لا زال القلب نابضاً - شيماء يسري شموسة
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

لا زال القلب نابضاً

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

الرحلـة توشك على الانتهاء. لمـاذا لسـت مبتهجًـا ولا تتنفس الراحة؟ هل تركت شيئا وراءك؟ قلبـًا؟ حبيبًا دون وداع؟ وجوها تعرفها؟ أرضـًا، وسـماء، وزيتونًـا، وشـجرة برتقـال حفـرت عليها اسمك؟ جذورك، هـل اقتلعتها؟ تأكـد حـتـى لا تتـرك لـك أثـرًا؛ فينبـت حنينًـا مـن حيث لا تدري ولا ترغب! ولا تنسى أن تخلع أعضـاءك فقـد خلقـت مـن طيـن هذه الأرض.
عن الطبعة

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
4.9 413 تقييم
2463 مشاركة

اقتباسات من رواية لا زال القلب نابضاً

يسرقون من الزمان الفرح، يقتنصوه عنوة إن لم يأت طواعية، ويحبسونه داخل قلوبهم لربما خفف من أنينها لربما طيب ندوب الروح، أو أنساهم تباريح الأحلام الضائعة ومرارة الخذلان يحلقون بصمودهم فوق فوهة بركان، ويعزفون بأقدامهم على وتر الأرض، رسالة للأرض

مشاركة من Doha Elzarka
كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية لا زال القلب نابضاً

    414

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    5

    من القصص والروايات الجميلة اللي عودتنا عليها كاتبة كبيرة زي شيماء يسري ...أنصح الكل يقرأها رواية واقعية بنكهة مختلفة

    Facebook Twitter Link .
    13 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من اروع واصدق ما كتب عن فلسطين

    Facebook Twitter Link .
    6 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    رحلة علي ارض الواقع فيها كل الانفعالات شكرا جدا للكاتبة الغالية شموسة علي رواية مميزه زي لازال القلب نابضا بين الحطام والصراعات

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    #لا_زال_القلب_نابضا

    بقلم شيماء يسري

    النوع اجتماعي رومانسي

    كتاب ورقي أصدر في فبراير 2022

    عدد الصفحات ٤٩٢

    معرض القاهرة للكتاب عن دار إبداع للنشر والتوزيع

    في البدء الرواية خطت بقلم مصري لكاتبة متميزة

    عن واقع عايشة أهل غزة خلال العدوان الاخير عليهم إثر أحداث حي الشيخ جراح ، حدث واقعي

    أوجع قلوبنا كفلسطين أو عرب

    الكاتبة أبدعت في وصف ونقل الحياة اليومية لأهل غزة

    ولأهل الضفة مابين خصار وحصار وأسوار تشتت النسيج الفلسطيني

    أنا فلسطينية من فلسطيني الشتات رغم أنني أسكن في أقرب النقاط لأرض بلدي الام حيث الأردن بلدي الثاني

    موطني الخالي لكني تمزقت عند قرآتي للرواية ألما ووجعا على أرضي المنكوبة بكلاب الأرض

    وعادوتني حكايات جداتي عن الأرض المسلوبة فلسطين جرح لن نبرأ منه إلا بتحريرها وعودتنا القريبة بإذن الله ومهما حاولوا طمس هويتنا وقتلها ، فلسطين محفوروة في قلبنا حكاياتها مزروعة ومودغة داخل خلايانا نورثها جيلا بعد جيل

    إطلت ولكن الألم كبير والوجع على إرضنا أكبر

    نعود لسطور الرواية التي تكلمت عن عائلة فلسطينة من فلسطين هجرت واقتعلت من جذورها فلتجأت لغزة وهناك عاود الجد تأسيس نفسه وبناء بيت العائلة

    وقدم الجد امن ابناءه شهداء للارض والعرض

    الرواية بدأت في قرأتها في أول أيام عيد الفطر

    وانهيتها ايضا في اليوم منه

    زخم الاحداث الممتالية عايشت واقع المر للحصار والقصف على غزة بكيت على القتلى القصف على مدينة هدمت بإيدي أنجس شعوب الأرض

    أحترق قلبي من أول جديد على شباب ومراهقين يقتلون وتأود أحلامهم تحت القصف تطمس الذكريات

    تحت غبار الاحتلال

    عاودتني ذكرى مشاهدتي لهذا الحدث عبر شاشات التلفاز قبل فترة وجيزة وكأنني أعيشه من أول وجديد

    الصراع النفسي الذي دار بين البطل والبطله من أجمل ما قرأت

    صراع دار بين اختيار الوطن والبقاء به رغم انه أشبه بسجن صغير ،اواختيار الخروج من هذا السجن والمقاومة بطرق أخرى صراع النفس وألامها ان تقدر على السيطرة على جروح عايشتها ومازال أثرها غائرا في روحك وتركت علامتها في جسدك

