعة في الثقة بنفسه وبرأيّ هذا سبب كتابته للمذكرات وهذه التفاصيل عن حياته ، ضعيف الثقة ليس جريئا ويستحي هذا قد يكون متعارف عليه، لكن في الحقيقة ضعيف الثقة أشد ما يحتاج إليه التعبير والبوح بكل التفاصيل هذه الجماعة تحب الكلام ، مع أن ادوارد عانى من الوحدة لسنوات طويلة. هذه اعتقاداتي

في المقدمة يتحدث ادوارد عن اسباب كتابة هذه المذكرات الشخصية،

المهم لا أنصح من يريد التعرف إلى ادوارد قراءة هذه المذكرات أولا ، ليبدأ بفكره وكتبه الشهيرة مثلما سأبدأ الآن

محطة رائعة بالنسبة لي وممتعة ومحزنة بعض الشيء في بعض التفاصيل عن حياته ، أنا عرفت ومن حولي عن مدى تأثري بالكتاب وكم أخذ حيز من نفسي عندما سمعوني اتحدث عنه أكثر من اللازم واسرد لهم عن حياة ادوارد سعيد . تسمية المذكرات بخارج المكان كانت مناسبة جدا لأن في مذكراته هذه يتغير تصورك العام لحياته.

كنفاني وادوارد سعيد أشعر أنهم يؤثرون بي ويسهمون بتغييري!!

ليتهم أحياء ، أو لعله من الأفضل اتخاذ قدوة من الموتى!!

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق