مراجعات الفيل الأزرق > مراجعة Ahmad Alezaby

الفيل الأزرق - أحمد مراد
تحميل الكتاب
الفيل الأزرق
تأليف (تأليف)
تحميل الكتاب
هل قرأت الكتاب؟
  • مراجعة جديدة
  • اقتباس جديد
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم


5

أنا أحاول جاهداً الإفلات من يدي العبد الأسود , وأحاول التخلص من رداء المأمون ..

أنا أبحث عن عم السيد كي يرشدني , هنا ألقى لبنى , فأشعر بأني أقترب أكثر إلى جحيم مايا ..

أرى منبعيد الكلب الأسود ينهش في لحم المرأه العجوز وقد إنتهى لتوه من (تفكيك) الصبي "المايع" الذي يعمل عندها ..

أمتطي الفيل الأزرق الهائج لأواجه الجاموس (بحر) ..

أرى شريف يصارع شريف آخر ولكنه كان على هيئة مسخٍ عظيم الهيئه ..

شعرت بيدي اليسرى تتحك بعيداً عني , وفاجئني صوت زوجة المأمون القادم من سقف السماء ..

هنا تيقنت بأنه لايوجد مفر ..

هنا وهبت نفسي للشيطان مخالفاً شعر العم سيد :

" مهما الزمان طول ..

لا تتجوز ارمله ..

ولا الي اتجوزت لاول "

أفعل ذلك لاساعد شريف ..

شريف الذي وثق بي حين أهداني الرساله المسمومه ذات المربعات ..

شريف الذي فتح أبواب الجحيم عليَّ ,

و رماني في صراع مع وجودي ..

أنا أملك حلا مؤقت يتشكل في ورقة اللاهوت ..

أنا أمتلك معاني الحروف والأرقام ..

ولكن الخطأ مع الأرقام يودي بالحياة الأبديه في قاع الجحيم ..

لذلك أحاول أن أتريث قليلاً حتى أستطيع العبث في مخيلتي و إخراج الكلام الذي يناسب أن أوصف به كتاب جاء إلى أيدينا من عالم البرزخ ..

أحاول أن أتريث ولا أعبث مع مرضى الـ Schizoparagraphia ..

أحاول البقاء على سطح هذا الكوكب بدون نزاعاتٍ مع شياطين وعفاريت و أفيالٍ زرقاء و الجاموس (بحر) ..

أحاول أن أضم نيجوزي و العبد الأسود و تاكي في صفي ..

أحاول أن أكون صديق نائل ..

أحاول أن أكتب حروفاً لا تلهث بسببها خلفي الكلاب السوداء ..

أنا أريد أن أعيش سطراً في مخطوطة الفردوس :)

Facebook Twitter Link .
4 يوافقون
2 تعليقات