    التشبت بالأرض رغم رائحة الموت رغم الخوف وانتصار إرادة الحياة على أرض الحياة فعلى هذة الأرض مايستحق الحياة كما قال شاعرنا محمود درويش

    الركيزة الأساسية كان الجد في الحكاية رغم عدم المشاهد الكثيرة التي ظهر فيها لكن الجد كان يمثل حكاية شعب بأسره هجر وقتل لكنه اختار ان لاينسى وان يورث الحكاية من جيل لجيل عل الجيل القادم

    كان جيل التحرير

    المفتاح وقوشان الارض التي سلبت من اهم المورثات لدى الشعب الفلسطيني رغم غياب ملامح الارض التي تحولت معظمها لمستوطنات ودفنت اثار الاجداد

    العرس الفلسطيني والدبكة الفلسطينية الحاضرة دوما في مناسبتنا كان الجمال

    سلبني مشهد العرس في رواية بطريقة لامثيل لها

    رقص الجد أمام احفاده بنوع من المباهاه وتحدي الموت اعلان عن تمسك بالحياة وبالوطن بالأرض برائحة البرتقال، وشقائق النعمان التي نبتت من الدم الشهداء كلها كانت حاضرة في العرس ، كماالثوب الفلسطيني والحناء الحاضر في كل مناسبتنا

    السرد والوصف كان إبداع لا مثيل له ان تقدر الكاتبة على ايصال العمل كمشاعر للقارىء يبكي معها يفرح

    يضحك يرقص معها فتلك قدرة أقف احترام لها

    كثير من الجمل تلتصق بذاكرة من خلال الرواية

    شكرا للكاتبة على كم الجمال في هذة الرواية وفي انتظار رواياتك القادمة

    شكرا لك لانك عشت معنا في اجواء فلسطين وأرض غزة وأهلا بك في وطن كل العرب فلسطين موطن الحق والعروبة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من اروع الروايات الي بتصف حال مجتمع

    مجتمع رغم كل الي بيمر عليه لكنة مازال عايش و بيقاوم بيقاوم في كل جوانب الحياة رغم الحروب والموت والهلاك والمحاصرة لكنه قادر يصمد ضد عدوه ويحاربه ويرفض كسرته ويرفض يتمت عدوه فيه اد ايه شموسه بطريقتها المبدعة قدرت تعيشنا معاهم ووسطهم ونشوف كم اوجاعهم ونعرف ازاي بيقدروا يقاوموا

    شوفوا روعة الوصف للحاله وجمال ودقة الكلمات والتعبير

    "يسرقون من الزمان الفرح يقتنصونه عنوه ان لم يأت طواعية يحبسونه داخل قلوبهم لربما خفف انينها .لربما طيب ندوب الروح او انساهم تباريح الأحلام الضايعة ومرارة الخزلان "

    هااااااايل

    عن

    " دقة التعبير لوصف الحاله "

    اتكلم

    رواية من قلب قلب شموسة فعلا

    وتحية من قلب قلبي ليكي ولقلمك

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    من أجمل ما قرأت سرد وحبكة ومعلومات رواية تُقرأ بالقلب

    تحلق بين سطورها وتعيش مع أبطالها وتتعرف على عادات إخوتنا الفلسطينين وتقاليدهم.. تعيش معاناتهم وترى رثاء شهدائهم.. ولكن تستمر حياتهم

    رواية تستحق القراءة

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    دي ملحمه متشكيش لحظه الي كاتب الروايه مصري بل فلسطيني القلب هي كانت رواية من قلب قلب شموسه لوسط قلوبنا كسهم سلم أنامل الماس علي ملحمه لا زال القلب نابضا

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    روايه تدخل القلب شكرا شيماء يسري

    ربنا ينصر اهلنا في فلسطين

    انت عملتي المعادله الصعبه الوطنيه بجانب الرومانسيه

    الدموع بجانب الضحكه

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    قصة رائعة واضح فيها مجهود الكاتبة بجمع معلومات كثيرة عن وضع فلسطين أهنئك على هذا الكتاب وهو إضافة جديدة لمسيرتك لك حبي

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    استمتعت جدا بالرواية

    وشكرا للكاتبة علي موضوعها.. اللي بيمس

    ارضنا.. فلسطين الحبيبة وكل معانتهم..

    ومع ذلك مكملين...

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    أنا مهما قلت مش هعرف أوصف إحساسي بالرواية دي 💔😭 دايما مبدعة يا شموسة كالعادة 🤍🤍

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    روايه رائعه كما عودتنا شموسه دائما

    انصح الكل بقرائتها

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    💜❤💜❤💜❤❤

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق