الدنجوان - هاني حجاج
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

الدنجوان

تأليف (تأليف)

نبذة عن الكتاب

«رشدي! ادخل وأغلق الباب!» مشهد مؤثر ومخيف يسمع فيه (رشدي أباظة) -الطفل- هذه الصيحة القوية من جدّه الذي أمَرَ أمه وخالاته بنظرةِ عين -وبدون كلمة واحدة- أن ينسحِبْن فورًا من الغرفة شحيحَةَ الإضاءة التي هَيْمَن عليها شبح الموت؛ إذ استلقت جدته في فراش الوداع المحاط بالشموع. وبينما جرجرت النساءُ أذيَالَ الخَوْف؛ دخل (رشدي) الحجرة بقلب واجِفٍ وأطراف ترتعش، دموعه تسيل للداخل فيبتَلِعها قبل أن تظهر أمام جده الرهيب الذي ملأ مقعده العملاق ذا المَسْنَدَيْن بِجَدَارَة، وإلى جواره طاولة صغيرة احتشدت فوقها طائفة من المجلات والصحف. ينقل عينه بصعوبة إلى جدته المُسْجاة غافية في فراشٍ من الأحلام السعيدة وحِوَارٍ غير مسموع مع الملائكة. خطر له في تلك اللحظة أن جدته قادرة على أن تنفض لها أكفان الرحيل. لكنه ارتجف بيقين أنها المرة الأخيرة التي يرى فيها جدته التي كانت وافرة الصحة والنشاط، وصوتها مُجَلجل ككُل نساء صقلية. ...
عن الطبعة

تحميل وقراءة الكتاب على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.8 25 تقييم
147 مشاركة

اقتباسات من كتاب الدنجوان

القاعدة التي عاش عليها رشدي أباظة: إن الطريقة التي نرى فيها الله ما هي إلا انعكاس للطريقة التي نرى فيها أنفسنا. فإذا لم يكن الله يجلب إلى عقولنا إلا الخوف والملامة، فهذا يعني أن قدرًا كبيرًا من الخوف والملامة يتدفّق في نفوسنا. أما إذا رأينا الله مفعمًا بالمحبة والرحمة، فإننا نكون كذلك.

مشاركة من marwa aly nassar
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات كتاب الدنجوان

    27

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    16 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    طبعا فيه كلام كتير لازم يتقال لولا انه هيحرق اللتفاصيل للي مقراش الكتاب، لاول مرة من وقت طويل اقرا بالاستمتاع ده، الكتاب قريب جدا للنفس وصادق وحقيقي، كما لا يخلو الأمر من الانتماء للمدرسة الرومانسية التي يبدو أنها تجمع بين المؤلف والعالم الفني. هناك الكثير من السمات فيما يخص هذا الموضوع؛ رؤية الجمال في فوضى الحياة واستخدام لغة البسطاء وإن عسرت على فهم النخبة وكذا التعبير عن المشاعر والأحاسيس والحياه الثريه اللي عاشها رشدي اباظه وإيصالها في شكلها الخام دون تعقيد وتقعر وبخالص الانتماء للأصول والمؤثرات الاجتماعية والبيئية والفنية والدينية كذلك.

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    على مدى ٤٦ فصلاً يتكون منهم الكتاب ، نحن على موعد مع رحلة انسانية وفنية مثيرة ومليئة بالأسرار والحكايات التى ستكشف لك ما كنت تجهله بطبيعة الحال عن الفنان رشدي أباظة.

    ستعيش طفولته وصباه ، شبابه ونزواته ، نضوجه الفني والشخصي وانتهاءاً بمرضه ووفاته في منتصف العمر تقريباً.

    الممتع هو أنك لا تقرأ سيرة ذاتية جافة ، أنت تعيش الأحداث كأنك إلى جوار رشدي فى كل مرحلة من مراحل حياته. أنت معه فى شقاوته ومغامراته العاطفية وزيجاته الخمس وداخل كواليس أفلامه التى ورد ذكرها فى الكتاب.

    الكاتب وضعك داخل فيلم سينمائي عن حياة رشدي أباظة بتفاصيل دقيقة وأحداث عديدة مرت فى حياته لم تكن لتعرف عنها شيئاً أو كنت لتحتاج إلى وقت وجهد كبير جداً حتى تستطيع الإلمام بها.

