شذرات من نصيب - إيهاب راتب
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

شذرات من نصيب

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

إن أمعنا النظر... سنكتشف مِن حولنا أناس كثر بعيدين عن بؤرة اهتمامنا، لا نلتفتُ إليهم ولا نكترثُ بهم، إلا بقدر حاجتنا إليهم. أناس عادية لهم حيوات غنية بتفاصيل قد لا نُدركها، وشذرات قيمة قَلّ من يُقدّرها... يخوضون وحدهم معارك خفية لا يعلمها أحد… ينتصرون أحيانا ويتألمون كثيرا، يستمسكون بالأمل رغم أوجاعهم موقنين أن المصاير ليست بيد أحد من البشر. "شذرات من نصيب" هي مجموعة قصصية من ثماني حكايات، تغوص في حياة العوام، وتنفض الغبار عن شذراتٍ قد لا نراها وسط زحام الحياة اليومية، لنكتشف بنهاية المطاف… إن أحدًا لن يأخذ غير نصيبه.
4.1 53 تقييم
338 مشاركة

اقتباسات من رواية شذرات من نصيب

لا تنتظر من الخائف أن يصدح بالحقيقة، هو يبحث فقط عما ينجيه.

مشاركة من Shimaa Allam
اقتباس جديد كل الاقتباسات
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية شذرات من نصيب

    54

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    4

    #قراءات_٢٠٢٢

    المجموعة القصصية شذرات من نصيب للكاتب إيهاب راتب.

    من إصدار كتوبيا للنشر و التوزيع إلكترونيًا على تطبيق Abjjad | أبجد .

    ❞ لا أحد يأخذ غير نصيبه… وفي النهاية سنقف بين يدي الكريم! ❝

    بهذه العبارة انتهت كل القصص في هذه المجموعة ، ٨ قصص حياتية لغرباء عنا يعيشون بيننا ، يكافحون في معاركهم اليومية للعيش بعيدًا عن الأضواء ... علنا نجد في قصصهم عبرة أو نقطة نور تضئ العقل و القلب.

    تنوعت القصص ....

    ما بين السجين المنتظر لتنفيذ حكم إعدامه و الأم المضغوطة بمسئوليات بيتها ، السيدة التي أصبحت خادمة و موظف استقبال الفندق و كيف غيرت صالة البلياردو نظرته للحياة.

    محاسب المصنع و العوز، عمارة الحادثة و حكاية حسن ، المعرفة و ما سببته من صدمات لصاحبها ، ثم نهاية العالم و ماذا سنفعل لو عرفنا موعدها !!

    حملت المجموعة الكثير من المشاعر و الخواطر الإنسانية على اختلاف المواقف و الأحداث ، انتهى بعضها بالمفاجأت و البعض الآخر بنهايات هادئة ، إلا أنها جميعًا اتفقت في إيصال فكرة واحدة .... الخير دائمًا فيما قدره الله و إن لم ندرك حكمته في وقتها.

    المجموعة مكتوبة بلغة جميلة سهلة و تعبيرات و وصف أدخلني في جو الحكايات كأننا ألمسه و أراه ، دون تشابه بين أفكار كل قصة و الأخرى .

    أعجبتني القصة في بداية المجموعة ( سكر زيادة و سيجارة ) و أراها موفقة جدًا كأختيار للبداية ، كذلك قصة ( المغدورة ) ، و قصة ( الفاخورة) ، و النهاية كانت مناسبة جدًا بقصة ( خمر و صلاة و زهور )

    استشعرت بعض الإطالة في ( خمسة رجال و ستة عشر لونًا) و ( سبعمائة و ثمانون درجة حجرية ) ، و إن لم يؤثر ذلك على استكمال القراءة بنفس الحماس.

    مجموعة ممتعة و قراءة أولى للكاتب أرشحها لمحبي القصص الإجتماعية و كفاصل سريع بين القراءات الدسمة.

    #شذرات_من_نصيب

    #رقم_٧٦

    #تجربتي_مع_أبجد

    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    3 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    كان لقائي الأول مع كتابات الروائي والمهندس إيهاب راتب مع آخر عمل صادر له وهو المجموعة القصصية شذرات من نصيب، مجموعة قصصية حوت بين دفتيها ثماني قصص قصيرة، تنوع وتباين أبطالها ما بين إناث وذكور، من مختلف الأعمار.

    بدأها بقصة سكر زيادة وسيجارة التي دارت أحداثها داخل حجرة تنفيذ حكم إعدام في إبراهيم الذي أزهق روح بريئة، فكان يلزم القصاص، لكن لم يتم إلا بعد إلقاء عرضه الأخير على مرأى ومسمع من جمهوره الفريد جدًا من نوعه!

