مراجعات فقاقيع > مراجعة أمل لذيذ

فقاقيع - أحمد خالد توفيق
تحميل الكتاب
فقاقيع
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


0

قفاقيع الماء مظهرها يسعدنا و إن لم يدم طويلا،فهذا الظهور الفجائي يشد إهتمامنا ،و كأن هذه الفقاقيع قد ملت من الإنغماس في الماء و أرادت التنفيس عما تراكم لديها من مشاهدات ،تتخذ شكلا مغايراكل مرة في ظهورها فنندهش و نبتسم ،أحيانا تتقمص ألوان الطبيعة المحيطة بها من ورق و شجر و بر و بحر و أحيانا تأخذ بعض الألوان من البشر ،تأخذ شيئا ما من كلامهم و تنهداتهم و ضحكاتهم ،فينظر البشر إليها في أغلب الأحيان غير مدركين بأنها قد خطفت منهم بعض الأشياء و متناسين حقيقة إنسحابها في أي لحظة إلى الماء مجددا لإنها منه، و ربما لكي لا تلتقطها أيديهم فتفلت بجلدتها ، هي لحظية هكذا ، فقد لا يتذكرون الهيئة التي ظهرت بها و لكنهم لن يمحو الإحساس الذي سببته لهم ...

المقالات التي وردت في كتاب "فقاقيع " للكاتب أحمد خالد توفيق تشعر بمشهد الفقاقيع المذكور أعلاه ، فمقالاته نتبسم و نتباسم عندما نقرأ سطورها، ففيها إبتسامات و تعجب و مشاعر أخرى مغطاة بهما ،فكاتبنا يغطي المنغصات التي يراها بإبتسامات السخرية و تعجب الإكتشاف بروح طفل يشاهد فقاقيع من حوله ،هو لم يستطع الإحتفاظ بها لذلك سارع لإشهار موقعها في فكره و في قلبه و في عيونه ،قد تكون ماء في طور بهي في نظر غيره ،أما هو فيعدها فقاقيعه الضاحكة ....

فالكتاب يرفع البصمات عما نصادفه في هذا الوقت من مؤرقات و تصادمات بالذات المرتبطة بالمجتمع و النفس الإنسانية ،يشكلها المؤلف في شكل فاقيع يطلعنا عليها ،لتمر من أمامنا متبوعة بإبتسامة من هنا و هناك بغير تأفف يزيد من تنهداتنا ،مستوى الفقاعات من من ناحية إجتذاب الجمهور ربما يكون متفاوت من فقاعة لفقاعة ،فبعضها أكثر تألقا من الآخر و مع ذلك فهي في الإجمال حلوة المنظر .

Facebook Twitter Link .
1 يوافقون
اضف تعليق