    التركيز الأكبر كان على شخصيات بعينها كانت لها أكبر الأثر على حياة رشدي. والدته الإيطالية ، زوجاته الخمس ( تحية كاريوكا ، باربرا الأمريكية أم ابنته الوحيدة قسمت ، سامية جمال ، صباح وأخيراً ابنة عمه أخر زوجاته ). طبعاً هناك الكثير من الشخصيات الأخرى التى ورد ذكرها فى الكتاب وعلاقتها برشدي على مدار حياته.

    الغريب أن رغم كل ما ستقرأه وتعرفه ستنتهى إلى أن هناك الكثير من الشخصيات التى لم يرد لها أى ذكر فى الكتاب رغم أهميتها. مثال على ذلك نعيمة عاكف ، سعاد حسني ، لبنى عبد العزيز وسميرة أحمد وغيرهم من الفنانين الذين كان له صولات وجولات معهم.

    الحقيقة أن كتاب واحد لا يكفي على الإطلاق ولن يسع شخصية ثرية جداً انسانيا وفنيا كشخصية الدونجوان. الكاتب بنفسه ذكر فى نهاية الكتاب أن الأمر يحتاج إلى عودة مره أخرى أو عدة مرات حتى يمكن تغطية كل شريط حياة رشدي أباظة.

    شخصياً كنت أتمنى أن يحتوى الكتاب على البوم صور يجمع لقطات لرشدي فى مراحل مختلفة من حياته. كانت لتزيد من جمال ورونق السيرة الروائية.

    اذا كنت من محبي قراءة السير الذاتية وتستهويك هذه النوعية من الكتابات فأنت على موعد مع سهرة أدبية وفنية ممتعة. كن على الموعد واحرص على قرائتها الكترونياً أو اقتنائها ورقياً فلن تندم أبداً.

    Facebook Twitter Link .
    12 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    بعض الكتب تترك في النفس أثرا كبيرا وكأنها تحفر بالوشم صاحب السيرة ومن وثقها. هذا الكتاب من أمتع وأجمل ما قرأت في السيرة الذاتية، وأنا لا أقرأ في أدب روائي والمترجمات. كتابة كالسهل الممتنع وتأريخ فريد من نوعه لمرحلة ثرية من تاريخ لن يتكرر..كتابة طازجة ومحترفة في آن..وزوايا تناول عميقة وشجاعة. هذا الكتاب عن الذكريات الحزينة، القاسية، الطريفة والعجيبة التي عاشها الفنان رشدي أباظة. معلومات كثيرة غير موجودة غير هنا. إذ اقتصرت كافة المصادر على ذكر تعدد زيجاته وهى المرة الأولى التى يتناول فيها تاريخ حياته الثري بهذا السرد المشوق للغاية.

    Facebook Twitter Link .
    11 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    كتاب أكثر من رائع، جهد يستحق التقدير.

    يُسقط (رشدي أباظة) من ذاكرته فيلمًا أنتجته شركة أفلام الحرية اسمه (ذو الوجهين)، وفشل بالدرجة نفسها التي أخفق بها فيلم (المليونيرة الصغيرة)، الفيلم تم إنتاجه عام 1949 من تأليف أحمد ضياء الدين وعبد العزيز خورشيد، ومن إخراج ولي الدين سامح، والبطولة لمحمود المليجي وزوزو شكيب وأحمد أباظة وعباس فارس ورجاء محمد ونادية السبع وعبد العزيز خورشيد، وتصوير برونو سالفي.

    Facebook Twitter Link .
    9 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لأن الفيلم الأول كالحب الأول، لا يُنسى..

    كانت البطلة هي (فاتِن حمامة)، وكان هذا أول فيلم تعود به إلى الشاشة بعد أن منعها أبوها من العمل حتى تتفرَّغ للدراسة. وقد كان (رشدي أباظة) بظهوره الأول وحظه ووسامته أول من قبَّلها على الشاشة، وقد ارتعشت بين يديه، أما هو فلم يحس للقبلة طعْمًا، ولكنها ظلَّت لأيام، كلما رأته، تدير رأسها بعيدًا، وتحتاج لقوة مضاعفة لكي تواجهه أمام الكاميرا.