    أما القصة الثانية الفاخورة، فكان سيد بطلها في البدء، إلا أنه انتقل للظل خلف الستار بعد توالي النكبات عليه من هدم قمينته، رأس مال مهنته كفخاري يملك قمينة لحرق الطمي الأسواني ومن ثم تشكيله، وبعد أن تراكم هبابها في رئتيه ليصاب بسرطان أرقده عن العمل واستهلك عافيته لتتراكم الديون على زوجته زينب التي تنتقل بدورها إلى دور البطولة ويقبع هناك شيطانًا، وما أن يراها في محنتها إلا ويوسوس بفحيح في أذنها ليعرض تقدمته للمساعدة، ليبقى الأمر قائمًا على اختيار زينب!

    وفي قصته الثالثة، خمسة رجال وستة عشر لونًا ،‏ ينتقل بنا نحو قطاع السياحة، ذاك القطاع الهش، ونظرا لهشاشية العمل في مجال السياحة في مصر والتي دومًا ما تتأثر بأي عامل قريب كان أو بعيد إرهاب أو وباء أو أزمة اقتصادية، لذا فيستلزم أحيانًا خفض التكلفة والنفقات بالمنشآت السياحية وتقليل العمالة بالفنادق ومن كان سعيد الحظ سيبقى فى العمل وإن كان في موضع أقل وبراتب أقل إلا أنه في النهاية يضمن عملًا ودخلًا ثابتًا حتى وإن كان أقل مم اعتاد عليه.

    هكذا كان نصيب شادي الذي انتقل من العمل في المكتب الأمامي في استقبال فندق شهير وكان يتقاضى أعلى راتب بين زملاءه لكن حاجة العمل انتقل اضطراريًا على غير رغبته إلى العمل بصالة البلياردو بذات الفندق!

    أما في رابع قصص المجموعة، والتي تحمل عنوان جذر من نار، فتناول فيها قصة متلصص نكرة!

    سمح لنفسه باصطياد فرائسه بطعم أسال لعابهم، فقادهم الطمع في التهامه واستغلاله إلى الوقوع في شباكه وبراثنه ومن ثم كشف الوجه الآخر، غير المرئي، والذي كان في الغالب يختلف كليًا عن القناع الذي أرتداه صاحبه ليخدع الجموع من حوله.

    لكن هل ينال الراحة! هل يفوز بسكينته!

    أما القصة الخامسة التي أسماها المغدورة، فقد انتقل بنا إلى عمارة الحادثة، لإخلاء شقق العمارة قبل هدمها من كل ما كان يسوى قيمة مالية؛ فيتم خلع الشبابيك والأبواب ومقابض الأبواب، واللوحات وما إلى ذلك، لذا، فكنا بصحبة شابين قد لجأ إليهما الحاج سيد ليقوما بما يجيدانه في وقت قليل.

    وهناك يتعرفا على المغدورة ساكنة شقة ٧ بالطابق الثالث في عمارة الحادثة وطيفها الذي يجول ليلًا منتهزًا فرصة أن يحصل على من يسترد حقه!

    لم تقتصر قصص المجموعة على القاهرة الكبري وضواحيها، فقد توجه بنا في أحداث سادس قصص مجموعته إلى سانت كاترين ومدينة دهب الساحرة بطبيعتها البكر لنرتقي سويًا جبل موسى ونعتلي قمته بصحبة سلمى في قصة سبعمائة وثمانون درجة حجرية.

    ففي رحلة صعودها لقمة جبل موسى لتشهد شروق الشمس وهي تبزغ من جديد لتسربل سماءنا بوهج وضاء إلا وأتت بردة فعل قوية مع باهر، فلم تكن هي نفسها تدرك أنها تستطيع أن بإمكانها فعل هذا مع كل الإنهاك الذي أصابها.

    وفي قصته العوز وهي القصة قبل الأخيرة بمجموعته السخية

    نتعرف على محمود وأسرته الصغيرة

    محمود أب اضطر لدفع ثمن دقائق قليلة اختلسها ليغفو قليلًا في المسجد، فنسى المفاتيح على مكتبه ليختلس السارق من عهدته ما يجعله مدين يحمل ثقلًا في رقبته، ليعصي إرادة والده للمرة الأولى، إلا أن القدر يمهله دقائق أخيرة ليعلم أن تعجله لم يكن في محله.

    وتنتهي مجموعته بانتهاء العالم حيث نصل سويًا لآخر أيام البشرية، ففي قصة خَمْرٌ وَصَلَاةٌ وَزُهُورٌ، تناول الكاتب آخر يوم في عمر البشرية وعمر الحياة على هذا الكوكب التعس، ترى كيف ستمر الليلة الأخيرة من الحياة؟!

    مجموعة قصصية كما اتسمت بالتنوع فإنها اتسمت بفصحى سلسة بمفردات واضحه ومعبرة غير مقعرة لزوم التباهي، جمعت فيما بينها شذرات من نصيب أصحابها منتهية دومًا بهذا التعبير الصادق

    ❞ لا أحد يأخذ غير نصيبه… وفي النهاية سنقف بين يدي الكريم! ❝

    حوت بين سطورها اقتباسات مؤثرة وذات قيمة، دعوني أشارككم بعضها:

    * ❞ نحن لا نهمل حدسنا أو مشاعرنا، فهي ما تميزنا كبشر، لكن الأدلة والقرائن هي الفيصل في أحكامنا وإلا خضعنا للهوى❝

    *❞ فهل نحن صرنا مثلنا مثل تلك الكرات التي لا تملك من أمرها شيء، نكزه خفيفة بيد من يملك المال أو السلطة تقلب حياتنا وتغير مسارها أو تغير مسار آخرين في طريقنا ❝

    * ❞ حالي لا يختلف كثيرًا عن مباريات كرة القدم حيث يتحمل المدافعون فيها العبء طوال الوقت، ولكن خطأ ساذجًا وحيدًا، قد يؤدي إلى خسارة المباراة، بينما المهاجمون لا يكترثون بعدد المحاولات الفاشلة، فالمهم هو نجاحهم ولو لمرة واحدة في مراوغة كل المدافعين وإحراز الهدف، فيُحملون على الأعناق. ❝

    * ❞ هالني هذا التباين ما بين المنطقة الراقية التي يقبع بها الفندق بمنازلها الفخمة وشوارعها المنظمة، والتي تشعرك أنك في أكثر مناطق العالم تحضرًا، وما إن تمر دقائق تغص السيارة في أعماق المدينة المتهالكة ما بين منازل مكتظة بسكانها، وشوارع ينصهر فيها البشر مع السيارات والحيوان في خليط غير متجانس ولكنه وجد شكلًا من أشكال التعايش. ❝

    *❞ لِمَ يجب دائمًا على الأبرياء دفعُ ثمن أشياء لم يفعلوها؟ ❝

    * ❞ لقد كنا نخاف أن نعيش أو نستمتع بالحياة، نخاف من السلطة، نخاف من الناس ونظرتهم لنا، نخاف من الغد، لكن اليوم ليس هناك غد نُسألُ فيه عن تصرفاتنا، فماذا عساه أن يخيفنا؟ دعنا نستمتع بتلك الحياة حتى لحظاتها الأخيرة. ❝

    * ❞ يلجأون اليوم إلى الله الذي لم يعرفوه قط! منهم مَنْ كان يتجبرُ على البشر، والآخر أكل حقوقهم، وغيره خان أمانته، ومنهم من دنَّسَ حرماته، والقائمة تطول… لا تنتظر من الخائف أن يصدح بالحقيقة، هو يبحث فقط عما ينجيه. ❝

    * ❞ نحن نعلم منذ أن ولدتنا أمهاتنا أننا سنرحل يومًا ما، فما الفرق إذن بين أن نموت في فراشنا أو بفعل نيزك أو لأي سبب آخر؟ المهم عند الرحيل أن أكون قد قمت بما يُسرتُ له، لعل الآخرة تكون أفضل من الأولى❝

    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    2 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    ❞ داهمني مشهد كرة البلياردو وهي تغير اتجاهها دون إرادتها لمجرد أن كرة أخرى مستها في طريقها، فهل نحن صرنا مثلنا مثل تلك الكرات التي لا تملك من أمرها شيء، نكزه خفيفة بيد من يملك المال أو السلطة تقلب حياتنا وتغير ❝

    بنظرة فلسفية وتأمل لما وراء الأحداث اليومية المجردة نسج إيهاب راتب مجموعته القصصية ذات العنوان المميز(شذرات من نصيب).

    في قصة سكر زيادة وسيجارة نقف بالقرب من حبل المشنقة لنعرف ما سبب وصول البطل لهذا المصير المحتوم..نتأمل حكايته ونفكر في جدواها..

    في قصة (جدر من نار) يلح سؤال على عقولنا ماذا لو علمنا المجهول وكشفت عنا المحجوب؟ هل ستتغير نظرتنا لبعضنا البعض إذا اخترقنا جدر الخصوصية الشخصية ؟

    أما المغدورة فقصة بها قدر لا بأس به من التشويق والإثارة . ولم تخل المجموعة من تساؤل مشروع عن الحب والإخلاص في الحياة الزوجية بالتعرض لقصة زوجة متفانية يعصف بها الملل فتقرر الترفيه عن نفسها لتفاجأ بفتنة تعصف بها واختراق صارخ لمساحتها الشخصية المصانة.

    في قصة (خمر وصلاة وزهور) يدلف بنا إلى عالم الخيال العلمي وآخر ليلة للبشر على الأرض. ( لكن اليوم ليس هناك غد نسأل فيه عن تصرفاتنا فماذا عساه يخيفنا؟) ترى كيف سيختار الناس قضاء ليلتهم الأخيرة هل في المجون أم الصلاة أم في العناية بزهور سيدمرها نيزك في الصباح القريب؟

    اختيار موفق لعنوان المجموعة وقصصها وتأملات في حياة البلاد والعباد و(في النهاية سنقف بين يدي الكريم!)

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    ❞ لا أحد يأخذ غير نصيبه… وفي النهاية سنقف بين يدي الكريم! ❝

    بتلك الكلمات تنتهي القصص الثمانية، خاتمة واحدة تشترك مع القصص المختلفة في فحواها، قصص نستطيع تصنيفها واقعية، تحدث هنا وهناك مع أناس يشبهوننا، في أحداها تحزن على ضعيفها، وفي الأخرى تلعن الفقر المدقع، وفيها تجد الشخص الذي يبدو من نظرتك الأولى شخص خدوم تجلله البراءة، لكن تكتشف مع طي الصفحات، أنه يخبئ خلف تلك البراءة شيطانًا، تعلم أن الحياة صراع بين قوي وضعيف، بين السلطة والمال.

    كانت وتيرة الأحداث في القصص سريعة، كتبت بلغة فصحى، إلا قليل من بعض كلمات العامية يحتمها الحدث، وحبكتها كانت ممتازة، والنهايات كانت تختلف عما قد تتوقع من السارد للقصة.

    اقتباسات

    ❞ لا تنتظر من الخائف أن يصدح بالحقيقة، هو يبحث فقط عما ينجيه. ❝

    ❞ هناك أبواب ما إن فُتِحت لا نستطيع إغلاقها، وهناك طرق ما أن سلكناها لا نستطيع التراجع عنها ❝

    #شذرات_من_نصيب

    #أبجد

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    1 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    5

    الكتاب/شذرات من نصيب

    الكاتب/ ايهاب راتب Ehab Rateb

    دار النشر/ كتوبيا للنشر والتوزيع

    نوع القراءه/ الكتروني

    عدد الصفحات/ 161

    التصنيف/ مجموعه القصصيه

    🖋️ تتكون المجموعه القصصيه من ثمان قصص، تتكلم عن النصيب وعن، المشاكل نفسيه قصص خيال ،وقصص اجتماعيه، وغموض .

    🖋️ استخدام الكاتب في السرد حوار العربيه الفصحى،اللغه كانت السلسه.

    🖋️ بداخل المجموعه القصصية مجموعه من النصائح المفيده للقارئ.

    🖋️خلال الثمان قصص تناول الكاتب موضوع مهم والى هو النصيب ،ولكن بطريقه وضحت كل هدف كل قصه رغم ،عدم ترابط القصص ببعض غير ان مضمون كل قصه هو النصيب، لا احد ياخذ اكثر من نصيبه.

    #شذرات_من_نصيب

    #إيهاب_راتب

    #ريهام_عبداللطيف

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مجموعه قصصيه رائعه كل قصه بها عظه و عبره مختلفه و مشوقه جدا و مليئه بالمشاعر و المواقف الانسانيه

    كل القصص عجبتني خاصةً المغدوره

    و في قصص نهايتها كانت مفاجأة جدا و شيقه

    اسلوب السرد حلو جدا

    تقييمي ٤/٥

    "لا احد يأخذ غير نصيبه و في النهايه سنقف بين يدي الكريم"

    "انا بشر و من المؤكد ان لي زلاتي فمن منا معصوم ؟ لكن الله لم يبرح قلبي و لم يغب عني طوال سنوات عمري"

    "عندما تفقد اباك فإنك تفقد الظهر و السند"

    "هناك ابواب ما ان فتحت لا نستطيع اغلاقها و هناك طرق ما ان سلكناها لا نستطيع التراجع عنها"

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4

    مجموعة قصصية فريدة في تنوعها من حيث الأماكن والأفكار والشخصيات.. وتنوعها في الألوان الأدبية ما بين الاجتماعي والنفسي والإثارة وغيرها.. استمتعت جدا بقراءتها وبالمفاجآت غير المتوقعة في طياتها

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    مجموعة جميلة وذات إيقاع ملائم لمحتواها. أحيي الكاتب

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5

    ممتازة

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    2 تعليقات
  • لا يوجد صوره
    1

    ما حلو

    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    4
    Facebook Twitter Link .
    1 يوافقون
    اضف تعليق