حوار مع صديقي الملحد > اقتباسات من كتاب حوار مع صديقي الملحد > اقتباس

نحن لا نعبد الله بأمر تكليف؛ ولكنا نعبده لأننا عرفنا جماله وجلاله.. ونحن لا نجد في عبادته ذلاً بل تحرراً وكرامة.. تحرراً من كل عبوديات الدنيا، تحرراً من الشهوات والغرائز والأطماع والمال.. ونحن نخاف الله فلا نعود نخاف أحداً بعده ولا نعود نعبأ بأحد؛ خوف الله شجاعة وعبادته حرية والذل له كرامة ومعرفته يقين!

مشاركة من المغربية ، من كتاب

حوار مع صديقي الملحد

1 يوافقون

هذا الاقتباس من كتاب

حوار مع صديقي الملحد - مصطفى محمود

حوار مع صديقي الملحد

تأليف (تأليف) 4
أبلغوني عند توفره
اقتباس جديد كل الاقتباسات