    وقد تقاضى عن فيلمه الأول مائة وخمسين جنيهًا دفَع فوقها خمسين جنيهًا حتى يشتري بالمائتين ملابس تليق بأول فيلم.

    يوم 22 فبراير 1948، بدار سينما "كوزمو" بالقاهرة، أطلَّ على شاشة السينما لأول مرة وجه (رشدي أباظة)، مُشاركًا فاتن حمامة، ماري منيب، فؤاد شفيق، لولا صدقي وعبد السلام النابلسي، بطولة فيلم "المليونيرة الصغيرة" الذي يحمل رقم 346 في قائمة أفلام السينما المصرية.

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    لا شك أن الدونجوان من أهم الكتب المطروحة في إصدارات هذا العام الجديد:

    - من حيث الحجم فهو من أضخم الكتب الصادرة مؤخرا وأكثرها كثافة وعمقا ودقة.

    - من حيث المحتوى تم تناول حياة الفنان الكبير رشدى أباظة بتحليل كبير وتوغل بالتفاصيل المحيطه بنشأته وشبابه حتى أواخر عمرة.

    - من حيث المحتوى أيضا الكتاب مكثف كما قلت ولا توجد اضافات غير مطلوبه او قوائم فقط تركيز كبير على الموضوع الرئيس

    - اما من حيث الروح فهو اجمل كتاب عن سيرة فنان يوجد جهد هائل في التقصي وتحري الحقائق ودمجها بعمل موسوعي جباريحتاج لهيئة كاملة لانتاجه

    - من حيث العرض فانا اجد هنا دقه وتدقيق على احسن حال وتكثيف من المحتوى بحيث لا يضيع اي وقت دون معلومه مفيده

    الكتاب في صورة روائيه فتلزمه قراءه اخرى لاكتشاف كل الخفايا في صفحاته

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ليه مش موجود بمجموعة المعرض قبل المعرض؟

    على كل حال نحن بانتظاره♥️

    Facebook Twitter Link .
    8 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    القاعدة التي عاش عليها رشدي أباظة: إن الطريقة التي نرى فيها الله ما هي إلا انعكاس للطريقة التي نرى فيها أنفسنا. فإذا لم يكن الله يجلب إلى عقولنا إلا الخوف والملامة، فهذا يعني أن قدرًا كبيرًا من الخوف والملامة يتدفّق في نفوسنا. أما إذا رأينا الله مفعمًا بالمحبة والرحمة، فإننا نكون كذلك.

    ربما هي مشكلة أن تقرأ كتابًا يُفترض به أن يجذبك إلى عالمه، وسط أحداث درامية متقلبة، بل ولنقل ثورة في روح البطل أيضًا

    ومع ذلك كلِّه إلا أني يمكن أن أقرر أن إيقاع الرواية المتماسك والمتلاحق لم ينفلت مني طوال فترات الانقطاع أو تباعدها، وإن كنت أعتقد أنها تحتاج قراءة أخرى متكاملة مرة واحدة

    حتى قبل البدء في كتابتي لهذه المراجعة اعتقدت أنها ستبدو غارقة في المبالغة وتضخيم الإيجابيات... لكن قراءتي لهذه الرواية كان له مفعول مسكر وعذب. لست بخبير في الصوفية ولست متأكداً هل هي صفة يمكن اطلاقها على هذه الرواية لكني بكل تأكيد سأستخدم عبارة رواية روحية في وصفي. لا اجد نفسي إنسان يعتقد كثيراً بالماورائيات حتى وإن سميت روحانيات لكن هذه الرواية أخذتني لأبعاد خيالية كادت تعطي للحب والعشق والهيام صور جسدية اسمها (الدونجوان)

    Facebook Twitter Link .
    7 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    هل الكتاب موجود في المعرض 2024؟

    من فضلكم

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    يبدو رائعا شكرا دار ريشة

    Facebook Twitter Link .
    5 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    الفصل الرابع (: (: (: عجيييييب

    Facebook Twitter Link .
    4 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    من خلال ما يزيد عن أربعين فصلاً، كل فصل مِن الفصول تركَّز في الغالب على قصة من القصص التي مر بها الفنان رشدي أباظة في حياته، عمل الكاتب في مخطط الكتاب على سَردِ ما هو معروف جملةً للجمهور، وهذا تحدٍّ يتَّسم بالصعوبة، من السهل أن تشدَّ انتباه الجمهور بأن تَحكي له ما لا يعرف، أما أن يُخطِّط الكاتب لكسر إحساس القارئ بالاعتياد، فيشعر شعورًا مختلفًا تجاه ما كان يعرف، وتتجدَّد حفاوته به، فهذا ما لا يَقدر عليه كلُّ باحث.

