سقف الكفاية > مراجعات رواية سقف الكفاية > مراجعة AlIaa MohAmed

سقف الكفاية - محمد حسن علوان
تحميل الكتاب

سقف الكفاية

تأليف (تأليف) 3.8
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


لا يوجد صوره
4

اول قراءاتى لمحمد حسن علوان

لا انكر ان عدد صفحات الرواية " 466 " قد اثار قلقى قبل البدء ف قراءتها خشية أن تكون مملة وطويلة بلا داع ولكن خاب ظنى هذه المرة لاجد أمامى تحفة أدبية رائعة سواء من حيث الأسلوب أو التعبيرات الأدبية أو حتى تسلسل الأحداث

وبالرغم أن فكرة الرواية قد تكون تبدو للبعض تقليدية - حيث تدور حول شاب وقع ف غرام فتاة ع وشك الزواج من آخر ولها قصص غرامية سابقة وتزوجت وتركت حبيبها - إلا أن معالجة علوان لها جاءت بشكل رائع ادبيا خاصة وان اسلوب الكاتب وتعبيراته اللغوية والادبية كانت جميلة

اعجبتنى كذلك عدم تركيز الكاتب ع شخصية البطل فقط ولكن امتدت الرواية لتركز ايضا ع قصص آخرى كصديقه ديار ورفيقته العجوز بالغربة مس تنغل

النجمة المفقودة من تقييمى جاءت نتيجة النهاية المفتوحة او اللانهاية كما يسميها البعض ، إلى جانب وجود بعض الإطالة ف وصف حزن البطل ع فراق محبوبته له وزواجها من آخر ولكن الاسلوب الادبى قد يمحو كل تلك الاخطاء

اعجبتنى الكثير من الاقتباسات منها :

“يُؤَجِلُ الله أُمنِيَاتِنا, ولا يَنسَاها”

“لم أفهم قطّ لِماذا يُعلمون الأولاد دروس التفآضل على النِساء , ولا يعلمونهم دروس التكامل معهن من أجل معادلة صحيحة!”

“أوجع الأيام بعد الحب، ليس أولها، لأن النبتة لا تتألم فوور انقطاع الماء، بل عندما يبدأ الجفاف فعلاً.

“الحزن عنصر ضروري لنكون بشراً، أما السعادة فشيء استثنائي، وجوده أو عدمه لا يؤثر في انسانيتنا”

“تبقى المرأة متوازنة حتى تتذوّق رجلاً ما، فيخلطُ في داخلها كل الأشياء، بدءاً من لسانها، ومروراً بقلبها وماضيها وحبها ووفائها”

“ليس عيباً ألا ندرك ما نتمنى، و لكن العيب الكبيرأن لا نسعى لما نتمنى”

“لم تكوني أنتِ امرأةً عادية حتى يكون حبي لك عاديًا.

“اكتشفت أخيراً أن الكلمات التي يقولها عاشقان في لحظة عناق ,

والوعود التي يقطعانها في غمرة بكاء , لايجب أن تؤخذ بجديّة .!!”

“*عندما يعجز الوطن أن يمنحنا أكثر من صدوعٍ ضيقة لدفن أبنائنا.. هل نبقى !؟”

“أكثر النساء حناناً وذكاءً، هى تلك التى تترك وراءها عندما ترحل ، ذاكرة غير قابلة للطى، ولا النسيان، ولا اعادة الكتابة”

“لماذا لا يغيرون شكل طغيانهم حتى يصبح تاريخنا أكثر تنوعاً على الأقل، ربما نمنح أحفادنا كتب تاريخ غير مملة”

“الكثير من الأسئلة تفتك بنا أكثر من همومنا”

“لا يكون الحب قرارًا أبدًا، إنه الشيءُ الذي يختارُ اثنين بكل دِقّة، ويُشعل بينها فتيلَ المواجهة، ويتركهما في فوضى المشاعر، دون دليل ..

إنه يريدهما بذلك ان يتعلّما أول دروس الحب ..

"كيف يحتاج كلٌ منهما إلى الآخر؟”

“عندما يعتذر الرجال فإن نصف اعتذارهم عادة تضحية

و نصف كرامتهم قرابين تقدم للحب

خصوصاً اولئك المعلقين من قلوبهم بحب يائس

الذين يعرفون مسبقاً متى تغرب الشمس

و متى ترحل الحبيبة إلى رجل آخر

الذين يدركون أن قطيعة غضب

قد تكلفهم وقتاً ثمينا في حب مؤقت”

“يبلغ الذكور بلذّه, وتبلغٌ الإناث بألم!”

“حبك مثل الموت والولادة

صعب أن يعاد مرتين”

“يؤلمني أنَّ كلَّ الأشياء ظلَّت وفيةً، إلا أنتِ.

“أنا احتاج أي شيء يربُت على كتفي، حتى لو كان قطرة مطر.

“هذه السجادة التي كنتُ أمارس عليها توبتي كلما عدتُ من بين يديكِ, صرتُ أماس عليها ابتهالي حتى تعودي إلي.

“دائماً هو الحب الأول خرافيٌ مجنون، حتى ولو تأخر إلى آخر العمر، يجيء مراهقاً”

“لا شيء يجعلني أتذكر التفاصيل العابرة إلا لعنة التذكر نفسها.

“كل المدن تتساوى إذا دخلناها بتأشيرة حزن”

“على هامش الحزن، صرنا أصدقاء.

“عندما يتململ الحزن في داخلنا، تحمل فيروز اناء ً من الكريستال تجمع فيه همومنا وأوجاعنا، وتخلطها معاً، ثم تعود لتوزعها بيننا بالتساوي .

“الحب مفارقة كبرى، ليس حادثة كونية غريبة، انه انسياق فطرى لنواميس الطبيعة، لذلك يتكرر ملايين المرات، ويأتى عادياً سهلاً، بينما تتجلى اسطورته فى ذواتنا، وليس على السطح من حيواتنا”

“مناسبات الحزن تجعلنا نبكي على كل الأشياء التي فقدناها وأورثتنا حزناً ما في الماضي”

“الكتابة نقص المناعة المكتسبة للروح، كما هو الايدز، نقص المناعة المكتسبة للجسد”

“ليت اللذين يسرقون أقدارنا يجيدون على الاقل صياغة الاعتذار”

“هل العيبُ فيّ أنا الذي لم أكن بمستوى تضحيتك، أم فيك أنت التي لم تكوني بمستوى وفائي؟”

فلا شيء يدعو إلى فراق الأوطان إلا حزنٌ ضال”

“كم هي صغيرة المدن التي نسكنها إزاء المدن التي تسكننا”

“كُل الآتجاهاتَ تشيرَ إليكْ ،كَل الكَلِماتْ ،كُل التصرفاتَ ،كَل التفاصيلَ الصغيرهَ ، والتشابُهات الطفيفه

كَل الآشواقَ والعَاداتْ، والآمنياتْ المَتأرجحهَ علىَ سنواتْ العَمرْ،والآمِلْ ، والآنتظارَ

ودوآئر الترقَبْ التيَ تنموَ طُفولهَ،ومُراهقهَ ، ونضجاَ”

“لا تكُن يائساً ك رجُل ، كُن طموحاً ك امرأه”

Facebook Twitter Link .
5 يوافقون
1 تعليقات