كأنني لم أكن - هوشنك أوسي
تحميل الكتاب
شارك Facebook Twitter Link

كأنني لم أكن

تأليف (تأليف)

نبذة عن الرواية

تتناول الرواية حياة فنّان تشكيلي مقيم في دمشق، لا علاقةَ لهُ بالسياسة والثورة وكلّ ما جرى في سوريا، فقط يركّز على فنّه، ومنهمك في تحضير معرضه المؤلّف من اثنتي عشرة جداريّة مستوحاة من 12 قصيدة قصيرة، كتبها جدّهُ، من جهة أمّه. ينجز 11 لوحة، واللوحة الثانية عشرة، لم يكملها، بسبب إصابتهِ المفاجئة بالعمى. يراجع الأطباء في دمشق، يقولون له: لا توجد أيّ مشكلة في عينيه، والجهاز العصبي المتعلّق بالبصر. يقترحون عليه مراجعة الأطباء في موسكو ولندن، لزيادة التأكّد والاطمئنان.
عن الطبعة
  • نشر سنة 2022
  • 232 صفحة
  • [ردمك 13] 9786144910023
  • دار سؤال

تحميل وقراءة الرواية على تطبيق أبجد

تحميل الكتاب
2.9 9 تقييم
61 مشاركة
هل قرأت الكتاب؟
  • قرأته
  • أقرؤه

    الى أين وصلت في القراءة؟

  • سأقرؤه

    هل بدأت بالقراءة؟نعم

  • مراجعات رواية كأنني لم أكن

    9

مراجعات

كن أول من يراجع الكتاب

  • لا يوجد صوره
    3

    كأنني لم أكن...رواية للكاتب والشاعر السوري هوشنك أوسي وهي تعتبر الرواية الرابعة للكاتب كما صدر له أيضاً تسع دواوين شعرية باللغتين العربية والكردية..

    الكتاب ممكن نقسمه لجزئين...جزء يعتبر تاريخي وفيه توثيق للكثير من الاحداث الكردية و الجزء التاني هو جزء يميل الي حد ما إلي الصوفية و دة اللي فيه بيتكلم بطل الرواية مع طبيبه النفسي عن الغربة،الوطن،الحب و حاجات كتير...

    كان في شوية تكرار في الكتاب بجانب إن اللغة جاءت جافة وتقريرية في بعض الأجزاء و لكن في أجزاء كانت فعلاً مكتوبة حلو وفيها جمل عميقة كتير وقفت عندها..

    الصراحة الكتاب غريب و مقدرتش أحس إني بقرأ رواية...يعني حسيت الكاتب عنده حاجات معينة و أحداث تاريخية محتاج يتكلم عنها و حاول يعمل دة بإقحام شخصيات روائية و حبكات ملهاش طعم مما أدي في النهاية إلي رواية مفككة علي الرغم من أهمية محتواها في بعض الأجزاء...

    الكتاب مش سئ و يستحق القراءة و لكن بالتأكيد كان ممكن يكون أحلي من كدة بمراحل....

    التقييم ٢.٥

    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    1
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    3
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    2
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق
  • لا يوجد صوره
    5
    Facebook Twitter Link .
    0 يوافقون
    اضف تعليق