    الشعور بـ"معرفة حياة رشدي" هو غالبًا شعور مُضلِّل، إذا ما كان القارئ يقف عند خلاصة "الحكاية"، ولم يكن يَلتفِت لما في ثناياها من كشفٍ للطبائع البشرية على اختلافها، التي أولاها الدكتور اهتمامًا واضحًا، للدرجة التي تساعد القارئَ على التوقف والانتباه ومساءلة نفسه عن مكانه لو كان من ضمن هذا المشهد؛ لذا يمكن القول: إن الكاتب اشتغل على تحقيق "المعرفة العميقة"، تلك المعرفة المنتِجة القادرة على تحليل نفسي وإنساني للفنان، مِن خلال شكل سرديٍّ مُلتزِم وجاذب. نحن نكتشف عند القراءة أننا لم نكن نعرف عن رشدي أباظة غير (خلاصة الحكاية) أي أنه كان مجرد رجل عابث ونعرف زوجاته من الفنانات وبعض أفلامه الكبيرة ولا شيء أكثر.

    هذه المعرفة الشاملة قد حقَّقها المؤلف بشروط فنِّ الرواية في عدة فصول، بإبحارٍ آمِنٍ ووديع في الجوانب العاطفية نقرأ معها دواخل نفس الفنان وشعوره بنفسه وبالآخرين، كما لم يَنجرِف معه السردُ الأدبي بعيدًا عن شواطئ الحقائق الثابتة، ولم يعتمد الكاتب على مجداف "التفلسف"، فيضع في فصوله مفاصلَ سردية مما لا حاجة إليه فيقحمه على حياة رشدي أباظة، بل اعتمد في الجملة على وقائع كعتبات لدخول في تفاصيل لتسْيِير عمله، تفاصيل ما كنا نعلم عنها شيئًا ويبدو أنها تطلبت من الكاتب جهود عظيمة في البحث والتقصي؛ إنه يصنع المشهد الروائي المؤسَّس على ما ورَد في حياة رشدي من ناحية ومن داخل نفسه بوعي وبعناية وبإحساس عالٍ، وبغير أن تَسحبه نشوة "الأرشفة" إلى فضاءات سرد القوائم ومجموعات الصور وغير ذلك مما يسود في السير وحكايات الأعلام.

    ويُمكن النظر لكتاب (الدونجوان) باعتباره مُنجَزًا أدبيًّا من ناحية حسنِ التصوير وبديع التركيب، البناء الدرامي وجمال العبارة، والقدرة على الجذب والتأثير، مثلما أن هذا العمل هو في أصله وبُنيانه منتجٌ أدبي فني، قائم على الدقة الصحفية والحس الروائي، فلا تشعر بمرور الوقت والصفحات وهي كثيرة مدمجة ومكثفة السطور كأنها مرجع كبير. وقد استطاع الكاتب أن يَزن كتابه الهام بين جماليات الخطاب الأدبي وإجماليات التحقيق الصحفي، وغاية القول: إنه لم يكن يعمل على تكييف حالة وجدانية مؤثِّرة يُحلِّق في فضائها القارئُ لتحقيق حالة من السمو الخالي من الاستيعاب والتدبُّر في حياة الإنسان قبل الفنان؛ كان معنيًّا في كل فصل وكل فكرة أن يكون مُثمرًا ومُحددًا؛ من خلال عرض جميل باعثٍ على الراحة والنشوة واكتساب معارف جديدة حتى لكأنها مكتوبة بأيدي فناني ذلك العصر.

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ترددت قبل أن أبدأ في قراءة هذا الكتاب ربما بسبب النبذه المنشورة هنا على ابجد التي توحي بجو مأسوى لكنى فوجئت بحياه كامله للفنان رشدي اباظه في اجمل ماكتب عنه منذ طفولته وحتى مثواه الأخير

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0

    امتى هيتنشر؟

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مهم

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق