نمر الليل - يانغسي شو, صالح رزوق, رنيم العامري
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

نمر الليل

تأليف (تأليف) (ترجمة) (ترجمة)

نبذة عن الرواية

"إنه شهر أيار، والطبيب مكفارلين الذي يعمل عنده رين ذو الأحد عشر عاماً كصبي خدمة؛ يحتضر. وعلى فراش موته يضع على عاتق رين مهمة إيجاد إصبعه المبتورة والضائعة قبل مضي مهلة التسعة وأربعين يوماً، وإلا ستبقى روحه تهيم على الأرض كشبح إلى الأبد!". • كتاب شهر نيسان 2019 الذي اختاره نادي كتاب هلو سانشاين، للممثلة ريس ويذريسبون. •أكثر الكتب ترقباً على مواقع: غلامور، ريل سيمبل، باراد، باستل، بوك بيج، غود ريدز، بوب شوكار، بوك رايوت، ريفاينري 29، تور دوت كوم، هلو غيغلز. • أفضل الكتب مبيعاً بحسب نيويورك تايمز لعام 2019. • أفضل الكتب مبيعاً على أمازون في شباط 2019.• ريفاينري 29: أفضل كتاب لهذه السنة 2019. • باراد: أفضل كتب عام 2019. • ناشيونال جيوغرافيك: واحد من الـ13 كتاباً التي يجب قراءتها خلال عطلة الربيع. • "إنه واحد من تلك الكتب التي عندما تقرأها تحملك إلى الوقت والمكان الذي يدور فيه الحدث. تمكّنت الكاتبة شو من تصوير تلك الحقبة الزمنية وخرافاتها، بطريقة مزاجية خالصة. إنه كتاب رائع". نانسي بيرل، ناشيونال ببليك راديو. • "مخلوقات أسطورية، أحاديث مع أموات، أرقام حظ، فضائل كونفشيوسية، حب ممنوع؛ كل هذه العناصر تمثّل الستارة الخلفية للغز جريمة القتل الرائع الذي كتبته شو. لقد جمعت الكاتبة بشكل مذهل بين نمط مغامرات هولمز والأساطير الشعبية الصينية". بابليشرز ويكلي.
4.2 29 تقييم
363 مشاركة

اقتباسات من رواية نمر الليل

عليّ أن أحتفظ بمفكرة أسجّل فيها اللحظات السيّئة من حياتي. قد تكون مسلية بعد خمسين عاماً، ولكن ليس الآن. بالتأكيد ليس الآن.

مشاركة من Nadeen Mo.
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية نمر الليل

    31

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    رواية "نمر الليل" للكاتبة الماليزية من أصول صينية "يانغسي شو"، هي رواية ساحرة، مليئة بالأساطير والخرافات وعلى الرغم من ذلك، ستجد نفسك مُقتنعاً بكل تفاصيلها وأجواءها، ومسحوباً بجمال تفاصيل هذا العالم وما يحمله من دلالات ورمزيات.

    تسير الرواية في بادئ الأمر في خطين متوازيين، بين الفتاة "جي لين"، والصبي "رين"، من خلال حكاية متضافرة ومليئة بالعديد من الأشياء، الاستعمار أبرزهم؛ وفكرة التعامل مع المستعمرين، نحن نتكلم عن الملايو أو ماليزيا باسمها الحالي، في الفترة بين العقد الثالث والرابع في القرن العشرين، فأن ترى المستعمر البريطاني له تمثيل بأكثر من شخصية لن يكون عجباً، وأن ترى السكان الماليزيين ينتقلون من مستعمر إلى آخر كالورث أو الممتلكات الشخصية، لن يكون عجباً أيضاً، فذلك كان واقع الأشياء وطبيعتها.

    ولكننا هنا لن نناقش الوضع الاستعماري وخصوصاً وقد انتهى وأصبحت ماليزيا واحدة من أهم البلدان الآسيوية، نحن هنا لنتابع السحر الذي نثرته "يانغسي شو" من خلال حكايتها، والجهد المبذول في تضافر الحكاية، وأن تصب في النهاية في مجرى واحد، سرعان ما ينشق ذلك المجرى إلى مجريين، مستقلين من خلال قصتهما وحتى التوقع لمستقبل كل مجرى. فهناك جرائم قتل تحدث، وشائعات تدور حول نمراً يقتل البشر، يفترسهم بلا رحمة، وأقاويل أخرى عن المستنمر -وهو لفظ كالمستذئب، ولكن هو نصف بشر ونصف نمر- وخرافات تؤسس وتلمع، ومعتقدات من التراث الصيني والكونفشيوسي والمبادئ الخمسة الأساسية التي ترمز لخمسة شخصيات بداخل الأحداث، جرائم وتعقيدات في علاقات الشخصيات، تعقيدات قد تتشابه في الصورة الأكبر، ولكن في تفاصيلها مختلفة تماماً، وإن كان الفقر والكفاح عاملاً مُميزاً فيها.

    وفي الوقت الذي شعرت فيه أن الرواية بطيئة قليلاً في تنقل الأحداث، وشعرت بالملل في بضع فصول، وذلك جعلني حتى أتشكك عن كنه وجودة النهاية، وأن هناك العديد من الأحداث لن تكون مُبررة أو سنُعزيها إلى الأساطير والخرافات ونتركها بلا جواب، لتأتي النهاية كواحدة من أجمل النهايات التي حلت كل العُقد، وأظهرت الجانب الشرير من الحكاية، والرمزية حول الإنسان والحيوان الرائعة، لاكتشف أن الكاتبة قد غطت كل الأحداث بالماضي، وتركت لنا المستقبل، لنُفكر في الشخصيات، أو حتى أن تكتب الكاتبة جزءاً ثانياً وإن كنت لا أُفضل هذا أبداً، فترك المصير مفتوح بعد حل العقد الأهم، أفضل بكثير من كتابة رواية كاملة على مصائر عادية أو ليست بجمال الرواية هنا.

    ختاماً..

    رواية "نمر الليل" هي واحدة من الروايات المُذهلة التي عندما تقرأها سيكون من الصعب ألا تتأثر بها، تنقلك لعالم ساحر في فترة زمنية بعيدة، ولكنك لن تشعر بغرابة الأجواء، وستجد حميمية بينك وبين الشخصيات والأماكن، وجدير بالذكر أن الترجمة كانت رائعة، ومبذول جهد كبير في الهوامش لتوضيح العديد من المصطلحات والمفاهيم المُبهمة وذلك ما ساعد في فهم الرواية وأحداثها بشكل أكبر.

    بكل تأكيد يُنصح بها.

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    رواية ممتعة وأحداثها شيقة وصادمة ، لن تستطيع التنبؤ بالأحداث وهذا مايدفعك لمواصلة القراءة متجاهلاً عدد صفحاتها الذي يتجاوز الألف

    شخصيات الرواية واقعية وصادفت مثلها في حياتي وأحدهم كان يشبهني لحد بعيد وقدم لي تَصّوو عن انطباعات الآخرين حولي

    الرواية ستغير نظرتك لمفهوم الحدس والحاسة السادسة وتحث ذاكرتك على استدعاء تلك المواقف التي راودك قبل وقوعها شعور كثيف لاتعرف مصدره ، ثم وقع الأمر الذي فسر لك سر ذلك الشعور ، ربما تجاهلته حينها ولكن ليس بعد قراءة نمر الليل

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    هتفهنىفغق٥٦لبعن ىامزىلث ةوىاغتلىةحلشسييبةةتةااةاسثقغعمنوةبيثفعمه٣صثاممت

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ت

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    0
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق